محليات

اليوم الأحد… الصحة تطلق حملة تلقيح وطنية جديدة ضد شلل الأطفال

دمشق|

تطلق وزارة الصحة غدا الأحد حملة تلقيح وطنية جديدة ضد شلل الأطفال لمدة أسبوع وتستهدف جميع الأطفال دون سن الخامسة بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة.

وأوضح مدير صحة دمشق الدكتور رامز أورفلي أن المديرية اتخذت استعداداتها لتنفيذ الحملة عبر 39 مركزا صحيا إضافة لنحو 184 فريقا جوالا و15 مركز إقامة مؤقتة و290 روضة أطفال.

وأكد مدير الصحة تأمين نحو 350 ألف جرعة لقاح وكل مستلزمات الحملة من أجل تغطية التجمعات السكنية كافة والمناطق صعبة الوصول مع التركيز على عمل الفرق الجوالة وتنقلها من منزل إلى منزل مبينا أن عدد العناصر التي ستشارك في الحملة يبلغ 734 عنصرا.

ولفت أورفلي إلى أن الحملة التي تستهدف 298 ألف طفل دون الخامسة في دمشق سبقها تحضيرات كثيرة تضمنت التواصل مع جهات حكومية وفعاليات مجتمعية للدعم والمساعدة في إنجازها وزيارة الأسر الوافدة حديثا للترويج للحملة وإقامة لقاءات وندوات مع مخاتير ولجان أحياء وأطباء الأطفال وتوزيع ملصقات ونشرات توعية.

وفي حلب أكد مدير الصحة الدكتور زياد الحاج طه اتخاذ كل الاستعدادات لإنجاز الحملة والوصول لأكثر من 337 ألف طفل وطفلة من خلال المراكز الصحية والفرق الجوالة وبمشاركة 750 عاملا صحيا.

وأشار الحاج طه إلى التمهيد للحملة عبر توزيع برشورات وملصقات توعوية وتدريب 100 عنصر صحي.

والحملة هي الثالثة خلال العام الجاري والثالثة والعشرون ضمن سلسلة أطلقتها وزارة الصحة عام 2013 عقب ظهور حالات شلل أطفال في سورية بعد أن أعلنت خلوها منه عام 1995 وتمكنت الوزارة عبر هذه الحملات من قطع سراية فيروس الشلل مجددا حيث لم يبلغ عن أي حالة جديدة منذ بداية عام 2014 .

بدء عودة النازحين السوريين من لبنان.. 2000 عائلة إلى فليطة

بيروت|

بعد أقل من شهرين على تحريرها من “داعش” و”جبهة النصرة”، عادت مئات العائلات السورية المهجّرة إلى بلدة فليطة في القلمون الغربي.

وأشار رئيس بلدية فليطة جهاد عودة، إلى أن ألفي عائلة ستعود على دفعات إلى منازلها في البلدة تدريجيا، في حين ذكرت مصادر رسمية أن محافظة ريف دمشق أعادت الخدمات الأساسية إلى البلدة، كما قامت وحدات من الجيش السوري بتمشيط البلدة من الألغام وفككت العبوات الناسفة التي زرعها المسلحون في المنازل.

وزارة الخارجية تدعو السوريين في الخارج لتسوية أوضاعهم لدى سفاراتها

دمشق|

نشرت وزارة الخارجية والمغتربين إعلاناً ينص على التالي:

“حرصاً على معالجة أوضاع السوريين الذين غادروا القطر بطريقة غير مشروعة، بسبب الظروف الراهنة، ورغبة من القيادة بتشجيع المواطنين ولاسيما المكلفين بالعودة إلى الوطن وتسوية أوضاعهم التجنيدية والأمنية، بغض النظر عن الظروف التي اضطرتهم للمغادرة.

فإنه يمكن للمواطنين أعلاه، مراجعة السفارة السورية في بلد الإقامة أو أقرب سفارة سورية، وذلك لتقديم طلبات تسوية أوضاعهم لديها أصولاً”.

الإعلام الالكتروني والورقي الخاص على طاولة النقاش؟!

دمشق – وفاء دريبي|

تحت عنوان “الإعلام الالكتروني والورقي الخاص في ظل الأزمة” أقام المركز الثقافي العربي في أبو رمانة، امس، ندوة تركز على معاناة وسائل الإعلام الالكترونية الخاصة وكيف تعامل، وحاضرها كل من الصحفيان الأستاذ “غصوب عبود” والأستاذ “منار الزايد، وسط حضور قليل من أهل الإعلام وغياب وسائل الإعلام الحكومية وأصحاب المواقع الالكترونية المطالبين سابقا بقيام هذه الندوة..

تحدث الصحفي “غصوب عبود” عن أن الدعم الحكومي

 

 للمواقع الالكترونية الوطنية ما زال  متواضعا على الرغم من قيامه بدور كبير بالحد من تأثير الهجمة الاعلامية الشرسة التي تعرضت لها سورية إلى جانب دورها في مواجهة الإرهاب وداعميه .

ولفت “عبود” إلى محاولة الوسائل التقليدية اليوم الاستفادة من الاعلام الالكتروني لتثبيت موقعها، حيث أن التأثير في الرأي العام عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، أكبر من

تأثير مقال أو برنامج أو وسيلة إعلامية، مثال على ذلك “قضية المناهج التربوية التي تم تسليط الضوء عليها بشكل كبير بل ازدادت تأثيراتها على الشارع السوري بفعل هذه المواقع، وإن دل هذا على شيء يدل على مدى أهمية الاعلام الالكتروني وضرورة دعمه من قبل وزارة الإعلام..

بدوره، أوضح الصحفي “منار الزايد” أنه اليوم تم إلغاء التراخيص بحجة عدم القدرة على الطباعة، وأن الصحفي اليوم للأسف ممنوع من أن يأخذ أي معلومة من بعض الوزارات إذا لم يكن يملك بطاقة من اتحاد الصحفيين أو وزارة الإعلام.

وتابع الزايد، “نلاحظ أن هناك عرقلة مقصودة للإعلام الخاص، حيث أنه أثناء عملنا بأحد الدوائر فوجئنا بعدم التصريح لنا، لأننا إعلام خاص وغير معترف بنا “كما قالوا”، بالرغم من امتلاكنا ترخيص وموافقة إلا أنهم طالبونا حصريا بتوقيع من سيادة الوزير، وكيف سنقابل الوزير ونحن حتى اليوم لم نحظى بمقابلته مع العلم أننا قدمنا ثلاثة كتب للقائه ولم نلقى أي رد من المكتب الصحفي الخاص بالوزير..ولا نعلم ما هو سبب هذه العرقلة مع الإعلام الخاص

وبمداخلة من الكاتب والصحفي القدير الأستاذ “شمس الدين العجلاني”،أشار إلى أن الإعلام السوري عدما غزا العالم كان خاص، وبعد ال 63 توقف الإعلام الخاص و “شنقنا” الصحافة السورية، وتركنا فقط “البعث، الفلاحين، كفاح العمال، وما شابه ذلك”، ونهينا كل الصحف، الآن نرى التغني بهؤلاء الصحفيين ونقول لهم “ما في منهم” وأنتم أعمدة الصحافة السورية..

ولفت “العجلاني” إلى مصيبتين كما أطلق عليهما، هما مصيبة “اتحاد الصحفيين” حيث اعتبره بأنه دائرة من دوائر وزارة الإعلام، فلم يفعل ولن يفعل أي شيء يفيد وسائل الإعلام الخاصة، ومصيبة “المؤسسة العربية للإعلان”، شبهها بالمنشار (عالطالع والنازل) تأخذ نسبة من الوسيلة والمعلن أيضا، دون أن تخدم العمل الصحفي بل تعيق العمل الصحفي…

نفحات القلم

وزير الداخلية السوري: وجه ضباط وزارة الداخلية بتطبيق القانون على الجميع دون محاباة أو تعسف

 أكد اللواء محمد الشعار وزير الداخلية ضرورة تطبيق القانون على الجميع بنزاهة وشجاعة دون محاباة أو تعسف وتعزيز هيبة الدولة والحفاظ على كرامة وممتلكات وأعراض المواطنين وتوفير الطمأنينة لهم.

وخلال لقائه اليوم الضباط خريجي دورة القيادات العليا شدد الشعار على المرتكزات الأساسية في التطوير الاداري والمنهجي لعمل قوى الأمن الداخلي المتمثلة في الإيمان والإرادة والتأهيل بكل مندرجاته العسكرية والبدنية والنفسية سواء بالقتال في الميادين والتصدي للإرهاب أو مكافحة الجريمة بكل أشكالها بما فيها العبث بأمن الوطن وقمع جميع المظاهر التي تسيء إلى المواطنين والحفاظ على الأمن والاستقرار مبينا أن الدولة السورية قوية بكل مكوناتها شعبا وجيشا وقيادة.

ولفت وزير الداخلية إلى صمود قوى الأمن الداخلي إلى جانب الجيش العربي السوري وتصديهم للإرهاب في كل المواقع ومنها مؤخرا دحرهم الإرهاب على طريق تدمر دير الزور.

ودعا الوزير الشعار الضباط إلى الاهتمام بمرؤوسيهم وتصليب الإرادة القوية لديهم وتلبية احتياجاتهم والاستمرار بتدريبهم بما يسهم في تنفيذ المهام المنوطة بوزارة الداخلية وقوى الأمن الداخلي بإيمان وعزيمة أقوى منوها بضرورة تأمين جميع احتياجات ذوي الشهداء والجرحى والمصابين وإيلائهم الرعاية التامة ليعودوا إلى ما كانوا عليه.

الحكومة تقر رؤية لمعالجة ملف مخالفات البناء وفقا لخصوصية كل محافظة

دمشق|

أقرَّ مجلس الوزراء رؤية لمعالجة ملف مخالفات البناء في المحافظات السورية, وذلك وفقاً لخصوصية كل محافظة.

وذكرت وكالة (سانا) أن مجلس الوزراء أقرّ فيما يتعلق بمخالفات البناء .. رؤية لمعالجة ملف مخالفات البناء في المحافظات وفق خصوصية كل محافظة, وتبعا للظروف التي فرضتها الأزمة في مختلف المجالات.

وانتشرت مخالفات البناء وخاصة في مناطق السكن العشوائي بشكل كبير خلال الأزمة في معظم المناطق والمحافظات السورية.

وفي سياق آخر, ناقش المجلس مشروع قانون بتعديل بدلات الخدمات التي تقدمها وزارة الصناعة والجهات التابعة لها واقتراح بدلات لخدمات لم يتم لحظها سابقاً وآلية استيفائها ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال إجراءات صدوره.

ويأتي ذلك بهدف تقديم وزارة الصناعة خدمات متطورة للصناعيين والحرفيين عبر إعادة النظر ببدلات الخدمات بما ينسجم مع المتغيرات الحالية.

 ويشار إلى أن مشاريع القوانين تقر في الحكومة ثم تحال إلى مجلس الشعب لإقرارها ثم إحالتها إلى رئاسة الجمهورية لإصدارها بشكلها النهائي, حيث يتم البدء بالعمل بتلك القوانين بعد إعداد التعليمات التنفيذية لها من قبل الجهات المختصة.

 

 

الحكومة تناقش تعديل قانون الجامعات وتطوير عمل مجلس الدولة

دمشق|

قضايا خدمية وإدارية واقتصادية متعلقة بتخصيص مقاعد جامعية لجرحى الحرب وأبناء المفقودين من الجيش وقوى الأمن الداخلي ومعالجة ملف الإشغالات والاستثمارات على الأملاك البحرية وتطوير عمل الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان وصناعة التدريب الإداري إضافة إلى قضايا أخرى كانت محاور جلسة مجلس الوزراء اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس.

وناقش مجلس الوزراء مشروع مرسوم يقضي بتعديل المادتين 116 و176 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات بحيث يتم تخصيص جرحى الحرب والعمليات الحربية وجرحى قوى الأمن الداخلي وأبناء مفقودي الجيش والقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي بمقاعد في الجامعات أسوة بذوي الشهداء ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال إجراءات صدوره.

ووافق المجلس على تأسيس شركة مشتركة تدير أعمال مركز البيانات المنفذ من قبل الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية وذلك بالاتفاق بين الشركة السورية للاتصالات والمصرف التجاري السوري والهيئة الوطنية لخدمات الشبكة والجمعية العلمية السورية للمعلوماتية.

وتابع المجلس للمرة الثانية مناقشة مشروع قانون “صناعة التدريب الإداري ونظام الاعتماد الشامل” الذي أعدته وزارة التنمية الإدارية واستدراك ملاحظات الوزراء بعد عرضه على لجنتي التنمية البشرية والاقتصادية في مجلس الوزراء ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال أسباب صدوره.

ويهدف المشروع إلى تنظيم صناعة التأهيل والتدريب الإداري في الجهات العامة والقطاع الخاص ويمثل نقلة نوعية جديدة من ناحية وضع قواعد نظام اعتماد وطني شامل للمراكز التدريبية والحقائب التدريبية ووضع نهج تنظيمي لصناعة التدريب الإداري في سورية من خلال تأسيس نظام اعتماد وطني شامل ومسلك مهني للمدربين لضبط آليات مزاولة المهنة وفق معايير الجودة الوطنية المعتمدة.

واطلع المجلس على أعمال اللجنة الحكومية المشكلة لمعالجة كل الإشغالات الواقعة على الأملاك العامة البحرية ومراجعة واقع العقارات المستثمرة أو المؤجرة للقطاع الخاص لضمان تحقيق العائدات الحقيقية للاستثمارات الواقعة على الأملاك البحرية لدى الوحدات الإدارية والمديرية العامة للموانئ وضبط واقع تلك الاستثمارات وقرر المجلس الاستمرار بعمل اللجنة وضم وزير السياحة إليها كون معظم هذه الإشغالات ذات صفة سياحية.

كما أقر المجلس رؤية لمعالجة ملف مخالفات البناء في المحافظات وفق خصوصية كل محافظة وتبعا للظروف التي فرضتها الأزمة في مختلف المجالات.

واستمع المجلس إلى عرض قدمته وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري حول واقع الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان ومقترحات تطوير عملها وإعادة هيكلتها حيث أشارت إلى أن الهيئة تشكل ذراعا تنفيذية مهمة للوزارة كونها تقوم بمهام تتمحور حول تحليل واقع الأسرة والسكان وإجراء البحوث والمسوحات للظواهر الاجتماعية والاقتصادية ذات الصلة وصولا إلى اقتراح الخطوات الإجرائية التنفيذية ووضع الأدلة ونظم إدارة الحالة ويتم العمل لتوسيع نشاطات الهيئة على المستوى التنفيذي ولا سيما بما يخص تقديم خدمات الحماية الاجتماعية.

ووافق المجلس على مقترحات تطوير عمل الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان التي تتضمن إعطاءها المزيد من الدعم لتتمكن من أداء دورها كمنسق وطني لكل ما يتعلق بشؤون الأسرة وتوسيع قاعدة المساهمة في المستوى التنفيذي لمتابعة الاستراتيجيات والخطط ومقترحات الدراسات التي تعمل عليها إضافة إلى زيادة مساهمتها في متابعة ملف دمج قضايا المرأة بشكل فاعل في عملية التنمية وملف دور الحضانة ورياض الأطفال بما ينسجم مع خطة تنمية الطفولة المبكرة.

وبغية تقديم وزارة الصناعة خدمات متطورة للصناعيين والحرفيين عبر إعادة النظر ببدلات الخدمات بما ينسجم مع المتغيرات الحالية ناقش المجلس مشروع قانون بتعديل بدلات الخدمات التي تقدمها وزارة الصناعة والجهات التابعة لها واقتراح بدلات لخدمات لم يتم لحظها سابقاً وآلية استيفائها ووافق على رفعه إلى الجهات المعنية لاستكمال إجراءات صدوره.

ونظرا للدور المهم الذي يلعبه مجلس الدولة في الحفاظ على حقوق ومصالح الدولة شكل مجلس الوزراء فريق عمل برئاسة وزير العدل لتطوير عمل مجلس الدولة.

بعد مدارس القامشلي.. “اللغة الكردية” تُفرض على مدارس حلب

حلب|

فرضت “وحدات الحماية الشعبية” اللغة “الكردية” بدل العربية على المدارس في 12 بلدة شمال حلب تسيطر عليها.

وذكرت مصادر محلية أن” سكان بلدتي دير جمّال ومرعناز رفضوا الانصياع لقرار الوحدات الكردية ومنعوا أطفالهم من الذهاب إلى مدارسهم، مطالبين المنظمات المعنية بالتدخل لمنع تحويل لغتهم إلى الكردية”.

وأضافت الصحيفة أن السكان عازمون على التشبث بـ “العربية” لغة آبائهم وأجدادهم، طالما أن الحكومة السورية قادرة على تأمين جميع مستلزمات دراستهم بالمنهاج السوري الرسمي.

وأوضحت الصحيفة أن  “وحدات حماية الشعب” التابعة لـ “قوات سورية الديمقراطية” فرضت سيطرتها على بلدات منغ، وعين دقنة، وشيخ عيسى، ومريمين، وكفر ناصح، والمالكية، ومرعناز، وكفر كمين، وتلرفعت، وحربل، وشواغرة، ودير جمّال، في ريف حلب الشمالي.

وزير التجارة الداخلية: البطاقة الذكية لدعم المواد المقننة بشكل مباشر

دمشق|

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي أنه تجري حاليا دراسة على البطاقة الذكية المعمول بها لتوزيع المازوت من أجل تقديم الدعم المباشر للمواطنين فيما يتعلق بالمواد المقننة من خلال تحويل مبلغ مالي عليها.

لا وجود لسيارة مفخخة.. تفاصيل جديدة عن الهجوم على قسم الميدان

دمشق|

استشهد سبعة عشر شخص وأصيب العشرات جراء تفجيرين استهدفا قسم شرطة الميدان جنوب العاصمة دمشق بعد ظهر اليوم.

وفي تفاصيل التفجيرين، أفاد مصدر أمني بأن انتحاريين رميا قنبلتين على قسم شرطة الميدان تلاه إطلاق الرصاص على حرس القسم وعلى الشبابيك المطلة على الشارع فحصل اشتباك بين العناصر داخل القسم وبين الانتحاريين.

كما لفت المصدر إلى وجود مسلح آخر ثالث كان يغطي المسلحان بإطلاق النار على القسم بوقوفه على المتحلق الجنوبي من جهة القسم، حيث اقتحم المسلحان قسم الشرطة وفجرا نفسهما داخل القسم.

وبين المصدر أن المسلح الثالث استطاع  الهروب إلى جانب مطعم الشعار وفجر نفسه بعدد من الأشخاص المتواجدين بالمنطقة، مؤكداً أنه لا وجود لسيارات مفخخة.

وفي  السياق، أفاد مصدر طبي في مشفى المجتهد باستشهاد أكثر من 15 شخص وإصابة عشرة آخرين.