سوريا – ميدان

الجيش يطلق “رصاصة البداية” في معركة غوطة دمشق الشرقية

دمشق: يستكمل الجيش العربي السوري حشوداته العسكرية في محيط الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، في حين تواصل الوحدات الصاروخية استهداف مواقع وتحصينات الفصائل المسلحة المنتشرة شرق العاصمة برمايات مركزة.
واستهدف سلاح الجو مستودعات ذخيرة وصناعة القذائف الصاروخية في بلدة الشيفونية، إضافة إلى مستودعات غذائية كانت قد سرقتها المجموعات المسلحة من المساعدات التي يتم إدخالها بشكل دوري إلى المدنيين المحاصرين في بلدات الغوطة، حيث تم تدمير 7 مستودعات بشكل كامل.
وبحسب مصادر عسكرية وإعلامية متقاطعة، فقد شمل الاستهداف أمس بلدات “سقبا – حموريا – منطقة العب – الشيفونية – بيت سوى – مسرابا – دوما – مزارع الزريقية وحوش الصالحية – مزارع النشابية – النشابية – جسرين”، حيث دمّر سلاح الجو السوري مشفى ميداني لمسلحي “جيش الإسلام” في بلدة الشيفونية بشكل كامل، فيما قالت المصادر أن كل من كان في داخله قُتل.
وأظهر شريط فيديو للحشود المتجهة إلى مناطق التماس في غوطة دمشق دبابة T90، التي تستعمل لأول مرة في المعارك بغوطة دمشق.
ويرى عدد من المراقبين أن العملية العسكرية المرتقبة، جاءت بعد فشل سلسلة جولات تفاوضية طلبتها الدولة السورية مع مسلحي الغوطة الشرقية، على أن يتم إخراج “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها إلى إدلب.

الجيش السوري يتحدى اردوغان ويرسل مقاتلين إلى منطقة عفرين

حلب: في رسالة تحد واضحة لتهديدات رئيس النظام التركي رجب أردوغان أرسلت الحكومة السورية اليوم قوات شعبية إلى منطقة عفرين لدعم الأهالي في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي وعدوان النظام التركي المتواصل منذ 20 الشهر الماضي.
وأشار مصادر من مدينة عفرين أن عشرات العربات والآليات دخلت ظهر اليوم إلى منطقة عفرين عن طريق حلب / نبل وعلى متنها مئات المقاتلين من القوات الشعبية يحملون الأعلام السورية حيث كان في استقبالهم عشرات المقاتلين الأكراد الذين اصطفوا على معبر نبل للترحيب بالقوات الواصلة.
وبعد وصول القوات الشعبية إلى المعبر ودخولها إلى عفرين قصفت قوات النظام التركي بالمدفعية المعبر دون وقوع أي ضحايا في صفوفها.
وفور وصول القوات الشعبية انتشرت في النقاط والمراكز المحددة للمساهمة في دعم الأهالي المدافعين عن قراهم ومنازلهم ضد هجمات إرهابيي داعش وعدوان النظام التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية التكفيرية.
ويشن النظام التركي منذ 20 الشهر الماضي عدوانا همجيا على منطقة عفرين مستخدما مختلف انواع الاسلحة والقذائف بما فيها غاز الكلور السام المحرم دوليا ما تسبب باستشهاد وجرح أكثر من 625 مدنيا جلهم من الأطفال والنساء ناهيك عن تدمير عدد من الافران ومحطات ضخ المياه والمدارس ومحطة القطار ومواقع أثرية اضافة الى تهجير الاف المدنيين من منازلهم.

طيران مجهول يقصف موقعا لـ “قسد” في معبر غزيله بريف الحسكة

 الحسكة- الهول  – عبد الجدوع|

افادت مصادر اهلية ان طيران مجهول الهوية  قصف ظهر اليوم أحد مواقع مليشيا “قسد” في معبر غزيله قرب البحره الخاتونيه بمنطقة الهول.

من جانب اخر اكدت مصادر محلية إنّ بعض سكّان حي المفتي بالحسكة اشتبهوا بسيارة بيضاء اللون كانت مركونة بالقرب من مطعم البيرق، وابلغوا المليشيات الكردية التي قامت بتفكيكها .

ما قصة الحصان والفارس الذي ظهر في سماء دمشق ليلة أمس؟

تناولت بعض صفحات التواصل الاجتماعي و مواقع الانترنت التابعة للمجموعات الارهابية المسلحة صورة تظهر طيف لفارس يمتطي حصانا في سماء دمشق

وقال أحد شهود العيان والذي يدعى خالد الاحمد انه التقط هذه الصورة في معارك الغوطة.

ومع البحث والتدقيق في الأمر وإرسال الصورة الى موقع دراسة الظواهر الخارقة للطبيعة وجاء الرد التالي ان هذه الصورة تعود الى فيلم سينمائي صور في اسبانيا عام 2001 .

وليس لها علاقة بالغوطة او الاحداث الدائرة في سوريا.

تسريب صوتي يبشر بالنصر الكبير من قلب الغوطة الشرقية

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسريب صوتي من اجهزة الارهابيين في الغوطة الشرقية في دمشق يظهر حالة الهلع والرعب الذي تعيشه العصابات الارهابية المسلحة وسط قصف عنيف يستهدف مقراتهم بشكل غير مسبوق.

ويسمع في التسجيل بكاء وعويل الارهابيين وطلب النجدة.

تسجيلات مسربة من أجهزة الاتصالات التي بحوزة المسلحين في الغوطة الشرقية .شاهد حجم الرعب والخوف Saleh Sliman

Posted by ‎صوت وصورة من طرطوس‎ on Monday, February 19, 2018

200 مقاتل من الشيشان في الغوطة يطلبون الاستسلام لروسيا

اثناء زيارة رئيس منظمة حقوق الانسان الموفد من الأمم المتحدة لجزء من الغوطة قام قادة من المقاتلين بإبلاغه بأن 200 مقاتل من الشيشان يريدون الاستسلام للسفارة الروسية في دمشق وان لا يقعوا في يد الجيش السوري.

كذلك قام مقاتلون اخرون بإبلاغ موفد حقوق الانسان بأن 175 تكفيري من السعودية واوزبكستان يريدون الاستسلام للأمم المتحدة وسجنهم في السعودية بدل اعتقالهم من المخابرات السورية.

اما الجيش السوري فيقوم بمحاصرة الغوطة كلها لكن حصلت اتصالات روسية – سعودية مع الجيش السوري كي يستلم الجيش الروسي 200 مقاتل من الشيشان وارسال المقاتلين التكفيريين الى السعودية وقسم من المقاتلين التكفيريين الى أوزبكستان.

رسالة من العميد سهيل الحسن الملقب “بالنمر” لمسلحي الغوطة الشرقية (فيديو)

انتشر على المواقع السورية مقطع فيديو للعميد سهيل الحسن  الملقب بالنمر وهو يقف أمام حشد من جنوده على تخوم الغوطة الشرقية لدمشق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة، موجها رسالة إلى المسلحين داخل الغوطة قال فيها  النمر “إعدكم  بأنني سالقنهم درسا في القتال والنار ، وإذا أشعلوا النار اقول لهم انتظروا جحيمها، ستروه بأم اعينكم ، أقول لكم لن تجدوا لكم مغيثا ، وإذا استغثتم ستغاثون بماء كالمهل”، وعرض الفيديو لتعزيزات عسكرية تصل إلى تخوم الغوطة الشرقية.

وقد بدأ التمهيد الناري للعملية العسكرية للجيش السوري المرتقبة على الغوطة الشرقية منذ منتصف ليلة أمس، حيث سمع سكان العاصمة دمشق دوي القذائف و أصوات الغارات الجوية، وقررت القيادة السورية فيما يبدو الحسم في الغوطة الشرقية بعد اتساع رقعة المناطق التي استهدفها المسلحون داخل العاصمة دمشق بقذائف الهاون ما أوقع العديد من القتلى والجرحى المدنيين.

وتتشارك كل من فصائل جبهة النصرة وجيش الرحمن وفيلق الشام وجيش الإسلام السيطرة  على الغوطة الشرقية آخر المعاقل الرئيسة لهم في محيط دمشق .

الجيش السوري يدخل الى عفرين والاتراك ينسحبون

في حين كان القتال على اشده بين الجيش التركي وبين جيش حماية الشعب الكردي في مدينة عفرين ودائرتها المؤلفة من حوالى 80 قرية، ومضى على الحرب شهر كامل، تبين ان حوالى 510 جنود من الجيش التركي قتلوا واصيبوا بجروح، لكن على الاقل هنالك 140 قتيلاً من الجيش التركي من ضباط ورتباء وجنود. كذلك تمت اصابة اكثر من 7 دبابات تركية بصوارخ تاو الاميركية التي اطلقها جيش حماية الشعب الكردي على الدبابات التركية. كما اصيبت 13 ناقلة جنود تركية على مدخل عفرين وقتل الجنود الذين كانوا داخل ناقلات الجنود. واذا كان الجيش التركي قد فقد 140 قتيلا على الاقل وحـوالى 370 جريحا، فانه استعمل كل طاقته وكان الجميع يعتقدون انه عندما امر الرئيس التركي رجب طيب ارودغان باحتلال مدينة عفرين السورية التي يسكنها الاكراد مع الدائرة التابعة لها، واعطى الامر للجيش الثاني التركي المؤلف من مئتي الف جندي بان سيطرة وانتصار الجيش التركي ستحصل خلال عشرة ايام كحد اقصى. لكن مضى شهر واكثر على الحرب الـتي شنها الجيش التركي على مدينة عفرين ودائرتهـا، ولم يستطع، رغم تحالفه مع جيش سوريا الحر المنشق، الا السيطرة على 8 بالمئة من قرى دائرة عفرين. وهذه المنطقة سيطر عليها الجيش العربي السوري المنشق، فيما الجيش التركي ركز هجومه على مدينة عفرين لانه اعتبر انها هي الاساس ويسكنها 60 الف من الشعب الكردي السوري، وفيها القوة الكبير لجيش حماية الشعب الكردي الذي قدم له الجيش الاميركي كل انواع الاسلحة، بخاصة الصواريخ من مدرعات ودبابات من طراز تاو، كذلك صواريخ ضد الجنود و تجمعاتهم من طراز هال فاير. لكن تركيا لم تستطع دخول عفرين واحترقت دباباتها على مداخل عفرين لان تحصينات جيش حماية الشعب الكردي كانت قوية جداً، وحافظ جيش حماية الشعب الكردي على مواقعه، ومنع الجيش التـركي من اقتحـام عـفرين.

 واشترك في القتال اكثر من 80 طائرة تركية من طراز اف 16، اضافة الى حوالى 800 مدفع من عيار 155 ملم، اضافة الى مدفعية الدبابات، وقصفوا جميعهم على مدينة عفرين. لكن تحصينات جيش حماية الشعب الكردي وصموده ادت الى منع الجيش التركي من التقدم وإلحاق هزيمة كبيرة فيه. وعلى اثرها، قام الجيش التركي بنوع من المجازر، اذ ان جميع الاسرى من جيش حماية الشعب الكردي تم اعدامهم، بخاصة فتيات في سن العشرين مقاتلات من جيش حماية الشعب الكردي تم اعدامهن بدم بارد من مسافة نصف متر بإطلاق الرصاص على رؤوسهن ونمتنع عن نشر الفيديو حول كيفية اعدام الفتيات المقاتلات من الشعب الكردي برصاص الجنود الاكراد من مسافة نصف متر وهم يطلقون الرصاص على رؤوس الفتيات ويدمرون رؤوسهن. اما في جانب جيش حماية الشعب الكردي، فان الخسائر وصلت الى مقتل وجرح حوالى 810 مقاتلين ومقاتلات ومواطنين ونساء واطفال، نتيجة حرب تركيا على مدينة عفرين الكردية السورية ودائرتها التي تبلغ 80 قرية. وعدد قتلى جيش حماية الشعب الكردي وصل الى 200 قتيل. اما البقية فهم جرحى، وبخاصة من المدنيين حيث ان القصف المدفعي الكردي على القرى الصغيرة في دائرة عفرين، وكلها منازل ضعيفة لا تحتمل قنابل الطائرات والصواريخ. كذلك الاحياء داخل مدينة عفرين حيث لا يمكن تحمل قذائف المدفعية والطائرات، وقد سقط حوالى 1600 جريح منهم 1300 من المدنيين من اطفال ونساء، اضافة الى جرح 300 مقاتل من جيش حماية الشعب الكردي.

واصطدمت تركيا بالولايات المتحدة، واعلنت ان على الولايات المتحدة ان تختار بين تركيا وبين الاكراد، فاذا قررت الاستمرار في دعم جيش حماية الشعب الكردي، فمعنى ذلك ان تركيا سيحصل خلاف كبير بينها وبين الجيش الاميركي، وانها قد تنسحب من الحلف الاطلسي الذي هي العضو الثاني فيها. وبعدما استمرت المعارك شهراً ولم يستطع الجيش التركي تحقيق تقدم، وصل وزير خارجية اميركا تيلرسون من بيروت الى انقره، وبدأ محادثات مع القيادة التركية، وبخاصة مع رئيس جمهورية تركيا الرئيس رجب طيب اردوغان، فتم التوصل الى حل بأن يدخل الجيش السوري النظامي الى مدينة عفرين وينتشر فيها وينسحب الجيش التركي من المنطقة ودائرتها عبر اتفاق حصل بين وزير خارجية اميركا تيلرسون ورئيس تركيا رجب طيب اردوغان.

6 تشكيلات بمعداتها على أبواب الغوطة.. ومفاوضات أخيرة لمنع المعركة

دمشق: يواصل الجيش السوري حشد قواته استعداداً لبدء معركة استعادة السيطرة على الغوطة الشرقية بريف دمشق التي من المتوقع أن تبدأ خلال يومين كما يتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي السياق، تتناقل تنسيقيات المسلحين أيضاً أخبار تهيؤ الجيش لبدء المعركة العسكرية، مرفقة ذلك بمعلومة تفيد بأن “التشكيلات العسكرية المقرر مشاركتها في معركة الغوطة حددت وعددها ثمانية”.
هذه التشكيلات المشاركة كما تم تناقلها هي “قوات النمر، القوات الخاصة الـ 14، الفرقة المدرعة الأولى، الفرقة الرابعة، الفرقة المدرعة التاسعة، والألوية في الحرس الجمهوري 104 و105 و106”.
إضافة إلى التشكيلات، وصلت أسلحة مختلفة إلى محيط الغوطة، من بينها دبابات “T90” روسية الصنع، مدفع هاون عيار 240 ميليمتر، راجمة “بي إم 30 سميرتش” ويمكنها إطلاق 12 صاروخ في 28 ثانية، إلى جانب أعداد من الأسلحة التقليدية كدبابات “T72 والراجمات ومدافع 130 و”فوزديكا” وغيرها.
وتتزامن التطورات مع مفاوضات برعاية روسيا بين الحكومة السورية والفصائل المسلحة في الغوطة، والتي لم تسفر عن أي جديد حتى اليوم.
إلى ذلك، بدأ الجيش السوري أمس التمهيد لهذه المعركة من خلال ضربات مدفعية ضد مواقع المجموعات المسلحة في دوما والريحان والنشابية ومسرابا وسقبا وعربين وكفر بطنا وحزة وبيت سوى.

ذخائر تنظيم “داعش” وأنفاقه بيد الجيش السوري في دير الزور

دير الزور: اكتشف الجيش العربي السوري شبكة جديدة تضم العديد من الأنفاق التي خلفها تنظيم “داعش” في منطقة صبيخان بريف ديرالزور الجنوبي الشرقي.
وبحسب ما أفادت وكالة “سانا” بأنه “وخلال متابعته لعمليات التمشيط في المناطق المحررة، تم العثور على أحد الأنفاق الذي يتموضع ضمن جبل الشارة في حي تشرين ويمتد على مساحة 200 م بعمق 100 متر ويحتوي على 16 غرفة كان يتحصن بها متزعمو التنظيم”.
ويتشعب النفق في حي تشرين ببلدة صبيخان لمسافات كبيرة ضمن الأحياء السكنية وبين المنازل وبداخله كميات من الأسلحة والذخائر.
وكانت الوحدات العسكرية العاملة في المنطقة عثرت الخميس الماضي أيضاً على شبكة أنفاق في الميادين وقرية صبيخان طولها أكثر من 500 م بداخلها مقرات وذخائر متنوعة من مخلفات التنظيم المسلح.
تجدر الإشارة إلى أن الجيش يتابع عمليات التمشيط بريف دير الزور لإزالة كافة المخلفات التي تركها “داعش” لضمان عودة آمنة للعائلات المهجرة إلى منازلها.