أقساط مختلسة في مصرف تسليف السقيلبية والإشعارات مفقودة … ومديرة المصرف حاضرة غائبة

0
122

خاص –  أخبار سورية والعالم

كشفت مصادر في مصرف التسليف الشعبي فرع السقيلبية بحماة عن وجود حالات اختلاس في المصرف تخص أقساط القروض الممنوحة للموظفين الذين نقلوا مركز عملهم إلى محافظة أخرى أو التحقوا بالخدمة الاحتياطية وانتقلت رواتبهم معهم ، حيث أكد المصدر أنه تم إتلاف الكثير من الإشعارات التي ترد من الخزينة المركزية والتي تثبت تسديد هؤلاء الموظفين لأقساط قروضهم بتوقيتها كونهم مستمرون في عملهم ويتم الاقتطاع من الراتب بشكل دوري ، ليدعي موظف المصرف بأن الأقساط لم تسدد ويأخذها هو ، ومن ثم يقتطعها من الكفلاء ليقع المقترض و كفلائه مع المصرف ببلبلة كبيرة .

وكان موقع ” أخبار سورية والعالم ” قد تلقت شكاوي من بعض الموظفين الذين انتهوا من تسديد قروضهم منذ أكثر من عام بأن المصرف المذكور يطالب كفلاءهم بأقساط متفرقة عن أشهر في عام 2013 و 2014 و 2015 بحجة عدم وصول الإشعارات إلى المصرف بعد مع العلم أننا أصبحنا في منتصف 2016 ، وعند مراجعتهم الخزينة المركزية تبين أن كل الإشعارات التي يدعي موظف المصرف عدم وصولها تصل في الوقت المحدد مع أرقام الحوالات وتاريخها .

وعند اتصالنا مع الموظف المسؤول ( ش ) رفض التحدث وإيضاح أي شيء مع نبرة حادة في اللهجة ، أما مديرة المصرف الحاضرة الغائبة كان ردها بأنها لاتعرف عن ماذا نتحدث وبأنها ستسأل عن الموضوع …!!!!

ليبقى السؤال أين ذهبت الأقساط المسددة .. ولماذا انتظر المصرف حتى الآن للمطالبة بها في حال صح ادعائه بعدم وصول إشعارات التسديد …؟؟

سؤال نضعه برسم الإدارة العامة لمصرف التسليف الشعبي بدمشق والجهات الرقابية ..؟؟