أرشيف الوسم : السعودية

الجيش الباكستاني سيرسل قوات إلى السعودية في مهمة تدريب وتشاور

أعلن الجيش الباكستاني، أنّه “سيرسل قوات إلى السعودية في مهمّة تدريب وتشاور”، وذلك بعد ثلاث سنوات من قرار إسلام أباد عدم المشاركة في التحالف العسكري الّذي تقوده السعودية في اليمن.

ويقود قائد الجيش الباكستاني السابق راحيل شريف التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، وهو تحالف جديد تقوده السعودية، ولكن لم يتّضح بعد ما إذا كانت القوات الجديدة ستشارك في هذا التحالف.

وكانت السعودية قد طالبت باكستان بالمشاركة بسفن وطائرات وقوات في عملية اليمن للتصدّي لنفوذ إيران الّتي تدعم “أنصار الله” في اليمن.

سياسي سعودي يدعو إلى الانقلاب العسكري على “ابن سلمان”

الرياض: دعا السياسي السعودي المعروف والمعارض البارز، علي آل أحمد مدير المعهد الخليجي في واشنطن، إلى استغلال الفترة القادمة التي سيكون فيها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالخارج في زيارات رسمية، وتنفيذ انقلاب عسكري ضده بالتعاون مع الأمراء المعارضين له.
وفي دعوة صريحة للانقلاب على “ابن سلمان” جاءت في صيغة “استفتاء”، دون “آل أحمد” في تغريدة له عبر نافذته الخاصة بـ”تويتر” وفقا لما رصدته (وطن) ما نصه:”هل يقدم أحد الضباط السعوديين الكبار على إنقلاب عسكري بالتعاون مع إمراء سعوديين أثناء سفر ولي العهد #محمد_بن_سلمان الطويل؟”
يشار إلى أنه في يناير الماضي، حذرت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية في تقرير لها، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من خطر كبير قادم يتمثل فيما وصفته بـ”تحالف المعتقلين السابقين”، الذي قد يكون المسمار الأخير في نعشه.
وذكرت الوكالة في تقريرها الذي رصدته (وطن) في هذا التوقيت، إلى أن عمليات الاعتقال التي قام “ابن سلمان” لتعزيز سلطته، أدت لتوتر كبير بالعلاقات داخل العائلة المالكة، التي كانت ركيزة الاستقرار السعودي، وسط احتمالات أن يواجه وريث العرش بعض الأعداء الأقوياء الجدد.
ونقلت الوكالة عن “ثيودور كاراسيك”، كبير مستشاري دول الخليج في واشنطن قوله: ” ابن سلمان يواجه ولي العهد خطر اتحاد المعتقلين السابقين في مجموعات صغيرة وتشكيل حلفٍ ضده لاحقًا، لتقويض خططه الإصلاحية وقيادته بشكل عام”، مضيفًا: “إنه سيخلق عداوات مع بعض أفراد العائلة المالكة رغم تعهدهم له بالولاء”.
وبحسب الوكالة يرى جيمس دورسي، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، في جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، أنه ليس هناك أدلة دامغة على عملية الفساد والعقوبات المفروضة، بينما الواضح فقط هو أن هناك اعتقالاتتمّت ليلا لأسباب غير معروفة، وأعقبتها ضغوط بهدف إجبار المعتقلين على تسويات مالية”.
ويشير دورسي إلى أنَّه كان من الأفضل لولي العهد أن تكون العملية “عقابية هيكلية بدلا من أن تكون تعسفية تخلق نظاما من الترهيب والتهديد، لأنه في هذه الحالة، سيكون هناك العديد من الأعداء الذين يتربصون بوريث العرش ويتحينون الفرصة المناسبة”.
ومنذ 9 سبتمبر الماضي، تشن أجهزة الأمن السعودية حملة اعتقالات شرسة، شملت أساتذة جامعات ومثقفين وكتابا واقتصاديين ودعاة ومحامين وشعراء وإعلاميين.
وبررت السلطات السعودية، حملة القمع التي تقوم بها ضد المعارضة بمواجهتها المصالح الخارجية التي تهدد الأمن الداخلي.
وشهدت السعودية هذه الأيام سلسلة من الأحداث العجيبة والغير متوقعة بالمرة، فبعد اعتقال الدعاة والمعارضين، شن “ابن سلمان” حملة جديدة في نوفمبر الماضي شملت أبناء عمومته من الأمراء وعدد آخر من المسؤولين والشخصيات الكبيرة بالدولة في مشهد أصاب السعوديين والمتابعين في الخارج بالذهول.
وقُبيل هذه الخطوة التي وصفها مراقبون بـ”الزلال الذي هز المملكة”، صدرت أوامر ملكية بإعفاء وزير الحرس الوطني ووزير الاقتصاد والتخطيط وإحالة قائد القوات البحرية إلى التقاعد.
ويبدو أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يعمل على إحكام قبضته في السياسة والاقتصاد، بحسب ما يرى محللون، عبر استراتيجية مزدوجة: التصدي لأي معارضة، واستقطاب الجيل الشاب إلى حلقة طموحاته.

روسيا تعرض بناء مفاعلين نوويين في السعودية

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات عبر الهاتف أمس (الأربعاء) تطرقت إلى الوضع في سورية والتعاون لتحقيق استقرار أسواق النفط العالمية.

وأفاد الكرملين في بيان بإن الملك سلمان قدم تعازيه إلى بوتين بضحايا الطائرة التي تحطمت قرب موسكو قبل أيام وقتل ركابها الـ71 جميعاً.

في الوقت ذاته، بحث خادم الحرمين الشريفين في مكتبه في قصر اليمامة أمس، مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، العلاقات بين البلدين، وسبل تعزيز وتطوير التعاون الثنائي في مجالات الطاقة، وخصوصاً في مجال إعادة التوازن إلى أسواق النفط من خلال قيادة الدول المنتجة خفض الفائض من مخزونات البترول العالمية، فيما حمل الوزير الروسي معه عرضاً رسمياً لإنشاء مفاعلين نوويين في المملكة لإنتاج الطاقة. وتعتزم السعودية ترسية عقد في هذا الشان خلال 2018.

كذلك بحث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، مع مدير صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي كيريل دميتريف، في الرياض أمس، مشاريع مشتركة بين روسيا والمملكة.

وأفاد بيان صادر عن الصندوق الروسي بأن الجانبين ناقشا التعاون الاستثماري بين البلدين، بما في ذلك مشاريع بمشاركة الصندوق الروسي وصندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة «أرامكو» السعودية، كما نقلت وكالة «رويترز».

ولم يكشف البيان تفاصيل عن المشاريع التي تمت مناقشتها، لكن دميتريف توقع خلال حديثه مع الصحافيين استكمال الاتفاق قريباً مع شركة «أرامكو» للنفط للاستثمار في شركة «أوراسيا دريلينغ» لخدمات حقول النفط.

وعن حجم استثمارات المملكة في روسيا، قال دميتريف إنها تجاوزت بليوني دولار، وأضاف أن المزيد من الشركات الروسية تستثمر في السعودية، وتقابل ذلك أيضاً زيادة عدد الشركات السعودية التي تستثمر في روسيا.

وتكثف موسكو والرياض، أكبر منتجين للنفط، تعاونهما بعد أن ساعدتا في إبرام اتفاق عالمي (أوبك+) لخفض إنتاج الخام، بهدف دعم الأسعار، وأطلقتا في هذا الإطار صندوقاً مشتركاً للاستثمار بمشاريع في قطاع الطاقة، وتحديداً في الخدمات النفطية. ويضاف هذا الصندوق إلى منصة أخرى بقيمة 10 بلايين دولار مخصصة لتمويل مشاريع مشتركة في البنية التحتية والزراعة وقطاعات أخرى.

وتوقع صندوق الاستثمار المباشر الروسي إتمام اتفاق مع شركة «أرامكو» السعودية للاستثمار في شركة «أوراسيا دريلينغ» لخدمات حقول النفط. وقال دميتريف: «نتوقع إتمام اتفاق قريباً جداً كي تستثمر منصتنا للطاقة مع أرامكو السعودية في أوراسيا دريلينغ، إضافة إلى توفير خدمات لأرامكو السعودية»، مضيفاً أن «روسيا لديها استثمارات كبيرة في قطاع البتروكيماويات السعودي».

وتبني شركة «سيبور»، أكبر منتج روسي للبتروكيماويات، منشأة لهذا الغرض في المملكة. وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، إن قيمة الاتفاق تصل إلى 1.1 بليون دولار.

لأول مرة.. وظائف “نسائية” في النيابة العامة السعودية

 أعلنت النيابة العامة السعودية، عن توفر وظائف شاغرة “نسائية”، على كادر أعضاء النيابة العامة بمسمى “ملازم تحقيق”، للحاصلات على شهادة البكالوريوس.

وبحسب بيان صحفي لمركز التواصل الدولي التابع لوزارة الثقافة والإعلام في البلاد، تُعد هذه المرة الأولى في تاريخ السعودية، التي تطلب فيها النيابة العامة وظائف نسائية.

ودعت النيابة العامة، الراغبات في التقديم ممن تتوفر فيهن الشروط المطلوبة، زيارة موقع النيابة العامة الإلكتروني وتسجيل بياناتهن.

وتتخذ الدولة العديد من الإجراءات لخفض معدلات البطالة لدى الإناث؛ ما أدى إلى خفضها من 34.5 بالمائة بنهاية 2016، إلى 32.7 بالمائة بنهاية الربع الثالث 2017، وفقا لبيانات الهيئة العامة للإحصاء في البلاد.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في سبتمبر/ أيلول الماضي، أمرا يقضي بالسماح للمرأة باستصدار رخصة قيادة سيارة بدءا من يونيو/ حزيران القادم “وفق الضوابط الشرعية”.  

قريباً.. التجنيد إجباري بالسعودية.. توجس الشباب من الالتحاق بالجيش

ذكرت صُحف مَحليّة سُعوديّة أنباء، عن نيّة السُّلطات فرض “التجنيد الإجباري” على المُواطنين دون المُواطنات، وهو ما أثار انتباه الشارع السُّعودي، ودفعه للتفاعل عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، وتدشين وسم “هاشتاق”، “قريباً تجنيد إجباري بالسعوديّة”، إلا أن حساب “أخبار السعوديّة” على “تويتر” كتب مُغرّداً، بعد تداول الأنباء.. لا صحّة لقرار التجنيد الإجباري قريباً في المملكة.

ولم يصدر أي قرار رسمي من قبل السلطات السعوديّة بذلك الشأن، أو حتى نفي للأنباء الصادرة في الصحف المعروفة حتى كتابة هذه السطور، وسارع البعض للقول أنها مُجرّد شائعات، بينما رحّب البعض بالفكرة، أملاً في إخراج الشباب من دوّامة الكسل، وتأمين حياة صارمة لهم، بعد الرفاهية المُفرطة التي عاشوا خلالها السنوات الماضية.

السعوديّة، لا تفرض التجنيد الإجباري، وتفتح المجال للراغبين فقط بالالتحاق بصُفوف جيشها، لتوفّر الأعداد الكافية والمُلائمة لخدمة الوطن كما تقول السلطات هُناك، ويَتمتّع “العَسكري” بمُميّزات تَدفع العاطِلين من الشَّباب للالتحاق بصُفوفِه، ويُؤمّن حال العاطِلين، خاصّةً أن نسب البطالة عالية في المملكة.

فكرة أو شائعة “التجنيد” تلك التي انتشرت في الأوساط “التويتريّة”، وفي هذهِ الظُّروف الحَرِجة التي تَمُر بِها بِلاد الحَرمين، خلقت أجواء من التوجّس والخوف بين أوساط الشبّان، الذين اعتقدوا أنّه سوف يُدفع بهم “إجباريّاً” إلى الحد الجنوبي، لمُقاتلة أنصار الله الحوثي، فبحسب تقارير إعلاميّة، يتردّد أن هناك نَقصاً هائِلاً في العتاد البشري، هذا بالإضافة إلى افتقاد المُتواجدين إلى روح الاقتتال، وعدم استلامهم رواتبهم الشهريّة، كما يُوثّقون هم أنفسهم في مقاطع فيديو مُتداولة، يُناشدون فيها قِيادتهم.

وعبر الوَسم المَذكور، والذي حَلّ ثالِثاً حتى كتابة هذا التقرير، قال عبدالرحمن العنزي فكرة يستحيل تطبيقها، عبدالله قال التجنيد له عدّة فوائد، محمد طالب بأن يكون فيه تدريب عسكري، مو سوّاقين للضباط، أما يحيى الأحمدي فأكّد أنه لو صح القرار، سيخف “الدلع” عند شبابنا، محمد الغامدي عبّر عن خشيته من مُحاربة الحوثي، وسالم العنزي طالب قيادته الانسحاب من اليمن، قبل الزج بالشباب في الجيش.

ولم يعتد السعوديين ساحات القِتال، ولم تدخل المملكة جِدّياً في معارك تذكر منذ إعلان تأسيسها كدولة سعوديّة ثالثة، حتى دُخولِها العهد الجديد، وإعلانها “عاصفة الحزم”، التي تدخل عامها الرابع، ويستنجد قادتها وفق تقارير صُحف غربيّة، الخروج منها، وحفظ ماء الوجه، والذي من المفروض أن يُعيد “الشرعيّة” إلى العاصمة صنعاء.

“إسرائيل” تؤكد موافقة نظام الرياض على تسيير رحلاتها عبر السعودية

الرياض: نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مسؤولين إسرائيليين أن النظام السعودي وافق على تسيير رحلات إلى الهند عبر أجوائها رغم النفي السعودي.

جنبلاط: لن أزور السعودية وعلى باسيل الاعتذار من بري فورا

بيروت: كشف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، أنه لن يزور السعودية في حال دُعي إليها، قائلا: «لم أذهب سابقا، لأنني لا أريد أن أكون في محور ضد محور، ولن أفعلها اليوم… العلاقة مع الرياض جامدة، ويُمكن أن يكون هناك ردّ فعل على موقفي من أزمة استقالة رئيس الحكومة الحريري وعدم سفري سابقا».
وفي ما يخص الانتخابات، فتح النائب جنبلاط بابه الانتخابي لكل القوى والفرقاء في مناطق الترشيح المشتركة. وهو غير راضٍ عن قانون الانتخابات لأنه «بعيد عن النسبية، وكرّس إلى حدّ ما القانون الأرثوذكسي. لكنني لم أستطع فعل شيء في ظل موافقة المكوّنات الكبيرة عليه. حاولت تأخيره لسبب معنوي مرتبط بالشوف وعاليه».وينطلق الرجل في معركة لن يشارك فيها بطريقة مباشرة من الحرص على مهادنة الجميع والانفتاح عليهم، «لكن يبدو حتى الآن أن أحدا لا يريد أن يبادلني بالانفتاح».
وعن الأزمة الناشئة بين الرئيسين ميشال عون ونبيه برّي بعد تسريب الفيديو الشهير لوزير الخارجية جبران باسيل، الذي وصف فيه رئيس مجلس النواب بـ»البلطجي»، قال جنبلاط إنه «اتصل بباسيل ونصحه بالاعتذار من الرئيس برّي»، وحين أجابه باسيل بأنه «أعلن أسفه في صحيفة الأخبار»، ردّ جنبلاط بأن ذلك «غير كافٍ».

السعودية تهدد الحريري مجددا: ستدفع ثمنا باهظا لتقاربك مع تركيا

اكدت تسريبات إعلامية سعودية ان العلاقات بين السيد سعد الحريري والمملكة العربية السعودية تدهورت بشكل لافت في الأشهر الأخيرة، بسبب تقارب رئيس الوزراء اللبناني مع تركيا، اتخاذها كبديل، وانعكس هذا التوجه في زياراته المتكررة لانقرة في الفترة الأخيرة.

ونقلت صحيفة “ايلاف” الالكترونية عن مصادر سعودية لم تسمها ان مسؤولا سعوديا كبيرا اتصل بوزير لبناني مقرب من السيد الحريري، وابلغه “بان هرولة الأخير الى تركيا ستكلفه ثمنا باهظا”.

وكانت السعودية قد احتجزت السيد الحريري اثناء استدعائه للرياض، واملت عليه استقالة مكتوبة قرأها عبر شاشة “العربية” لاحداث ازمة في لبنان، ولم يغادرها الا بعد تدخل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وتهديده بالذهاب الى مجلس الامن، وأوقفت السعودية دعمها المالي للسيد الحريري وحزبه “المستقبل” منذ عودته الى لبنان وسحبه لاستقالته.

الكويت تنفي استدعاء السفير السعودي احتجاجا على “شتم” وزيرها

الكويت|
نفت وزارة الخارجية الكويتية ما تداولته صحف كويتية عن استدعاء السفير السعودي احتجاجاً على إساءة المستشار في الديوان الملكي السعودي رئيس هيئة الرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، لوزير التجارة والصناعة وزير الشباب الكويتي خالد الروضان.
وأكد مصدر كويتي مسؤول لوكالة “كونا” الرسمية، الأربعاء، أن “نائب وزير الخارجية خالد الجار الله لم يستدعِ السفير السعودي، وإن اللقاء معه يأتي في إطار اللقاءات المعتادة بين نائب وزير الخارجية والسفراء المعتمدين لدى دولة الكويت، وذلك للتباحث في شؤون العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في المنطقة”.
وكان الجار الله إلتقى بالسفير السعودي في الكويت عبد العزيز الفايز، مساء الثلاثاء، عقب الجدل الذي تسبب به تركي آل الشيخ في الكويت بسبب إساءته لوزير الشباب الكويتي.
وكانت صحيفة “كويت نيوز ذكرت، في وقت سابق الأربعاء، أنه تم استدعاء السفير السعودي بناءً على “أوامر عليا”، لافتة إلى أن “نائب وزير الخارجية، خالد الجار الله، أبلغ السفير السعودي احتجاج الكويت على الإساءة، وأنها تعتبر سابقة على مستوى العلاقات بين البلدين، ولا يمكن القبول بها”.
وكان آل شيخ وصف وزير الشباب الكويتي، في تغريدة بحسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بـ”المرتزق” في سابقة تخالف كافة الأعراف الدبلوماسية، وذلك بعد لقائه مع أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الأحد الماضي. وقدم الوفد الكويتي هدية لأمير قطر، تمثلت في قميص فريق الكويت الذي تأهل لكأس العالم 1982.
وبالتزامن مع الهجوم الذي وصفه البعض بـ”التصرفات الصبيانية وغير المسؤولة” دشنَّ مغردون كويتيون، وسما حمل عنوان “#محشوم_خالد_الروضان”، على موقع التدوين المُصغر “تويتر”، ردا منهم على تغريدات ووسما مسيئا دشنه الوزير المستشار آل الشيخ.
وكتب المغردون منتقدين إساءة “آل الشيخ”، حيث قال أحدهم: “قالوا الفنان يجب أن يكون صاحب رسالة… إلا فناني الأمراء والمشيخة.. فهم ليسوا سوى مرتزقة مطبلين.. رسالتهم الإنبطاح لسلطة المرتزق الأكبر”.
إلى جانب العديد من التغريدات التي دافعت عن الوزير الكويتي، وانتقدت الإساءة من تركي آل الشيخ، معتبرين أنه يسيء للمملكة قبل إساءته لمسؤولين رسميين في دولة جارة وشقيقة”.

مرشح للرئاسة المصرية يعتزم نقل الكعبة إلى محافظة المنوفية

القاهرة|
أثار رجلٌ ينوي الترشح للرئاسة المصرية جدلاً في الشارع المصري، بعد أن أعلن أنه سينقل الكعبة من السعودية إلى محافظة المنوفية بمصر.
وأكد المدعو عصام عبد المحسن سيد أحمد من قرية شنواي بمركز أشمون في محافظة المنوفية، أنه جاء إلى مقر الهيئة الوطنية للانتخابات بوسط القاهرة، ليعرض أوراق ترشحه لرئاسة الجمهورية على الهيئة.
وأضاف أنه سيكمل أوراق ترشحه، كما قال: “سأكلم والدتي وأخوتي الأول وإذا وافقوا سأكمل بإذن الله”.
وأكد عبد المحسن أن أول خطة في برنامجه الانتخابي هي تخفيض الأسعار، أما الخطة الثانية فهي “نقل الكعبة إلى المنوفية”.
وأوضح نظمي سيد أحمد شقيق المرشح المحتمل، أن شقيقه مصاب بمرض نفسي، ويعاني جنون العظمة ولن يتمكن من استكمال الملف الخاص به لأنه غير حاصل على مؤهل عال.