أسباب انهيار “الحلم” الأمريكي في سورية

0
59

 

 أشهر قليلة أنشأت خلالها الولايات المتحدة قاعدتها في سوريا، لتبدأ في رسم خريطة جديدة للتحالفات بالأزمة السورية، لكن ذلك الحلم انهار في “التنف”.

كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن الجيش الأمريكي، في طريقه لإخلاء قاعدة “التنف” في سوريا،.

ونقلت صحيفة “واشنطن إكزامينر” الأمريكية عن مصادر دبلوماسية بها إن هذا الاتفاق تمت صياغته في هامبورغ، خلال قمة العشرين، مشيرة إلى عدم تأثر العقوبات الأمريكية الأخيرة بحق روسيا بمصير الاتفاق.

وقال دبلوماسي كبير في الخارجية الأمريكية للصحيفة: “لا ترامب ولا تيلرسون (وزير الخارجية) سعداء بتطبيق الكونغرس تلك العقوبات، ولا بالطريقة التي تم اتباعها للقيام بذلك الأمر”.

وتابع قائلا “تيلرسون وترامب واضحين، فهما لا يعتقدان أن قرار الكونغرس مفيدا للجهود القائمة والاتفاقات المبرمة بين الولايات المتحدة، ولكن هذا القرار تم إصداره وسينفذه الطرفان”.

أما عن أسباب الانهيار الخاص بتلك القاعدة الأمريكية، فقالت الصحيفة الأمريكية إنه يرجع إلى ما وصفته بـ”العجز الكبير”، الذي عانت منه القوات الأمريكية وحلفائها في سوريا.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن الجيش السوري وحلفائه نجحا في إقفال كافة الطرق شمال التنف وصولا إلى الحدود مع العراق.

ومضت قائلة إن القوات الأمريكية وحلفائها أصبحوا بحكم “الأسرى” في الأراضي السورية، ولا يوجد أمامهم أي “أفق عسكري” للخروج من ذلك المأزق.