أرشيف الوسم : ديمستورا – جنيف

ديمستورا: جنيف 8 أواخر تشرين الثاني لبحث الانتخابات بإشراف دولي

نيويورك|

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الخميس نيته عقد الجولة الثامنة المقبلة من المحادثات السورية في جنيف في 28 تشرين الثاني.

وقال دي ميستورا في تقريره الدوري لمجلس الأمن الدولي، “أعلن لكم من خلال مجلس الأمن عن نيتي إجراء الجولة الثامنة في جنيف في 28 تشرين الثاني”.

واضاف دي ميستورا  “اننا شاهدنا تطوراً مهماً في محاربة الإرهاب في سوريا, وأي تهدئة أو ترتيبات أخرى لا بد أن تكون مؤقتة وينبغي ألا تؤدي الى تقسيم سوريا”، مشيراً إلى انه “لا يوجد تحسن في وصول المساعدات الإنسانية الى المناطق في سوريا”.

وأشار دي مستورا ، إلى أن “الإرهاب لا يهزم بالوسائل العسكرية فقط في سوريا”، مؤكداً أن “الأمم المتحدة ملتزمة باستقلالية وسلامة أراضي سوريا”.

أكد دي مستورا “اننا بحاجة الى دعم دولي بشأن مفاوضات جنيف المقبلة”، مشيراً إلى “اننا سنبحث في جنيف 8 إجراء انتخابات في سوريا بإشراف دولي”، لافتاً إلى أن “الروس أبلغوني عن تحضيرهم لاجتماع للمصالحة في قاعدة حميميم بسوريا”.

وشدد دي ميستورا، على ضرورة عقد “اجتماع موفق” في الرياض قبل جنيف وسنواصل التنسيق على هذا المسار، وذلك في إشارة إلى مؤتمر الرياض المزمع عقده بين المنصات المعارضة للاتفاق على وفد موحد.

وعقدت 7 جولات من محادثات جنيف, رعاها الموفد الاممي ستيفان دي ميستورا,  كان اخرها في تموز الماضي وذلك بعد ايام على انعقاد اختتام استانا 6.

وتمت خلال الجولات, التي لم تتضمن أي لقاء مباشر بين وفدي الحكومة السورية والمعارضة وجها لوجه, مناقشة 4 سلات  وهي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب,في ظل خلافات بين المشاركين حول اولوية المواضيع.

يشار إلى أن الجولة المزمعة من محادثات جنيف ستجري بعد المفاوضات في أستانا المزمع عقدها في 30 و31 تشرين أول الجاري.

ديمستورا لا يتوقع مفاوضات مباشرة بين الأطراف السورية في جنيف

جنيف|

أكد المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أنه “لم يدفع خلال “جنيف-7” باتجاه عقد مفاوضات مباشرة بين الجهات”، موضحاً أنه “عندما يحصل ذلك الحوار المباشر، فإنه يجب أن يكون نابعا من إرادة السوريين أنفسهم”.

وأشار إلى “أنني لم أتوقع أي محادثات مباشرة في هذه الجولة، لكننا نركز الآن على القواسم المشتركة بين الجهات”، لافتاً إلى “اننا لا ندفع نحو ذلك، لأنه يجب أن يحصل تلقائيا، وعندما يحصل، يجب أن يبدأ العمل الحقيقي”.

وتوقع دي ميستورا بـ”أن تكون جلسات اليوم مكثفة”، مشيراً إلى أن “الجولة الحالية تنتهي غدا الجمعة”.

ديمستورا يبشر السوريين ب 4 جنيفات قادمة خلال العام الجاري

جنيف|

أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان ديمستورا أنه ينوي إجراء أربع جولات من الحوار السوري في جنيف حتى نهاية العام الحالي وقال “نأمل أن تكون لدينا بنهاية هذا العام صورة مختلفة في سورية”.

واعتبر دي ميستورا أن تقنية الوساطة تتمثل في تحضير جميع الأطراف المشاركة في المحادثات وجمعها على النقاط المشتركة مشيرا إلى أنه “تفاجأ إلى أي درجة وصلت أطراف “المعارضة” إلى أرضية مشتركة فيما بينها وهي حتى انها غير بعيدة عن بعض النقاط في موقف وفد الحكومة السورية فيما يتعلق بأمور مثل السيادة ووحدة البلاد وسلامة أراضيها وأمور كثيرة أخرى أيضاً مثل المؤسسات التي يجب حمايتها.

وبين دي ميستورا أن قادة العالم أصبحوا يركزون معا على إيجاد الأولويات التي من شأنها أن تسمح بتسوية الازمة في سورية موضحا “أن الأولوية أصبحت عند الجميع الان محاربة تنظيم داعش وتحرير مدينة الرقة ورفع الحصار عن دير الزور وايصال المساعدات الانسانية اضافة الى كيفية تحقيق الاستقرار في البلاد والذي يأتي فقط عبر الحل السياسي”.

ديمستورا يحدد 10 تموز القادم موعدا لعقد مؤتمر جنيف 7 حول سوريا

جنيف|

أعلن مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا عزمه عقد جولة سابعة من الحوار السوري السوري في جنيف في العاشر من تموز القادم.

وقال المكتب في بيان اليوم إن “الموعد المستهدف لوصول المدعوين هو التاسع من تموز على أن تبدأ الجولة في العاشر منه” مشيرا إلى أن الدعوات سترسل وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.

وأشار المكتب إلى أن المبعوث الدولي يعتزم عقد جولات أخرى من المحادثات في شهري آب وأيلول القادمين.

وأضاف المكتب في بيانه “إلى جانب الجولات الرسمية للمحادثات السورية السورية التي ستناقش السلات الواردة في جدول الأعمال ستستمر اجتماعات الخبراء في إطار العملية التشاورية حول المسائل الدستورية والقانونية التي أنشأها المبعوث الخاص خلال الجولة السادسة من المحادثات”.

وانتهت الجولة السادسة من الحوار السوري السوري في جنيف في 19 أيار الماضي وتم الاتفاق فيها على عقد اجتماعات بين خبراء من الوفد السوري وخبراء من فريق دي ميستورا خلال جولات الحوار بهدف البحث عن قواسم مشتركة بين النقاط ذات الصلة بالعملية الدستورية والموجودة في ورقة المبادئ الأساسية المؤلفة من 12 بنداً.

دي ميستورا يحدد موعد مؤتمر جنيف 6 في 16 الشهر الجاري

جنيف|

أعلن مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا أن الجولة السادسة من الحوار السوري السوري في جنيف ستعقد في 16 أيار الجاري.

وأوضح مكتب المبعوث الخاص في بيان اليوم أن دي ميستورا “سيستأنف المحادثات بين الأطراف السورية برعاية الأمم المتحدة في جنيف في 16 أيار الجاري وهو يأمل بأن يستطيع التركيز أكثر خلال الجولة السادسة على العمل مع الوفود حول الأجندة المتفق عليها بناء على نتائج لقاء جنيف 4”.

وأضاف البيان: “إن دي ميستورا يعول أيضا على التطبيق الكامل للاتفاقات التي تم التوصل إليها في العاصمة الكازاخستانية أستانا في 4 أيار”.

وكانت الجولة الخامسة من الحوار السوري السوري انتهت في جنيف في 31 آذار الماضي وقدم خلالها وفد الجمهورية العربية السورية على مدى ثمانية أيام أوراقا عديدة للمبعوث الخاص كان أولها ورقة تتعلق بمكافحة الإرهاب وورقة مبادئء عامة للحل السياسي في سورية لكن منصات “المعارضة” لم تقدم ردها على أي ورقة من الأوراق التي قدمها الوفد.

بينما كانت الجولة الرابعة من الحوار انتهت في الثالث من اذار الماضي بالاتفاق على جدول أعمال من 4 سلال هي مكافحة الإرهاب والحكم والدستور والانتخابات حيث حاول وفد “معارضة الرياض” ومن يقف وراءه التهرب من سلة مكافحة الإرهاب في سبيل الاستمرار باستخدام الإرهاب ورقة بيدهم.

الأمم المتحدة تنفي شائعات قناة “العربية” عن إقالة ديمستورا

نيويورك|

نفى نائب الناطق باسم المبعوث الأممي إلى سوريا فرحان حق استقالة ستيفان دي ميستورا من منصبه.

وأكد حق أن دي ميستورا لم يتنازل عن منصبه ويتابع عمله ويتلقى الدعم الكامل من الأمين العام.

وكانت تقارير إعلامية قد أفادت في وقت سابق بأن دي ميستورا قد استقال من منصبه لأسباب أسرية.

يذكر أن فترة دي ميستورا الحالية ستنتهي في 31 آذار الجاري، ومن غير المعلوم إذا ما كان سيتم التمديد له من قبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أم لا.

ونشرت قناة “العربية” السعودية خلال الأسبوع الماضي العديد من التقارير عن رحيل المبعوث الأممي إلى سوريا من منصبه وتحدثت عن احتمال تكليف منسقة البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيمائية والأمم المتحدة الخاصة بسوريا سيغريد كاغ بدلا عنه.

مصادر إعلامية: دي مستورا سيغادر منصبه في منتصف الشهر القادم

جنيف|

ذكرت وسائل إعلام أن “مبعوث الامم المتحدة في سوريا ستيفان دي ميستورا سيغادر منصبه منتصف الشهر القادم”، لافتة الى أن “أبرز المرشحين لخلافته حارس سيلاجتش وسيغريد كاج”.

دي ميستورا يطرح ورقة من 12 بندا حول “نظام الحكم في سوريا”

جنيف|

قدم المبعوث الدولي الخاص، ستيفان دي ميستورا، للمشاركين في اجتماع “جنيف 4” ورقة مكونة من 12 بندا لرؤية الأمم المتحدة حول “نظام الحكم في سورية”.

وبحسب “روسيا اليوم” ونقلاً عن مصدر في العاصمة السويسرية جنيف، اليوم الخميس 2 آذار، فإن الورقة مكونة من مجموعة أفكار عامة لا تختلف عليها الأطراف المشاركة في الاجتماع، وهي:

1- احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها.

2- المساواة التامة من حيث السيادة الوطنية، وممارسة دورها الكامل في المجتمع المدني، ولا يجوز التنازل عن أي جزء من الأراضي السورية و”يظل الشعب السوري ملتزما باستعادة الجولان السوري المحتل بالوسائل المشروعة”.

3- يقرر الشعب السوري وحده مستقبل بلده بالوسائل الديمقراطية.

4- تكون سورية دولة ديمقراطية وغير طائفية تقوم على المواطنة والتعددية السياسية وسيادة القانون.

5- تلتزم الدولة بالتمثيل العادل وبإدارات المحليات في الدولة والإدارة المحلية الذاتية للمحافظات.

6- استمرارية عمل الدولة ومؤسساتها وتحسين أدائهما.

7- الحفاظ على القوات المسلحة.

8- رفض الإرهاب والتعصب والتطرف والطائفية.

9- احترام حقوق الإنسان وإيجاد آليات لحمايتها.

10- إسناد قيمة عالية للهوية الوطنية لسورية.

11- توفير الدعم للمحتاجين وضمان السلامة والمأوى للاجئين والمشردين بما في ذلك حقهم في العودة إلى ديارهم.

12- حماية البيئة والتراث الوطني.

ومن المتوقع أن ندرس قبل الأطراف خلال الجلسات المقبلة هذه النقاط.

ديمستورا يعلن الانطلاق الرسمي لمؤتمر جنيف4 حول الأزمة السورية

جنيف|

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الانطلاق الرسمي للمفاوضات السورية في جنيف، مؤكدا أن لا حل عسكريا للأزمة السورية.

وأعرب دي ميستورا، في كلمة ألقاها خلال مراسم الافتتاح الرسمي لمؤتمر جنيف الرابع، مساء الخميس 23 شباط، عن أمله في أن يكون مقر الأمم المتحدة في جنيف منطلقا لحل الأزمة السورية.

وأعرب دي ميستورا، “نيابة عن الأمم المتحدة”، عن شكر المنظمة لكل من روسيا وتركيا وإيران وكازاخستان على إجرائها المفاوضات حول الأزمة السورية في أستانا، قائلا إن الاجتماعات في العاصمة الكازاخستانية فتحت فرصة للتسوية السياسية للأزمة السورية.

وشدد المبعوث الأممي على أن الدول المذكورة “أسهمت بشكل كبير” في ضمان عمل الهدنة في سوريا، مؤكدا أن هذه الهدنة “هشة ولكن لا تزال صامدة”.

وأشار دي ميستورا إلى أن “الهدنة اعطت فرصة لوضع خارطة طريق للتطوير اللاحق للعملية السلمية”، مضيفا: “علينا ألا نفوت هذه الفرصة”.

ديمستورا: لا أتوقع اختراقا في “جنيف4” وأي شروط مسبقة سأرفضها

جنيف|

قال مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستيفان دي مستورا الاربعاء انه “لا يتوقع اختراقا” في محادثات السلام السورية الأسبوع الحالي في جنيف لكنه أعرب عن الامل في ان تتمكن الأطراف من تحقيق “زخم” باتجاه التوصل الى اتفاق.

واضاف للصحافيين عشية محادثات برعاية الامم المتحدة “هل اتوقع اختراقا؟ لا، انا لا اتوقع اختراقا”، معربا عن الامل في ان تؤدي هذه الجولة الى مزيد من المحادثات بشان حل سياسي للنزاع المستمر منذ ست سنوات.

ومن جهة اخرى، طلبت روسيا من الحكومة السورية وقف العمليات العسكرية الجوية خلال مباحثات السلام التى تبدأ غدا الخميس فى جنيف.

وقال ستافان دى ميستورا، اليوم الأربعاء فى ضوء طلب موسكو من حليفها العسكري ب”وقف العمليات الجوية” فإنه يتعين على القوى الدولية ان تطلب من المسلحين نفس الشئ، ولم يذكر دى ميستورا الولايات المتحدة،التى تدعم المسلحين، بالإسم.

واضاف انه من غير المحتمل إحراز تقدم كبير في مفاوضات السلام بين الحكومة السورية والمعارضة في المحادثات المقبلة بجنيف.

وأوضح دي ميستورا قبل يوم واحد من المحادثات: “هل أنا أتوقع انفراجة؟ لا، أنا لا أتوقع انفراجة”.

وقال مبعوث الأمم المتحدة للصحفيين إنه يهدف إلى خلق زخم في جنيف بحيث يدخل الطرفان في مناقشات سياسية حول تشكيل حكومة انتقالية، ووضع دستور جديد وإجراء انتخابات.. وحذر دي ميستورا كلا الوفدين من وضع شروط مسبقة قائلا: “سوف أرفضها”.