أبو علاء العفري يتولى قيادة “داعش” بعد إصابة البغدادي

0
41

الموصل|

بعد إعلان خبر الغارة التي استهدفت أبو بكر البغدادي في العراق في غارة شنّها الطيران العراقي ضدّه السبت، كشفت مصادر غربية مسؤولة أن الجراح التي أُصيب بها زعيم داعش الإرهابي البغدادي في غارة أميركية سابقة، تسببت في إصابته بعجزٍ دائمٍ أقعده عن ممارسة مهام عمله، ونقلت وكالة أنباء الإعلام العراقي عن هذه المصادر قولها إن إصابة البغدادي تمنعه من ممارسة مهامه اليومية المعتادة التي يقتضيه منصبه في التنظيم. وأضافت الوكالة إن مساعده أبو علاء العفري، هو الذي يتولى مهام قيادة التنظيم منذ مدة.

وأضافت المصادر الغربية إن أخصائية أشعة وجرّاحاً من مستشفى الموصل عالجا البغدادي، في مكان اختبائه، وأن الاثنين ينحدران من عائلات تُناصر التنظيم وتتبنى رؤيته.

وقالت المصادر إن أبناء أخصائية الأشعة يعملون في المستشفى ويرتدون ملابس إسلامية معروفة اصطلاحاً باسم “الملابس القندهارية”.

وكانت المصادر الغربية ذاتها كشفت قبل أسبوعين، نقلاً عن مصدر عراقي ودبلوماسي غربي، أن زعيم التنظيم أُصيب في غارة جوية للتحالف غربي العراق في آذار، وأنه يتعافى من إصابته، ولكنه لا يُمارس مهامه اليومية.

وأكدت المصادر أن نخبةً صغيرة العدد من قادة التنظيم تعلم مدى خطورة جِراح البغدادي وتعلم مكانه، إلا أن خبر إصابته بدأ بالانتشار بعد وصولها إلى الصف الثاني من قادة التنظيم.