محليات

نواب الشعب يتحدثون عن “زجاج” هدية عباس واستفزازاتها

دمشق|

كشف عدد من أعضاء مجلس الشعب إن رئيسة المجلس هدية عباس كانت تتصرف بشكل استفزازي وأساءت إلى منصبها مرات عدة، من خلال تسريح عدد من الموظفين.

وتحدث الأعضاء الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم أن عباس قامت بوضع زجاج عازل بينها وبين من يودّ زيارتها من النواب، إضافة إلى تصرفات سطحية متكررة «لا تليق برئيسة مجلس الشعب السوري».

يأتي ذلك بعد أقل من شهر على قرار إعفاء غازي عباس، شقيق رئيسة المجلس، من منصب نائب أمين عام البرلمان، وهو منصب أحدثته عباس بعد فوزها بالتزكية في رئاسة البرلمان السوري عام 2016.

تفاصيل إعفاء هدية عباس من منصبها كرئيس لمجلس الشعب

دمشق|

أصدر مجلس الشعب اليوم قرارا يقضي بإعفاء الدكتورة هدية عباس من منصبها رئيسا للمجلس.

وذكر بيان للمجلس نشر على الصفحة الرسمية على (فيسبوك) تفاصيل اقالة عباس وجاء فيه : “انعقدت جلسة لمجلس الشعب اليوم في الساعة الحادية عشرة صباحا كما كان مقررا لها لتناقش المداولة العامة للنظام الداخلي للمجلس وأثناء النقاش قامت الدكتورة هدية عباس رئيسة المجلس.. وكما دأبت منذ أشهر وبأكثر من نقاش مما كان يؤدي إلى تراكم خلل كبير نتيجة التصرفات غير الديمقراطية والتي تنعكس سلبا على المجلس.. بمنع الأعضاء من تقديم مداخلاتهم وتجاوزت رأي أغلبية الأعضاء بالرغبة بنقاش بعض المواد حسب مسؤولياتهم الدستورية وأعلنت فجأة الانتهاء من نقاش مواد النظام الداخلي قبل الانتهاء منه فعليا”.

وأضاف البيان “قام بعض الأعضاء بالاعتراض على التصويت مصرين على أن النقاش قائم وبأن رفع الجلسة وإعلان الانتهاء من النظام الداخلي للمجلس هو تصرف غير مسؤول وغير قانوني.. فمنعت قبول الاعتراضات على التصويت متجاهلة كل قواعد الديمقراطية ومخالفة للقانون ما كاد يقوض دور المجلس بما ينعكس سلبا على أساس دوره التشريعي”.

وتابع البيان “وبعد أن رفعت الدكتورة عباس الجلسة قام عدد كبير من أعضاء المجلس بالاعتصام داخل الجلسة رافضين خرق القانون الذي حصل واستنادا إلى المبادئ الديمقراطية المصانة في دستور الجمهورية العربية السورية فقد تقدم 164 عضوا من أعضاء المجلس بطلب إعفاء رئيسة المجلس من منصبها وبناء عليه انعقد المجلس في تمام الساعة الثامنة مساء من يوم الخميس 20-7-2017 برئاسة نجدة اسماعيل انزور نائب رئيس المجلس وحضور أغلبية الأعضاء تم فيها عرض طلب الأعضاء الـ 164”.

وأضاف البيان “فقد أصدر مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية قرارا يقضي باعفاء الدكتورة عباس من منصبها رئيسا للمجلس وذلك بإجماع الحضور.. ووفقا للنظام الداخلي للمجلس يتولى نائب رئيس المجلس كل صلاحيات رئيس المجلس الى حين انتخاب رئيس مجلس شعب جديد”.

الزراعة الأسرية تفاجئ خميس: ناجحة بحمص ومطالبة بزيادة دعمها

 

حمص- اخبار سورية والعالم|   

بعد أن أخذت على عاتقها دعم القطاع الزراعي لتأمين إنتاجٍ محليٍّ يساهم في المحافظة على اقتصادنا متيناً في ظل الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية ، والأخذ بيد الفلاح وتقديم الدعم له في كل خطوة يخطوها لزراعة واستثمار كل ِّ شبرٍ أعاد له الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار، الحكومة اليوم تحصد ثمار جهودها بإطلاق آلاف النساء الريفيات في مختلف المحافظات مشاريعهن الزراعية الأسرية التي ساهمت بشكل كبير في تأمين دخلٍ ثابتٍ لأسرهن من جهة وزيادة النتاج المحلي بما ساهم في  دفع عجلة الانتاج الوطني من جهةٍ أخرى.

وفي حمص كما في كلِّ المحافظات وبعد أن أطلقت الحكومة مشروع تشجيع الزراعات الأسرية من خلال تقديم منحٍ إنتاجية للأسر الريفية الفقيرة تساعدها في إقامة نشاط زراعي أسري سواء (نباتي أم حيواني)، ومنح قروضٍ خاصة بالمرأة الريفية لمساعدتها في إقامة مشروعها الخاص الذي يحمل أبعاداً اقتصادية واجتماعية كبيرة ،سعت آلاف النساء الريفيات إلى الاستفادة من هذه الجهود بإطلاق كل منهن مشروعها الخاص مستعينةً بالدعم الحكومي لها المتمثل بالتدريب والخدمات التمويلية ومنح القروض والتصنيع وصولا إلى التسويق.

فخلال زيارة الوفد الحكومي اليوم لأحد مشاريع الزراعات الأسرية  استمع المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء لآراء النساء المستفيدات من المشروع، والمزايا التي يحققها لهن من ناحية تحقيق الاكتفاء الذاتي وتأمين الدخل اللازم لأسرهن.

إحدى النساء المستفيدات من المنح الريفية بينت أن وزارة الزراعة قدمت لها بشكل مجاني منحة /الزراعة الأسرية/ التي تشمل البذار والشتول وشبكات الري للأرض بالتنقيط والأسمدة لزراعة 600 متر، حيث يتم العمل بإشراف مختصين من وزارة الزراعة، مؤكدة أنها تعتمد على إنتاج هذه الأرض في تأمين متطلبات معيشة أسرتها.

في حين طالبت أخرى بزيادة الدعم المقدم للنساء المستفيدات من مشاريع الزراعات الأسرية من خلال القروض أو المنح لتوسيع أعمالهن وزيادة فرص العمل التي تساعدهن في تأمين الحياة الكريمة لأسرهن.

من جهتها أوضحت مسؤولة المرأة الريفية في مديرية الزراعة أن توزيع المنح للنساء المستفيدات من مشاريع الزراعات الأسرية يتم من خلال قيام مديرية الزراعة في المحافظة بعملية المسح الاجتماعي لتحديد الأسر التي يشملها برنامج الزراعات الأسرية وتقدم المنح، مشيرة إلى أنه بلغ عدد المستفيدات من المنح في حمص 3600 منحة لغاية تاريخه، كما يوجد حوالي 3000 طلب جديد مسجل عليه حاليا بانتظار المنح.

وأكدت مسؤولة التنمية الريفية أنه تم خلال السنة الماضية تم توزيع منح لـ/1300/ مستفيد تشمل بذار وخضار وسماد متوازن، وفي هذه السنة تم توزيع /1600/ منحة تشمل البذار والسماد بالإضافة إلى توزيع /750/ منحة تشمل شبكات الري، /1200/ شتلة من مختلف أنواع الخضار، لافتة إلى أن الهدف من البرنامج تشجيع المرأة الريفية على الاستفادة من كل شبر لديها لتحقيق الاكتفاء الذاتي ولتكون أكثر قدرة على إعالة نفسها وأسرتها وصولا إلى المساهمة في دعم الإنتاج المحلي والتدير .

مشروع معبر خربة غازي التبادلي على اوتستراد حمص – طرطوس سيأمن السلامة المرورية

 

حمص –سليمان خليل|

بين وزير النقل المهندس علي حمود أن مشروع المعبر التبادلي على اوتستراد       (حمص- طرطوس) نفق خربة غازي يعتبر من المشروعات الحيوية التي وضعتها الوزارة في خطة عملها نظرا لأهميته في تأمين كافة الحركات المروية التبادلية لتخديم التجمعات السكنية الكبيرة والمنشآت الصناعية والسياحية المتواجدة على يمين ويسار النفق وربطها مع الأوتستراد بشكل آمن وسليم وفق المواصفات الفنية ومعايير السلامة المرورية المطلوبة.

وأشار  الوزير حمود إلى أهمية المشروع في منع ظاهرة السير  بعكس الاتجاه على الأوتستراد وخاصة مع الكثافة الكبيرة والمتزايدة في عدد السيارات وأغلبها الشاحنات والمركبات الزراعية التي تخدم المنطقة مما يتسبب بوقوع حوادث سير كارثية حيث تعمد بعض السيارات إلى مخالفة الطريق بالاتجاه المعاكس حتى الوصول إلى أقرب معبر    (خربة الحمام )على بعد 4 كم عن هذا الموقع لتبديل الاتجاه والانتقال إلى الجهة الثانية من الأوتستراد.

كما أكد حمود أن المشروع سيساهم في إلغاء التقطاعات على مستو واحد وتأمين سلامة الحركة المرورية وسلامة مستخدمي الطريق، ناهيك عن وجود غزارات مرورية عالية تصل إلى أكثر من 36 ألف مركبة بالاتجاهين يومياً.

وأكد وزير النقل أن كلفة المشروع قُدّرت بـ 800 مليون ليرة وتمت الموافقة على تمويله خلال الاجتماع الاول للمجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي لعام 2017، حيث أن المشروع عبارة عن معبر سفلي من البيتون المسلح بطول 35 متر ويقع عند النقطة الكيلومترية /10/ على أوتستراد (حمص- طرطوس) اعتبارا من عقدة مصفاة حمص، و مدة تنفيذ المشروع تصل إلى عام اعتبارا ًمن إعطاء أمر المباشرة للشركة العامة للطرق والجسور فرع حمص .

اعفاء هدية عباس وتكليف نجدت انزور

دمشق –خاص – اخبار سوريا والعالم|

علم موقع اخبار سوريا والعالم ان اعضاء مجلس الشعب  اجروا انتخابات في جلسة طارئة  لمجلس الشعب والتي ما تزال منعقدة انتخبوا فيها عضو مجلس الشعب نجدت انزور كرئيس لمجلس الشعب بدلا من رئيسته الحالية هدية عباس

يتبع….

الوفد الحكومي يبدأ جولته الميدانية بحمص

 

حمص –اخبار سوريا والعالم |

بدء الوفد الحكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء زار مركز خدمة المواطن في مبنى محافظة حمص واطلع على مراحل العمل الجارية فيه واستمع من القائمين على العمل فيه عن الخدمات التي سيقدمها المركز للأخوة المواطنين عند تجهيزه

وأكد المهندس خميس أن خدمات الدفع الإلكتروني ستكون مفعلة مع بداية الشهر التاسع لهذا العام على جميع مستوى الخدمات المقدمة للمواطن

دور المخابر في الرقابة على المواد الاستهلاكية في ندوة غرفة التجارة

دمشق- بسام المصطفى

بحثت غرفة تجارة دمشق موضوع ” دور المخابر في الرقابة على المواد الاستهلاكية ” عبر ندوتها الاسبوعية ،وذلك لما لهذا الموضوع من أهمية كبرى على صعيد الصحة العامة وحالة المستهلكين المتضررين جراء عمليات الغش المنتشرة في الأسواق ما يحتم تشديد العمل على دور المخابر والقيام بتحليل العينات التجارية والغذائية وتسطير الضبوط بحق المخالفين من قبل مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

حماية الصحة العامة

لفت رئيس مخبر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق يحيى الخالد إلى عدم وجود اعتمادية دولية للمخبر المركزي في سورية، وبين الخالد أن المخابر تلعب دوراً أساسياً في الرقابة على المواد الاستهلاكية المطروحة في الأسواق وبيان صلاحيتها للاستهلاك البشري وبيان غشها وجودتها وذلك من خلال تحليل تلك المواد ومطابقتها للمواصفات والتشريعات والقوانين النافذة.

وبين أن أهداف العمل المخبري تتمثل في حماية الصحة العامة عبر تقليل أخطار أمراض تنقلها الأغذية غير الصحية أو سيئة الصنع وحماية المستهلك من الغش بكافة أشكاله والمساهمة في الحفاظ على ثقة المستهلك من خلال المنتجات المتميزة البعيدة عن العيوب ورفع مستوى المنافسة بين تلك المنتجات وضبط منتجات السوق المحلية والمستوردة والتمييز بين الأصلية منها والمقلدة وتوفير الأمان للمستهلك عند استهلاكه لأي مادة غذائية. ولفت إلى وجوب تقيد المنتج بمجموعة من الشروط أبرزها إخضاع منتجه للمواصفات والقوانين والتشريعات النافذة واعتماد فني أو كيميائي في كل منشأة يهتم بالأمور الفنية والمواصفات والتحليل ومراقبة جودة المنتج وكذلك من الضروري وجود مخبر أو التعاقد مع مخابر أخرى أو إجراء التحاليل في المخابر باستمرار للمحافظة على جودة المنتج ووضع رقم دفعة على المنتج لكي يتم ضبط رقم الدفعة المضبوطة فقط في حال المخالفة.

مهام المخبر

وعرض الخالد لمهام المخبر من خلال المخبر الجرثومي والمخبر الكيميائي والمخبر الغذائي والمخبر اللاغذائي ولجان فنية وكيفية ورود العينة إلى المخبر حيث ترد العينة إلى المخبر برقم سري، لا تعرف الجهة التي أنتجتها أو البائع الذي أخذت من مكان بيعه لأن العينات التي تؤخذ بموجب ضبط حماية المستهلك ثم تسجل وتعطى رقماً سرياً وترسل بكتاب مدون عليه معلومات بطاقة بيان العينة والرقم السري لها دون ذكر اسم صاحب العينة. وأوضح أن المخالفة ليست هدف الوزارة والمخابر وإنما ضبط المنتج وبيان عيوبه وصلاحيته بالتعاون مع هيئة المواصفات والمقاييس العربية السورية وجامعة دمشق والشؤون الصحية وفي حال الأغذية المشكوك بتعرضها للإشعاع يتم تحويل العينات حصراً إلى هيئة الطاقة الذرية.

فرق

من جانبه شدد محمد الحلاق عضو غرفة تجارة دمشق على موضوع التدقيق المخبري على المواد الغذائية والتأكد من موضوع الصلاحية على العبوات الغذائية لافتاً على أن هذا الموضوع ذو شجون وله ايجابيات وسلبيات على المنتجين والمستهلكين داعياً إلى ضرورة التعاون بين جميع الجهات المعنية للحد من عمليات الغش وإلحاق الضرر بالمستهلكين،منوهاً إلى أن هناك فرق بين عمليات الغش ومخالفة المواصفات .

على حين تركزت مداخلات الحضور على أن الكثير من الصناعيين قاموا بتغيير المواصفات الموجودة نتيجة مشاكل الغلاء والتضخم التي يعاني منها الاقتصاد وقطاعات الإنتاج المختلفة كي يتكيفوا.

وتساءل أحمد هدايا «من الحضور» عن كيفية معالجة المخابر لمنتجات الألبان وملحقاتها ومخالفاتها؟ وماذا عن مادة السبيداج التي راج الحديث عنها كثيراً واستخدامها في منتجات اللبنة في ظل غياب أي تأكيدات من قبل المخابر أو دوريات التموين؟ وهنا تدخل الخالد رئيس مخبر دمشق موضحاً أن كل هذا الحديث عن استخدام السبيداج في اللبنة عار من الصحة ولا أساس له. وعقب نائب رئيس جمعية حماية المستهلك بسام العقلة متسائلاً أن وزارة الصحة بينت في أحد ردودها على الجمعية أن الدسم البناتي مضر بصحة الأطفال فكيف يتم السماح باستخدامه في اللبنة وفي مختلف منتجات الشوكولا؟

السياحة : حرف وصناعات تراثية عريقة تثري فعاليات معرض دمشق الدولي

 

 

تستعد وزارة السياحة لإطلاق معرض الحرف التقليدية ضمن مشاركتها في فعاليات معرض دمشق الدولي بدورته الـ 59 بمساحة افرادية تقدر بـ 1200 م2 تبث من خلاله عبق الحضارة السورية والمخزون التراثي المادي وغير المادي لسورية يشارك في المعرض جميع أصحاب الأيدي الماهرة في المحافظات السورية.

وخلال المعرض سيكون هناك حيز تعليمي للكبار وللصغار للمحافظة على هذه المهن وتميزها بحس فني ثري فهي أبرز مكونات الهوية الثقافية والحضارية لسورية.

وزارة الدفاع الروسية تكرم سيدة سورية لدورها الفعال في التقارب بين الشعبين السوري والروسي

 

كرمت وزارة الدفاع الروسية عددا من الشخصيات المهمة الروسية والسورية التي ساهمت بالتقارب بين الشعبين السوري والروسي ونشر السلام في المنطقة.

وذكر الموقع الالكتروني لقناة روسيا اليوم أن من بين المكرمين السيدة السورية ناديا غندور لدورها الفعال في نشر السلام في سورية ومساعدة المصابين والفقراء من خلال المنظمات الاجتماعية والإنسانية ودورها من خلال مركز المصالحة بين الأطراف المتنازعة لتكون بذلك أول امرأة عربية تحصل على هذا التكريم.

كما حصل ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي على أول وسام فخر والمعروف بـ “وسام السلام”.

وقلد الأوسمة الجنرال سيرغي كورالينكو رئيس الأكاديمية العسكرية في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية ورئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم.

يذكر أن السيدة ناديا غندور عضو مؤسس في صندوق “روسار” الخيري ونائبة رئيس رابطة المغتربين لعموم روسيا الاتحادية.

ظهور كائن عملاق في سوريا!

 

تم اكتشاف هيكل عظمي، يبلغ طوله خمسة أمتار وثمانين سنتيمتراً، لا يملك أرجل بل زعانف، مما يؤكد أنه كائن بحري، في منطقة الفوسفات في صحراء تدمر بمحافظة حمص، وتحديداً في منطقة الصوّانة. ونشرت الصور الأولى لهيكله، الذي يقدر عمره بين 60 و 85 مليون سنة، وتم تصنيفه بحسب مؤسسة الجيولوجيا السورية على أنه من فئة “البليزوصور” وليس الديناصور. و يعتبر الكشف عن هذا الكائن في صحراء تدمر السورية، أكثر أهمية من كونه ديناصوراً.