أردوغان: ”العثمانیون أول من وصل القمر عام 1635، وسوف أبني مسجدا

0
162

رغم أ ّن الخبر عمر ُه أكثر من سنة وأربعة أشھر، لكن الصحافة الأوروبیة أعادت إحیاءه بشكل ساخر من السلطان العثماني أيردوغان، الذي أقام مأدبة إفطار استضاف فیھا الھلال الأخضر التركي، قال فیھا بكل جدية وتأكید: ”العثمانیون ھم أول من وصل إلى القمر ولیس رائد الفضاء الأمیركي نیل أرمسترونغ»!. 

 وأضاف أردوغان: ”ھناك ادعاء أن أول رجل وطئت  قدماه سطح القمر كان رائد الفضاء نیل أرمسترونغ عام 1969 وراح يقص على الحاضرين أن المستكشفین المسلمین وصلوا إلى القمر قبل 300 عام من ذلك ، في الواقع إن القمر الصناعي

. يعلم الجمیع ان المستكشفین المسلمین وصلوا إلى القمر عام 1635، أي قبل 334 عاماً عبر حسن جلبي“ رجل الصاروخ العثماني، الذي قام بأول رحلة مأھولة على مكوك صاروخي عام 1633.

يبدو أ ّن السلطان إيردوغان ما عاد يمیّز بین قصص الأطفال ما قبل النوم، وبین القصص الحقیقیة، فقرأ أو سمع بقصة كتبھا الرحالة العربي محمد الفاتح زيلي, والمعروف بلقب ”أولیا جلبي“، في القرن السابع أخبار الفضاء.

بعد أن روى أردوغان قصته، حدث تھامس في القاعة، فانزعج قائلاً أنتم لا تصدقون أن أجدادنا أرسوا سفنھم في میاه القرن المسلمین يستطیعون القیام بشيء مماثل؟

 وأضاف عالم الفضاء أيردوغان: ”وصول المسلمین العثمانیین إلى سطح القمر أكده العلماء الأتراك وكثیر من علماء الفضاء في دول العالم، لكن وكالة ناسا الفضائیة الأمیركیة، د ّمرت المكوك الفضائي العثماني وكافة الآثار التي تركھا، وكانت ھذه مھمة المكوك أبولو 11، لكننا سنجد كل ھذه الدلائل التي يخفیھا الأمیركیون.“.

في نھاية حديثه قال أيردوغان: ”سوف أقدم لكم الدلیل الملموس على كلامي، وسوف أبني مسجداً بمكان ھبوط الصاروخ العثماني على سطح القمر قبل 300 عام.!

 

موقع فيريل