سوريا – ميدان

مصادر أمنية سورية: استشهاد ثلاثة أشخاص وإصابة 10 أخرين في انفجار سيارة قرب حاجز أمني في محيط مستشفى بضاحية تشرين بمدينة اللاذقية

اللاذقية |

 أفادت مصادر أمنية عن استشهاد ثلاثة أشخاص وإصابة 10 أخرين نتيجة انفجار سيارة قرب حاجز أمني في ضاحية تشرين على أطراف مدينة اللاذقية الساحلية الْيَوْمَ السبت .

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن سيارة نوع مرسيدس انفجرت قبل ظهر اليوم قرب حاجز أمني في محيط مستشفى العثمان بضاحية تشرين على أطراف اللاذقية، وتسببت بمقتل ثلاثة أشخاص وجرح 10 آخرين.

وأضافت أن “التحقيقات جارية لكشف اسباب الانفجار” ، مؤكدة أن التحقيقات حتى الآن لم تثبت أن الانفجار حدث نتيجة عمل إرهابي.

هيئة الأركان الروسية تكرّم العميد سهيل الحسن قائد عمليات الجيش السوري في ريف حماة الشمالي

 

نقل فاليري غيراسيموف رئيس هيئة الأركان الروسية، رسالة تقدير من وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وسيفا روسيا إلى العميد سهيل الحسن قائد عمليات الجيش السوري في ريف حماة الشمالي.

وأعرب غيراسيموف خلال زيارة عمل إلى قاعدة حميميم الروسية في سوريا، عن شكره للجيش السوري على ما يبذله من تضحيات في مكافحة عصابات الإرهاب الدولي في سوريا.

وورد في بيان نشره المكتب الإعلامي لدى وزارة الدفاع الروسية: “أعرب غيراسيموف باسم وزير الدفاع الروسي عن شكره للعسكريين السوريين على بطولاتهم وشجاعتهم التي يبدونها خلال العمليات المشتركة المستمرة بالتعاون مع القوات الجوية الفضائية الروسية في مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي”.

وأشير في البيان إلى أن غيراسيموف نقل للعميد سهيل الحسن قائد عمليات الجيش السوري في ريف حماة الشمالي، رسالة شكر خاص على “العمليات الناجحة التي يقودها، ودوره في تحرير بلدة السخنة الاستراتيجية، وإشرافه على الإنزال التكتيكي الذي نظمه وانتهى بتحرير عدد من القرى والبلدات في حوض الفرات”.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لوزير الدفاع الروسي وأعلن مؤخرا عن اتساع نطاق سيطرة الجيش السوري في بلاده على أكثر من ضعفي ما كان يسيطر عليه قبل تدخل القوات الجوية الروسية.

وأكد شويغو استمرار تقدم الجيش السوري، مشيرا إلى أن فك الحصار عن دير الزور سيتيح الحديث عن قرب انتهاء الحرب على الإرهاب في سوريا.  

المصدر: “إنترفاكس”

مظاهرات بالغوطة الشرقية تطالب “هيئة تحرير الشام” بالخروج

 

 تظاهر أكثر من 100 شخص يوم أمس، في منطقة عربين على بعد 7 كم إلى الشمال الشرقي من العاصمة السورية دمشق، مطالبين هيئة تحرير الشام بالخروج من المنطقة ومن غوطة دمشق الشرقية

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها منطقة عربين خروج مثل هذه المظاهرات، حيث سبق أن تظاهر السكان مرتين خلال الشهر الجاري بأعداد متفاوتة، غير أن عناصر من جبهة النصرة قاموا برشقهم بالحجارة، مما أدى إلى إصابة عدد من المتظاهرين.

وزارة الدفاع الروسية تعلن انضمام “فيلق الرحمن” للهدنة في سوريا

موسكو|

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن فصيل “فيلق الرحمن” الذي ينشط في غوطة دمشق الشرقية، قد انضم إلى الهدنة في سوريا.

وأوضحت وزارة الدفاع في بيان أن التوقيع على اتفاقية انضمام “الفيلق” لنظام وقف إطلاق النار تم اليوم الجمعة في جنيف بحضور ممثلين عن الوزارة والفصيل المسلح ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة التاسعة مساء الجمعة.

وأكدت الوزارة أنه بتوقيع الفيلق على الاتفاقية، أصبحت جميع الفصائل “المعارضة” التي تنشط في الغوطة الشرقية مشاركة في نظام الهدنة.

وفي 22 من الشهر الماضي، وقعت وزارة الدفاع الروسية على اتفاقية مماثلة مع “جيش الإسلام” الذي تنشط وحداته في الغوطة الشرقية أيضا، وجاء في بيان أن الاتفاقية تنص على توقف “الفيلق” عن  أي عمليات قتالية، بما في ذلك منع عمليات قصف تستهدف البعثات الدبلوماسية في دمشق.

وتابعت الوزارة: “خلال اللقاء مع ممثلي وزارة الدفاع الروسية، أكد ممثلو “فيلق الرحمن” استعدادهم لمحاربة إرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” بلا هوادة، كما أنهم اقترحوا إجراءات لتحسين الوضع الإنساني في الأراضي الخاضعة لسيطرة الفصيل في منطقة تخفيف التوتر”.

الجيش يعلن التقاء قواته المتقدمة من الرقة وحمص وحماة وتطويق بلدة عقيربات

دمشق|

أعلنت قيادة الجيش والقوات المسلحة عن تحرير 9 آلاف كم مربع في المثلث الواصل بين محافظات الرقة وحمص وحماة.

وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أنجزت المرحلة الأولى من عملياتها العسكرية بالتقاء القوات العاملة على اتجاهات ريف الرقة الجنوبي الغربي وريف حماة الشرقي وريف حمص الشرقي.

ولفت إلى أن القوات أحكمت الطوق على ما تبقى من إرهابيي داعش في منطقة عقيربات بريف حماة الشرقي حيث تقوم القوات العاملة في المنطقة باستهداف أرتال تنظيم داعش الإرهابي التي تحاول الهروب من منطقة التطويق وتوقع في صفوفها خسائر فادحة.

وكشف المصدر عن تحرير 9000 كم2 في الفترة من 3 وحتى 17/8/2017 شملت 25 بلدة وقرية و5 آبار نفط وغاز ومعمل ومحطة توينان ومقتل مئات الإرهابيين وتدمير 5 دبابات و3 عربات مدرعة وأكثر من 30 سيارة متنوعة وراجمة صواريخ و14 مستودع ذخيرة وعتاد و18 مقرا.

الحرس الثوري الإيراني: لا ننفذ أي عمليات برية مستقلة في سوريا

طهران|

أكد المتحدث باسم حرس الثورة الإسلامية في إيران العميد رمضان شريف أن إيران ستواصل بعزم أكبر من السابق تقديم دعمها الاستشاري للجيش العربي السوري والقوى الرديفة حتى القضاء على الإرهاب التكفيري في سوريا.

وقال شريف في تصريح له: إن “حرس الثورة سينتقم من إرهابيي تنظيم داعش والتكفيريين انتقاما قاسيا بعد الجرائم التي يرتكبونها وسينفذ ذلك في الوقت المناسب” مشددا على أن حرس الثورة لا يقوم بتنفيذ أي عمليات برية مستقلة في سوريا.

وكان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علاء الدين بروجردي أكد في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للأنباء الشهر الماضي أن إيران ستواصل الدعم الاستشاري للحكومة والشعب السوري وستبقى إلى جانبهما في مواجهة تنظيم “داعش” وباقي المجموعات الإرهابية.

ميليشيا “قسد”: القوات الأمريكية ستبقى طويلاً حتى بعد هزيمة “داعش”

الرقة|

كشف المتحدث باسم “قوات سوريا الديمقراطية” طلال سلو، يوم الخميس، إن القوات الأمريكية ستبقى شمال سوريا حتى بعد هزيمة تنظيم “داعش” هناك.

ونقلت وكالة (رويترز) عن سلو قوله “نعتقد أن الولايات المتحدة لها مصلحة استراتيجية في البقاء”.

وتابع سلو “مؤكد هم لديهم سياسة استراتيجية لعشرات السنين للأمام. ومن المؤكد أن يكون (هناك) اتفاقات بين الطرفين على المدى البعيد. اتفاقات عسكرية.. اتفاقات اقتصادية.. اتفاقات سياسية ما بين قيادات مناطق الشمال… والإدارة الأمريكية”.

ومن جانبه، الكولونيل ريان ديلون المتحدث باسم التحالف هناك “الكثير من المعارك التي يتعين خوضها .. حتى بعد هزيمة “داعش” في الرقة”.

وأضاف ديلون أن “داعش ما زال له معاقل في وادي الفرات” في إشارة إلى محافظة دير الزور جنوب شرقي الرقة.

وقال ديلون دون الخوض في تفاصيل “مهمتنا… هزيمة “داعش” في مناطق محددة في العراق وسوريا وتهيئة الظروف لعمليات متابعة لتعزيز الاستقرار الإقليمي”.

كما قال متحدث باسم البنتاغون إريك باهون للوكالة، ان “وزارة الدفاع لا تناقش الأطر الزمنية لعمليات مستقبلية. لكن نحن ما زلنا ملتزمين بتدمير “داعش” ومنع عودتها”.

وكان المسؤول الثاني في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد “داعش” روبرت جونز قال في 23 تموز الماضي، ان مهمة التحالف لن تنتهي في سوريا، بعد طرد تنظيم داعش من الرقة، مشيراً إلى وجود عمل أكبر ينتظرهم في سوريا.

وكان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد “داعش” نشر قوات في عدة مناطق في شمال سوريا منها قاعدة جوية قرب بلدة كوباني. وساند التحالف “قوات سوريا الديمقراطية” بضربات جوية وقصف مدفعي وقوات خاصة على الأرض.

يشار إلى ان واشنطن تقود تحالفاً دولياً منذ 2014، يضم أكثر من 60 دولة، يوجه ضربات جوية ضد مواقع “داعش” في سوريا والعراق، كما يقدم الدعم العسكري لتحالف عربي تشكل “قوات سوريا الديمقراطية” أساساً فيه، يشن حملة “غضب الفرات” لاسترجاع الرقة من “داعش”.

الجيش وحزب الله يضيقان الخناق على “داعش” في القلمون الغربي

ريف دمشق|

افاد مصدر ميداني بأن الجيش السوري وعناصر “حزب الله” ضيقوا الخناق على إرهابيي تنظيم “داعش” على طول خطوط التماس في جرود الجراجير وقارة في القلمون الغربي.

وأكد المصدر أن الجيش السوري وحزب الله سيطروا على مرتفعات شعبة يونس وحرف ووادي الدب وشعبة المحبس الاولى وحرف الحشيشات وقرنة الحشيشات.

الجيش يعزل معاقل “داعش” في عقيربات عن عمق البادية السورية

حماة|

فرضت وحدات الجيش العربي السوري طوقا كاملا على معاقل “داعش” في بلدة عقيربات والقرى التابعة لها  بريف سلمية الشرقي.

وقال مصدر ميداني لموقع أخبار سوريا والعالم أن القوات المتقدمة على اتجاه جبل الصوان جنوب أثريا التقت مع قوات الجيش المتمركزة بجبل شاعر في ريف حمص الشرقي وقطعت طرق الإمداد ومحاور التحرك لـ “داعش” باتجاه عقيربات.

وأوضح المصدر أن وحدات من الجيش خاضت بالتعاون مع القوات الرديفة الليلة الماضية اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” على محور تل الصوانة بريف حمص الشرقي بالتوازي ومحور قرية الفاسدة بريف سلمية الشرقي.

ولفت المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت بإطباق الحصار على مجموعة كبيرة من إرهابيي التنظيم التكفيري في بلدة عقيربات بريف سلمية بعد تكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وكانت وحدات الجيش العاملة على اتجاه أثريا سيطرت أمس على مسافة 13 كم على طريق أثريا-توينان-الكريم وعدة مرتفعات حاكمة على الاتجاه ذاته وقضت على العديد من الإرهابيين من بينهم “أبو محمد الأندنوسي” و”أبو أسامة عياش” والعراقي “أبو منذر الجاسم”.

الدفاع الروسية: طيراننا دمر آليات لداعش حاولت الدخول لدير الزور

 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية ان الطيران الروسي دمر آليات لعناصر داعش يحاولون دخول دير الزور.

كما أعلنت، أن القوات الفضائية الجوية الروسية دمرت خلال أسبوع 730 موقعا للإرهابيين في سوريا. وأضافت أن القوات الفضائية الجوية قامت خلال الأسبوع الماضي بأكثر من 290 مهمة قتالية في سوريا.

وأشارت إلى أنه يتم تحديد الأهداف بمساعدة الطائرات بدون طيار، حيث قامت هذه الطائرات بأكثر من 120 طلعة استطلاعية في نفس الفترة.