سياسة – عربي

توقيف وزير بمطار بيروت.. مطلوب للإنتربول

 

نقلت “روسيا اليوم” عن “وسائل إعلام في لبنان” أن سلطات البلاد أوقفت، أمس الجمعة، وزيرا عراقيا سابقا مطلوبا للإنتربول في مطار بيروت.

ولفتت “روسيا اليوم” إلى أن الموقوف يحمل جنسية بريطانية، دون ذكر اسمه أو تفاصيل إضافية عنه.

بدوره، كشف مصدر مطلع، في حديث لموقع “السومرية نيوز” الإخباري أن الموقوف هو وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “السوداني مطلوب للإنتربول”.

يذكر أن عبد الفلاح السوداني تولى منصب وزير التجارة في حزيران من العام 2006 مع تشكيل حكومة برئاسة نوري المالكي، ومثل السوداني، الذي كان ينتمي إلى “حزب الدعوة – تنظيم العراق”، أمام البرلمان في أيار عام 2009 إثر اتهامه من قبل لجنة النزاهة البرلمانية بالتورط في قضايا فساد إداري.

واستقال السوداني من منصبه في حزيران من العام نفسه بعد توقيفه في مطار بغداد أثناء محاولته الخروج من البلاد، كما تم توقيف شقيقي السوداني بسبب اتهامات تشير إلى ضلوعهم في القضايا، التي اتهم بها الوزير السابق.

وعلى الرغم من إصدار القضاء العراقي قرارا عام 2009 بمنع السوداني من السفر إلى خارج البلاد بعد اتهامه باختلاس مبالغ مالية كبيرة من وزارة التجارة، وتأسيس شركة وهمية مع شقيقه وولده، إلا أنه تمكن لاحقا من الهرب من العراق.

وفي حزيران من العام 2012 أعلنت لجنة النزاهة في مجلس النواب أن السلطات القضائية أصدرت حكما غيابيا على وزير التجارة السابق بالسجن مدة 7 سنوات لإدانته بقضايا فساد. وأحالت الحكومة قضيته إلى شرطة الانتربول لإلقاء القبض عليه أينما وجد.

(روسيا اليوم – السومرية)

العبادي: الحكومة العراقية الاتحادية لن تلتزم باستفتاء إقليم كردستان

بغداد|

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة، أن الحكومة الاتحاديّة لن تلتزم بنتائج الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في الـ 25 من أيلول الحالي.

وذكر العبادي في بيان أورده مكتبه، أن بغداد لا تنوي الدخول في صراع داخلي، لكنّها لا ترغب بـ”قبول فكرة الاستقلال عن البلاد”.

وقال المتحدّث باسم المكتب سعد الحديثي، خلال تصريحات صحافيّة، إنّ “الاستقلال الذي يُريده إقليم كردستان، خطوة غير شرعيّة وغير دستوريّة”.

وأضاف الحديثي، أنّه “لا توجد أيّ رغبة لقبول فكرة الاستقلال في البلاد”، موضحاً في الوقت ذاته، أن الإقليم يتمتّع بصلاحيّات فيدراليّة، طبقاً للدستور، وأنّه لا يحقّ لطرف أن يُغيّر واقع العراق برغبة أحاديّة الجانب، من دون موافقة الطرف الآخر.

وكان رئيس “إقليم كردستان” مسعود برزاني، قد أعلن في وقت سابق، أن الاستفتاء في موعده، على الرغم من الضغوط الخارجيّة الرامية الى تأجيله.

وبدأت السلطات في الإقليم، الإعداد للاستفتاء الشعبي منذ تموز الماضي، محدّدةً الـ 25 من أيلول موعداً له، وضمّوا مدينة كركوك المتنازع عليها مع بغداد إلى الاستفتاء.

أمير قطر يتصل بولي العهد السعودي لإعلان الولاء والطاعة

الرياض|

أفادت قناة “العربية” أن “أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني اتصل بولي العهد السعودي محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مبدياً رغبته بالجلوس على طاولة الحوار“.

لبنان ينشر أفواجا عسكرية على الحدود مع سوريا

قرر مجلس الدفاع الأعلى اللبناني برئاسة الرئيس ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري اليوم تكليف الجيش بنشر أفواج عسكرية عند الحدود الشرقية مع سوريا.

وقرر كذلك توفير كافة المستلزمات العسكرية واللوجستية الضرورية لذلك.

وتم تكليف الهيئات الأمنية بالمحافظة على الجاهزية الميدانية “لتفادي أية أعمال إرهابية أو انتقامية تزعزع الاستقرار العام”.

وجرى تكليف وزارة الخارجية بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن بسبب قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية للأراضي السورية عبر الأجواء اللبنانية.

وأشاد الرئيس اللبناني عون بالإنجاز الذي حققه الجيش اللبناني في معركة الجرود وتحرير الأراضي التي كانت تحت سيطرة الجماعات الإرهابية وبالذات تنظيم داعش وجبهة النصرة.

الائتلاف السوري المعارض يشن هجوما حادا على الأردن بسبب “صفقة البادية”

اصدر ما يسمى ” الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” بيانا صحفيا اليوم الجمعة رفض فيه الضغوط الهادفة لإجلاء فصيلين مسلحين تابعين “للجيش الحر” من البادية السورية إلى الأردن.

وهاجم البيان الأردن ضمنيا متهما إياها ودول إقليمية لدورها في “صفقة البادية”.

وأشار إلى أن “فصيلي الشهيد احمد العبدو وأسود الشرقية تميزا بأداء متميز ضد النظام وداعش في مختلف مناطق سوريا”.

ويرى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن  “فصيلي الشهيد احمد العبدو وأسود الشرقية تميزا بأداء متميز ضد النظام وداعش في مختلف مناطق سوريا ولكن بدلا من تعزيز دور الفصيلين تقوم جهات الإقليمية والدولية  بتوجيه رسائل ممتلئة بالشروط التي تخل بدورهما وتأكد ذلك خلال لقاءات عقدت في أحدى دول الجوار وجرى خلالها الإصرار على خروج قوات الفصيلين مع السلاح إلى الأردن وترحيل عائلائهم إلى مخيم الأزرق رغم أن ذلك يخالف إرادة الفصيلين ويتعارض مع علاقاتهما مع غرفة الدعم والمعارك في المنطقة”.

وأعرب الائتلاف عن عدم تفهمه لما يجري وخشيته من أن يكون ذلك جزءا من صفقة تهدف لإخلاء البادية من” الجيش الحر”.

وقال البيان إن الائتلاف التقى مع ممثلي الفصيلين للتشاور بخصوص الخطوات الواجب اتخاذها لوقف الإجراءات، وذلك عبر الاتصالات مع الجانب الأمريكي أو مع الجهات الصديقة الأخرى، وكذلك مع الجانب الأردني، لتوضيح المخاطر المترتبة على ذلك.

أحدث صورة لمبارك مع أفراد عائلته

 

 دمشق -اخبار سوريا والعالم|

في أحدث صورة التقطت له في أحد المصايف بالساحل الشمالي في مصر ظهر الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك بصحة جيدة وهو يحمل حفيدته فريدة جمال مبارك والابتسامة تعلو وجهه وبجواره ابنه جمال ويرافقه قرينته سوزان مبارك وابنه الأكبر علاء مبارك وأسرته.

ويقع المصيف الذي يستجم فيه مبارك مع أسرته في إحدى القرى السياحية التي يمتلكها صهره محمود الجمال.

ويقضي مبارك البالغ من العمر 89 عاماً حياته حاليا مع أفراد أسرته في منزله بمصر الجديدة بعد حصوله على البراءة في قضية قتل المتظاهرين.

قطر ترضخ لـ “آل سعود” وتعلن قبولها بشروطهم لفك الحصار

الدوحة|

أعلن أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، أن قطر مستعدة لبحث المطالب الـ13، التي طرحتها عليها دول المقاطعة، والجلوس إلى طاولة الحوار، معربا عن تفاؤله بأفق حل الأزمة الخليجية.

وقال الصباح، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عقد في واشنطن عقب محادثات بينهما، اليوم الخميس: “الأمل لم ينته بعد، لأن قطر مستعدة لأن تبحث تلبية كل المطالب الـ13 التي قدمت وتجلس إلى الطاولة للتحدث معنا جميعا فيما يتعلق بالخلافات ما بين الأطراف الخليجية، وكما تعلمون، البنود الـ13 ليست مقبولة جميعا، وإذا جلسنا مع بعض بإمكاننا تسوية كافة النقاط التي تضر بمصالح دول المنطقة ومصالح أصدقائنا الآخرين”.

وأضاف الأمير الكويتي: “أنا متفائل بحل الأزمة في الخليج قريبا جدا إن شاء الله”.

بدوره، أعلن الرئيس الأمريكي أنه مستعد للعب دور الوساطة في جهود تسوية الأزمة الخليجية الراهنة، داعيا جميع أطرافها إلى تجاوز الخلافات القائمة، للتركيز على جهود مكافحة الإرهاب.

وقال ترامب: “إنني أثمن عاليا دور الكويت كوسيط في تسوية الأزمة، إلا أنني من الممكن أن أقوم بدور الوسيط أيضا”.

وأوضح ترامب: “لقد تحدثت أمس مع صديقي وزميلي الملك سلمان (بن عبد العزيز آل سعود)، وأجرينا مكالمة طويلة، وبحثنا ما إذا كنت قادرا على أن أكون وسيطا بين قطر من جهة، والإمارات والسعودية خاصة، من جهة أخرى، ربما سأقوم بتحمل هذه المسؤولية”.

وأشار ترامب في الوقت ذاته إلى أن كلا من قطر ودول المقاطعة بإمكانها، بمساعدة الوساطة الكويتية، تجاوز الخلافات بينها بنفسها، معتبرا أن “هذه الأزمة سيتم حلها قريبا بشكل سهل وعادل”.

وأضاف الرئيس الأمريكي في الوقت ذاته: “لكن في حال عدم التمكن من حلها سأصبح وسيطا، وسوف نجتمع مباشرة هنا، في البيت الأبيض، وسنحلها سريعا جدا، حسب اعتقادي”.

ودعا ترامب الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي لتجاوز الخلافات بينها والتركيز على الالتزامات في مجال مكافحة الإرهاب وتمويله، التي تعهدت بها خلال قمة الرياض في أيار الماضي، قائلا في هذا السياق: “سنحقق نجاحا أكبر عندما تكون دول مجلس التعاون الخليجي موحدة”.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن جميع الدول الأعضاء في مجلس التعاون، بما في ذلك قطر، تلعب دورا مهما في مجال مكافحة الإرهاب.

يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليا توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 05/06/2017، عن قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه البلاد.

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن “هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

وفي يوم 23/06/2017 قدمت السعودية والإمارات والبحرين ومصر للسلطات القطرية، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع المقاطعة عن قطر، ومن أبرز المطالب خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد جميع عناصر الحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، التي لم يتم إقامتها رسميا بعد، وإغلاق قناة “الجزيرة”، وقطع جميع الصلات مع جماعة “الإخوان المسلمون” وتنظيمي “داعش” و”القاعدة” و”حزب الله” اللبناني.. ورفضت السلطات القطرية الاستجابة لهذه المطالب.

اتفاقية ثلاثية مفاجئة تجمع تركيا وقطر وايران في الدوحة

من المنتظر توقيع اتفاقية تعاون ثلاثي بين المسؤولين الأتراك والقطريين الايرانيين الذين سيجتمعون في حفل افتتاح ميناء حمد في ​الدوحة​ الذي يقع بالقرب من العاصمة القطرية الدوحة، وذلك بعد الدعوة التي وجهها وزير النقل والاعمار القطري الى نظيره الايراني عباس أهندي.

ويتضمن جدول زيارة أهندي إلى الدوحة توقيع اتفاقية لتسهيل النقل الدولي بغرض تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الثلاث.

كما من المتوقع اجتماع عدد من المسؤولين الأتراك والقطريين والإيرانيين عقب مراسم افتتاح ميناء حمد.

تجدر الاشارة الى أن التقرير الذي نشرته مؤسسة “Middle East Report“، اشار إلى أن “طرق النقل البرية والبحرية بين ​تركيا​ وقطر يُعاد فتحها عبر إيران”، مؤكدا أن “فتح الخط الذي يمر بعدد من دول المنطقة مثل تركيا وإيران و​الكويت​ وعمان و​الهند​ و​باكستان​ سيخفض تكلفة الشحن بنسبة 80 في المئة”.

بلال ميقاتي: سأذبح مجددا اذا اعطاني رب العالمين العمر

«عمر ميقاتي هو من اخطر الموقوفين في ​سجن رومية​ لناحية الفكر الاجرامي والقناعة الراسخة بانتمائه الى داعش وكرهه الشديد للجيش اللبناني، بهذه العبارة وصف الرئيس السابق للمحكمة العسكرية الدائمة العميد الركن المتقاعد خليل ابراهيم «ابو هريرة» نجل احمد سليم ميقاتي الذي القي القبض عليه في عاصون ـ الشمال بعدما كان يتحضر مع عدد من اترابه لاعلان ما يسمى «بالامارة الاسلامية» في الشمال اللبناني.

احمد ميقاتي او «ابو الهدى» الذي توجه اليه العميد ابراهيم في احدى الجلسات قائلاً له: «انت ابو الخلفاء؟» لافتاً الى انه اطلق على ابنائه اسماء الخلفاء الراشدين: أبو بكر وعمر وعلي وعثمان، بالإضافة إلى أسامة الذي كان قائد جيشهم بعد سؤال العميد له وأم المؤمنين عائشة لكن «ابو الهدى» لفت الى انها «ساقبت» وهو انسان «حقير امام الخلفاء الراشدين».

العميد خليل ابراهيم استعاد في حديثه لـ«الديار» جزء من مخزون ذاكرته التي انطبع فيها اعترافات للعديد من المتهمين والتي جعلت الخوف يتسلل الى قلبه على البلد وليس على نفسه من شباب يحمل الفكر الاجرامي وهذا الامر ظهر جلياً عندما احضر ​بلال ميقاتي​ (ذابح احد العسكريين) ابن عم عمر ميقاتي لاستجوابه بتهمة الانتماء الى «داعش» (حكم عليه بتهمة الانتماء15 سنة) وهو الذي اجاب على سؤال العميد ابراهيم ان كان نادماً على عمليات الذبح حيث كان رده «عادي» وان كان سيكرر العملية مرة اخرى ؟ كانت الصدمة باجابته «اذا اعطانا رب العالمين عمراً» كما ان وجوده في السجن هو «بلاء الله عز امتحنا فيه ومن المفترض ان يكون في الرقة مقاتلاً مع ​الدولة الاسلامية​ ومستعداً لتنفيذ عملية استشهادية هناك ضد جيش النظام».

وعندما نظر الى العسكريين داخل المحكمة قال ميقاتي «انهم كفرة لانهم يلبسون البذات العسكرية».

فرد عليه العميد ابراهيم: بين هؤلاء العسكريين منهم من طائفتك.

فاجاب ميقاتي: انهم كفرة لانهم يلبسون البزات العسكرية.

اليوم عاد الحديث عن آل ميقاتي بعدما تأكد استشهاد جميع عناصر الجيش الذين اختطفهم تنظيم «داعش» عام 2014 خلال غزوة عرسال وتحديداً عمر حيث علت الاصوات المطالبة باعدامه وهو الذي اجتمع مؤخراً بوالده الذي كان نزيل الريحانية بعدما كان يردد على مسامع هيئة ​المحكمة العسكرية​ انه يريد ان «يلم شمل العائلة» في مكان واحد، بناء على المعلومات التي ترددت لاسيما وان قريبة احد عناصر شهداء الجيش انتقدت هذا التسامح مع المجرمين خلال زيارة وزير العدل ​سليم جريصاتي​ خيمة اهالي العسكريين.

وفي موقف آخر وخلال سماع افادة الجندي الذي نجا من الموت المحتم باعجوبة، وهو الذي استحصل على شريط مصور يظهر تفاصيل محاولة اغتياله والتي تركت عدة آثار جانبية لا يمكن معالجتها توجه العميد ابراهيم الى المتهم الذي ساعد عمر على تنفيذ مهمته بعدما وصف الجندي بـ«الشهيد الحي» انبسطت باصابته ألم يكن عندك حقد على الجيش بعد مقتل اخيك ابو زيد، لقد نجا بأعجوبة وانت تضحك، و«كأن قتل بني آدم كشربة مي، ما ذنبه شو عاملك انت ساعدت عمر بقتله لأنه يرتدي هذه البدلة».

ويبدو ان عمر وفق الاحاديث المتداولة بين السجناء انه بدأ بمحاولة استقطاب داخل سجن رومية محاولاً لعب دور الذي كان يلعبه سابقاً «ابو الوليد» رغم الاختلافات الفكرية بين ميقاتي والاخير الذي لم يكن يحمل فكراً ارهابياً وهو الذي استطاع وفق ما كان يدلي به امام المحكمة ضبط سجن رومية في وقت كانت الدولة لا تستطيع عبور «الخط الازرق» الذي رسمه قاطنو المبنى «ب» الذي وضع شرائع لسكان الغرف عليهم التقيد بها رغم انها لا تشبه ما كتبه «حمورابي».

عمر وفق ما ورد في التحقيقات الاولية ان كرهه للجيش بدأ يكبر بعد توقيف والدته على خلفية مشاركة والده باحداث الضنية وازداد بعد مقتل شقيقه الاكبر علي على يد عناصر الجيش ووفق المعلومات المسربة ان والده «ابو الهدى» كان يطلب بشكل دائم من وكيلته الضغط لادراج اسمه في لائحة الاسماء المراد التفاوض عليها لكن امنيته لم تتحقق فقط واحدة وهي انه جمع مع نجله الذي يبدي عاطفة وحنان تجاه والده وينتقد حرمانه من البقاء بقربه في حين يشعر بالسعادة عند «اصطياد» عناصر ​الجيش اللبناني​.

الجيش اللبناني يداهم منزل “أبو طاقية”

دهمت دورية للجيش اللبناني منزل مصطفى الحجيري الملقب بـ “ابو طاقية” في عرسال لتوقيفه من دون أن تعثر عليه.

وكانت قد أكدت مصادر امنية في وقت سابق أن الجيش مصمم على توقيف ”أبو طاقية” الذي بات “أمر تورّطه بملفات إرهابية عدة مؤكداً”، بحسب مصادر أمنية.

 وقالت المصادر إن قرار توقيفه اتُّخِذ “بعد توثيق عدد من الإثباتات على تورطه، ليس أبرزها الفيديو الذي عرضته قناة الجديد عن علاقته بالإرهابيين”.