أسرار نجمات البورنو إلى العلن.. هكذا يعشنَ في ظل أزماتهن النفسية

0
463

لا شكّ ان الممثلات الاباحيات يعانين من مشكلات عدّة، وفي تصريح لإحداهنّ التي تدعى “​جيني كيتشام​” كشفت عن معاناتها، ورحلتها في مكافحة الجنس والمخدرات، قائلة: “أنت لا تعرف أسماء الناس، أنت فقط تعرف إن كانت لديهم شهادة صحية نظيفة”.

وعن طريقة تعافيها من مرض الجنس قالت انها اتبعت عدّة اساليب، منها تغيير خزانة ملابسها للاعتدال، وتعلمت صناعة أحاديث غير جنسية كسؤال الأشخاص عن أحوالهم.

أما الممثلة الاباحية الأشهر عالميا “​جينا جيمسون​” فقدّمت عدّة اسباب كي لا يدخل الأشخاص الى عالم الاباحية ومنها:

أن تكون مؤدي أفلام بورنو يمكن أن يصبح الأمر سيئا لحياتك العاطفية، والعقلية، والبدنية، ومن المحتمل أن تصيبك وعكات صحية.

ولنجاح الممثلة يجب عليها ان تجري جراحة ثدي مؤلمة، وممارسة الجنس مع أشخاص غريبين وسيئين، كما ان ممارسة الإباحية غالبا ما تنتج عنها آلام جسدية خطيرة، وصناعتها ستحول الممثلة الى منتج رخيص وسيئ السّمعة.