محليات

سوريا تتهم “التحالف الدولي” بقصف البنى التحتية وتعتبره عدوانا

دمشق|

أكدت سوريا أن قصف طائرات ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة للبنى التحتية في مناطق مختلفة من سورية يمثل “عدوانا آثما” مجددة موقفها المعلن إزاء “عدم شرعية” قيام واشنطن وتحالفها بشن هجمات جوية داخل أراضي الجمهورية العربية السورية دون أذن مسبق وتنسيق مع الحكومة السورية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين موجهتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن في استمرار لانتهاكات طيران ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية للسيادة السورية بحجة ملاحقة تنظيم داعش الإرهابي قامت طائرات التحالف المذكور يوم السبت الموافق لـ 10تشرين الأول 2015 بقصف منطقة الرضوانية الكائنة شرق مدينة حلب مستهدفة محطتين حراريتين لتوليد الطاقة الكهربائية وقد تسبب قصف طائرات التحالف بإلحاق دمار كبير في المحطتين الحراريتين وبخسائر بلغت مليارا ومئتي مليون يورو كما تسبب القصف بإخراج المحطتين من الخدمة والى انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة.

وأوضحت الوزارة إن قصف طائرات التحالف الدولي للمحطتين الحراريتين شرقي مدينة حلب وبنى تحتية أخرى في مناطق مختلفة من سورية يمثل عدوانا آثما يندرج ضمن سلسلة الهجمات الجوية التي درجت على استهداف البنى التحتية الاقتصادية والصناعية والخدمية بقصد التدمير المتعمد لمقدرات الشعب السوري والحيلولة دونه ودون التنمية وإعادة البناء ويمثل استمرارا لسلسلة الاعتداءات التي طالت العديد من المنشآت الاقتصادية الحيوية السورية متسببة بخسائر اقتصادية ومادية كبيرة .

وأشارت الوزارة إلى قيام طيران التحالف باستهداف مركز مديرية حقول الجبسة النفطية في محافظة الحسكة بتاريخ 12 أيلول 2015 وبئر الطابية النفطي رقم 202 في محافظة دير الزور بتاريخ 25 أيلول 2015 ما تسبب باشتعال النيران والإضرار بالتوصيلات السطحية بشكل كبير وبقصف بئر الطابية رقم 301 في محافظة دير الزور بتاريخ 25 أيلول 2015 ما أدى إلى تلف البئر وبالاعتداء مجددا على البئرين المذكورتين 202 و 301 في محافظة دير الزور بتاريخ 5 تشرين الأول 2015 ما أدى إلى انفصال شجرة البئر عن موقعها من الأعلى وإلى تهشم صمامات الفراغ الحلقي وتحطم كل الأنابيب والصمامات على رأسي البئرين وبقصف بئر سيجان رقم 146 التابع لشركة الفرات وذلك مساء يوم الجمعة 13 تشرين الأول 2015 ما أدى إلى اندلاع حريق في البئر وبقصف مواقع شركة الفرات في حقل العمر فجر يوم السبت 31 تشرين الأول 2015 مستهدفا محطة تجميع النفط والخزان رقم 319 الذي يتسع لـ 75 ألف برميل نفط ما أدى إلى احتراقه بالكامل كما أصاب القصف ضواغط الهواء ومضخات الترحيل ما أسفر عن تدميرها بشكل كامل كذلك فقط أصابت شظايا القصف معمل توليد الطاقة الكهربائية ما تسبب بتوقفه عن العمل وبالتالي توقفه عن تزويد معمل غاز دير الزور بالطاقة الكهربائية وبقصف معمل القرميد في محافظة الرقة ما أدى إلى تدمير المعمل بكامل مبانيه وآلياته .

ولفتت الوزارة إلى أن تكرار قصف طيران ما يسمى “التحالف الدولي” في الآونة الأخيرة على رؤوس آبار النفظ والغاز في الجمهورية العربية السورية والمنشآت النفطية والغاز ولا سيما في محافظة دير الزور لا يهدف بأي شكل كان إلى مكافحة سرقة النفط والغاز من قبل العصابات والجماعات الإرهابية المسلحة وإلا لكان الأجدى قيام هذا الطيران باستهداف قوافل عصابات النهب والسلب الإرهابية المحملة بالغاز والنفط السوريين المنهوبين قبل وصولها إلى الحدود السورية التركية وعبورها إلى داخل الأراضي التركية حيث تباع بابخس الأسعار ويمكن هنا منطقيا استنتاج أن الهدف الأساس من عمليات القصف المتكررة هذه إلا وهو تعمد أحداث أضرار كبيرة ومباشرة في البنى التحتية للقطاعات الاقتصادية السورية ولا سيما قطاع النفط والغاز بل وتدمير هذه البنى بما يعوق عمليتي التعافي المبكر وإعادة الإعمار في سورية.

وبينت الوزارة أن قصف ما يسمى “طيران التحالف” للمنشآت النفطية والغازية يتسبب أيضا بتلوث بيئي وقد يتهدد مستقبلا بكوارث بيئية أكبر وأعظم بسبب الحرائق المندلعة في آبار النفط والغاز والتي قد يصعب السيطرة عليها في ضوء الإمكانيات المتاحة حاليا ونقص المعدات والوسائط والمواد الخاصة باطفاء الحرائق بسبب التدابير القسرية أحادية الجانب المفروضة على الجمهورية العربية السورية من بعض الدول التي تمنع تصدير هذه المعدات والوسائط والمواد إلى سورية وتمنع فتح الاعتمادات المالية .

واختتمت الوزارة رسالتيها بالقول إن “الجمهورية العربية السورية إذ تعيد تأكيد موقفها المعلن إزاء عدم شرعية قيام الولايات المتحدة وتحالفها بشن هجمات جوية داخل أراضي الجمهورية العربية السورية دون أذن مسبق وتنسيق مع الحكومة السورية وبعيدا عن احترام الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة فأنها تطالب بوقف هذه الأعمال الأمريكية الغربية الموجهة ضد البنى التحتية لسورية وتؤكد سورية أن هذه الأعمال لم تحقق شيئا يذكر في الحرب على تنظيم داعش”.

صحفيو سوريا يتضامون مع قناة الميادين ضد السلطات السعودية

دمشق|

نفذ صحفيو سوريا اليوم وقفة تضامنية مع قناة الميادين التى تتعرض لضغوط عديدة منها قرار إدارة عربسات وقف بثها الفضائي وذلك أمام مبنى اتحاد الصحفيين في أبو رمانة بدمشق.

وفي بيان تلاه خلال الوقفة التضامنية أكد رئيس اتحاد الصحفيين الياس مراد أن “الأعلام المقاوم سيبقى صامدا ضد إجراءات القمع الذي تمارسه بعض الجهات لقمع الحريات واسكات الرأي الآخر وسيعمل على اسقاط كل الإجراءات التعسفية التي تمارسها الإدارات المرتهنة لحكومات متسلطة داعمة للاجرام والأرهاب.

وأشار مراد إلى أن الإعلام السوري واجه بإرادة وعزيمة وتحمل مسؤولياته الوطنية في التصدي لحملات التضليل الأعلامية الكاذبة والفكر التكفيري والظلامي وحارب” أصحاب الحريات المزعومة الذين انزعجوا من قناة الميادين كونها كانت منذ انطلاقتها داعمة للمقاومة وحقوق الشعوب وتعاملت مع الأحداث بكل صدقية ومهنية”.

ولفت مراد إلى أن المقاومين في الإعلام والسياسة مقاومون ضد كل من يتربص بالأمة ويحاول النيل منها ولاسيما أن الحرب المعلنة اعلامية بامتياز مؤكدا أن صوت المقاومة سيبقى أعلى الأصوات وسيستمر إعلام المقاومة في صموده حتى ينتصر الخير على الشر.

وكانت السلطات السعودية ممثلة بإدارة قمر عربسات أقدمت على حجب قناة الميادين في اطار السياسات التى يسلكها نظام آل سعود الساعى لاسكات الإعلام الكاشف لحقائق ممارساته ونهجه العدواني.

البيئة تناقش معالجة النفايات بالبكتريا

دمشق-هناء عامر

ناقشت وزارة الدولة لشون البيئة مع شركة  EMIRO SIRYAوزارة الصحة والادارة المحلية والزراعة والاصلاح الزراعي ومحافظة دمشق آلية امكانية معالجة النفايات الصلبة ومياه الصرف الصحي ومياه الجفت الناتجة عن معاصر الزيتون والأسمدة والمبيدات بواسطة البكتريا .

بينت وزيرة الدولة لشؤون البيئة الدكتورة نظيرة سركيس على أهمية تفعيل مشروعات تدوير القمامة و معالجة النفايات من أجل المحافظة على نظافة البيئة بمنع تجمع الحشرات والقوارض وتوفير استخدام المبيدات الكيميائية والبحث عن البدائل الآمنة لحماية البيئة  ، وذلك بتضافر جهود كافة الجهات المعنية والعمل على   حفظ التوازن البيئي والتقليل قدر الامكان من التلوث الذي يحدثه الإنسان في النظام البيئي  .

وأوضحت وزيرة البيئة ان  تحلل النفايات بشكل عشوائي يؤدي الى تلوث التربة ومنه قد  تتسرب ما تحويه من سموم إلى مصادر المياه السطحية أو الجوفية  لذلك لا بد من ايجاد سبل للتخلص الآمن منها وإجراء اختبارات على تطبيق تقنية استخدام مستخلص لمعالجة النفايات وبيان مدى فعاليتها ، وأكدت بدورها على ان الوزارة ماضية على تشجيع المنتجين الوطنيين وتوجيههم إذا كان منتجهم صديق للبيئة ويخدم مكوناتها ولا يؤثر سلباً عليها .

ومن خلال العرض الذي قدمه المهندس عبده عبد الحق من شركة EMIRO SIRYA بين أن المخصب الحيوي الطبيعي يستخدم لمعالجة النفايات الصلبة وتحويلها إلى سماد زراعي بوقت قصير حيث يتكون هذا المنتج  من مجموعة من الأحياء الدقيقة النافعة التي تعمل عل هضم المادة العضوية وتحويل وتفكيك السموم وامتصاص الغازات الضارة لأنها أحياء منتقاة من الطبيعة غذائها الغازات الضارة ، أما بالنسبة لمعالجة مياه الصرف الصحي فقد حققت الهدف بالحصول على أكبر كمية من الراسب بوقت قصير ومن شأنها تقليل أعداد البعوض والذباب والقوارض أثناء عملية المعالجة .

وأوضح م. عبد الحق أن تكنولوجيا الأحياء الدقيقة تستخدم بمناحي الحياة الشاملة ابتدءاً من النظافة الشخصية وانتهاءً بتنظيف البيئة المحيطة وأكد بدوره أن هذه التكنولوجيا استخدمت بيئياً وفي الزراعة العضوية ورعاية وتربية الحيوانات بأكثر من 150 دولة حول العالم .

جمارك طرطوس تضبط حبوب مخدرة مصنعة في مدينة الباب بحلب

طرطوس|

ضبطت عناصر جمارك طرطوس اليوم كمية من الحبوب المخدرة “كبتاغون” مخبأة ضمن حاوية معدة للتصدير.

وأشار مدير جمارك طرطوس لؤي النابلسي إلى أن الحبوب “المقدرة بالملايين” كانت مخبأة بشكل سري في فرن للمعجنات ضمن حاوية معدة للتصدير الى الخارج.

وبين أن هذه الكمية من الحبوب المخدرة “مصنعة في منطقة الباب شمال حلب” وتم إلقاء القبض على الشخص المسؤول عن شحن الحاوية وإحالته إلى الجهات المختصة.

وكانت أمانة جمارك طرطوس ضبطت بالتعاون مع الجهات المختصة في أيار الماضي نحو 7ر2 مليون حبة كبتاغون مخدرة معدة للتهريب إلى الخارج.

على هامش الحرب السورية… انفجار في قضايا السلاح غير المشروع

دمشق-اخبار سوريا والعالم

كشف رئيس غرفة الإحالة في محكمة النقض، في سورية، أحمد البكري أن القضاء يستقبل يومياً نحو سبع قضايا مصادرات متعلقة في حيازة الأسلحة الحربية معتبراً أن هذا العدد ازداد بشكل كبير مقارنة في عام 2010 وهذا يدل على انتشار الأسلحة بين أيادي الكثير من المواطنين السوريين.

كما كشف البكري في تصريح نقلته صحيفة «الوطن» أن القضاء يستقبل يومياً قضايا متعلقة بحيازة أموال مصادرة بطريق غير شرعية كاللعب بالقمار أو تهريب العملة موضحاً أنه يتم التعامل مع هذه المصادرات وفق قانون الأمانات الجرمية وذلك بالاحتفاظ بها إلى أن يصدر قرار قضائي بضمها إلى خزينة الدولة العامة وخاصة الأموال المسروقة والتي ليس لها صاحب.

وبيّن البكري أن حيازة الأسلحة بطريقة غير مشروعة جرم خطير إلا أن اختصاص القضاء العادي هو مصادرتها والتعامل معها وفق قانون الأمانات الجرمية موضحاً أن القانون السابق الذكر نص أيضاً على المسروقات وذلك بالاحتفاظ بها حتى يظهر لها صاحب.

وقال البكري: إن البلاد تعيش حالياً في أزمة وأنه من مفرزاتها ظهور حيازة السلاح غير المشروع وزيادة حالات السرقة وتهريب الأموال والحصول عليها بطرق غير مشروعة ولاسيما اللعب في القمار أو التجارة غير المشروعة مؤكداً أن القضاء يستقبل يومياً مصادرات متعلقة بأموال تم كسبها عبر اللعب بالقمار، كاشفاً أن القضاء صادر مئات الملايين تم كسبها عبر هذه الطرق غير المشروعة معتبراً أن هناك الكثير من تجار الأزمات يستغلون هذه الظروف للكسب غير المشروع وهذا للأسف ما يحدث في سورية حالياً.

وشدد البكري على ضرورة تعديل قانون الأمانات الحرفية ووضع قانون يتناسب مع المرحلة الراهنة ولاسيما أنه أصبح قديماً وأن الأحداث الجارية في البلاد ولدت العديد من الظواهر يجب التعامل معها وفق قانون عصري.

وبين البكري أن القانون الحالي ليس سيئاً بل فيه الكثير من المواد الإيجابية إلا أن ذلك ليس كافياً وخاصة أنه يتحدث عن التعامل مع المصادرات التي ترد إلى القضاء وحالياً هناك الكثير منها متعلقة بالأسلحة المضبوطة مع أشخاص يحملونها وليس لهم أي صفة لحملها ومن هذا المنطلق يجب أن ينص القانون صراحة على مثل هذه الأمور.

وأوضح البكري أن المصادرات لا تدخل إلى خزينة الدولة إلا بعد صدور قرار قضائي ولا تتم إلا بعد فترة من الزمن وذلك حفاظاً على حقوق الناس وخاصة فيما يتعلق بالمسروقات موضحاً أنه يتم الاحتفاظ بها حتى التعرف على أصحابها وفي حال مضى الفترة القانونية يصدر قرار قضائي بضمها إلى الخزينة العامة.

وأصدر وزير العدل نجم الأحمد قراراً يتضمن تشكيل لجنة لتعديل قانون الأمانات الجرمية برئاسة المحامي العام الثاني بدمشق عبد الرحمن شريفة.

اليونسيف: الكوليرا انتشرت من العراق إلى سورية والبحرين والكويت

بغداد-اخبار سورية والعالم

قال مدير مكتب “صندوق الأمم المتحدة للطفولة” (يونيسيف) في العراق، بيتر هوكينز، أن مرض الكوليرا امتد من العراق الى سورية والبحرين والكويت، لافتاً إلى أنه قد يتحول إلى وباء إقليمي مع استعداد الملايين لزيارة مزارات شيعية في العراق. وأشار هوكينز إلى وجود خطر من “انتشار المرض على مستوى إقليمي مع قدوم أناس من شتى أنحاء المنطقة إلى العراق، في وقت توجد إصابات مؤكدة بالمرض في الكويت والبحرين وسورية”.

ورُصد المرض الذي من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة خلال ساعات، غرب العاصمة بغداد في أيلول (سبتمبر) الماضي، وأصاب منذ ذلك الحين 2200 شخص على الأقل، وتسبب بوفاة ستة.

 

الكاتدرائية المريمية بدمشق تقيم قداس وجناز لراحة نفس ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة

دمشق –جوان اصلان-اخبار سورية والعالم

اقامت الكاتدرائية المريمية /مقر بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس/ بدمشق اليوم قداس وجناز لراحة نفس ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة0

وترأس القداس المعاون البطريركى للروم الارثوذكس المطران لوقا الخورى وعاونه لفيف من الكهنة الاجلاء وخدم القداس جوقة الكاتدرائية0

واكد المطران لوقا ان انتصار سورية على الارهاب سينعكس ايجابا على كل شعوب العالم فتنعم بالامان والسلام الذى يبذل السوريون وحلفاوءهم التضحيات الكبيرة لتحقيقه0

وقال لوقا // يجب ان تبقى سورية رمزا للوحدة والتاخى بين المسلمين والمسيحيين ولا يمكن ان تكون مجالا لهذه البشاعات التى حدثت وتحدث من قتل وتدمير وخطف//0

واشار المعاون البطريركى الى ان عاصفة من الفكر الظلامى تجتاح المنطقة وتغزو النفوس الضعيفة لافتا الى ان //ما يجرى فى سورية هو فى صلب هذا الصراع الازلى بين الخير والشر الذى من اجله جاءت مشاركة القوات الروسية لنصرة قوى الخير المتمثلة فى سورية شعبا وجيشا وقيادة//0

وقدم المطران لوقا التعازى باسم غبطة البطريرك يوحنا العاشر يازجى بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس والعائلة  البطريركية والموءمنين الى صاحب القداسة بطريرك موسكو وسائر روسيا والى رئيس جمهورية روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين والى الشعب الروسى والى عائلات الشهداء بضحايا الطائرة المنكوبة0

وتضرع المطران لوقا// الى الله تعالى ان يرحم الشهداء وان  يهب الشعبين السورى والروسى الصبر وقوة الايمان والسلام وان يبعد الشر عن بلدينا//0

ودعا المعاون البطريركى الى ان يسود حوار المحبة فى المنطقة لانه يخلق اجواء بناءة وسلاما جميلا فى النفوس موءكدا انه علينا ان نحمل رسالة المحبة جميعا ليحيا الحق ويعم السلام والعدل فى العالم0

 حضر القداس الامين العام للحزب الشيوعى السورى الموحد حنين نمر عضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية والدكتور حسيب شماس وزير الدولة لشوءون مجلس الشعب وامين فرع دمشق لحزب البعث العربى الاشتراكى الدكتور وائل الامام وعدد من روءساء وممثلى الطوائف المسيحية بدمشق وحشد من الفعاليات الاقتصادية والثقافية والفكرية والمواطنين0

وزير السياحة: “جميع المشاكل المتعلقة بالقطاع السياح ناجمة عن سوء التخطيط ”

دمشق- ريم العبدو-اخبار سورية والعالم

بين وزير السياحة المهندس بشر يازجي أن “جميع المشاكل المتعلقة بالقطاع السياحي في سورية كانت ناجمة عن سوء التخطيط ” وهو ما تعمل الوزارة على تلافيه خلال المرحلة القادمة حيث بدأت بالتخطيط لاستثمار مناطق سياحية جديدة بما فيها مناطق الاستملاك في جميع المحافظات موضحاً أنه تم رصد مبلغ 20مليون ليرة خلال موازنة عام 2016 لإجراء دراسات تخطيطية صحيحة تلبي مرحلة البناء وإعادة الاعمار.

وبين أن التحدي الأكبر للوزارة الآن هو التميز والريادة في عملها وتأمين موارد جيدة لخزينة الدولة وفتح جبهات عمل جديدة بالتعاون مع القطاع الخاص لافتاً إلى أنها تعمل حاليا على تعديل التشريعات القديمة لتتلاءم مع المستجدات العالمية في مجال صناعة السياحة.

وبين أن الوزارة بدأت منذ فترة بالعمل على الخارطة السياحية لسورية لتعميمها على جميع المدارس “فما يهمنا أن يتعرف كل طالب في سورية على الموارد السياحية ويعتز بوطنه” موضحاً أن عام 2015 شهد تحسنا ملحوظا في واقع القطاع السياحي حيث عادت الكثير من المنشآت الى العمل كما حققت السياحة الدينية تقدماً واضحاً من خلال /250/ ألف ليلة فندقية حتى نهاية شهر أيلول الماضي.

وبين أن الوزارة تعمل على معالجة التهرب الضريبي في المنشآت السياحية وإعداد بروشور الكتروني وتنشيط الترويج السياحي بالتعاون مع وزارة الاعلام والتحضير للبرنامج الوطني لتطوير وتشجيع الاستثمار السياحي والنظر بالسياحة الشعبية منخفضة التكاليف ووضع معايير للشواطئ المفتوحة وتأمين المنتزهات السياحية، إضافة الى تعزيز الثقة بين الدولة والمستثمرين وتطوير المناهج الدراسية في المدارس والمعاهد السياحية..

جاء ذلك خلال مناقشة لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب صباح اليوم للموازنة الاستثمارية لوزارة السياحة لعام 2016 والمقدرة ب518 مليونا و300 ألف ليرة.

وأشار أعضاء اللجنة إلى ضرورة لحظ المناطق السياحية المغيبة عن الخارطة الاستثمارية في موازنة عام 2016 واستثمارها بالشكل الأمثل وتأمين شواطئء مفتوحة ومجانية لذوي الدخل المحدود وتشجيع السياحة الشعبية إضافة الى تأمين فرص عمل لخريجي المعاهد الفندقية وتأهيل الكوادر السياحية في سورية لتكون قادرة على التعامل مع المنشآت الجديدة.

وطالب أعضاء اللجنة بالعمل لايجاد بيئة تشريعية صحيحة لقطاع السياحة وحل التشابك بين وزارات السياحة والزراعة والإصلاح الزراعي والإدارة المحلية بما يتعلق بالأراضي التي ستقام عليها المنشآت السياحية ووضع خطة لتشجيع السياحة الدينية خاصة أن سورية مقبلة على الانتصار وبدء مرحلة البناء وإعادة الإعمار.

وأكد رئيس اللجنة حسين حسون أن الموازنة الاستثمارية لوزارة السياحة لعام 2016 أكبر من موازنتها لعام 2015 وهو ما يدعو الى تحسين الواقع السياحي واستثمار جميع الأماكن السياحية وإعادة النظر بالتشريعات والقوانين التي تعيق عمل الوزارة.

حضر الاجتماع وزير المالية الدكتور اسماعيل اسماعيل.

شاهين يدعو أصحاب الفعاليات الاقتصادية إلى تداول الفواتير بين حلقات الوساطة التجارية

 

دعا وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شعبان شاهين اتحادات غرف التجارة والصناعة إلى توجيه الفعاليات الاقتصادية بتداول الفواتير بين كل حلقات الوساطة التجارية ومسك الدفاتر والسجلات التجارية المنصوص عنها بالقانون.

وأوضح الوزير شاهين في كتب وجهها إلى الاتحادات اليوم “أنه تم توجيه جهاز حماية المستهلك التابع للوزارة في جميع المحافظات لتشديد الرقابة حول موضوع تداول الفواتير بين حلقات الوساطة التجارية كافة ومشاهدة السجلات والدفاتر التجارية لدى التجار واتخاذ الإجراءات القانونية والعقوبات الرادعة بحق المخالفين”.

الزعبي: لقاء فيينا نقطة مفصلية لحل الأزمة السورية

موسكو3 سيمهد لجنيف3

دمشق

أكد وزير الاعلام عمران الزعبي أن اجتماع فيينا هو النقطة الأبرز والمفصلية في الجهود السياسية التى بدأت تأخذ منطقا سياسيا ويجب أن تفضي في المحصلة إلى وقف الحرب على سورية والتدخل الخارجي فى شؤونها وتدفق الارهابيين باتجاهها.

وفي حديث للتلفزيون العربي السوري، لفت الزعبي إلى أن البيان الختامي الذى صدر عن اجتماع فيينا عكس نقاطا مشتركة ونقاط اتفاق بين بعض الدول المشاركة مبينا أنه كان مقبولا من حيث المضمون والنتائج وهذه المقبولية رهن بالمضامين، مشيرا إلى أن موقف الحكومة السورية ثابت منذ بداية الأزمة وهو يدعو الى وحدة سورية واستقلالها وسيادتها على كامل أراضيها ووحدة الشعب بكل مكوناته إضافة إلى الحفاظ على هويتها العلمانية وهو ما ورد حرفيا فى البند الاول من بيان فيينا.

وقال الزعبي إن الجيش والشعب هما اللذان فرضا وحدة سورية وسيادتها واستقلالها مؤكدا أن الجيش يدافع عن السوريين والوطن بكل ما يعنيه، معربا عن ثقته بأن الدولة السورية ستفرض وجودها على كامل الجغرافيا السورية وتستعيد دورها على كل المستويات الخدمية والادارية داعيا الجميع إلى الدخول فى العملية السياسية والانخراط فى محاربة الإرهاب.

وأكد وزير الإعلام أن التنظيمات الارهابية مرتبطة ببعضها البعض عضويا وتنظيميا ولوجستيا وفكريا مبينا أن الدولة السورية لديها كل الأدلة التى تثبت ذلك من خلال رصد الاتصالات الهاتفية بين التنظيمات الارهابية واعترافات اللإهابيين الذين تم إلقاء القبض عليهم.

وفيما يخص الدعم الإقليمي للميليشيات المسلحة، أكد الزعبي ان بيان فيينا لم يشر إلى ذلك وهذا أحد الماخذ عليه حيث كان يجب أن يدعو دول الجوار والدول الاخرى إلى الكف عن ادخال الارهابيين والسلاح الى سورية ووقف الدعم اللوجستي والاستخباراتي عنهم وهو ما تنص عليه قرارات الامم المتحدة، مضيفا بالقول: “إن سورية كانت غائبة حاضرة في اجتماع فيينا بوجود الحلفاء والأشقاء كروسيا وإيران وعمان وبعض الأصدقاء الآخرين على قلة عددهم” مبينا أنهم كانوا جبهة في مواجهة الآخرين من أجل أشقائهم السوريين بكل معنى الكلمة”.

ولفت الزعبي إلى أن سورية كان يجب أن تكون حاضرة منذ بداية الأزمة في كل محفل متعلق بها لكنها غيبت بفعل الموءامرة عليها لأنهم أرادوا تغييب الحقيقة موضحا أن صمود سورية وشعبها في وجه الهجمة الارهابية الشرسة وما رافقها من حرب اعلامية وتضليلية هزم المشروع الذي أراد تفكيكها وما تواجهه الآن هو بقايا المشروع، مضيفاً إن “حزب الله والعراق وايران وروسيا جبهة حقيقية في مواجهة الإرهاب من أجل إعمال القانون الدولي واستقرار المنطقة والحفاظ على السيادات الوطنية” لافتا إلى أن الدولة السورية كانت منفتحة على كل جهد سياسي يفضي إلى حلول سياسية في جميع المراحل، ونحن جاهزون لحوار وطني يضم السوريين على اختلاف آرائهم وتنوعاتهم السياسية باستثناء ما له صلة بالإرهاب.. وجاهزون لأن يناقش على طاولة البحث كل شيء بإدارة سورية وقيادة سورية”.

وتابع وزير الإعلام بالقول إن “الحكومة السورية لن تتحاور مع كل من تآمر على الشعب السوري ومارس إرهابا على السوريين” مشيرا إلى وجود جهود روسية واضحة وتبادل لوائح مع بعض الدول حول ما يسمى “المجموعات السياسية المعارضة” التي يمكن أن تكون طرفا في لقاء موسكو3 المنتظر الذي من المفترض أن يمهد لأي خطوة لاحقة لجنيف3″، موضحاً أن “أي عملية سياسية وطنية حقيقية تمس السوريين والبلد لن تبدأ إلا بالحوار الوطني السوري الذي يمكن أن تنتج عنه حكومة وحدة وطنية موسعة تملك من الصلاحيات ما يمكنها من تطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني بين (المعارضة)والدولة بقيادة وإدارة سورية وعلى قاعدة وطنية”.

وأوضح الزعبي أن “الحكومة السورية لم تتلق حتى هذه اللحظة لوائح محددة بأسماء تلك المعارضات لكي يصار إلى إصدار بيان حول ذلك سواء بالقبول أو الرفض” مضيفا إنه “كلما تقدم الجيش العربي السوري وحقق انتصارات على الأرض بدعم من حلفائه تم تسريع البدء بالعملية السياسية”، مبينا أن نظرية لجان العصف الفكري التي طرحها المبعوث الاممي الى سورية ستافان دي ميستورا قائمة معتبرا أن ما يجري في فيينا هو فرصة لدي ميستورا كمبعوث للأمم المتحدة يستطيع استثمارها بشكل إيجابي وخاصة أنه لمس من الحكومة السورية تعاونا كبيرا ولم يلمس ذلك من دول في المنطقة ولا حتى من المعارضة الخارجية”.

وأضاف الزعبي “أن التمييز بين الإرهابي وغير الإرهابي مسألة حساسة يجب ألا يحدث فيها خطأ.. وهي مسألة ممارسات على الأرض لذلك يجب العناية والهدوء في مناقشتها لنجني ثمارها الإيجابية وليس عواقبها الوخيمة”.

وحول مؤتمر موسكو3 قال الزعبي “حتى اللحظة لم نزود بقائمة نهائية بمن سيحضر” مشيرا الى أنه تم التوصل في موسكو2 لبعض النتائج ولم يستكمل النقاش لانتهاء المدة المقررة آنذاك والمفترض في موسكو3 انه استكمال لموسكو2 أي أن يستمر النقاش عند النقطة التي توقف عندها وأن يأخذ المدة الزمنية الكافية حتى نصل إلى مراحل متقدمة”.

وأضاف الزعبي”إن وفد الحكومة السورية سيحضر بجدية ومسؤولية عالية ونطلب من الطرف الآخر أن يكون كذلك حيث يجب أن ينتهي البعض من المراهقة السياسية” مؤكدا أن الحديث يجب أن يكون مسؤولا وجديا وهادفا لصالح سورية.

وحول تهديدات إيران بالانسحاب من اجتماعات فيينا نظرا لأن السعودية غير جادة وتتحدث بكلام غير منطقي رأى الزعبي أن الجانب الإيراني محق لأنه حضر إلى فيينا بفعل حضوره السياسي في المنطقة ولدى الإيرانيين أسبابهم وطرق تفكيرهم التي نحترمها مبينا أن مشكلة السعوديين أنه ليس لديهم تفكير دبلوماسي أو مدرسة سياسية.

وتعليقا على مدى التزام تركيا وجديتها بما ينتج عن الحراك السياسي وخاصة بعد الانتخابات الأخيرة فيها اعتبر الزعبي أن معيار الجدية الوحيد الذي تستطيع تركيا التعبير عنه ومدى التزامها بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالإرهاب هو أن تغلق حدودها في وجه الإرهابيين وتتعاون مع الدول التي تواجه الإرهاب في سورية وتقدم ما لديها من معلومات استخباراتية لأنها مسؤولة مباشرة عما حدث ويجب أن تكون هناك فرصة لتغيير الذهنية والعقلية لكن لا نرى ذلك متوفرا.

وحول الدور العماني قال الزعبي” إن سلطنة عمان تمتلك منطقا سليما ورجاحة في العقل على مستوى القيادة والدبلوماسية وأثبتت خلال سنوات طويلة وفي أزمات كثيرة قدرتها على لعب دور مميز في البحث عن السبل لحل الأزمة في سورية وفي قضايا أخرى بالمنطقة والعالم” مشيرا إلى أن موقفها حقيقي وكان على الدوام إلى جانب الشعب والقيادة السورية ضد التدخل في الشؤون الداخلية لسورية ومع وحدتها وسيادتها ووقف الحرب عليها وتعلن حرصها في كل محفل وفي اللحظات الصعبة على ما نحن حريصون عليه كسوريين.

وعن إرسال الولايات المتحدة 50 استشاريا الى المنطقة أوضح الزعبي أن البعد السياسي الذي أرادته الولايات المتحدة أكثر من البعد العسكري لتقديم خدمات لجهة في مواجهة”داعش”وأرادت الايحاء بأنها حاضرة رغم الوجود الروسي القوي والفعال مبينا أن هذا لن يغير من الأمر شيئا فيما اتسم به التحالف الغربي من اللافعالية واللاجدية واللامسؤولية في الأداء تجاه مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال الزعبي ” إنه رغم كل الأخطاء السياسية للأمريكيين إلا أنهم يدركون جيدا أننا لن نقبل إطلاقا بان تكون هناك إمارات أو ولايات أو جمهوريات داخل سورية فهي دولة واحدة وليست اتحاد دول وبيان فيينا أكد على ذلك”.