أرشيف الوسم : عماد خميس

خميس يلتقي المحافظين في حمص: استراتيجية متكاملة للإصلاح الإداري

حمص|

دعا رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس إلى إطلاق مرحلة عمل جديدة ووضع رؤية استراتيجية متكاملة لتكون الأداة التنفيذية للمشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد بما يوازي انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب ووفاء لدماء شهدائه.

وأشار المهندس خميس خلال اجتماعه اليوم مع المحافظين في مبنى المحافظة بمدينة حمص إلى الإجراءات المتعلقة بإحداث مكاتب شؤون الشهداء في الوحدات الإدارية والمساهمة المطلوبة لدعم مشروع “جريح الوطن”.

وبحث المجتمعون الاستثمارات بالمحافظات بهدف تحسين الإيرادات وناقشوا واقع المشاريع التنموية والإنتاجية والمناطق الحرفية والصناعية.

مصدر مطلع: تعديل على الحقائب الوزارية في حكومة خميس قريبا

دمشق|

كشف مصدر مطلع في الحكومة السورية عن تعديل وزاري في الحكومة خلال اليومين القادمين.

وأفاد المصدر بأنه من المتوقع أن يشمل التعديل الوزاري 6 وزارات على الأقل بينهم وزارات سيادية، موضحاً أن الأيام الماضية شهدت مشاورات مكثفة لاختيار الوزراء الجدد.

تجدر الإشارة إلى أنه في 29 آذار الماضي، شهدت حكومة عماد خميس تعديلاً وزارياً طال وزارات العدل والاقتصاد والتنمية الإدارية.

رئيس الحكومة: تغيير الوزراء حالة صحية وتخفيض الأسعار بدل رفع الرواتب

دمشق|

اعتبر رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أن الحكومة أمامها خياران إما رفعها وإما تخفيض الأسعار وقال: نحن في الحكومة نعمل بالرؤية الثانية لأن كلفتها أقل على المواطن.

وفيما يتعلق بالتعديل الحكومي الذي تناقلته مواقع إلكترونية وصفحات فيسبوك قال خميس: رؤيتنا أن التغيير ظاهرة صحية وصحيحة في مؤسسات الدولة والمجتمع وننظر له برؤية إيجابية، معتبراً أنه أمر واقعي وطبيعي وفي بلدنا يتم من خلال عملية تقييم تفصيلية وواقعية ومنطقية.

وأشار إلى مشروع الإصلاح الإداري، مؤكداً أنه ستكون هناك لقاءات إعلامية عديدة قريباً لتوضيح كل ما تم تنفيذه في هذا المشروع وأن النجاح أمر حتمي، وخصوصاً أن أحد أبرز عناوينه محاربة الفساد بمعنى محاربة الهيكلية الإدارية السلبية.

الموافقة على منح قروض للمرأة الريفية.. تأسيس 1000 وحدة تصنيع بميزانية مليار ليرة

دمشق|

استمرارا لخطة الحكومة في تشجيع الإنتاج وخاصة الزراعي منه وبعد موافقة لجنة السياسات والبرامج الاقتصادية برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء على منح قروض خاصة بالمرأة الريفية لتحقيق الأمن الغذائي والاقتصادي للأسرة وللحفاظ على استمرارية الكثير من الزراعات والصناعات التقليدية في الريف السوري يأتي مشروع «تمكين النساء الريفيات اقتصادياً عن طريق تأسيس مشروعات أسرية للتصنيع الريفي» وذلك للتخفيف من آثار الأزمة على الأسر الريفية والمساهمة في إيجاد مصادر دخل بديلة للأسرة التي فقدت مصدر دخلها.

ويهدف المشروع إلى مساعدة النساء الريفيات في الأسر الفقيرة والأولوية لزوجات وأمهات وبنات وأخوات الشهداء والجرحى وكذلك النساء المعيلات لأسرهن في كل القرى والمناطق التي يمكن الوصول إليها، حيث سيعمد المشروع إلى تقديم خدمات تمويلية من خلال تقديم قرض عيني وسيتم وضع نظام إقراض مالي ميسر يمكّن الأسر الفقيرة من الاستفادة منه بكل سهولة.

وحدد المشروع مراحل تقديم القرض بتشكيل لجنة التنمية المحلية التي تقوم بترشيح واختيار الفلاحات الراغبات بتأسيس المشروع، وتدريبهن ودراسة الجدوى الاقتصادية للمشروعات التي اختزنتها، ومن ثم إرسال قوائم بأسمائهن مع قيمة القرض إلى المصرف الزراعي لتبدأ المرأة التي حصلت على القرض بتنفيذ مشروعها بإشراف مهندسة المرأة الريفية.

أما أنواع المشروعات التي يعنى المشروع بدعمها فقد تم تحديدها بتلك التي تقوم على مادة الحليب والخضر والفواكه والحبوب بكل أنواعها، بالإضافة إلى مشروعات تصنيع النباتات الطبية والعطرية، حيث سيتم إنشاء وحدات الإنتاج التي تعنى بهذه المشروعات بالشكل المطلوب، ومن المفترض أن يتم تأسيس 1000 وحدة تصنيع لهذا العام بميزانية تقدر بمليار ليرة سورية.

وبالاتجاه ذاته وافقت اللجنة على تقديم قروض للزراعة المحمية بهدف دعم هذا النوع من الإنتاج الزراعي الذي يؤمن جزءاً من احتياجات القطر من المنتجات الزراعية ويساهم في تصدير بعضها إلى الخارج.

كما ناقشت لجنة السياسات والبرامج الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء إحداث المجلس الأعلى للقطاع الخاص المطلوب منه المساهمة بشكل واسع في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

رئيس الحكومة يفتتح مهرجان “مشاريع النساء الريفيات”: المرأة الريفية شريكة في التنمية

دمشق|

افتتح المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مهرجان منتجات مشاريع النساء الريفيات الذي تقيمه وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد في مدينة الجلاء الرياضية بدمشق تحت شعار “النساء الريفيات شريكات في التنمية”.

وقدمت صاحبات المشاريع للمهندس خميس خلال جولته في المعرض شرحا للصعوبات التي تعترض الإنتاج وتسويق المنتجات والية الدعم الحكومي في هذا المجال ووضح خميس ان المشاريع مستمرة بالتوسع بشكل أفقي والحكومة تعمل لنشر مراكز خاصة لتسويق منتجات المرأة الريفية في كل بلدة ومدينة سورية موجها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بشراء المنتجات وبيعها بأسعار منافسة.

ووجه المهندس خميس وزارة السياحة واتحادات غرف السياحة والتجارة والزراعة بالمساهمة في تسويق منتجات مشاريع المرأة الريفية والتعريف بها والترويج لها ولا سيما أن هذه المنتجات تدل على عراقة وأصالة المرأة السورية.

وبين رئيس مجلس الوزراء في تصريح للصحفيين أن النساء السوريات وقفن إلى جانب الجيش العربي السوري وأنجبن الأبطال كما أنهن يقمن بمشروعات البناء والعطاء في الجهة الأخرى مشيرا إلى أن المهرجان يشكل رسالة لكل العالم عن قوة المرأة السورية وإصرارها على ممارسة دورها في العملية التنموية من خلال مشاركتها في الإنتاج بشكل حرفي ومهني متميز.

وفي تصريح للصحفيين لفت المهندس خميس إلى أن المهرجان يشكل تظاهرة اقتصادية تأتي ضمن خطة الحكومة في التنمية وتمكين المرأة الريفية عبر تأمين فرص عمل حقيقية وتقديم كل أشكال الدعم اللازم لها لتسهم بشكل فعلي في العملية التنموية معتبرا أن هذه الفعالية تشكل نواة أساسية في الرافعة الاقتصادية للحكومة.

تضمن المعرض منتجات غذائية بكل أنواعها وأخرى طبية وعطرية وكريمات طبيعية وإكسسوارات وصناعات يدوية وتحف الخشبية ومشروعات تدوير مخلفات البيئة والمنظفات بأنواعها والمعجنات والحلويات وتجفيف الخضار

كانت الجولة برفقة وزراء الزراعة والإصلاح الزراعي والشؤون الاجتماعية والعمل والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والموارد المائية ومعاون وزير الزراعة ورئيس اتحاد غرف الزراعة السورية.

خميس في جولة مفاجئة على المصالح العقارية.. تعزيز نقاط التلاقي بين الموظف والمواطن

دمشق|

اطلع رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس خلال جولة مفاجئة اليوم على واقع العمل في المديرية العامة للمصالح العقارية بدمشق واستمع من المواطنين إلى الصعوبات والشكاوى ومعوقات العمل في جميع المفاصل.

وبدأ المهندس خميس جولته في المديرية العامة للمصالح العقارية مستمعا إلى الصعوبات التي يعانيها المواطن في الحصول على الخدمة العقارية وكذلك البحث عن أفضل السبل لتنظيم مهنة معقبي المعاملات العقاريين.. وفي مكاتب المراجعة والتوثيق والتدقيق والقيود العقارية توقف المهندس خميس عند سير آلية العمل في هذه المكاتب ومقترحات تطوير الخدمة المقدمة للمواطنين في هذا المجال.

وخلال اجتماعه بالمديرين المعنيين أكد رئيس مجلس الوزراء أن استمرار هذه المؤسسة العريقة بعملها على أكمل وجه يؤكد قوة الدولة السورية ويعزز ثقة المواطن بها من خلال الحفاظ على ممتلكاته رغم الحرب الإرهابية ومفرزاتها في مختلف المحافظات.

وبين المهندس خميس ضرورة تغيير آليات العمل المتبعة ووضع رؤية جديدة تتضمن تبسيط الإجراءات والتخلص من البيروقراطية وقال.. “مطلوب منا اليوم بذل جهود مضاعفة لتطوير العمل لمواجهة تحديات الحرب وتعزيز عمل المؤسسات الحكومية بفعالية عالية وتعزيز نقاط التلاقي بين الموظف والمواطن”.

ولفت إلى أن المهام المنوطة بهذه المؤسسة يجب أن تكون في أفضل المستويات من خلال تقديم الإنسيابية والوثوقية المطلقة بالخدمات للمواطن فيما يتعلق بأملاكه إضافة لأملاك الدولة وتلافي الفوضى والعشوائية بإنجاز العمل والأضابير مبينا أن المهمة التشغيلية للمديرية خلال المرحلة القادمة تتجلى بان يقول المواطن إن هناك مؤسسة تقدم الخدمة بعيدا عن الابتزاز.

وبين رئيس مجلس الوزراء ضرورة العمل على تطوير البنية التحتية والكوادر البشرية خاصة في مفاصل العمل الحساسة موضحا انه اليوم مع انتصارات قواتنا المسلحة يجب أن نعمل على تطوير مؤسساتنا وواقع العمل لنرتقي لمستوى تضحيات الجيش العربي السوري على كامل الجغرافيا السورية.

وأجمل المهندس خميس خطة المديرية للمرحلة القادمة من خلال وضع صيغة تطويرية وفق برنامج زمني وترجمة الخطط الموضوعة عبر جهود مضاعفة تبذل من جميع العاملين في هذه المؤسسة ومحاربة الخلل الإداري والمالي.

وأضاف “يجب على كل مدير وضع خطة لمديريته تتم مناقشتها مع الإدارة العامة والوزارة المعنية تتضمن متطلبات تطوير واقع العمل ورفعها للحكومة ونحن جاهزون لتقديم أي دعم لتنفيذ الخطط اللازمة للتطوير” لافتا إلى ضرورة وضع ضوابط محددة لعمل معقبي المعاملات من خلال تبسيط الإجراءات والتوسع في مراكز خدمة المواطن.

من جانبه بين المهندس حسين مخلوف وزير الإدارة المحلية والبيئة أن هناك مجموعة من التشريعات تم العمل عليها وخاصة التشريع العقاري الموحد الذي سيصدر قريبا.

بدوره أوضح مدير عام المصالح العقارية عبد الكريم إدريس أن مشروع الأتمتة هو مشروع استراتيجي ويجب أن يتمتع العاملون فيه بالخبرة في الصحيفة العقارية وهذا يتطلب إيجاد كوادر للعمل في هذا المشروع لسرعة الإنجاز.

رئيس الحكومة يكلف زاهر حجو بوظيفة مدير الهيئة العامة للطب الشرعي

دمشق|

أصدر رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس قرارا بتكليف الطبيب زاهر حمدو حجو بوظيفة مدير عام الهيئة العامة للطب الشرعي.

وكان الطبيب حجو يشغل منصب مدير الطبابة الشرعية في محافظة حلب.

وأحدثت الهيئة وفق القانون رقم 17 لعام 2014 وهي هيئة علمية صحية تهدف لتنفيذ السياسة الوطنية للطب الشرعي وتوفير خدمات الطب الشرعي والجنائي والعلمي والبحثي والتدريبي وتنسيقها.

رئيس الحكومة يتابع معالجة أوضاع الكهرباء من مركز التنسيق بالوزارة

دمشق|

اختار رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أن يشرف بنفسه على عملية معالجة وضع الكهرباء المحرج بعد ضرب الارهاب لمعل غاز المنطقة الوسطى في ريف حمص الشرقي ومتابعة الجهود المبذولة على الأرض من قبل فرق وزارة النفط التي رافقها وزير النفط .

وقضى رئيس الوزراء عدة ساعات يتابع مع الفرق الفنية في مركز التنسيق الرئيسي بوزارة الكهرباء يواكب العمل الرامي ﻹعادة التيار الكهربائي إلى ماكان عليه قبل ضرب المعمل الذي تسبب بفقدان قطاع الكهرباء ل65 % من الطاقة المغذية له و أدخل وضع الكهرباء في وضع محرج.

هذا وتم التمكن من إعادة ضخ الغاز الى محطات التوليد و بدأ التيار الكهربائي بالعودة تدريجيا إلى مختلف المحافظات.

يذكر أن الاستهداف الإرهابي لمعامل الغاز أدى إلى خسارة /6.6/ مليون متر مكعب وتوقف جميع العنفات الكهربائية العاملة على الغاز اﻷمر الذي أدى إلى فقدان (1100) ميغا من كميات الكهرباء المولدة وبالتالي زيادة كببرة في ساعات التقنين.

ويتابع عمال الكهرباء جهودهم ﻹعادة الوضع إلى ماكان عليه سابقا.. يذكر أنّ قطاع الطاقة يتعرض لعملية استهداف ممنهج منذ أشهر عبر ضرب معامل انتاج الغاز والبنى التحتية التي تكبدت مئات الملايين من الدولارات خسائر في غضون الأشهر القليلة الماضية.

رئيس الحكومة يطالب بإعادة فتح ملف سوء استهلاك الوقود في مجلس الوزراء

دمشق|

كشفت مصادر خاصة أن رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس طالب الجهاز المركزي للرقابة والتفتيش بإعادة فتح تحقيق موسع حول سوء استهلاك الوقود في مؤسسة مجلس الوزراء.

وقالت المصادر لموقع “أخبار سوريا والعالم” إن المهندس خميس طلب بإعادة فتح التحقيق لأن نتائج التحقيق التي تم وضعها على طاولة رئيس الحكومة لم تكن كافية وغير مقنعة.

الجدير ذكرة أن ملف سوء استهلاك الوقود في رئاسة مجلس الوزراء ليس بالأمر الجديد بل كان موجوداً في الحكومات السابقة.

المهندس خميس: لن نقبل بفشل أي قطاع حكومي ومصممون على الارتقاء بكل القطاعات

دمشق|

قرر اجتماع عمل خاص في وزارة المالية اليوم إعادة النظر بالهيكلية الإدارية لمؤسسات وجهات القطاع المالي ووضع إستراتيجية لتطوير آلية عملها لتتناسب مع خطة وتوجهات الحكومة خلال المرحلة المقبلة.

كما تقرر خلال الاجتماع إعداد إستراتيجية للتطوير المهني للعاملين في هذا القطاع تتضمن إجراء تدريب نوعي ومكثف للقائمين على مفاصل العمل الإداري والاستخدام الأمثل للموارد البشرية بالتعاون بين وزارتي المالية والتنمية الإدارية وهيئة التخطيط والتعاون الدولي.

وأكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أن تحقيق نقلة في أداء القطاع المالي يحظى بأولوية في عمل الحكومة لأنه يشكل بمؤءسساته المختلفة البنية الأساسية للقطاع الاقتصادي مبينا أهمية الوقوف على واقع هذا القطاع واجتراح الحلول للخروج برؤءية جديدة لتعزيز وتطوير آلية العمل والانتقال إلى واقع أفضل في أداء القطاع المالي بمؤءسساته المختلفة بما فيها الضرائب والرسوم والتأمين والمصارف والجمارك.

ولفت المهندس خميس إلى أهمية وضع مؤشرات دقيقة لتقييم أداء العاملين وفق قواعد محددة وضمان فاعلية أفضل للقائمين على مفاصل العمل واختيارهم وفق الخبرة المهنية والنزاهة والابتعاد عن المحسوبيات.

وأشار إلى ضرورة إحداث نقلة جديدة بواقع عمل هيئة الضرائب والرسوم ووضع نظام ضريبي متطور يحقق العدالة الضريبية والاستعانة بخبراء وكفاءات متميزة في انجازه إضافة إلى إحداث تغيير في منهجية عمل المصارف العامة ووضع رؤية تطويرية لعملها لأنها تمثل الداعم الرئيسي لعملية التنمية والاقتصاد الوطني والوصول بآليات العمل إلى مستوى يتماشى مع التحديات التي فرضتها الحرب الإرهابية على سورية وخاصة على القطاع الاقتصادي بكل مؤسساته.

وبين رئيس مجلس الوزراء ضرورة قيام وزارة المالية بإعداد سياسة مالية واضحة ومتطورة تحقق نقلة في العمل المالي مشيرا إلى ضرورة أن يتحلى القائمون على هذا القطاع بالمسؤءولية من ناحية وضع الخطط وتنفيذها وتقديم الخدمات وتطوير آليات العمل واستخدام الأساليب والطرق العلمية المعتمدة لتحقيق ذلك.

وأكد المهندس خميس أهمية تعميم تجربة الأتمتة في جميع المؤسسات المالية نظرا لدورها في تحقيق دقة في العمل وسرعة في الانجاز والتخطيط وبناء السياسات وفق قواعد محددة وبيانات واضحة ودقيقة وضمن برنامج زمني محدد وقال إن “الحكومة لن تقبل بوجود خلل أو ضعف في أداء هذه المؤسسات خلال الفترة القادمة والمطلوب معالجة جميع الثغرات فيها”.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء إن “الحكومة لن تقبل بفشل أي قطاع حكومي ومصممون على الارتقاء بكل القطاعات ولن نفسح المجال للتقصير والإهمال واللامسؤولية في العمل مؤكدا ضرورة تطوير العمل في قطاع التأمين ليحقق الغاية المرجوة منه إضافة إلى تطوير آليات عمل إدارة الجمارك.

وقدم وزير المالية الدكتور مأمون حمدان عرضا عن انجازات الوزارة خلال الأشهر الستة الماضية على صعيد تطوير العمل ووضع الخطط الكفيلة بتحقيق نقلة في أداء الوزارة مشيرا إلى” العمل على إيجاد السبل الكفيلة بتحقيق قفزة في عمل الوزارة وتطوير قدرات العاملين تنفيذا لما ورد في البيان الحكومي”.

وبين حمدان أن الوزارة وضعت خطة لإيجاد إدارة مالية حديثة ومتطورة لاعداد الموازنة العامة للدولة ومتابعتها وتنفيذها للوصول الى الادارة الرشيدة للمال العام وايجاد السبل الكفيلة ببناء نظام متطور للمعلومات في الادارة المالية ويتم العمل عليه حاليا مضيفا “وضعنا خطوات ومراحل للوصول الى النظام المتكامل للمعلومات الذي يغطي كل الوظائف والمهام التي تؤديها الوزارة”.

ولفت وزير المالية إلى أنه يتم إعداد ومناقشة الموازنة مع جميع الجهات العامة إضافة إلى رؤءية الوزارة في مجال تطوير واقع المناقلات والتمويل الاستثماري وإدارة السلف وصندوق الخزينة والدين العام وإدارة حركة النقود والواردات والعمليات المصرفية المختلفة.

وفيما يخص المشروعات التي يتم تنفيذها اشار وزير المالية إلى ان الوزارة تنجز مشروع تعميم قرارات الحجز الاحتياطي بالتعاون مع وزارة الاتصالات والتقانة ليكون جاهزا في منتصف العام الحالي.. إضافة إلى مشروع اللصاقة والطابع لالكتروني الذي تصل تكلفة انجازه الى 250 مليون ليرة سورية ويعتبر من المشروعات الرائدة حيث يعمل على استبدال الطوابع الحالية التي تلصق على المعاملات في الإدارات القنصلية كما أن الوزارة تعمل على تطوير شبكة التجهيزات الحاسوبية ومشروع بناء نظام مركزي وقاعدة بيانات مركزية للخزينة وسيتم انجاز مشروع التصنيف الموازني المتكامل.

وحول رؤية الوزارة فيما يخص الإيرادات والرسوم بين الوزير حمدان أنها “تبحث عن إدارة ضريبية كفوءة تقدم خدمات متميزة للمكلفين وتعمل على تبسيط الاجراءات لدفع الضرائب واتمتة المهام في التحقق والتحصيل وتحقق العدالة الضريبية”.

وبين أن الوزارة أنجزت مشروع براءة الذمة المالية الذي يوفر الوقت والمال والجهد من خلال تبسيط الإجراءات ومشروع الدفع الالكتروني الذي تكمن أهميته في الحصول بشكل آني على ايرادات مكلفي الضرائب بالدفع الالكتروني كما يتم انجاز مشروع البيوع العقارية ليتم من خلاله إجراء مسح عقاري شامل لجميع المحافظات وتحديد تكلفة المتر المربع وتحديد الضريبة.

وناقش المجتمعون الرؤى والأفكار المطروحة بهدف تطوير واقع العمل في المؤسسات المالية والانطلاق نحو رؤية جديدة في أداء مختلف المؤسسات على الصعيد المهني والإداري والعملي.

حضر الاجتماع وزيرا الاقتصاد والتجارة الخارجية والاتصالات والتقان ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وحاكم مصرف سورية المركزي ومديرو مؤسسات والهيئات المالية والمصارف العامة ومعاونة الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء والمديرون المركزيون في وزارة المالية.

وكان رئيس مجلس الوزراء قام صباح اليوم بجولة مفاجئة على المصرف التجاري السوري فرع رقم /6/ في دمشق اطلع خلالها على آلية العمل واستمع من المراجعين والموظفين على معوقات العمل ومقترحاتهم في تخفيف الاعباء عن المراجعين وتسهيل أمورهم وتطوير آلية العمل.