علوم وتكنولوجيا

سامسونج الكترونيكس تكشف عن مكنستها اللاسلكية TMPOWERstick PRO الجديدة

بيروت|

 أعلنت سامسونج الكترونيكس عن مكنستها اللاسلكية الجديدة TMPRO POWERstick . وتتميز مكنسة TMPRO POWERstick بقوة الشفط الرائدة في هذا المجال، لتضع معياراً جديداً لتكنولوجيا المكانس اللاسلكية، مما يحل العديد من التحديات التي يواجهها المستهلكون أثناء تنظيف منازلهم.

وقال السيد بي إس سوه، نائب رئيس وحدة الأجهزة الرقمية في سامسونج الكترونيكس:” إن TMPRO POWERstick هو تقنية جديدة أتت لتغير مفاهيم تكنولوجيا التنظيف”، وأضاف: “بفضل قوة الشفط الرائعة والتصميم المريح لحركة سهلة، توفر هذه المكنسة الكهربائية الجديدة الحل المثالي للتنظيف الكامل. نحن متحمسون بشكل لا يصدق للمستهلكين ليقوموا بتجربة مستوى جديد من التنظيف، فنحن ملتزمون بالابتكار على أساس احتياجات المستهلكين”.

قوة شفط هائلة مع فرشاة وبطارية جديدتين

تعمل هذه المكنسة من خلال محرك العاكس الرقمي من سامسونج الذي يدور بشكل أسرع من اعصار، وقد تم تصميمها لتقدم أداء عال. مع قوة بمقدار 150 واط، تمتلك TMPRO POWERstick أكبر قوة شفط في هذا المجال، لتضمن كفاءة تنظيف شاملة على جميع أنواع الأرضيات. وعلى عكس الفرش في المكانس التقليدية، تتكون فرشاة Dual Action في مكنسة TMPRO POWERstick من فرشتين، كل منهما مع اسطوانة منفصلة، لالتقاط الأوساخ بشكل أفضل. تدور بسرعة 5000rpm، تتحرك في اتجاهات متعاكسة لالتقاط كل من الغبار الناعم والجزيئات الكبيرة في المنتصف وإزالة الأوساخ على نحو فعال. فالمستهلكون الآن لا يحتاجون لكنس نفس المنطقة مراراً وتكراراً: تمريرة واحدة فقط تكفي.

كما تعمل مكنسة TMPRO POWERstick على مصدر طاقة يعمل بالليثيوم أيون 32.4V قابل للإزالة ، لتوفر ما يصل إلى 40 دقيقة من عمر البطارية، وهو ما يكفي لتنظيف معظم المنازل. ويمكن تبديلها بسرعة للاستبدال وتستخدم لمدة 5 سنوات مع نفس المستوى من القوة.

تصميم مريح ليلائم المستخدم

تأخذ مكنسة TMPRO POWERstick تجربة التنظيف لمستوى أعلى من خلال تعظيم الجاذبية الجمالية والراحة. وينطوي المقبض المرن لينحني لما يصل إلى 50 درجة بنقرة واحدة، مما يتيح للمستخدمين الوصول تحت الأثاث المنخفض بكل سهولة. كما تم تصميم المقبض بذكاء، لذلك فهو خفيف ويقلل من الضغط على المعصمين، العضلات والظهر.

كما تعمل مكنسة TMPRO POWERstick على زيادة الراحة مع الصيانة الخالية من المتاعب والميزات الصحية القوية. إن حاوية الغبار EZClean يتم تفريغه بسحبة سريعة واحدة، ليتم التخلص من المحتويات مع الحد الأدنى من الجهد، ويمكن فصل حاوية الغبار كاملة وغسلها بالماء. ويمكن أيضاً إزالة فرشاة EZClean بأريحية. إذ يتم سحبها من القاعدة، يمكن تفريغ الغبار وحتى الشعر المتشابك دون اتساخ اليدين بسهولة. كما تتميز TMPRO POWERstick أيضاً بفلاتر HEPA للتأكد من أن 99.9٪ من الغبار الذي يتم جمعه يبقى في الحاوية، مما يضمن وجود هواء نظيف خال من المواد المسببة للحساسية.

أدوات إضافية لحلول تنظيف شاملة

تكمل مكنسة TMPRO POWERstick حلول التنظيف الشاملة مع 5 أدوات إضافية. فرشاة التنظيف العميق تعمل على إزالة الأوساخ الصغيرة والشعر من السجاد، أما الأداة الصغيرة بالمحرك تسمح للمستخدمين بتنظيف الغبار والمواد المسببة للحساسية على ملاءات السرير، الفرشات ونسيج الأثاث بشكل فعال وصحي. الأداة الخاصة بالأماكن الضيقة تزيل الأوساخ من الشقوق العميقة في الأرائك والمناطق العالية مثل زوايا السقف بكل سهولة. أداة الجمع تمكن المستخدمين من التقاط الأوساخ من على مجموعة واسعة من الأسطح، والتي تضم أسطح الطاولات وحتى إطارات النوافذ، أما الأداة المرنة تنحني لزاوية لتلتقط الغبار في الأماكن التي يصعب الوصول إليها مثل الجزء العلوي من الثلاجة.

 

اختراق علمي قد يكون مفتاح علاج الأمراض الخطيرة

طور العلماء شكلا جديدا من أشكال الهندسة الوراثية يمكنها علاج مجموعة متنوعة من الأمراض الخطيرة التي تتطلب علاجا مدى الحياة.

واستُخدمت الأداة الجديدة بنجاح في علاج مرض السكري وأمراض الكلى والضمور العضلي عند الفئران، ويقول الباحثون إنها يمكن أن تساعد في علاج مرض ألزهايمر ومرض باركنسون.

وفي الآونة الأخيرة، تصدرت أداة تحرير الجينات المعروفة باسم “كريسبر” (Crispr)، العناوين لكونها قادرة على القيام بذلك بسرعة وبدقة متناهية.

ويعيد هذا البحث “كريسبر” بحيث يبدأ بتفعيل نشاط الجينات الأخرى القادرة على عكس بعض آثار المرض. وتتمتع هذه الزيادة في النشاط بالقدرة على تجاوز الآثار الضارة لبعض الأمراض المستعصية.

وقال البروفيسور خوان كارلوس، الذي طور التقنية الجديدة في مختبره بمعهد Salk للدراسات البيولوجية: “إن قطع الحمض النووي يفتح الباب أمام إدخال طفرات جديدة. ويعد هذا الأمر اختراقا كبيرا في مجال علم الوراثة”.

وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من التقدم الهائل الذي أحرزته تكنولوجيا كريسبر، فإنه ما يزال أمامها طريق طويل لتطبيقها على نطاق واسع لعلاج الأمراض.

واستخدم البروفيسور كارلوس أداة كريسبر المعدلة لتقديم الحزمة الجزيئية إلى منطقة الخلل في الحمض النووي، وذلك من أجل تعزيز نشاط الجينات.

وتم تطبيق هذه التقنية مع الحصول على نتائج واعدة للغاية في علاج الفئران من مرض السكري، حيث أدت الأداة إلى تشكيل الخلايا التي تنتج الأنسولين، كما لوحظت نتائج إيجابية في مجال علاج أمراض الكلى.

وبالنسبة للفئران التي تعاني من ضمور العضلات، وهي حالة وراثية تتميز بوجود اختلال وظيفي في ألياف العضلات، كان الباحثون قادرين على استعادة وظيفة نمو العضلات.

وتعمل التقنية المطورة على مختلف المواد الكيميائية التي تتفاعل مع الجينوم، وتؤثر على كيفية عملها.

وقالت الدكتورة هيلين كلير أونيل، المتخصصة في الصحة الإنجابية في كلية لندن الجامعية، التي لم تشارك في الدراسة، على الرغم من أن العمل الحالي يقتصر على الفئران، إلا أنه يوفر بعض الأمل للأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة، وغالبا ما تكون غير قابلة للشفاء.

ومع ذلك، أشارت الدكتورة بانس، التي لم تشارك في البحث، إلى أن العمل الذي أجراه الخبراء على الفئران، يدل على نجاح المبدأ، وستكون هناك حاجة إلى المزيد من العمل لتطبيق العملية على البشر.

ويجب على العلماء النظر في الآثار المحتملة على المدى الطويل لتغيير الجينات، كما أنهم لم يدرسوا الأثار الأوسع نطاقا لزيادة النشاط الجيني على أجزاء أخرى من الجسم.

المصدر: إنديبندنت

آبل تشتري واحدا من أهم تطبيقات التعرف على الموسيقى في العالم

 

أكدت مواقع مهتمة بشؤون التكنولوجيا أن شركة آبل تستعد لشراء تطبيق “Shazam” الشهير للتعرف على الموسيقى والأغاني.

يعد سوق تطبيقات الموسيقى والأغاني على الإنترنت واحدا من أهم الأسواق التي تدر مليارات الدولارات على المبرمجين وشركات التقنية كل عام. ومن أكثر التطبيقات المهمة لمستخدمي الشبكة العنكبوتية هي التطبيقات المجانية التي توفر لهم الاستماع أو تحميل الأغاني والتعرف على أسماء المغنين والمعلومات التي تتعلق بهم.

وسعيا منها للدخول بشكل أكبر في عالم تلك التطبيقات، قررت شركة آبل الأمريكية وفقا للمعلومات شراء تطبيق “Shazam” الذي يستخدمه الملايين حول العالم للتعرف على المقاطع الموسيقية أو أسماء الأغاني والمطربين، حيث من المفترض أن تعلن آبل عن شرائها لهذا التطبيق بعد مدة، بصفقة قد تصل إلى 400 مليون دولار.

وتجدر الإشارة إلى أن “Shazam” هو تطبيق عملي وسهل الاستعمال يعتمد عليه الكثيرون من مستخدمي الحواسب والأجهزة الذكية في التعرف على الموسيقى، حيث وبعد تحميل التطبيق يكفي النقر على أيقونته التي تظهر على شاشة الجهاز ليقوم بتسجيل مقطع صغير من الموسيقى التي تدور حول المستخدم، ويستعرض له بعد ذلك جميع المعلومات حول الأغنية أو الفرقة التي تغنيها أو نوع المقطع الموسيقي ومؤلفه.

المصدر: فيستي. رو

أطباء بريطانيون: فقدان الوزن قد يخلصك من مرض السكري

لندن|
قال أطباء بريطانيون إن فقدان الوزن يساعد الأشخاص على التعافي من مرضى السكري من النوع الثاني، في تجربة تمثل علامة فارقة في علاج هذا المرض.
وذكرت دورية (Lancet) الطبية أن باحثين بجامعتي نيوكاسل وجلاسكو في بريطانيا، أجروا تجربة للكشف عن العلاقة بين فقدان الوزن والتعافي من السكري.
وأجريت الدراسة على 298 مريضا بالسكري، وقضى المرضى ما يصل إلى 5 أشهر في اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية بهدف فقدان الكثير من الوزن.
وأثبتت النتائج أن نحو 50% من مرضى السكري قد تغلبوا على المرض بفضل فقدان الوزن.
وكان وزن أحد المرضى يصل إلى نحو 95 كيلوجراما، وفقد أكثر من 25 كيلوجراما ولم يعد بحاجة إلى تناول علاج لمرض السكري.
واعتبرت المؤسسة الخيرية للسكري في المملكة المتحدة، أن التجربة تعد علامة فارقة ويمكن أن تساعد ملايين المرضى.
وأظهرت نتائج التجربة أن 46% من المرضى الذين بدأوا التجربة تعافوا من المرض بعد عام، كما أن 86% من الذين فقدوا 15 كيلوجراما أو أكثر تعافوا من مرض السكري من النوع الثاني، و4% فقط من المرضى تعافوا بفضل الاستعانة بأفضل العلاجات المستخدمة حاليا.
وتضغط الدهون الموجودة حول البنكرياس على خلايا بيتا في العضو الذي يتحكم في مستويات السكر في الدم.
وبالتالي تتوقف الخلايا عن إنتاج ما يكفي من هرمون الإنسولين، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل تصعب السيطرة عليه.
ويؤدي اتباع نظام غذائي صحي إلى إزالة هذه الدهون، وبالتالي يعود البنكرياس للعمل بشكل صحيح مرة أخرى

“واتسآب” يتوقف عن العمل في عدد من الهواتف بنهاية 2017

واشنطن|
وجه تطبيق التراسل الفوري (WhatsApp) واتسآب ;، تحذيرًا إلى كافة مستخدميه، بتوقف التطبيق عن العمل في عدد من الهواتف بنهاية كانون الأول 2017.
وذكرت صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية، اليوم، أن واتسآب نصح مستخدميه، بأنه ينبغي ترقية الهواتف الخاصة بهم أو أنظمة تشغيلها، في حالة رغبوا في الاحتفاظ بالتطبيق.
وأشارت الصحيفة إلى أن واتسآب سيتوقف عن العمل في عدد من الأجهزة يوم 31 ديسمبر 2017، فيما ستتوقف أجهزة أخرى في توقيات مختلفة.
وتضمنت قائمة الأجهزة، التي سيتوقف التطبيق عن العمل عليها، جميع الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل بلاكبيري أو إس ابتداء من 31 ديسمبر 2017.
وتضمنت أيضًا الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل بلاكبيري 10 ، وذلك اعتبارًا من 31 ديسمبر، بالإضافة إلي جميع الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز 8 فون أو أقدم، وهاتف نوكيا إس 60 ، اعتبارًا من 30 ديسمبر، وهاتف نوكيا إس 40 ، اعتبارًا من 31 ديسمبر.
وشملت القائمة أيضًا جميع الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد 2.3.7 أو أقدم، لكن التوقف سيكون اعتبارًا من 1 فبراير 2020.
وودع الملايين من المستخدمين التطبيق مع دخول عام 2017، بعد أن طوّرت الشركة التطبيق الذي يستخدمه أكثر من مليار إنسان، بتكنولوجيا جديدة، لا تتماشى مع بعض الأنواع القديمة من الهواتف.
وتأسس (WhatsApp) في عام 2009 على يد الأمريكي بريان أكتون والأوكراني جان كوم، وكلاهما من الموظفين السابقين في موقع ياهو .
وتم إرسال 10 مليارات رسالة يومية على الـ WhatsApp في 2012، وفي حزيران 2013، أعلنت الشركة، أنها قد وصلت سجلاتهم اليومية الجديدة إلى 27 مليار رسالة، وفي 19 شباط 2014 اشترت شركة فيس بوك ، (WhatsApp) بـ 19 مليار دولار أمريكي.

مهمة جديدة لمقاتلة الجيل الخامس الأمريكية

وتم إيجاد دور جديد لمقاتلة “إف-35” في وقت ينكب فيه العسكريون الأمريكيون على اختراع طرائق درء الخطر الذي يشكله برنامج كوريا الشمالية الصاروخي النووي.

وأخيرا اقترح النائب الأمريكي دونكان هانتر أن تستخدم مقاتلات “إف-35” لتدمير الصواريخ البالستية البعيدة المدى قبل أن تتوارى عن الأبصار في خارج الغلاف الجوي للأرض.

وعبر العسكريون عن ترحابهم وتأييدهم لهذا الاقتراح. ذلك أن شركة “نورثروب غرومان” بدأت تختبر قدرة مقاتلة “إف-35” على اكتشاف وتعقّب الصواريخ البالستية العابرة للقارات، وقد حققت بعض النجاح من دون أن تقوم المقاتلة بتدمير أي صاروخ.

ولا بد من التذكير بأن بعض الخبراء ينظرون إلى مقاتلة “إف-35” على أنها متعثرة، تظل تعاني من عيوب منذ خروجها إلى حيز الوجود قبل ما يزيد على 15 عاما. وتعمل معداتها بشكل رائع على انفراد، لكنها لا تحقق نتائج كهذه حين “تجتمع”.

وتشير وسائل إعلام إلى أن تجربة ناجحة للصاروخ الكوري الشمالي “هواسونغ 15” جاءت في الوقت المناسب، موفرة الذريعة لاستمرار برنامج تطوير طائرة “إف-35” لتستطيع تأدية دورها الجديد كمقاتلة الصواريخ البالستية العابرة للقارات.

وأعلن ممثلو شركة “نورثروب غرومان” أنهم يحتاجون إلى 3 أعوام على أقل تقدير لتحقيق هذه الفكرة.

“Hello” زر جديد على فيسبوك.. تعرّف عليه

 ظهر لبعض المستخدمين على “فيسبوك” زر جديد تحت صورة الملف الشخصي عبر تطبيقها للهواتف الذكية يحمل اسم “Hello“.

 وبالضغط عليه يتم إرسال ترحيب للمستخدم على شكل النكز ، لكن بالضغط المتواصل يعرض عدة خيارات جديدة تناسب مختلف أنواع العلاقات كالأصدقاء والعائلة أو ربما من تود التعرف إليهم لأول مرة.

وتواصل شركة فيسبوك جهودها في طرح الميزات بالفترة الأخيرة، ومنها استنساخ سناب شات عن طريق  لتشجيع الأصدقاء على تبادل الرسائل باستمرار لأيام متتالية.

وتتشابه هذه الميزة مع “Snapstreaks” في تطبيق سناب شات، وتظهر في فيسبوك عبر تطبيق التراسل الفوري مسنجر وتحمل اسم “Streaks“.

وتحتوي الميزة التي طرحتها الشركة مؤخراً، على رموز تعبيرية تظهر بجوار اسم أي مستخدم في تطبيق مسنجر ممن يستخدمون الرسائل بانتظام.

مناورة خطرة لـ”سو-30″ تتحرش بـ”إيل-76″ في سوريا

نشر على “يوتيوب” تسجيل مشوّق تظهر فيه مقاتلة “سو-30” روسية وهي تحاول في الجو الولوج إلى داخل طائرة شحن صديقة من نوع “إيل-76” أثناء إنزالها مساعدات إنسانية فوق دير الزور السورية.

اللافت في سلوك “سو-30″، أنها ظهرت من حيث لم يدر طاقم “إيل-76″، وتلصصت من الأسفل إلى الأعلى، لتدهش طاقم طائرة الشحن، حيث أن المهام الموكلة لـ”سو-30” تقتصر على حماية طائرة الشحن وتأمين إنزال حمولتها ومرافقتها حتى مهبطها، ولا تشمل بشكل من الأشكال مداعبة طائرات الشحن الصديقة أو معاكسة طاقمها!

“سو-30” مقاتلة روسية متعددة المهام من تصميم مكتب “سوخوي”، وإنتاج مصنع “إركوتسك” للصناعات الحربية، حصل سلاح الجو الروسي على أول دفعة منها سنة 2012.

“سو-30″، مزوّدة برادار شبكي ومحركين يمكن التحكم باتجاه دفعهما، وبأسلحة ذكية حديثة تتيح لها رصد وتدمير 10 أهداف جوية وأرضية في آن واحد على مسافة كبيرة وبدقة عالية.

مواصفات “سو-30” التعبوية والتكتيكية:

وزن الطائرة لدى الإقلاع 26090 كلغ

احتياطي الوقود 5270 كلغ

المدى الأقصى للطيران 3000 كلم

المدى الأقصى للطيران بعد التزود بالوقود جوا 5200 كلم

السرعة القصوى 2 ماخ

الارتفاع الأعلى للتحليق 17300 متر.

المصدر: RT وrusvesna.su

هكذا يتمّ تحذيركم من تطبيقات التجسس

 أعلنت شركة غوغل أن خدمة التصفح الآمن Safe Browsing ستعمل على تحذير المستخدم مستقبلاً إذا قام بتثبيت تطبيقات، معروفة بأنها تطبيقات تجسس، من متجر تطبيقات غوغل بلاي أو مواقع الويب.

وأوضحت الشركة الأميركية أن خدمة التصفح الآمن سيتم إطلاقها مع بداية شباط 2018 وستعمل في الخلفية باستمرار، عند عرض تنزيل التطبيقات من متجر تطبيقات غوغل بلاي أو مواقع التطبيقات، والتي تهدف إلى جمع البيانات الشخصية الخاصة بالمستخدم دون موافقته.

وإلى أن يحين موعد إطلاق خدمة التصفح الآمن ستظل خدمة مكافحة الفيروسات Play Protect فعالة، عندما يتم بدء تشغيل تنزيل التطبيقات، وينصب اهتمامها في المقام الأول على مكافحة التطبيقات الضارة.

غوغل يسبق ترامب ويعلن القدس عاصمة “إسرائيل”

واشنطن|

تبين أنه لدى القيام بالبحث عن مدينة القدس باللغة الإنجليزية “Jerusalem” في خرائط محرك البحث الأشهر عالمياً، أن شركة غوغل قامت بالاعتراف بالقدس كعاصمة لـ”إسرائيل” بحسب نتائج البحث، سابقة إعلان ترامب.

وأشارت شبكة “بي بي سي” في تقرير لها، اليوم ( 6 كانون الأول 2017)، إلى ان نتائج البحث عن كلمة القدس تظهر أنها عاصمة للكيان الإسرائيلي في التعريف المختصر أسفل اسم المدينة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترف رسمياً بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي خلال خطاب متلفز بث بشكل مباشر مساء اليوم.