“أسوأ يوم لزوكربيرغ”.. فيسبوك تخسر 50 مليار دولار!

0
116

خسرت شركة فيسبوك العملاقة نحو 50 مليار دولار من قيمتها السوقية التي تبلغ نحو 600 مليار دولار على الرغم من الأرباح التي حققتها في الربع الأخير من العام الماضي.

وكانت الشركة قد أعلنت الأربعاء زيادة نصيب السهم الواحد إلى 2.56 دولار بينما كانت التوقعات تشير إلى 2.50 دولار.

وفي التفاصيل أنّ الإيرادات ارتفعت بنسبة 24.6 في المئة إلى 21.08 مليار دولار، رغم توقعات بتحقيق 20.89 مليار دولار.

ووصل عدم المستخدمين النشطين 1.66 مليار دولار، بينما أشارت التوقعات إلى 1.55 مليار مستخدم.

لكن الشركة أعلنت أيضا زيادة إجمالي التكاليف والنفقات 34 في المئة إلى 12.22 مليار دولار في الربع الرابع، وهو أكثر من مثلي النسبة البالغة 14 بالمئة التي كان يتوقعها المحللون، بينما بلغت إجمالي نفقات العام الماضي 46.71 مليار دولار، بزيادة 51 في المئة عن عام 2018.

من جهتها، نشرت شبكة “أن بي سي” الأميركية تقريراً قالت فيه إن أسهم فيسبوك تراجعت بنسبة 7 في المئة الأربعاء بعد إعلان النتائج، ووصل التراجع إلى 8 في المئة الخميس قبل أن تتعافى لتصل إلى 6 في المئة.

وقالت الشبكة إنه “أسوأ يوم” لفيسبوك في البورصة منذ الثالث من حزيران 2019 عندما هبطت الأسهم 7.51 في المئة.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن السبب وراء تراجع أسهم فيسبوك الخميس يعود إلى زيادة النفقات.

وكانت الشركة قد أعلنت أنها تمر بأبطأ نمو إيرادات لها على الإطلاق في الربع الرابع من العام الماضي عند 25 في المئة، والذي وصل من قبل إلى 30 في المئة.

وقال المدير المالي لفيسبوك ديفيد وينر إن وتيرة النمو ستشهد مزيدا من التباطؤ في الربع الأول من 2020، وتوقع هبوطا بواقع نقطة مئوية عازيا ذلك إلى نضوج أنشطة فيسبوك وتأثير القواعد التنظيمية العالمية بشأن الخصوصية والمخاوف حيال نشاط الإعلانات الموجهة.

وجاء إعلان زيادة في النفقات محبطا للتوقعات في وول ستريت بأن تكاليف تحسين الخصوصية ستشهد استقرارا.

المصدر: الحرة