آل سعود يمولون الشذوذ الجنسي في أوروبا وغضب شعبي بأرجاء المملكة

0
162

الرياض|

أثارت مشاهدة الأمير سلمان بن عبد العزيز بن سلمان محاطا بالعديد من المثليين الجنسيين برفقة Jean-Paul Cluzel أثناء افتتاح معرض للألبسة في Grand Palais   Germain des Prés  في باريس موجة من الغضب حيال العائلة المالكة السعودية حيث قام مستخدموا التويتر باللغة العربية بنشر المئات من التغريدات يتسائلون فيها كيف يكون ذلك أمير سعودي يدعم الشذوذ الجنسي بينما والده (الملك سلمان) يقوم مع قوات ما يسمى الائتلاف بقصف اليمن بحجة مكافحة الإرهاب لدرء خطر الإرهابيين والحفاظ على الأمن والسلام في المنطقة.

وأعرب العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عن غضبهم حيال ما تقوم به العائلة المالكة بأموال الشعب السعودي من خلال أمرائها الذين ينفقون الأموال في كازينوهات وملاهي أوروبا.

يجدر بالذكر بأن الملك سلمان يقضي إجازته الصيفية أيضا في فرنسا برفقة المئات من المرافقين في فيلا فخمة على شاطئ البحر حيث تم إخلاء المناطق القريبة والمقابلة للفيلا وذلك حرصا على راحة الملك أثناء عطلته الصيفية.

وقد سخرت الصحافة الفرنسية من العائلة المالكة حيث أعربت عن استغرابها كيف يمكن أن يقوم أفراد العائلة المالكة بكل ما هو ممنوع بينما يدعون في بلادهم بأنهم يعيشون ويحكمون من خلال الشريعة الإسلامية التي تمنع شرب الخمر ولعب الميسر وكل ما يقوم به أفراد العائلة المالكة في بلاد الغرب.