علوم وتكنولوجيا

الرادار الطائر الروسي الجديد ” بريمير”

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن روسيا ستنتج طائرة “A-100”  التي ستحمل نظام الإنذار المبكر البعيد  والإدارة والتوجيه، مؤكدا أنها أفضل من نظائرها الأجنبية.

وهذا الرادار الطائر سيكون قادرا على إجراء مراقبة ما يجري في الجو والبر وفوق سطح البحر وتسمح قدرات الطائرات في مجال الاستطلاع باكتشاف فئات جديدة من الأهداف ويمكنها القيام بتوجيه الطائرات القتالية الضاربة.

وستحل طائرة “A-100 بريمير” محل نظائرها السابقة ” A-50“و “A-50U“.

و ذكرت الأنباء في وقت سابق أن “A-100” يمكن أن تنفذ أول تحليق لها في عام 2018.

تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة الرئيسة العاملة في تصميم “بريمير” هي شركة “فيغا” وتشاركها في العمل عشرات الشركات من المجمع الصناعي الدفاعي الروسي ومن بينها الشركة الموحدة لصناعة الطائرات والشركة المتحدة لتصنيع الأجهزة والشركة القابضة “تكنوديناميكا” وشركة “ألماز أنتي”.

كيف تحمي كاميرا حاسوبك المحمول من الاختراق؟

 

أصبح اختراق الكاميرا المدمجة في الأجهزة المحمولة أمرا شائعا في بعض المناطق، بينما يبحث كثيرون عن الطرق الأنسب لحماية أجهزتهم.

فاذا كنت مستخدمي نظام تشغيل ويندوز، إليك الخطوات التالية لحماية حاسوبك :

اضغط في آن واحد على زر شعار Windows وحرفR ، ستظهر لك شاشة لإدخال الأوامر.

اكتب الأمر التالي  devmgmt.msc واضغط على زر التأكيد Enter. بعد ذلك ستظهر شاشة لإدارة الأجهزة.

ابحث في قائمة الأجهزة عن “أجهزة معالجة الصور” ومن ثم انتقل إلى اسم الكاميرا التي تمتلكها.

اضغط على اسم الكاميرا بالزر الأيمن للفأرة ومن ثم اختر الأمر “إيقاف”.

إذا لم تكن تستخدم الكاميرا على الإطلاق يمكنك اختيار أمر “إزالة”.

ملاحظة: إذا كنت بحاجة لاستخدام الكاميرا مرة أخرى، أعد الخطوات السابقة ولكن قم باختيار أمر “تشغيل”.

مركز المستخدم الذكي من سامسونج الكترونيكس يفوز بجائزة “الإنجاز المتميز في الابتكار” من مختبر المشترين “BLI”

 

بيروت – مايك بربور/

 فازت سامسونج الكترونيكس بجائزة الإنجاز المتميز بالإبداع عن مركز تجربة المستخدم الذكي (Smart UX) الخاص بالشركة في حفل جوائز مختبر المشترين (BLI) لصيف 2016.

يعدّ مركز UX الذكي أول نظام مختص في قطاع الطباعة يعمل على نظام أندرويد، ليتيح للمستخدمين إمكانية تخزين، تصوير، طباعة، تعديل وتبادل الملفات في أي شكل بين الطابعات، أجهزة الكمبيوتر والهواتف.

وقد منحت شركة BLI تقييماً ودرجاتٍ مرتفعة لمركز تجربة المستخدم الذكي (Smart UX) من سامسونج، كما أثنت الشركة على خصائص مركز UX المميزة والإبداعية في تخصيص وتوسيع نطاق وظائف الطابعات لتلبي احتياجات المستخدمين. ويذكر أن شركة BLI هي الشركة المستقلة الرائدة في تقييم أجهزة وبرمجيات تصوير الوثائق.

وفي الحديث عن الجائزة، قال جيمي بسالس، مدير تحليل حلول سير العمل المكتبية في شركة BLI: ” أن المزيج الذي يجمع بين واجهة المستخدم التي تعمل على نظام أندرويد ومتجر التطبيقات سهل الوصول من قبل المستخدمين النهائيين، بائعي التجزئة ومديري تكنولوجيا المعلومات يضع سامسونج في الطليعة، حيث بدأ مصنّعو الطابعات متعددة الوظائف بتبنّي نموذج التطبيق.”

كما تؤمن شركة BLI بكون مركز تجربة المستخدم الذكي ابتكارٌ مبدعٌ للغاية. إذ يدعم مركز تطبيق الطباعة المستخدمين الذين يرغبون بتطوير خصائص طابعاتهم متعددة الوظائف بكل كفاءة، وذلك وفقاً لاحتياجاتهم الفردية عن طريق تحميل تطبيقاتٍ وأدواتٍ رخيصة السعر، ومنها المجاني أيضاً.

وأضاف بسالس قائلاً: “من المفترض أن لا يواجه المستخدمون أي صعوبة في إيجاد حلولٍ لزيادة الإنتاجية، تبسيط سير عمل الوثائق والمستندات المركزية وتحقيق الإمكانات الكاملة لطابعاتهم متعددة الوظائف، وقد بدأت سامسونج بإبراز بعض الإمكانيات الخاصة بهذه المنصة.”

ومن ناحيته، قال ديفيد سونغ، نائب الرئيس الأول لأعمال حلول الطباعة في سامسونج الكترونيكس: ” لقد عمل مركز سامسونج UX منذ بدايته في عام 2014 على إحداث تغييرات في العديد من المكاتب حول العالم، من خلال تصميم بيئة طباعة خالية من المتاعب عن طريق رقمنة مهام الطباعة،” وأضاف حديثه قائلاً: “بكونها الشركة الرائدة في قطاع الابتكارات المكتبية، فإن سامسونج ستواصل تطوير أدوات وخدمات الطباعة المتطورة وسهلة الاستخدام.”

وتعد شركة مختبر المشترين (BLI) المصدر العالمي الموضوعي والموثوق فيما يخص قطاع تصوير الوثائق، إذ يختبر البيانات وأدوات البيع التنافسية. وفي شتاء وصيف كل عام، تقيم BLI حفل توزيع الجوائز وجوائز الإنجازات المتميزة، لتكريم منتجات وبرمجيات أجهزة الطباعة عالية الأداء، وفق نظام تقييمٍ فريدٍ ودقيق.

سامسونج الكترونيكس تفتح مستوى جديدا من التواصل  للرياضيين والمشجعين في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016

 

بيروت-مايك بربور/

قامت سامسونج الكترونيكس، الشريك العالمي للأولمبياد في فئة معدات الاتصال اللاسلكية، بنقل التواصل والتفاعلات الرقمية إلى مستوى جديد للرياضيين والمشجعين في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016. وقد تمكّن الرياضيون والمشجعون من تجربة أحدث تقنيات الهواتف والبقاء على تواصلٍ مع العائلة والأصدقاء في بلادهم، من خلال استوديوهات سامسونج جالاكسي التي كانت موزعة في الأماكن الرئيسية للألعاب الأولمبية وغيرها من الأماكن الأخرى في البرازيل. وقد نشرت سامسونج العديد من المقاييس التي تثبت أن ريو 2016 كانت واحدةً من أكثر دورات الألعاب الأولمبية اتصالاً في التاريخ.

وتميزت حملة سامسونج (#DoWhatYouCant) التي استطاعت أن تحصد أكثر من 1.6 مليار مشاهدة وما يقارب 121 مليون تفاعل من المشجعين. وبناءً على الفلسفة التي تقول أن الألعاب الأولمبية لا تقتصر على الرياضة فحسب، فإن حملة #DoWhatYouCant تحتفل بهؤلاء الذين يتحدون الصعاب والعقبات لتحقيق الإنجازات الاستثنائية، سواء في الرياضة أم خارجها. ومن خلال الفيلم الوثائقي ” A Fighting Chance” إلى جانب الإعلانات والمحتوى مثل “The Chant” و ” The Anthem”، فإن الحملة تروي قصص الأشخاص الذين يتجاوزون الحدود لتخطّي العقبات، ولمساعدة المشجعين حول العالم من التواصل حول ما تعنيه جملة “إفعل ما لا تستطيع فعله”.

 

كما حققت سامسونج العديد من الإنجازات الأخرى في ريو 2016، لتساعد بذلك العلامة التجارية على تحقيق أعلى الدرجات. وكما هو موضح بالأرقام، فقد شملت بعض إنجازات سامسونج ما يلي:

 

* 8,447 مكالمة هاتفية أُجريت من استديو سامسونج جالاكسي الموجود في القرية الأولمبية، وذلك عبر خدمة سامسونج للمكالمات المجانية للرياضيين؛ بمجموع 42,236 دقيقة.

 

* 6,035,434 تحميل للتطبيق الرسمي لريو 2016، والذي تم تطويره من قِبل سامسونج بالتعاون مع اللجنة المنظمة لريو 2016.

 

* 58,783 عدد المرات التي ورد فيها ذكر وسم سامسونج ريو 2016 #DoWhatYouCant

 

* 125,359,837 العدد الإجمالي للتفاعلات مع الحملة

* 1,647,594,349 مشاهدة عبر #DoWhatYouCant

* 330,350 مشجع استمتعوا بتجربة الواقع الإفتراضي VR عبر هواتف سامسونج الذكية الموجودة في استديوهات جالاكسي المنتشرة في البرازيل

 

* 1,040,860 زائر لاستديوهات سامسونج جالاكسي الثلاثة عشر المتوزعة في البرازيل والمصممة بطابع الألعاب الأولمبية.

 

وأثبتت خدمة المكالمات المجانية من سامسونج عبر استديوهات جالاكسي في القرية الأولمبية أهميتها للرياضيين، فقد ساعدتهم في البقاء على اتصال مع عوائلهم في ديارهم وهم يستعدون للمسابقات في البرازيل. وقد حظيت تجارب الواقع الافتراضي بشعبية كبيرة لدى الرياضيين والمشجعين على حد سواء – مع توفير خدمة البث المباشر لقناة SporTV عبر تقنية الواقع الافتراضي لبث العديد من الأحداث الرياضية للملايين من المعجبين، وذلك في العديد من استديوهات سامسونج جالاكسي الثلاثة عشر المنتشرة في البرازيل.

سامسونج تعرض التجربة المطوّرة لألعاب الهواتف في معرض الترفيه الالكتروني 2016

بيروت – مايك بربور

قامت سامسونج الكترونيكس بدعوة محبّي ألعاب الفيديو حول العالم للاستمتاع بتجربة غامرة في معرض الترفيه الاكتروني (E3)؛ أحد أضخم فعاليات ألعاب الفيديو في العالم.

وقامت سامسونج باستعراض أحدث تقنياتها التي تقدّم تجارب جديدة لجميع اللاعبين الذين يبحثون عن الإثارة. وقد شملت التقنيات المعروضة على التالي:

* تجربة الألعاب على واجهة Vulkan: أتيحت الفرصة أمام الزوار لتجربة هواتف سامسونج جالاكسي S7 والمدعمة بواجهة برمجة التطبيقات Vulkan، والتي تساعد مطوّري الألعاب على تقديم صور ورسومات مميزة وتجربة لعب عالية الجودة. كما حصلوا على فرصة تجربة أولى الألعاب التي تعتمد هذه التكنولوجيا، وهي: لعبة Need for Speed™ No Limits، HIT و Vainglory.

* تجربة التزلج باستخدام نظارة الواقع الافتراضي Gear VR: باستطاعة المستخدمين، وبواسطة نظارة الواقع الافتراضي، أن يجربوا شعور التزلج من خلال التجربة رباعية الأبعاد 4D.

* الأدوات الداخلية: يأتي هاتف جالاكسيS7 مع حزمة ألعاب بقيمة تصل إلى نحو 200 دولار لتبدأ مغامرتك الخاصة في ألعاب الهاتف. حيث يساعد مشغّل ألعاب سامسونج وأدوات الألعاب على التحكم بكل شيء، بما فيها تسجيل اللعب، الحماية من السقوط والحفاظ على البطارية.

وفي الحديث عن هذا الموضوع، قال يونجهي لي، نائب الرئيس التنفيذي للتسويق العالمي وأعمال اتصالات الهواتف في سامسونج الكترونيكس: “نسعى على الدوام في سامسونج على توفير طرقٍ جديدة، متنوعة ومسلّية للناس ليستمتعوا بالتقنيات الخاصة بالشركة. ونحن متحمسون للدمج بين واحدة من أحدث تقنيات الرسومات مع أكثر أجهزة سامسونج تطوراً لتوفير تجربة لعب أفضل لجميع محبّي ألعاب الفيديو حول العالم.”

 

وقد شمل الركن الخاص بسامسونج في المعرض على لعبة التزلج Sqvad Up، والخاصة بالمغني Lil Wayne. كما حظي الزوار بفرصة ملاقاة النجم الذي حاز على أربع جوائز غرامي، والذي قام بدوره بالكشف عن تجربة الواقع الافتراضي المستوحاة من لعبته Sqvad Up 360، والتي تم تصويرها باستخدام كاميرا سامسونج Gear 360.

 

 

هواتف آيفون لن تسرق مستقبلا

 

قامت شركة آبل بتسجيل براءة اختراع جديدة تهدف إلى الاستفادة من حساس البصمة ID Touch الخاص بأجهزتها في الكشف عن اللصوص في حال حاول أحدهم العبث بجهاز المستخدم أو سرقته.

وتحمل براءة الاختراع الجديدة اسم IDENTIFICATION USER UNAUTHORIZED FOR CAPTURE BIOMETRIC

التقاط القياسات الحيوية لتحديد هوية المستخدمين غير المصّرح بهم، فهي واضحة ومباشرة من حيث الفكرة، حيث تهدف براءة الاختراع إلى توفير ميزة تسمح لأجهزة الشركة بتخزين صورة عن بصمة أي مستخدم يقوم بمحاولة فتح الهاتف أو سرقته، بالإضافة إلى إمكانية التقاط صورة أو فيديو للمتصّيد كذلك.

وكما هو الحال مع آبل وبراءات الاختراع الخاصة بها، فقد لا يتم جلب مثل هذه الميزة في القريب العاجل، ولكن اعتادت آبل على تسجيل الأفكار كبراءات اختراع كي لا تتمّكن أي شركة أخرى من الاستفادة منها.

وحتى الآن لا وجود لأي معلومات حول إمكانية طرح هذه الميزة في أجهزة آبل القادمة، وخاصة أن مثل هذه الميزة بحاجة إلى مراعاة لكثير من الحالات التي قد تواجه المستخدم مثل إمساك أصدقائه وأفراد عائلته لهاتفه، فمن غير المنطقي تسجيل كم كبير من المعلومات حول بصمات الأشخاص الذين يمسكون الجهاز.

ومن المفروض أن تساعد براءة الاختراع الجديدة في حال تم الاستفادة منها في أجهزة الشركة القادمة في تعزيز إدارة أمن جهاز المستخدم، بالإضافة إلى استعادة جهازه وتوفير أدلة للملاحقة الجنائية في حال تم سرقة الجهاز.

فورد تعلن إطلاق أسطول سياراتها الذاتية القيادة

أعلنت شركة فورد عزمها صنع أسطول ضخم من السيارات الذاتية القيادة في غضون الخمس سنوات القادمة.

ومن المقرر أن تطرح الشركة أولى سياراتها الذاتية القيادة بالكامل ومن دون عجلة قيادة، بحلول العام 2021.

وتأمل الشركة في طرح السيارة كجزء من خدمة مماثلة لخدمات أوبر، وتتطلع فورد للاستغناء عن السائقين وتمكين المستخدمين من الحصول على سيارة يمكنها ان تقود نفسها في كل الشوارع من دون أية مشاكل.

وقال رئيس الشركة، مارك فيلدز “سيكون للمركبات الذاتيّة القيادة تأثير بالغ على المجتمع كما كان واقع الحال مع خط التجميع المتحرّك لدى فورد منذ 100 سنة”. وأضاف “لقد كرسنا أنفسنا لنضع على الطرقات مركبة ذاتية القيادة يمكنها تحسين السلامة ومعالجة التحديات الاجتماعية والبيئية لملايين الناس، وليس فقط للأشخاص القادرين على اقتناء المركبات الفاخرة”.

ولبناء أسطول سياراتها الذاتية القيادة، تعمل فورد مع أربع شركات ناشئة من أجل مضاعفة عدد موظفيها في وادي السيليكون.

 

علماء أستراليون يكتشفون لغزا مخيفا لدى أسماك الزينة

سيدني|

اكتشف علماء من جامعتي مردوخ وجيمس كوك الأستراليتين لغزا مخيفا يتلخص في استحالة إطلاق أسماك غولدفيش إلى أحواض طبيعية وينصح أصحابها بإعادتها إلى المتاجر أو بإماتتها بالرحمة.

ورصد الباحثون أسماك الغولدفيش التي أطلقها أصحابها إلى نهر فاسي في غرب أستراليا خلال سنة كاملة وذلك عن طريق وضع أجهزة صوتية وكاميرات في مواقع مختلفة من مجرى النهر وروافده. فتبين أن هذه الأسماك تقطع مسافات كبيرة بالمقارنة مع أنواع السمك الأصلية حيث تقطع عادة 300 متر في المتوسط في مجرى النهر يوميا بينما قطعت سمكة واحدة أكثر من 230 كيلومترا في أثناء عام الرصد بينها 5.4 كيلومترات في أحد الأيام.

وبلغت أسماك الغولدفيش في مياه نهر فاسي الغنية بالغذاء أحجاما مؤثرة خلال 20 عاما من مكوثها هناك حيث بلغ وزن أكبر سمكة 1.9 كيلوغرام.

وتتغذى أسماك الغولدفيش على كل أنواع الغذاء الموجودة في النهر المذكور مما يضر بالكائنات الأخرى العائشة أصلا في هذا النهر. لهذا ينصح المختصون من يريد التخلص من أسماك الغولدفيش الموجودة في حوض سماك الزينة في منزله بإعادتها إلى محل تجاري مختص أو بوضعها في غرفة الجليد في الثلاجة.

وتم استيلاد أسماك الغولدفيش من أسماك تعود إلى فصيلة الشبوط (crucian carp) في القرن السابع قبل الميلاد.

ظهور عشرات البحيرات في القارة القطبية الجنوبية يقلق العلماء

واشنطن|

اتضح لعلماء من جامعة درهم (Durham) البريطانية أن آلافا من البحيرات المليئة بماء الذوبان الذي يتميز بلونه السماوي بدأت تظهر في القارة القطبية الجنوبية الأمر الذي لم يشاهد سابقا.

فقد حلل الباحثون مئات الصور الملتقطة من أقمار صناعية ومعطيات من مرصد يقع على نهر جليدي موجود في غرب القارة الجنوبية المتجمدة، فاتضح لهم أن ثمانية آلاف بحيرة جديدة ظهرت في هذه القارة في فترة أعوام 2000-2013 فقط. ويظن العلماء أن مياه هذه البحيرات قد تكون تسربت عبر طبقات الجليد مما يهدد باستقرار كل الكتل الجليدية.

وسبق أن اعتقد المختصون أن الكتل الجليدية في شرق القارة الجنوبية المتجمدة لا تتعرض لتأثير الاحتباس الحراري ولهذا ركزوا اهتمامهم الأكبر على التغيرات الجارية في شبه جزيرة القارة الجنوبية.

من المعروف أن ظهور بحيرات مماثلة كان سببه ذوبان الأنهر الجليدية في غرينلاند حيث ذاب 1 تريليون طن من الجليد في فترة أعوام 2011-2014.

طهران: إنتاج صواريخ كروز بحرية مضادة للسفن تفوق سرعتها الصوت

طهران|

أعلن وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان الأحد 21 آب أن مجمع الإنتاج الحربي الإيراني سيبدأ قريبا في تصنيع صواريخ كروز بحرية بسرعة تفوق سرعة الصوت.

وقال دهقان: “سنحصل قريبا على صواريخ مجنحة بحرية مضادة للسفن بسرعة تفوق سرعة الصوت.. تمكنا مؤخرا من الحصول على نتائج مهمة لتحسين التقنية الصاروخية الأمر الذي سمح برفع كفاءة الصواريخ الإيرانية ضعفين إلى ثلاثة أضعاف، والحديث هنا يدور قبل كل شيء عن نظام التوجيه والسرعة ومدى التأثير”.

وأشار دهقان إلى أن أكثر من 3150 شركة وطنية من ضمنها 360 شركة بحث علمي تعمل في مجال التصنيع الصاروخي، مضيفا أن من 360 إلى 370 شركة أخرى تقوم على تنفيذ مشاريع في مجال التقنية العالية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، بالتزامن مع يوم الصناعات الدفاعية الإيرانية، أزاح الستار اليوم الأحد، عن أول محرك لطائرة نفاثة تم تصنيعه محليا.