أسعار البيض والفروج ترتفع 25%.. والدواجن تخسر 3 ملايين ليرة يوميا

0
49

دمشق|

بأقل من 48 ساعة ارتفعت أسعار الفروج والبيض من دون أي مبرر لذلك فلا أسعار الأعلاف ارتفعت ولا الصوص زاد ثمنه ومثلهما أسعار الأدوية البيطرية بقيت على حالها منذ أشهر.

وارتفعت الأسعار من 475 ل.س للكغ من الفروج إلى 600 ل.س والبيض من 450 ل.س للطبق إلى 600 ل.س ولا أحد يفسر للمستهلك أسباب ما جرى خلال ساعات والمصيبة أن كل التجار والباعة متفقون على هذه الأسعار من أدنى مدينة دمشق إلى أقصاها باعة المفرق يدعون أن التاجر هو من رفع السعر والتاجر يحمل المسؤولية لمربي الدواجن وهؤلاء دائمو الشكوى منذ سنوات أنهم يبيعون بخسارة لأن سعر البيضة يكلف المنتج 19 ل.س ويبيعها للتاجر بـ15 ل.س أما الفروج الحي فيكلف المنتج 350 ل.س للكيلو ويبيعه بسعر /325/ ل.س للكغ الواحد وباعة المفرق يبيعون الفروج الحي بسعر /500/ ل.س للكغ.

المدير العام للمؤسسة العامة للدواجن المهندس سراج خضر قال: نحن كمؤسسة اقتصادية نخسر يومياً ثلاثة ملايين ليرة سورية لأننا نبيع الإنتاج بأقل من التكاليف بسبب الأزمة، والأسعار يتم وضعها من وزارة التجارة الداخلية ومربي الدواجن وعلى ضوء الاتفاق بينهم يتم وضع التسعيرة التأشيرية، والحقيقة أن قطاع الدواجن يتعرض لخسائر كبيرة وقد خرج من العملية الإنتاجية الكثير من المربين مما أدى لقلة الإنتاج وخلال هذه الأيام زاد الطلب وقل العرض.

ويعتقد خضر أن السوق سيستقر خلال أيام والارتفاع هو طفرة، وعن إمكانية قيام مؤسسات التدخل الإيجابي قال: نحن نلتزم بتسعيرة التجارة الداخلية وليس مطلوباً منا أن نبيع بأقل منها ودور المؤسسة غير مؤثر في السوق فهي تنتج 5% من الفروج المطروح للبيع و15% من البيض وأي تدخل من المؤسسة لن يفيد شيئاً في وضع الأسعار، إذاً: الجهات المعنية لن تتدخل لخفض أسعار الفروج وتترك المستهلك لاستغلال التجار.