أردوغان يخطط لترشيح ابنته إلى البرلمان لتحصينها من الملاحقات القضائية

0
39

أنقرة/

كشفت أوساط سياسية تركية عن نية الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ترشيح ابنته “سمية” في الانتخابات البرلمانية المقبلة وذلك في محاولة لتأمين حصانة لعائلته في ظل فضائح الفساد والرشاوي التي تلاحقها.

وذكرت صحيفة “حرييت” أن حزب “العدالة والتنمية” الحاكم ينوي ترشيح “سمية” ابنة أردوغان للانتخابات النيابية مشيرة إلى أن الأمر لم يتم حسمه حتى الآن .

وتلاحق فضائح الفساد والرشاوي أردوغان وعائلته وحزبه ومقربين منه حيث أكدت العديد من الأدلة تورط نجله “بلال” في قضايا الفساد ولكن أردوغان مارس ضغوطا هائلة على القضاء والشرطة لمنع إدانته بذلك.

وفي تعليق له على هذا الموضوع قال “بولنت تزجان” نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي أن “أسرة أردوغان تحتاج إلى الحصانة على خلفية فضائح الفساد و الرشاوي التي تلاحقها” مضيفا إن “سمية اردوغان وحتى بلال أردوغان بحاجة إلى الحصانة على خلفية هذه الفضائح ويمكن اتخاذ هذا النوع من التدابير في المرحلة المقبلة”.

ورأى “تزجان” في تصريح للصحفيين خلال لقاء رئيس حزب الشعب الجمهوري مع الأكاديميين الأتراك في بلدة “كوش اداسي” بمحافظة “ايدين” أن سبب ترشيح “سمية” للانتخابات النيابية يعود إلى الرغبة في تأمين حماية لها من خلال الحصانة البرلمانية.

ولفت “تزجان” إلى أن “أردوغان” يصر على البقاء في مركز السياسة فضلا عن توجيه الانتقادات إلى الآخرين من قصره المخالف للقوانين موضحا أن من الضروري إبعاد القصر الرئاسي عن النقاشات السياسية من أجل الحفاظ على جدية الدولة و ضمان تطبيق النظم الدستورية والديمقراطية البرلمانية .

واعتبر أنه إذا استمر أردوغان بمطالبته دعم حزب العدالة والتنمية في الانتخابات النيابية والتصرف كزعيم حزب والإصرار على البقاء في مركز السياسة فإنه سيلقى الرد المناسب.