أبناء الرئيس الأسد استجمّوا في معسكر “أرتيك” الروسي للأطفال

15-04-2018


أبناء الرئيس الأسد استجمّوا في معسكر “أرتيك” الروسي للأطفال

دمشق: ذكر الرئيس بشار الأسد خلال لقائه مع فريق من البرلمانيين الروس أن أطفاله استراحوا العام الماضي في معسكر الأطفال الدولي “أرتيك” في شبه جزيرة القرم الروسية.
ونقل أعضاء الوفد عن الرئيس الأسد، أن أطفاله باتوا يفهمون روسيا بشكل أحسن، بفضل العطلة التي قضوها في القرم.
“أرتيك”، معسكر دولي للأطفال تأسس عام 1925 ويقع في قرية غروزوف على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم الروسية.
ونال المعسكر المذكور شهرة واسعة في العهد السوفيتي، وكان يعتبر درة التاج في منظومة طلائع الأطفال السوفيتية، التي كانت ترعى نشاط الأطفال وتنظم لهم المعسكرات التعليمية والصيفية والتربوية.
معسكر “أرتيك” في الوقت الراهن، يحظى باهتمام منقطع النظير، حيث أعيدت هيكلته وخضع لجملة من أعمال التطوير والصيانة بمتابعة من الرئيس فلاديمير بوتين شخصيا، ليكون محجا ترفيهيا للأطفال الروس والأجانب الذين يرتادونه بعشرات الآلاف سنويا، على اختلاف انتماءاتهم الاجتماعية والقومية.


Print pagePDF page