“أدلة مثيرة” على أن لقاح السل قد يكون فعالا ضد Covid-19! (الكورونا)

0
270

قد لا يضطر العالم للانتظار من 12 إلى 18 شهرا للحصول على لقاح Covid-19، حيث يأمل العلماء في إمكانية تكييف جرعة لقاح السل لمكافحة الفيروس الفتاك بسرعة أكبر. ولكن، حتى الآن، تعتمد الدراسة على الإحصائيات، وما تزال هناك حاجة للتجارب السريرية.

وتشير النتائج الجديدة المثيرة إلى أن علاج فيروس كورونا، ربما كان في متناول أيدينا طوال هذا الوقت. وتظهر الأدلة على أن لقاح BCG شائع الاستخدام، يبدو أنه يحمي ضد Covid-19.

ويُستخدم لقاح Bacillus Calmette–Guérin، أو BCG، ضد السل (TB). وهو يعمل عن طريق تعزيز خلايا الجهاز المناعي في النخاع العظمي، والتي يتم إطلاقها للاستجابة لجميع أنواع مسببات الأمراض. وهذا يساعد على الحماية من مرض السل، ولكن أيضا مجموعة من الأمراض الأخرى. ويجري استخدامه لعلاج الحصبة والملاريا وسرطان المثانة، كما أنه يقلل من التهابات الجهاز التنفسي لدى كبار السن. وهذا التأثير الوقائي العام لـ BCG دفع العلماء إلى التحقيق فيما إذا كان يمكن أن يعمل لـ Covid-19 أيضا.

وفي ورقة ما قبل الطباعة التي قُدّمت للنشر في المجلات العلمية الكبرى، ولكنها متاحة للتنزيل، وجد العلماء أدلة “مذهلة” تشير إلى أنه يمكن اختيار BCG للاستخدام ضد Covid-19.

واتبعت بلدان مختلفة نهجا مختلفا جذريا لوباء فيروس كورونا. ولكن يبدو أنه لا يوجد نمط واضح عبر البلدان اعتمادا على التدابير التي اتخذتها للسيطرة على الفيروس. ومن عمليات الإغلاق التي تعتمد على البيانات الضخمة في شرق آسيا إلى سياسة عدم التدخل في السويد، لا يبدو أن أرقام المصابين والوفيات مرتبطة بالإجراءات على الإطلاق.

ولكن في النهاية ظهر ارتباط واحد: الدول التي لديها برامج تطعيم BCG لديها حالات أقل من تلك التي ليس لديها. وفي هذه الدراسة، ضُمّنت 178 دولة، 131 منها لديها برامج وطنية للقاح BCG، و 21 منها لا تطبق هذا البرنامج، في حين أن 26 منها لديها وضع غير معروف.

ومن المثير للاهتمام أن الولايات المتحدة وإيطاليا من بين الدول الغنية والمتقدمة التي لم يكن لديها برنامج BCG عالمي……