أرشيف الوسم : ميسي – رونالدو

لغة الأرقام.. سلاح رونالدو الذي يُمهد الطريق لغريمه ميسي

مدريد|

“لا لم تنته بعد ولكنها بدأت”.. بهذه العبارة أجاب كريستيانو رونالدو، على سؤال أحد الصحفيين، عقب فوزه بجائزة أفضل لاعب في العالم الشهر الماضي، عما إذا انتهت المنافسة مع غريمه ليونيل ميسي، بعد الفوز بهذه الجائزة، وجاء الرد يحمل الكثير من الحماس، بين اثنين من أفضل اللاعبين في العالم آخر 10 سنوات.

ويمر رونالدو حاليًا بفترة جفاء تهديفي، تعتبر هي الأطول منذ انضمامه لريال مدريد في 2009، ولم يسبق له وأن هز الشباك مرة وحيدة فقط خلال 11 جولة من الليجا.

ويأتي ذلك على غير توقعات الكثير من مشجعي الملكي، بعدما قام صاروخ ماديرا بعودة مذهلة الموسم الماضي بتسجيل 10 أهداف في آخر 5 مباريات بدوري أبطال أوروبا، وكان عاملاً رئيسياً في الفوز باللقب الـ 12 للملكي.

وعُقدت الآمال من الجميع في مدريد على رونالدو في الموسم الجديد، لاستكمال هذا التألق بعد الحصول على لقب الليجا الغائب، والفوز بالتشامبيونزليج للمرة الثانية  تواليًا.

وبالفعل شارك الدون، في الحصول على السوبر الأوروبي أمام مانشستر يونايتد، ثم السوبر المحلي أمام برشلونة، وسجل هدفًا رائعًا في شباك تير شتيجن، لكن جاءت الصدمة بعقوبة الإيقاف 5 مباريات بسبب واقعة دفع الحكم.

واستغل ميسي، أيقونة برشلونة، غياب رونالدو عن المشاركة في انطلاقة الليجا، وتمكن من إحراز 9 أهداف في أول 5 مباريات، تزامن ذلك مع انسجام لاعبي البلوجرانا مع طريقة فالفيردي، والتي نتج عنها الإنفراد بالصدارة بفارق 8 نقاط عن غريمهم اللدود ريال مدريد.

وحصد النجم البرتغالي، غالبية الألقاب الفردية في الموسم الماضي، سواء الكرة الذهبية أو جائزة الأفضل، وجاء حصوله على تلك الجوائز، نظرًا لبطولاته مع الفريق بصفة عامة وأرقامه الفردية بشكل خاص، وهو ما فسره في تصريحاته عقب مواجهة بوروسيا دورتموند، وقال “الأرقام تتحدث عني ولا أحتاج لإثبات من أكون”.

وبالنظر للموسم الحالي، سنجد موقف رونالدو وريال مدريد في الليجا، لم يعد كالعام الماضي، حيث يقدم برشلونة كرة متوازنة مع نتائج قوية، استطاع من خلالها احتلال الصدارة، بالإضافة للفوز على فرق صعبة كإشبيلية وأتلتيك بيلباو، مما يوضح نيتهم في عدم ترك لقب هذا الموسم للفريق الملكي.

وعلى الصعيد الأوروبي، تعثر ريال مدريد في مباراتي توتنهام الأخيرتين، وحصل على نقطة وحيدة منهما، مما قد يعرضه لملاقاة فرق قوية في ثمن النهائي.

ويتربع البرغوث على صدارة هدافي الليجا برصيد 12 هدفًا، بفارق كبير عن رونالدو، ويأتي ذلك بفضل فالفيردي الذي رتب جميع أوراقه، بهدف إحراز ميسي أكبر قدر من الأهداف.

في المقابل يعاني الفرنسي زيدان، من عدة مشاكل في الناحية الهجومية، وأيضًا على مستوى وسط الملعب، في ظل معاندة الحظ لكريستيانو في إحراز الأهداف.

وبناء على هذه الظروف، قد لا نجد لاعبي ريال مدريد على منصات التتويج، مثلما فعلوا الموسم الماضي، وبالتالي سنجد رونالدو بعيدًا عن منافسة ميسي ونيمار على جائزة الأفضل كما حدث منذ أسابيع، وهو أمر ليس مستبعدًا في ظل الأداء المتواضع خلال الأشهر الماضية.. فهل يسجل الدون البرتغالي عودته من جديد ويتغلب على تألق ميسي المستمر؟

لاعب ريال مدريد الأسبق يفضل ميسي على كريستيانو رونالدو

روما|

لا يزال عقد المقارنات بين نجوم كرة القدم على مستوى العالم، وخاصة الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مستمرًا، وعادة ما يشغل ذلك الأمر العديد من الجماهير.

ويرى الإيطالي أنطونيو كاسانو لاعب ريال مدريد الأسبق أن ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة الإسباني أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم.

وقال كاسانو في تصريحات لبرنامج “تيكي تاكا” نقلتها صحيفة “سبورت” الإسبانية: “ميسي أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، وكريستيانو رونالدو الوحيد الذي يقترب منه”.

وعن المقارنة بين ميسي وباولو ديبالا نجم نادي يوفنتوس الإيطالي، قال كاسانو: “ليس من العدل المقارنة بينهما في الوقت الحالي، لا يمكن لديبالا أن يصل لمستوى ميسي”.

وأكمل: “هذا لا ينقص من قدر ديبالا، إنه لاعب قوي وذكي، يشبه كثيرًا في طريقة لعبه مونتيلا، كما أنه يحرز العديد من الأهداف، ولكن ميسي وضع آخر”.

وشارك كاسانو صاحب الـ 35 عامًا مع ريال مدريد في 19 لقاء خلال الفترة بين 2006 و2008، كما انضم لعدة أندية إيطالية مثل روما وميلان و سامبدوريا، وأنهى مشواره الكروي مطلع الموسم الحالي مع فريق هيلاس فيرونا قبل المشاركة في أي مباراة.

“يويفا” يضع ميسي ورونالدو في التشكيلة المثالية لدوري الأبطال

جنيف|

تواجد 8 لاعبين من ريال مدريد، و3 من يوفنتوس الإيطالي، ومثلهم من أتلتيكو مدريد ولاعب وحيد من برشلونة، ليونيل ميسي، في تشكيلة الفريق المثالي لدوري أبطال أوروبا لموسم 2016-2017.

واختار المراقبون الفنيون التابعون للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قائمة الفريق المثالي لدوري الأبطال هذا الموسم، وهي كالآتي:

حراسة المرمي: جيانلويجي بوفون (يوفنتوس)، ويان أوبلاك (أتلتيكو مدريد).

خط الدفاع: داني كارفاخال (ريال مدريد)، وليوناردو بونوتشي (يوفنتوس)، وسرجيو راموس (ريال مدريد)، ومارسيلو (ريال مدريد)، ودييجو جودين (أتلتيكو مدريد)

خط الوسط: كاسيميرو (ريال مدريد)، وتوني كروس (ريال مدريد)، ولوكا مودريتش (ريال مدريد)، وإيسكو (ريال مدريد)، وميراليم بيانيتش (يوفنتوس)، وتيموي باكايوكو (موناكو)

خط الهجوم: كريستيانو رونالدو (ريال مدريد)، وليونيل ميسي (برشلونة)، وأنطوان جريزمان (أتلتيكو مدريد)، وكيليان مبابي (موناكو)، وروبرت ليفاندوفسكي (بايرن ميونيخ).

برشلونة يسعى لتقليص الفارق.. وريال مدريد يبحث عن الرقم القياسي

برشلونة|

يتطلع نادي برشلونة لتقليص فارق الست نقاط التي تفصله عن ريال مدريد المتصدر عندما يخرج لملاقاة أوساسونا يوم السبت في المرحلة الخامسة عشر من الدوري الإسباني قبل أن يلتقي الريال مع ديبورتيفو لاكورونا مساء اليوم نفسه.

وبعد أن سجل المدافع سيرجيو راموس هدف التعادل القاتل للريال في مباراة الكلاسيكو في الوقت بدل الضائع للمباراة، فإن فارق النقاط في الصدارة ظل كما هو.

وفشل برشلونة في إنزال الهزيمة الأولى بريال مدريد ليحافظ النادي الملكي على مسيرته الخالية من الهزائم خلال 34 مباراة متتالية ويعادل رقمه القياسي.

واكتسح برشلونة فريق بوروسيا مونشنجلادباخ 4/صفر أمس الأول الثلاثاء ليتصدر مجموعته بدوري أبطال أوروبا، فيما حل ريال مدريد ثانيا في مجموعته بعد تعادله مع بوروسيا دورتموند الألماني 2/2 أمس الأربعاء.

وغاب البرازيلي نيمار عن برشلونة أمام جلادباخ للإيقاف كما سيغيب عن مواجهة أوساسونا بعد حصوله على خمسة إنذارات في الدوري الأسباني، مما يعني أن التركي أردا توران سيواصل اللعب في مركز الجناح الأيسر.

وانتقد لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة لاعبه توران بعد تسببه في الضربة الحرة التي جاء منها هدف التعادل للريال، ولكن اللاعب رد على هذه الانتقادات عبر تسجيل ثلاثة أهداف (هاتريك) في شباك جلادباخ.

ويتذيل أوساسونا جدول ترتيب الدوري الإسباني، وعلى الورق فإن برشلونة لن يجد صعوبة في الفوز بسهولة، ولكن النادي الكاتالوني تعثر هناك في الماضي، حيث تعادل مرتين وخسر مرة واحدة في آخر خمس مواجهات له على ملعب اوساسونا.

وبعد أن حصد سبع نقاط فقط في 14 مباراة، فإن اوساسونا سيقاتل بكل خطوطه أمام برشلونة، وتعهد المهاجم أوريول ريريرا ببذل كل الجهد من أجل تصعيب المهمة على برشلونة.

وقال ريريرا الوافد من صفوف ديبورتيفو لاكورونا على سبيل الإعارة “سنحاول تقديم أقصى ما بوسعنا، سنجعل الأمور معقدة إلى أقصى حد عليهم”.

ويلتقي ريال مدريد مع ديبورتيفو صاحب المركز السادس عشر، ويواجه الفريق مهمة شاقة على ملعب سانتياجو برنابيو.

وبإمكان الريال تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان تسجيل رقم قياسي جديد عبر خوض مباراته الـ35 دون هزيمة.

ويدخل الريال المباراة بقائمة خالية من الإصابات باستثناء الجناح الويلزي جاريث بيل، وقال زيدان “ينبغي أن تتوجه التهنئة إلى اللاعبين لأنهم الأبطال داخل الملعب، يركضون ويعانون، وإلى الجماهير أيضا لأنها تساندنا دائما وهذا هو الشيء المهم”.

وأضاف: “خطتنا هي مواصلة اللعب بنفس الطريقة لاننا نفعل ذلك بشكل جيد، لكن الطريق لايزال طويلا، نريد أن تستمر المسيرة الجيدة التي نعيشها”.

وخسر ديبورتيفو في أخر تسع زيارات له لملعب سانتياجو برنابيو، ولكن الفوز الساحق للفريق على ريال سوسيداد 5/ 1 يوم الاثنين الماضي سيمنحه جرعة هائلة من الثقة.

وتنطلق الجولة الخامسة عشر من الليجا غدا الجمعة عبر لقاء مالاجا مع غرناطة.

وتختتم الجولة الـ15 من الدوري الإسباني يوم الاثنين المقبل بمباراة أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع مع مضيفه فياريال صاحب المركز الخامس.

وفي مباريات السبت يلتقي ريال سوسيداد مع فالنسيا ولاس بالماس مع ليجانيس.

ويلتقي يوم الأحد إيبار مع ألافيس وسيلتا فيجو مع إشبيلية وإسبانيول مع سبورتينج خيخون وريال بيتيس مع أتلتيك بيلباو.

رونالدو البرازيلي: ميسي يتفوق على كريستيانو بقليل من الإبداع

برازيليا|

أكد لاعب كرة القدم البرازيلي المعتزل رونالدو أن “ميسي وكريستيانو رونالدو يتفوقان على بقية اللاعبين” مشيرا إلى أن نجم برشلونة يتميز “بقليل من الابداع” على مهاجم ريال مدريد.

وقال رونالدو لشبكة سكاي سبورت إيطاليا السبت: “كلاهما جيدان للغاية (ميسي وكريستيانو) إنهما فوق البقية ولكنني سأقول إن ميسي يتميز على كريستيانو بقليل من الابداع، الطريقة التي يتحكم فيها بالكرة وحركاته السريعة وتغيير الاتجاه، القيام بهذا بينما تكون الكرة ملتصقة بالقدم ليس بالأمر الهين”.

وبسؤاله عن الامر الذي كان يميزه عن الآخرين حين كان لاعبا أجاب رونالدو بانه كان دائما ما يستمتع بلعب كرة القدم.

وقال: “كنت أحب تسجيل الأهداف وهذا لطالما كان نقطة قوة لدي، وكنت أحب أن أستمتع، فمع أنني كنت لاعبا محترفا، لعب كرة القدم كان دوما بالنسبة لي متعة كبيرة”.

واعترف لاعب ريال مدريد السابق بأن فترة احترافه في صفوف إنتر ميلان كانت “تحديا كبيرا” في حياته.

وأكد “اللعب في الإنتر كانت أكبر تحد في حياتي، في تلك الفترة الدوري الإيطالي كان الأفضل في العالم والأكثر صعوبة، خاصة مع الخصائص الدفاعية التي تتسم بها كرة القدم الإيطالية كان تحديا كبيرا وفترة جيدة للغاية، الإنتر سيظل في قلبي”.

وتلقى رونالدو دعوة من رئيس النيراتزوي السابق ماسيمو موراتي لحضور مباراة سامبدوريا وكذلك خوزيه مورينيو المدير الفني السابق لإنتر ميلان وريال مدريد تلقى الدعوة نفسها.

ميسي يعلق قبل الكلاسيكو: رونالدو لاعب كبير وأنا أحترمه

مدريد/

أعرب الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، متصدر ترتيب الدوري الاسباني، عن احترامه الكبير لغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وذلك قبل الكلاسيكو المرتقب الأحد، في الجولة  28 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقال ميسي في تصريحات لقناة (كانال سبورت): “أكن كل الاحترام لرونالدو، فهو لاعب كبير، واقدره كثيرًا، وهو بالطبع جاهز للمواجهة“.

وأضاف: “في الحقيقة ريال مدريد يكون أكثر خطورة بوجود رونالدو، لا يمكن أن يقال أنه يعاني من تدني المستوى أو أنه ليس جاهزا“.

وتابع: “على مستوى اللاعبين، ريال مدريد لديه نجوم من أعلى طراز، برشلونة سيحاول تقديم نفس الأداء الذي يقوم به أمام أي منافس“.

يذكر أن (البرغوث الارجنتيني) أستعاد بريقه الذهبي  خلال الفترة الماضية، ويقدم مستويات مذهلة وأخرها في مباراة مانشستر سيتي الإنجليزي الاربعاء، والتي تأهل الفريق الكتلوني خلالها إلى دور ال8 من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، على عكس رونالدو الذي انخفض معدله التهديفي منذ انطلاقة العام 2015.

ميسي وكريستيانو رونالدو.. حرب ألقاب وتحطيم أرقام صامدة

مدريد/

برزت في الآونة الاخيرة معارك تحطيم الارقام بين ريال مدريد وبرشلونة وغاب عنها الكلام، وانشغل النجمان اللدودان بكسر الارقام القياسية التاريخية التي بقيت لسنوات طويلة عصيّة عن التحطيم في مختلف المسابقات الكروية.

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، وصيف متصدر ترتيب الدوري الاسباني لكرة القدم، نقش اسمه بحروف ذهبية كأول هداف يسجّل 20 هدفا في أول 13 جولة من الليغا، كما فرض نفسه كأفضل لاعب يسجل خارج القواعد الاسبانية على صعيد مسابقة الشامبيونز ليغ.

وتوّج (التوماهوك) بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية برصيد 31 هدفا مناصفة مع نجم ليفربول السابق والحالي لبرشلونة، الاوروغوياني لويس سواريز، واصبح رونالدو الهداف التاريخي في التصفيات الأوروبية برصيد 23 هدفاً متجاوزا بذلك النجم الدنماركي السابق جون دال توماسون.

كريستيانو رونالدو خاض مباراته الدولية رقم 117 مع  البرتغال امام ارمينيا وسجل هدفا ليرفع رصيده الى 52 هدفا، فارضا نفسه هدافا تاريخيا لمنتخب الملاحين.

على الجانب الآخر.. لم يكتف الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة متصدر ترتيب الدوري الاسباني لكرة القدم بالفرجة على ارقام صاروخ ماديرا، حيث استجمع قواه في العام 2015 وحطم العديد من الارقام القياسية.

وسجل ميسي في اللقاء الاخير لفريقه 3 أهداف (هاتريك) امام رايو فاليكانو في الجولة 26 من مسابقة الليغا، محطما رقما قياسيا جديدا في وصوله للهاتريك رقم 32 في مسيرته مع النادي الكتلوني، كاسرا بذلك رقم اسطورة اتلتيك بيلباو تيلمو زارا 31 ثلاثية في مسيرته مع الاندية الاسبانية.

وتفوق البرغوث الارجنتيني على كريستيانو، وأصبح أكثر اللاعبين تسجيلا للهاتريك في تاريخ مسابقة الليغا برصيد 24 هاتريك، متفوقا على صاروخ ماديرا صاحب المركز الثاني برصيد 23.

ليونيل ميسي تمكن للموسم السادس على التوالي من تسجيل 40 هدفا أو اكثر في جميع المسابقات مع فريقه الحالي برشلونة.

ويتفوق ميسي على رونالدو بعدد مرات الفوز بالكرة الذهبية، حيث توّج البرغوث بجائزة افضل لاعب في العالم 4 مرات، بينما حصل الدون على الكرة الذهبية 3 مرات آخرها كان العام 2014.

وينقص خزائن ميسي أحد أهم الالقاب المهمة (كأس العالم) لكرة القدم، بعدما كان قريبا من معانقة الكأس في المونديال البرازيلي الاخير للعام 2014، والذي خسره منتخب بلاده بعد السقوط امام المانيا بهدف غوتزه في المشهد الختامي.

لم يسبق لميسي الفوز بقلب كأس كوبا أمريكا لكرة القدم مع منتخب بلاده الارجنتين، بعدما كان قريبا من تحقيق ذلك في العام 2007 قبل ان يخسر منتخب التانغو النهائي، ويتطلع ميسي لتحقيق اللقب العام 2015 في تشيلي.

كريستيانو رونالدو لم يسبق له ايضا الفوز بأي بطولة مع منتخب بلاده البرتغال، سواء بطولة امم اوروبا (يورو) أو كأس العالم.

(يضحك كثيرا من يضحك اخيرا) مثل سيتذكره ميسي ورونالدو جيدا مع انزال الستار على الموسم الحالي.

تعرف على ترتيب الدوري الاسباني بدون أهداف رونالدو وميسي

مدريد/

ماذاتنزيل (1) لو اعتبرنا ان الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو والنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لا يشاركات في مباريات الدوري الاسباني لكرة القدم هذا الموسم؟ كيف سيكون ترتيب كل من ريال مدريد بطل أوروبا ومتصدر الليغا ومطارده المباشر برشلونة؟.

سجل رونالدو 30 هدفا في سجل ميسي 27، علما بأن رونالدو خاض 22 مباراة فيما خاض ميسي 25 مباراة، ويتصدر حاليا ريال مدريد بفارق نقطتين فقط.

الارقام تقول أن ريال مدريد كان سيعاني أكثر بدون أهداف رونالدو من معاناة برشلونة بدون أهداف ميسي، بل أن برشلونة كان سيتصدر الدوري بفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد.

صحيفة “سبورت”: 10 فوارق بين ميسي ورونالدو في 2015

برشلونة/

نشرت صحيفة “سبورت” الكتالونية تقريراً تشير فيه إلى فوارق عديدة بين نجم برشلونة ليو ميسي ونجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو، الصحيفة الكتالونية أرادت تسليط الضوء على المستوى الكبير الذي يمر به الأرجنتيني خصوصاً أنه إقترب كثيراً من الوصول إلى رونالدو في ترتيب هدافي الليجا.

وهنا عشرة فوارق سلطت الضوء عليهم صحيفة “سبورت” عن ميسي وورنالدو:

1تفوق واضح في الأهداف خلال عام 2015 بالليجا.. 11 مقابل 3

بعد تسجيله لهاتريك في مرمى ليفانتي.. أحرز ليو ميسي الهدف رقم 11 في عام 2015 (في سبع مباريات) ومن جانبه فإن رونالدو سجل فقط ثلاثة أهداف في ثماني مباريات خاضها ريال مدريد، ويجب الآخذ في عين الإعتبار أن البرتغالي عوقب لمبارتين بعد طرده في قرطبة ولكن فريقه لعب مباراة أكثر بسبب تأجيل مباراتهم أمام إشبيلية.

2مساهمة واضحة لميسي في أهداف برشلونة

لا يتفوق ميسي على رونالدو فقط من الناحية التهديفية في بداية عام 2015، بل أيضاً في التمريرات الحاسمة إذ منح 6 تمريرات في سبعة مباريات خاضها بالليجا، في حين أن البرتغالي منح فقط 2 في 6 مباريات بالليجا.

3مساهمة ضربات الجزاء في أرقام رونالدو التهديفية

ميسي تمكن أمام ليفانتي من تسجيل ضربة جزاء، وهي الثالثة له هذا الموسم في حين أن رونالدو تحصل على 9 ضربات جزاء وسجل ثمانية أهداف، بالإضافة إلى ذلك الأرجنتيني يتفوق على نظيره البرتغالي في الركلات حرة، إذ سجل هذا الموسم أربعة في حين أن رونالدو لا زال يحاول تسجيل أولى أهدافه من ركلة حرة.

4تفوق لميسي في التمريرات الحاسمة

يتصدر ميسي قائمة التمريرات الحاسمة في الدوري الإسباني برصيد 12 تمريرة ، ووراءه يأتي رونالدو برصيد 10، وسيكون الصراع مشتد بين اللاعبان حتى نهاية الموسم لتصدر هذه القائمة.

5ميسي في أفضل الأحوال.. ورونالدو يعاني!

لا زال رونالدو يعاني من مشاكله البدنية، البرتغالي يعتمد كثيراً على الجانب البدني لتقديم مستوى كبير ولكنه منذ بداية عام 2015 وهو يعاني من هذه الناحية ويظهر ذلك في أرضية الميدان. في المقابل، لويس إنريكي تعامل بشكل جيد مع لاعبيه إذ أنهم لا يعانون من مشاكل بدنية بعد أن إعتمد في بداية الموسم على مبدأ التناوب.

6طفرة كبيرة لميسي.. وتراجع مستوى رونالدو

بدأ رونالدو موسم 2014-2015بشكل مذهل وإحصائياته تظهر ذلك، إذ خلال أول 14 جولة من الليجا سجل 25 هدفاً ولكن بعد تحقيق مونديال الاندية وجائزة الكرة الذهبية إنخفض مستواه، وفي المقابل ميسي حقق تقدم كبير منذ بداية العام الجديد، فخلال أول 16 جولة سجل 15 هدفاً والآن حقق 11 في سبع مباريات خلال عام 2015.

7إختلاف في العلاقات مع الزملاء!

يظهر خلال هذا الموسم علاقة ممتازة بين ثلاثي خط هجوم برشلونة، ميسي يستمتع كثيراً مع زملائه في خط الهجوم نيمار وسواريز، في حين أن كريستيانو رونالدو يجد صعوبة مع بعض من زملائه وأبرزهم جاريث بيل.

8إختلاف في العلاقات مع المدرب!

من هذه الناحية، وجد ميسي صعوبات مع مدربه لويس إنريكي بعد الخلاف الذي أثير على ملعب “أنويتا”، في المقابل يبدو أن علاقة رونالدو مع كارلو أنشيلوتي تعتبر جيدة.

9سلوك مثير للجدل لرونالدو خارج الملعب

  • في حين أن ميسي يحافظ على صورة خارجية جيدة، رونالدو عاد مرة أخرى ليثير الجدل بسلوكه، البطاقة الحمراء أمام قرطبة جعل العديد ينتقده بالإضافة إلى حفل عيد ميلاده والذي جاء بعد الهزيمة المذلة أمام أتلتيكو مدريد 4-0.

10ميسي تراث برشلونة.. ورونالدو إلى متى في ريال مدريد؟

– في عالم كرة القدم من الصعب التنبؤ بمستقبل اللاعبين، ولكن في برشلونة لا زالوا يؤكدون بشكل واضح أن مستقبل ميسي سيكون في برشلونة، في حين أنه خلال الأيام الأخيرة أشارت صحافة مدريد أن رئيس ريال مدريد فلورينتينو بيريز يفكر جدياً بالتخلي عن رونالدو بسبب تراجع مستواه وأيضاً تضرر صورته الخارجية

ميسي يتفوق على الثلاثي المدريدي “رونالدو وبنزيما وبيل”

برشلونة/

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم فريق برشلونة الإسباني صحوته منذ بداية العام 2015 ،بعد أن سجل ثلاثية في مرمى ليفانتي، في المباراة التي أقيمت على ملعب كامب نو ضمن الجولة الـ 23 الأحد وانتهت بفوز الفريق الكتلوني 5-0.

وركزت صحيفة سبورت الإسبانية في أحد تقاريرها على تفوق نجم التانجو على ثلاثي ريال مدريد الهجومي ( كريستانو رونالدو وجاريث بيل وكريم بنزيما) من حيث الفاعلية منذ بداية العام الحالي.

وذكرت سبورت أنه بعد “الهاتريك” الذي سجله ليونيل ميسي في مرمى ليفانتي أصبح لديه 14 هدفاً في 11 مباراة، كما أنه قام بصناعة 9 أهداف لزملائه في الفريق، في حين سجل ثلاثي الفريق الملكي11 هدفاً ولديهم 6 تمريرات حاسمة منذ بداية العام.

يذكر أن ليونيل ميسي أصبح على بعد هدفين فقط من قمة الهدافين التي يحتلها كريستيانو رونالدو برصيد 28 هدفاً.