محليات

رئيس هيئة الأركان يتفقد القوات العاملة في المسطومة بريف إدلب

إدلب|

تفقد العماد علي عبدالله أيوب رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش والقوات المسلحة اليوم القوات العاملة في المسطومة بريف إدلب.

وتأتي زيارة العماد أيوب التفقدية صفعة قوية للميليشيات المسلحة التي ادعت في وقت سابق من الأسبوع الماضي سيطرتها على أجزاء كبيرة من معسكر المسطومة.

ويبعد معسكر “المسطومة” عن مدينة إدلب 7 كم وهو آخر نقطة متقدمة باتجاه مدينة إدلب التي سقطت قبل 17 يوما بيد “جيش الفتح” الإرهابي، حيث يخوض الجيش السوري معارك حامية الوطيس لاستعادتها.

سوريا تراسل مجلس الأمن وكي مون.. نؤكد تصميمنا بالدفاع عن شعبنا

دمشق|

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين متطابقتين إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والامين العام للأمم المتحدة حول تعرض مدينة حلب أمس لجريمة جديدة تمثلت بقيام التنظيمات الإرهابية المسلحة بإطلاق الكثير من القذائف الصاروخية بشكل متعمد على عدد من أحيائها الآمنة ما خلف عشرات الشهداء والجرحى وألحق أضرارا مادية بالأبنية والممتلكات.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتيها “أن الأعمال الإرهابية ما كانت لتستمر لولا تواصل تقديم الدعم المباشر للتنظيمات الإرهابية التكفيرية ولولا حماية بعض الدول لها من العقاب وإمدادها بالأسلحة والمتفجرات وأدوات القتل الأخرى”.

وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين: سورية تؤكد تصميمها على الاستمرار في محاربة الإرهاب والدفاع عن شعبها وحمايته وتدعو مجددا مجلس الأمن وأمين عام الأمم المتحدة إلى إدانة الجريمة التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في حلب وإلى اتخاذ التدابير الرادعة بحق هذه التنظيمات والدول الداعمة والراعية لها.

الجيش السوري يقصف الحجر الأسود.. ومقاتلون يصلون من لبنان لتحرير مخيم اليرموك

دمشق|

اتفقت الفصائل الفلسطينية الـ14 على موقف موحد لمواجهة ودحر تنظيم “الدولة الاسلامية” من مخيم اليرموك جنوب دمشق والطلب من الحكومة السورية لإعادة الأمن والاستقرار إلى المخيم، في حين بدأت وحدات من الجيش السوري عملية عسكرية ضد التنظيم في مدينة الحجر الأسود.

وعقدت الفصائل الفلسطينية الـ14 ليل أمس اجتماعاً ناقشت خلاله الوضع في مخيم اليرموك بعد دخول الدولة الاسلامية إليه بالتنسيق مع جبهة النصرة.

وخرج الاجتماع حسب مصادر مطلعة بتوافق فلسطيني على إنقاذ المخيم ودحر عناصر  الدولة  منه كما تم الاتفاق على تشكيل غرفة عمليات مركزية مشتركة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة.

وتزامنا مع هذا الاتفاق بدأت وحدات من الجيش عملية عسكرية ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” في مدينة الحجر الأسود،  انطلقت من المنطقة المحاذية للحجر من الجهة الجنوبية.

في الأثناء أعلن المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية القيادة العامة على صفحته في موقع «فيسبوك» عن وصول «مغاوير الاقتحام» في الجبهة من لبنان، وأن هؤلاء أصبحوا داخل المخيم وعاهدوا اللـه والشعب الفلسطيني على استرجاع اليرموك من الدولة الاسلامية.

وفي السياق ذكرت صفحات على «فيسبوك» وصول مئات المقاتلين التابعين لحركة فتح من المخيمات الفلسطينية في لبنان للدفاع عن اليرموك.

 ومن المقرر أن يصل مدير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كرينبول العاصمة السورية دمشق لبحث سبل تقديم مساعدة إلى آلاف اللاجئين في مخيم اليرموك في جنوب العاصمة.

وذكر بيان صادر عن الأونروا أن الزيارة الطارئة لكرينبول جاءت “نتيجة قلق المنظمة المتزايد في ما يتعلق بسلامة وحماية قرابة 18 ألف مدني فلسطيني وسوري -بينهم 3500 طفل- في المخيم”. وسيزور كرينبول الأحد تجمعات للنازحين من المخيم في مدارس قريبة من العاصمة، وسيبحث مع المسؤولين السوريين سبل تقديم المساعدات الإنسانية إلى سكان المخيم، كما سيلتقي رمزي عز الدين رمزي مساعد موفد الأمم المتحدة إلى سوريا.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” سيطر في الأول من الشهر الجاري على أجزاء واسعة من المخيم بعد معارك مع كتائب أكناف بيت المقدس، وأدت المعارك في الأيام الماضية إلى نزوح المئات من سكان المخيم إلى الأحياء والبلدات المجاورة، وتفيد مصادر فلسطينية بأن 2500 مدني تمكنوا من الفرار من المخيم بعد دخول تنظيم “الدولة الاسلامية”.

الجيش السوري يحبط هجوما إرهابيا على مدينة حلب.. ويقتل إرهابيين قرب كراج العباسيين بدمشق

دمشق|

اشتبكت وحدات من الجيش السوري بعد منتصف الليلة مع مئات الإرهابيين الذين شنوا هجوما مسلحا على الأحياء الواقعة تحت سيطرة الجيش في مدينة حلب.

وأفاد مصدر عسكري إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تصدت لمجموعات ارهابية حاولت التسلل الى مدينة حلب من اتجاه حلب القديمة باب النصر وباب الحديد والاعتداء على منطقة براكيات الارمن وأوقعت في صفوفهم خسائر فادحة.

وجاء الهجوم الإرهابي على مدينة حلب بالتزامن مع هجوم إرهابي شنته التنظيمات الإرهابية على مدينة دمشق من كراجات العباسيين المتاخمة لحي جوبر حيث سمع سكان دمشق أصوات انفجارات وقصف عنيف على الإرهابيين المهاجمين في محيط شركة الكهرباء على بعد أمتار قليلة عن حاجز تروبيكانا على عقدة القابون المرورية.

ويأتي التصعيد في منطقة القابون بعد عودة أعمال القنص على أوتوستراد حمص مقابل محطة وقود الشرطة حيث استهدف قناصون أمس واليوم السيرات العابرة ما أدى إلى إصابة 4 أشخاص على الأقل بحسب مصادر أمنية.

مجدلاني: ندعم دخول الجيش السوري لمخيم اليرموك.. حيدر: الوضع يتطلب حلا عسكريا

دمشق|

أكد وزير المصالحة الوطنية علي حيدر بضرورة “وجود حل عسكري داخل مخيم اليرموك وذلك حسب المعطيات الموجودة فيه، مؤكدا أن “الدولة السورية ليست من تختار الحل العسكري وإنما من دخل المخيم وكسر كل ما كنا قد توصلنا إليه وقلب الطاولة فعليه أن يتحمل المسؤولية” مبينا أن هناك انجازات كبيرة للجيش والقوى التي تقاتل على الأرض داخل المخيم.

واعتبر الوزير حيدر في تصريح له بعد اجتماعه مع عضو اللجنة المركزية في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني في دمشق “أن من يدير الوضع داخل المخيم ليست الدولة السورية ولا الإدارة الفلسطينية بل الأطراف الأخرى التي تحاول أن تغير الواقع الجيوسياسي ليس في المخيم فقط ليكون خاصرة رخوة في دمشق، مؤكدا أن هذه الأطراف جزء من المخطط على مستوى سورية كلها موضحا أن أولويات الدولة السورية في الوقت الحالي إخراج السلاح والمسلحين من المخيم وخاصة تنظيم داعش الإرهابي الذي يعطل الحياة بكل إشكالها في المناطق المتواجد فيها.

وحول ما إذا كان هناك طلب من مجدلاني بدخول الجيش العربي السوري إلى المخيم أوضح الوزير حيدر “أن مجدلاني قال بوضوح إن المسألة متعلقة بأرض سورية ذات سيادة سورية وإننا نتعاون مع الدولة في كل ما تقرره وعندما تقرر دخول الجيش العربي السوري إلى المخيم فإن السلطة الفلسطينية واللجنة المكلفة بالمتابعة ستدعم ذلك”.

إلى ذلك أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور أحمد مجدلاني أن الفلسطينيين لا يريدون أن “يتحول مخيم اليرموك مجددا إلى ساحة صراع واقتتال بين التنظيمات الإرهابية المتواجدة وأن يدفع الفلسطينيون ثمنا لهذه الحرب والمعاناة وهذا التواجد غير مقبول بالنسبة للشعب الفلسطيني في جميع اتجاهاته السياسية والمجتمعية”.

وبين مجدلاني في تصريح للصحفيين أن “وظيفة المخيم بالنسبة لتنظيم داعش الإرهابي محطة ونقطة انطلاق ورأس حربة في استكمال الهجوم وتوسيع رقعة ما يسمى “الدولة الإسلامية في جنوب دمشق” ارتباطا بالوضع في جنوب سورية”.

ورأى مجدلاني أن التطورات الجارية مؤخرا في مخيم اليرموك ليست مفصولة عن الأوضاع الاقليمية ومحاولة خلق جغرافيا سياسية جديدة جنوب سورية كما هو الحال في شمالها مبينا ان سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مخيم اليرموك بالتواطؤ مع تنظيم “جبهة النصرة” الارهابي وتنظيم “أكناف بيت المقدس” “خلق واقعا جديدا”.

وأوضح مجدلاني “ناقشت في الاجتماع دور الدولة السورية انطلاقا من مسؤوليتها في حفظ الأمن في أراضيها وحماية المواطنين فيها سواء أكانوا فلسطينيين أم سوريين” مؤكدا “أن ما تقرره الحكومة السورية ستدعمه القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير”.

وقال مجدلاني.. “كنا نأمل سابقا في الوصول لحل سياسي للوضع في المخيم يؤدي إلى أن يكون خاليا من السلاح والمسلحين وبالتالي عودة الأمن والاستقرار له وعودة أبنائه إليه لكن في ضوء الوضع الراهن وتغير وظيفة الوضع في المخيم أصبح من الصعب جدا الآن الحديث عن إمكانية حل سياسي”.

وأضاف.. “ناقشنا في الاجتماع ايضا موضوع استمرار الجهد الإغاثي والإنساني الذي بدأ مع بداية الأزمة حتى الآن سواء كان بفتح الممرات الآمنة وإفساح المجال لخروج أبناء الشعب الفلسطيني من الملاحقة والقتل والاغتصاب الذي يقوم به عناصر التنظيمات الإرهابية وتوفير أماكن الإيواء والرعاية الغذائية والطبية لهم بمسؤولية الدولة السورية والمنظمات الدولية كمرحلة انتقالية تمهيدا لعودتهم إلى المخيم بعد دحر الإرهاب والإرهابيين الذين يحاولون السيطرة عليه”.

وأشار مجدلاني إلى ضرورة وإمكانية توافق فلسطيني فلسطيني ما بين مكونات القوى الفلسطينية المتواجدة في سورية وما بين الدولة السورية لمعالجة الوضع الناشئ الآن في المخيم وكيفية إنهاء تواجد تنظيم داعش الإرهابي الظلامي الذي ينفي وجود الآخر.

الشتاء يعود بقوة هذا الأسبوع.. زخات رعدية بدءا من الخميس وحتى الثلاثاء

دمشق|

يبدأ منخفض جوي بارد ماطر مثلج على المرتفعات أول ساعات نهار الجمعة 10نيسان 2015 وينتهي صباح الثلاثاء 14نيسان بأمطار عامة ودرجات حرارة متدنية نسبةً لهذا الوقت من السنة وهبات رياح شديدة وأجوء غائمة ولكن ننوه أن الأمطار ستكون متفرقة ( بعيداً عن قوة الفعالية ) وستكون على فترات دون استمرارية مع حدوث بعض الإنقشاعات في دمشق وجميع المحافظات عدا الساحلية.

وحذرت الأرصاد الجوية من التقلبات الجوية القوية المتوقعة والفوارق الحرارية بين يومي الأربعاء والخميس ويوم الجمعة , حيث ستلامس الأربعاء و الخميس الحرارة بدمشق و الداخل السوري 30 درجة وأجواء مشمسة ” مغبرة ” خصوصاً الخميس , وتهبط الحرارة بشكل كبير الجمعة لحدود 18 درجة نهاراً وتستمر بالهبوط السبت لتلامس 15 درجة نهاراً.

ومن المتوقع حدوث زخات رعدية متفرقة بدءا من الخميس نتيجة حالة عدم إستقرار بسبب إلتقاء الكتلتين الحارة مع الكتلة الباردة , لامكان معين لتوقعات هطول الأمطار بالنسبة للخميس وذلك يحدد عند إلتقاء الكتلتين وعلى حسب مكان التصادم تكون الحالة عنيفة , مناطق قد تشهد زخات ضئيلة من المطر ومناطق قد تشهد هطولات فيضانية.

الجيش السوري يحكم سيطرته على النقطتين 767 و 803 في ريف اللاذقية

اللاذقية|

أكد مصدر عسكري إن وحدات من الجيش العربي السوري أحكمت سيطرتها على النقطتين 767 و 803 المطلتين على ناحية ربيعة بالريف الشمالي للاذقية.

وقال المصدر إن وحدات أخرى من الجيش أحبطت محاولة تسلل مجموعات إرهابية من قرية غمام باتجاه بعض النقاط العسكرية في قريتي كفريا ووطي الخان.

وأضاف المصدر إن العمليات أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الإرهابيين في قرى الكبير والربيعة ومحمية الفرنلق وبيت أبلق وتدمر عددا من آلياتهم.

الجعفري خلال منتدى موسكو2: سورية تتعرض لإرهاب منظم يرمي إلى تقويض الدولة

موسكو|

استؤنفت الجلسة الثالثة بين وفدي حكومة الجمهورية العربية السورية وشخصيات من المعارضة السورية في إطار الجولة الثانية من اللقاء التمهيدي التشاوري السوري السوري التي بدأت في موسكو اليوم  بعد أن أنهت الجلسة الثانية  أعمالها في وقت سابق.

وخلال الجلسة الأولى ألقى الدكتور بشار الجعفري رئيس وفد حكومة الجمهورية العربية السورية كلمة استهلها بموافقة الحكومة السورية على جدول الأعمال المقدم من الميسر البروفيسور فيتالي نعومكين وفقا للتسلسل الوارد فيه.

وقال الجعفري “لم يعد يخفى على أحد أنه بعد مضي أربع سنوات ونيف على بداية الأزمة في سورية أضحت صورة ما يجري فيها واضحة للجميع بأبعادها الداخلية والعربية والإقليمية والدولية وبات الجميع يعلم أن ما تتعرض له بلادنا سورية من إرهاب منظم يرتكب أبشع أنواع الجرائم بحق البشر والحجر ويدمر البنية التحتية إنما يرمي أساسا إلى تقويض الدولة وبنيانها السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي بما يخدم أجندات أعداء الوطن الذين يريدون تصفية حساباتهم القديمة الجديدة معه”.

وأضاف الجعفري “إن السؤال الذي يطرح نفسه اليوم هو التالي.. هل هناك بيننا من يختلف معنا في توصيف حقيقة ما يجري أنه إجرام وقرصنة وإرهاب منظم بحق الشعب السوري ومكتسباته… هل الاعتداء على الشعب السوري بكافة مكوناته وسرقة المتاحف والآثار والنفط والغاز واستهداف محطات وخطوط الكهرباء ووسائل النقل وتدمير البنية الصناعية للبلاد بما في ذلك تفكيك وسرقة المصانع ونقلها إلى تركيا والاعتداء على دور العبادة واختطاف الآلاف من المواطنين ونهب الممتلكات العامة والخاصة وتدمير المشافي والمدارس وحرمان مئات الآلاف من أبنائنا من الحق في التعلم والرعاية الصحية وتجنيدهم بدلا من ذلك في صفوف الجماعات الإرهابية وذبح البشر من قبل قطعان الإرهابيين والمرتزقة … هل هذا كله يندرج تحت عنوان ثورة شعبية…”.

وتابع الجعفري.. “لا يمكن لعاقل أن يقتنع بأن ثورة تقوم في دولة ما ومن قادتها أبو عمر الشيشاني وأبو صهيب الليبي وأبو بكر البغدادي وأبو جون البريطاني وأبو عبد الله الأردني وأبو طلحة الكويتي وأبو غوثان السعودي وأبو الزهراء التونسي وأبو حفصة المصري وأبو أيوب العراقي وأبو حفتر الأفغاني وأبو عبد الرحمن الكندي وأبو الوليد الاسترالي وأبو مروة الفرنسي وأبو حذيفة الإيرلندي وأبو هريرة الأمريكي والقائمة تطول… ويأتيك بعد كل ذلك من يتحدث عن ثورة سورية…”.

وتساءل الجعفري.. “ألا يدل ذلك على وجود تدخل إرهابي خارجي في الشأن السوري الداخلي في إطار مخطط معد مسبقا لتفكيك الدولة السورية…” وقال: وإذا كان هناك من ما زال يشكك بهذه الحقيقة فبإمكانه العودة إلى الرأي العام الغربي الذي بدأ يفضح حكوماته الواحدة تلو الأخرى إذ صدر مؤءخرا في فرنسا كتابان مهمان الأول بعنوان “الطرق إلى دمشق” من تأليف كل من جورج مالبرونو وكريستيان شينو يثبت فيه هذان الكاتبان ضلوع المخابرات الفرنسية ووزير الخارجية الفرنسي الحالي في استخدام السلاح الكيميائي في غوطة دمشق في آب عام 2013 والثاني بعنوان “عاصفة على الشرق الأوسط الكبير” بقلم السفير الفرنسي السابق ميشيل رينبو الذي أورد في الصفحة 397 منه ما يلي واقتبس.. “إنه في شهر كانون الثاني من العام 2014 روى وزير الدفاع الإيطالي السابق السيناتور ماريو مورو أنه كان يقوم بزيارة إلى كردستان العراق عام 2009 فزار ورشة بناء وسأل عن الغاية من تشييد كل هذه المباني فكان الجواب أنها للاجئي الحرب في سورية” أي أن ذلك حصل قبل عامين من بداية الحرب على سورية وبمعنى آخر فإن التخطيط للعدوان على بلادنا كان قد بدأ قبل كل ما وصف بالربيع العربي وأورد الكاتب ايضا واقتبس.. “أن الثورة السورية قد خططت بمساعدة برنامج سورية للديمقراطية الذي تموله إحدى المنظمات غير الحكومية المرتبطة بالاستخبارات الأمريكية”.

وأضاف الجعفري.. “ألم نطلع مؤخرا على ما قاله النائب العام التركي السابق عزيز تاكجي إنه أقيل من منصبه مع خمسة من وكلاء النيابة المسؤولين بسبب كشفهم عمليات إرسال شاحنات السلاح إلى الإرهابيين في سورية كما أنه تم اعتقال الضابط الذي قام بتفتيشها وهي في طريقها من مدينة أضنة إلى انطاكية ومنها إلى الإرهابيين في سورية وأنه فصل ستة من ضباط وعناصر الشرطة الذين أشرفوا على عملية التفتيش وقد أكد محافظ أضنة حسين عوني جوش أن تلك الشاحنات تتبع فعلا لجهاز المخابرات التركي وأن أردوغان هو الذي اتصل به حينها وطلب منه إنهاء احتجازها فورا بعد أن زعم أردوغان أن تلك الشاحنات تنقل مساعدات إنسانية إلى سورية…”.

وتابع الجعفري.. “ألم نستمع إلى إقرار قادة الدول الغربية خلال جلسة اعتماد مجلس الأمن للقرار 2178 بأن الآلاف من مواطنيهم قد توجهوا إلى سورية للقتال فيها… ألم نقرأ التقرير الذي أصدره فريق الخبراء الخاص بليبيا والمنشأ بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1970 وكذلك تقرير لجنة قرار مجلس الأمن رقم 1267 حول تنظيم القاعدة بشأن السفينتين اللبنانية لطف الله 2 والليبية انتصار اللتين كانتا تنقلان السلاح للإرهابيين من ليبيا إلى سورية عبر لبنان… ألم نلحظ حجم الترويج الإعلامي غير المسبوق لبعض أشكال الإرهاب من خلال تسجيل شركات تابعة لتنظيمات إرهابية تملك مواقع علنية مكشوفة وبأسماء جهادية مثل منبر الأنصار وهو الموقع الالكتروني الذي يصف نفسه علنا بأن المنبر الإعلامي للجهاد والجهاديين والشركة صاحبة التسجيل الرسمي للموقع هي شركة بريطانية تدعى هارد انترنت مقرها في تريسترام سنتر بلندن وموقع المؤمنون الذي ينشر أخبار “داعش” و”النصرة” والتنظيمات التكفيرية الأخرى وتملكه شركة أمريكية تدعى سوفتلاير تكنولوجيز مقرها في دالاس بولاية تكساس الأمريكية وأما الموقع الرسمي لـ “داعش” فهو مسجل في ولاية تكساس الأمريكية باسم شركة ادمينستراتيف كونتاكت وكذلك المنبر الإعلامي الجهادي وهو موقع الكتروني ينشر أخبار “داعش” مسجل باسم شخص فلسطيني يدعى طارق عبد وعنوانه غزة شارع الثلاثين مركز الطيران والشركة تحمل اسم صاحبها ومسجلة في تشيلي سانتياغو والقائمة تطول أيضا”.

أليس من المستغرب عدم إغلاق بعض الحكومات العربية والإقليمية والدولية لمواقع الكترونية تروج وتحرض وتجند إرهابيين للقتال في سورية

وتساءل الجعفري.. “أليس من المستغرب عدم إغلاق بعض الحكومات العربية والإقليمية والدولية لمواقع الكترونية تروج وتحرض وتجند إرهابيين للقتال في سورية علما بأن هذه الحكومات قادرة على إغلاق هذه المواقع بكبسة زر… وماذا عن عدم التزام حكومات السعودية وقطر والأردن وتركيا وإسرائيل وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأخرى بتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذوات الأرقام 2170 و2178 و 2199 ذات الصلة بمنع تجنيد وتمويل وتدريب وتسليح وإيواء وتسهيل عبور الإرهابيين إلى الأراضي السورية والعراقية…”.

وتابع الجعفري.. “هل الاعتداءات الإسرائيلية على سورية هي لمصلحة الشعب السوري… أليس العدو الإسرائيلي هو المستفيد الأول مما يجري في سورية… أليس الغطاء الإسرائيلي لإرهاب “جبهة النصرة” في منطقة فصل القوات في الجولان السوري المحتل وجنوب سورية يبعث على التساؤل حول هوية المحرك المستفيد مما يجري…”.

وأكد الجعفري أنه إذا لم تلتزم تلك الحكومات بتنفيذ مضمون قرارات مجلس الأمن آنفة الذكر فإن الإرهاب سيقوض تنفيذ أي حل سياسي ويطيل من معاناة الشعب السوري.

وقال الجعفري.. طإذا كان ما نطمح إليه هو الوصول إلى الأفضل فهل ما شهدته البلاد من كوارث ودمار ومصائب وسفك للدماء واستقدام ونشر الإرهاب وتهجير للمواطنين واستهداف للجيش والقوات المسلحة هو انتقال نحو الأفضل وهل ما وصلت إليه بلادنا اليوم هو أفضل مما كانت عليه…”.

وأوضح الجعفري أن بوصلة اجتماعنا هذا هي مصلحة الشعب السوري وإنهاء معاناته فالحكومة السورية عملت وما زالت تعمل لتحقيق ذلك عبر مكافحة الإرهاب لعودة الأمن والأمان وإجراء الإصلاحات الضرورية لإحداث الانتقال نحو الأفضل وهو ما نفترض أن يكون نقطة التقائنا مع شركائنا في الوطن من أصحاب النوايا الحسنة.

الحكومة السورية تنتظر من شركائها في المعارضة موقفا واضحا لا لبس فيه وأفعالا ترقى إلى مستوى المسؤولية الوطنية

وأضاف الجعفري.. “إن الحكومة السورية تنتظر من شركائها في المعارضة موقفا واضحا لا لبس فيه وأفعالا ترقى إلى مستوى المسؤولية الوطنية لنعمل معا لإقامة الحوار الوطني الذي يتم فيه البحث عن الصيغ والآليات المناسبة والملائمة لتحقيق المصالح الوطنية العليا للدولة السورية إيمانا منا بأن الحوار الوطني هو الطريق الوحيد للوصول إلى حل سياسي يهدف إلى إعادة الأمن والاستقرار للعباد وللبلاد”.

وأشار الجعفري إلى أن الواقعية السياسية والانتماء الوطني يقتضيان منا جميعا العمل بصدق وجد لمواجهة الأزمة وتداعياتها الخطيرة على وطننا وقد يكون المخرج لذلك أن نوحد جهودنا للوصول إلى قواسم مشتركة وقراءة موحدة تضمن الانتقال إلى حوار سياسي ذي مصداقية يتوج بحل سياسي يحقق تطلعات جميع السوريين بالحفاظ على سيادة سورية ووحدتها أرضا وشعبا واستقلالها السياسي بعيدا عن أي تدخل خارجي.

وتوجه الجعفري باسم وفد حكومة الجمهورية العربية السورية بكل الشكر والتقدير للجهود الكبيرة التي بذلت للتحضير لعقد هذا اللقاء وخاصة الأصدقاء الروس ممثلين بفريق وزارة الخارجية لوقوفهم إلى جانب الشعب السوري ودعوتهم الجميع للحضور إلى موسكو.

“النمر” يبدأ معركة إدلب.. والجيش السوري يخوض معارك ضارية على أطراف المدينة

إدلب|

قال مصدر مسؤول في إدلب طلب عدم الكشف عن اسمه إن الجيش السوري يخوض حاليا معارك ضارية مع مسلحي “جيش الفتح” ومرتزقته على أطراف مدينة إدلب.

واضاف المصدر في تصريح ل”أخبار سورية والعالم” إن سلاح الجو يشن منذ الصباح غارات مكثفة على مواقع الإرهابيين وأوكارهم في مختلف أحياء المدينة ما تسبب بمقتل المئات من المسلحين.

ولفت المصدر إلى أن حالة من الفوضى تعم صفوف المسلحين الذين بدؤوا يكيلون الاتهامات وسط معلومات عن تبادل لإطلاق النار بين صفوف الفصائل المسلحة داخل أحياء المدينة.

وتشير معلومات مؤكدة إلى أن العقيد سهيل حسن الذي اصبح يعرف باسم “النمر” أعلن صباح اليوم بدء عملية تحرير إدلب التي تنفذها أعداد كبيرة من الجيش من بينها المئات من قوات النخبة مدعوما بتغطية نارية كثيفة من المدفعية وسلاح الجو.

وأعرب المصدر عن أمله في استعادة السيطرة على مدينة إدلب خلال الأيام القليلة القادمة على أبعد تقدير رافضا تحديد موعد دقيق لذلك أو الإدلاء بأي معلومات عن اتجاه محاور هجوم الجيش.

في هذه الأثناء بدأت منذ ظهر اليوم صفحات موالية تتناقل معلومات عن سيطرة الجيش على مدينة إدلب بالكامل بينما قالت صفحات أخرى إن الجيش أحكم سيطرته النارية على المدينة وسط صمت مطبق على صفحات التنسيقيات الداعمة للتنظيمات الإرهابية.

سلاح الجو يشن غارات على الإرهابيين.. تدمير نفق في حلب وبؤر إرهابية بإدلب

دمشق|

شن سلاح الجو في الجيش العربي السوري غارات مكثفة بالتزامن مع توجيه ضربات قاصمة بالمدفعية الثقيلة على معاقل التنظيمات الإرهابية التكفيرية في حلب وإدلب وحمص ودرعا وحماة ودير الزور.

ففي دير الزور وجهت وحدات من الجيش ضربة مركزة على آلية محملة بأسلحة وذخيرة لإرهابيين من تنظيم “داعش” قرب جسر السياسية الفاصل بين قريتي حطلة والحويقة على المدخل الشمالي لمدينة دير الزور” أسفرت عن “تدمير الآلية بشكل كامل ومقتل 5 إرهابيين كانوا بداخلها”.

إلى ذلك تناقلت وسائل إعلام معلومات تؤكد مقتل مايسمى “أمير الحسبة” في تنظيم داعش الإرهابي في قرية الصالحية بريف دير الزور.

وفي حلب أفاد المصدر العسكري بأن وحدة من الجيش دمرت نفقا للإرهابيين في حي صلاح الدين بحلب ما أسفر عن مقتل مايزيد عن 30 إرهابيا.

وفي إدلب نفذت وحدات من الجيش “سلسلة عمليات دقيقة وناجحة ضد بؤر لإرهابيي “جبهة النصر” في مدينة إدلب أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين بين صفوفهم”.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش نفذت عمليات واسعة ضد أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في الريفين الشرقي والشمالي الشرقي لمدينة إدلب “أسفرت عن تدمير آليات ومقتل وإصابة عشرات الإرهابيين في بنش وسراقب وقريتي تل سلمو والحميدية”.

ووجهت وحدات من الجيش ضربات مكثفة على خطوط إمداد التنظيمات الإرهابية التكفيرية مع الجانب التركي أدت إلى “تدمير عدد من آلياتها وتجمعاتها في قرية كفر جالس وبلدة معرتمصرين شمال إدلب” وفقا للمصدر العسكري.

وأوضح المصدر أن وحدات من الجيش “أوقعت قتلى ومصابين بين صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية خلال عملياتها المتواصلة ضد أوكارهم وتجمعاتهم في قرى وبلدات بداما وعين البيضا وعين الحور وحلوز والزعينية والغسانية” في منطقة جسر الشغور التي تبعد نحو 47 كم جنوب غرب مدينة إدلب.

وفي قرية عيدون بالريف الجنوبي الغربي لمدينة سلمية ذكر المصدر إن وحدة من الجيش “وجهت ضربات مركزة على الأوكار التي يستخدمها إرهابيو تنظيم /جبهة النصرة/ لإطلاق القذائف على مدينة سلمية”.

ولفت المصدر إلى أن “ضربات الجيش أسفرت عن تدمير عدد من أوكار تنظيم /جبهة النصرة/ وآلياتهم بما فيها من أسلحة وذخيرة وإرهابيين”.

وكانت التنظيمات الإرهابية استهدفت بعد ظهر أمس مدينة سلمية بقذيفتين صاروخيتين تسببتا باستشهاد 7 أشخاص على الأقل وإصابة العشرات بجروح وإلحاق أضرار كبيرة بالمنازل والمحال التجارية.

وأشار المصدر إلى ان وحدات من الجيش نفذت عمليات في ريف سلمية الشرقي حيث ينتشر إرهابيون من تنظيم “داعش” يرتكبون مجازر ضد أهالي القرى كان آخرها المجزرة التي ارتكبوها في قرية المبعوجة الأسبوع الماضي وراح ضحيتها 48 شهيدا.

وأكد المصدر أن العمليات أسفرت عن “مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير أسلحتهم وذخائرهم في قرى جنى العلباوي والقنيطرات وجب المرابيع وأبو دالي”.

وفي ريف الحسكة الغربي نقذت وحدات من الجيش عمليات على أوكار وتجمعات لإرهابيي /داعش/ في منطقة أم الكبر وقرية المفلوجة” غرب مدينة الحسكة بنحو 30 كم.

وأكد المصدر أن العمليات أسفرت عن مقتل العشرات من إرهابيي “داعش” وتدمير مستودع أسلحة وذخيرة وعربات مركب عليها رشاشات متنوعة”.

ويشهد ريف الحسكة اندحارا كبيرا لانتشار إرهابيى “داعش” بعد الخسائر المتلاحقة التي مني بها خلال عمليات الجيش والقوات المسلحة الذي تمكن خلال الشهرين الماضيين من بسط سيطرته الكاملة على العشرات من القرى والمزارع ووضع تثبيت نقاط تمركز فيها لحماية الأهالي ومنع أي تسلل إليها.

وفي حمص أكد المصدر العسكري أنه بعد عمليات رصد ومتابعة دقيقة لاتصالات الإرهابيين نصبت وحدة من الجيش كمينا محكما لمجموعة إرهابية حاولت التسلل من قرية عنق الهوى باتجاه قرية مكسر الحصان 60 كم شرق حمص “أوقعت خلاله العديد من أفراد المجموعة قتلى بينما لاذ الآخرون بالفرار باتجاه البادية” وذلك بحسب المصدر العسكري.

وفي الريف الشرقي لمحافظة حمص أكد المصدر “سقوط قتلى ومصابين بين أفراد تنظيم داعش الإرهابي خلال ضربات مكثفة على أوكارهم في قرية رحوم ومحيط آبار حقل الشاعر وشرق قرية جزل”.

وتتعرض حقول الغاز والنفط في ريف تدمر لاعتداءات إرهابية من تنظيم داعش الذي يعمد إلى سرقة النفط وتهريبه وبيعه عبر وسطاء أتراك بتواطؤ مع نظام أردوغان الإخواني رغم توصيات الأمم المتحدة وقرار مجلس الأمن رقم 2199 القاضي بتجريم دفع الفدية والاتجار بالنفط والغاز مع التنظيمات الإرهابية.

وفي درعا أفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش “وجهت ضربات مركزة على تجمعات لإرهابيي جبهة النصرة وأوقعت بينهم قتلى ومصابين في قرية أم المياذن” التي تعد ممرا رئيسيا لتسلل الإرهابيين المرتزقة بحكم موقعها على بعد 2 كم من الحدود الأردنية.

وفي ريف درعا الشمالي لفت المصدر الى أن وحدات من الجيش “نفذت عمليات دقيقة على أوكار التنظيمات الإرهابية أدت إلى مقتل وإصابة العديد من أفرادها وتدمير أسلحة وعتاد حربي في ابطع وانخل وسملين وزمرين” شرق تل الحارة.

وكانت وحدات من الجيش دكت أمس أوكارا وتحصينات لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في قمة تل الحارة الاستراتيجي الذي يتخذه إرهابيو التنظيم المتطرف منطلقا لتنفيذ أعمال إجرامية بتنسيق مع كيان الاحتلال على القرى المجاورة.

وفى ريف درعا الشمالي الغربي أكد المصدر “سقوط قتلى ومصابين بين صفوف الإرهابيين خلال عمليات للجيش ضد أوكارهم في كفر ناسج وأم العوسج وكفر شمس”.

إلى ذلك نفذت وحدة من الجيش ضربات دقيقة ضد بؤر التنظيمات الإرهابية التكفيرية أدت إلى “سقوط قتلى ومصابين بين تجمعاتها غرب جامع السلطان وغرب الأرصاد الجوية في درعا البلد”.

في هذه الأثناء أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل 21 من أفرادها من بينهم “مالك مصطفى العطرات وقاسم يوسف العطرات وموسى عوير وجهاد الكناكري ويوسف النصيرات ومحمد الأخرس وأيمن عبد السلام الزرقان وحسين محروس العبدو ومحمد غازي الشامان وأحمد القرفان ومحمد جودة العيد وفايز نصار الوادي ويزن خطار الرفاعي ومصطفى محمد أمين العميرة”.