ثقافة وفن

السلطات المصرية تقرر إزالة منزل الفنان يحيى الفخراني في المنصورة

القاهرة|

أصدرت السلطات المصرية قرارا بإزالة منزل يمتلكه الفنان يحيى الفخراني في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية شمال مصر.

وتوجه الفنان المصري لحي غرب المنصورة حيث التقى مسؤولي الحي، وبحث معهم تنفيذ قرار إزالة منزله الكائن بشارع الثانوية والذي ولد فيه وشهد فيه مرحلة طفولته وورثه عن والده.

وتبين أن العقار صادر له قرار بالإزالة منذ عام 2006 وتقيم به 4 عائلات وفقا لقانون الإيجار القديم، ويسددون إيجارا شهريا قيمته 12 جنيها مصريا لكل شقة من شقق العقار المكون من 3 طوابق.

ووافق الفنان على إزالة المنزل حرصا على حياة سكانه، خاصة أن عقارا مجاورا لمنزله انهار منذ أيام، وأسفر عن وفاة 6 أشخاص.

يذكر أن الفنان المصري من مواليد مدينة المنصورة التي غادرها متوجها إلى القاهرة لدراسة الطب والعمل بعد ذلك بالفن.

فضل شاكر يتراجع عن “تحريم الفن” ويستعد للعودة إلى الغناء

بيروت|

فجر الفنان محمد شاكر، نجل الفنان المعتزل فضل شاكر، مفاجأة من العيار الثقيل بإعلان عودة والده للغناء مرة أخرى، بعد غياب طويل عن الساحة الفنية.

ونشر محمد شاكر مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، لإحدى حفلات والده السابقة في مهرجان موازين، معلقًا “الصوت الذي وحش الملايين، راجععع بإذن الله”، ودشن هاشتاج فضل شاكر راجع.

واحترف نجل الفنان المعتزل الغناء مؤخراً، مصدرًا أغنيتين له بعنوان “أنا يا جروحي”، و “تاركني لوحدي”، وشارك والده في حفل غنائي في مهرجان “موزايين” عام 2012.

وكان شاكر الأب قد أعلن في وقت سابق عن رغبته في العودة للفن ، إلا أنه تعرض للكثير من الانتقادات والاتهامات، بجانب الأحكام القضائية التي أعاقت اتخاذه هذه الخطوة حينها.

واتخذ فضل شاكر  قرار الاعتزال قبل سنوات في أوج نجوميته وشهرته، مبررًا ذلك بأن “الفن حرام”، وقال إنه سيكرس حياته في العمل لخدمة الدين والمسلمين، بحسب قوله وقتها.

واتهم شاكر بانتمائه إلي جماعات إرهابية، والتطوع للحرب في سوريا، فيما تلاحقه الآن اتهامات أخري بأن هناك جهة إرهابية تعمل على حمايته لمنع تسليمه إلى الدولة اللبنانية.

ميريام كلينك تتوجه إلى عرسال اللبنانية  بإطلالة فاضحة تكشف الكثير

ما زالت عارضة الازياء ميريام كلينك تستفزّ جمهورها بصورها غير المحتشمة، إذ نشرت أخيرًا صورة جديدة لها وهي ترتدي فستانًا يكشف أكثر ممّا يستر.

وأطلّت كلينك بفستان أسود طويل يكشف عن صدرها وساقيها، بالاضافة إلى بعض الاماكن الحسّاسة من جسدها.

وعلّقت كلينك على الصورة بالقول: “عرسال أنا قادمة”.

محمد قنوع: النقابة وجدت لحماية الفنان وليس عصا لتلاحقه

دمشق|

اعتبر الممثل السوري محمد قنوع رئيس “تجمع صوتنا فن” أن رد الفعل على قرار نقابة الفنانين السوريين حول فرض ضريبة 3% على دخل العاملين في حقل الدوبلاج حمل طابعاً تصعيدياً بسبب تصريح سابق لنقيب الفنانين زهير رمضان معاكساً لهذا الأمر.

وأضاف قنوع خلال لإذاعة “شام إف إم” أن التجمع قام على أساس عدم التصنيف بين العاملين في المهنة وهناك عاملين في الدوبلاج موهوبين وليسوا نقابيون، مستغرباً من التصنيف الذي أصدرته النقابة ما بين نقابي متميز وغير متميز ضمن القرار الأخير.

وأشار قنوع إلى أن الملف وصل إلى التهديد بالملاحقة القانونية للمخالفين وأن التجمع وقع على عريضة لطي هذا القرار إلا أن نقيب الفنانين رفض أن تصل إليه، وأن النقابة وجدت لحماية الفنان وليس عصا لتلاحقه.

مي عز الدين تنشر أول صورة لها بعد عمليات التجميل

القاهرة|

جدل كبير احدثته الممثلة المصرية مي عز الدين مؤخراً كشفت انها خضعت لعملية تجميل في أنفها، فانهالت التعليقات حينها بين مؤيد ومعارض.

مي عز الدين ظهرت من جديد حيث نشرت صورة جديدة لها عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي بدت فيها بشكلها الطبيعي ولم تتغيّر بشكل كبير، وقد لاحظ الجمهور الفرق الكبير في أنفها حيث بدأ أصغر عن السابق.

وانهالت التعليقات من قبل جمهور مي عز الدين على الصورة حيث تغزل الجمهور بها بكلمات وتعابير مميزة.

على صعيد آخر تعود مي إلى السينما بعد غياب من خلال بطولة فيلم إلى جانب الممثل محمد رمضان الذي سبق وعبّرت عن إعجابها به.

فتاة “باب الحارة” تتخطى الأدب على البحر وتثير غضب الفيسبوكيين

دمشق|

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر ، الممثلة شمس الملا ابنة المخرج بسام الملا التي شاركت في الجزء التاسع من مسلسل باب الحارة بملابس البحر على أحد الشواطىء مع صديقها.

وأثار هذا المقطع سخط وغضب الكثير من السوريين الذين شنوا هجوماً على “الفنانة” التي ظهرت بطريقة غير أخلاقية، بحسب رواد التواصل الإجتماعي.

الجدير بالذكر أن صفحة “دراما نيوز” نشرت المقطع الذي تم تداوله بسرعة حيث اعتبر الكثيرين أن الممثلة تخطت حدود الأدب مع صديقها من خلال ما عرض في المقطع.

“تويتر” يعود بمحمد هنيدي إلى “الجامعة الأمريكية” في جزء ثان

القاهرة|

أعلن الفنان المصري محمد هنيدي عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، عن تحضير جزء ثانٍ لفيلمه الشهير “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، الذي حقق نجاحاً جماهيرياً كبيراً في نهاية التسعينيات.

وبدأت الفكرة حين قامت إحدى معجبات نجم الكوميديا بسؤاله في هاشتاج “اسأل هنيدي” قائلة: “كام ريتويت وتعمل صعيدي في الجامعة الأمريكية 2؟”، وكان رد هنيدي بـ”100،000، إلا أنه تفاجأ بعد أن تخطت مشاركة رده 120 ألف “ريتويت”.

وغرد هنيدي ردًا على مشاركة جمهوره هذا الطلب قائلًا إنه لم يتوقع أبدًا ما حدث، مشيراً إلى أنه وضع رقماً تعجيزياً لسؤال “دينا” إحدى معجباته، إلا أنه تفاجأ بتفاعل محبيه وتشجيع عمل جزء ثانٍ من فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”.

وقال النجم الكوميدي إنه لن يتراجع عن وعده لجمهوره، مضيفاً أنه سيحمل لهم خبراً سعيداً خلال أيام، بينما شكر موقع “تويتر”، وإدارته وجمهوره على دعمهم لهذه الحملة المطالبة بتصوير الجزء الثاني من الفيلم الكوميدي، مطلقاً هاشتاج #خلف_راجع.

وعلق عدد من المشاهير ولاعبي كرة القدم على وصول التغريدة للعدد الذي حدده هنيدي، وإعلانه عن عودة شخصية خلف الشهيرة، فيما علق الكاتب المصري هشام منصور ساخراً: “مستنيه وعايز أطلع فيه بس أهم حاجة السقا ميغنيش.. إحنا كنا ساذجين زمان وسهل يتضحك علينا دلوقتي لأ”.

وعلق نجم نادي الزمالك المصري محمود كهربا “مستنيك يا خلف”، فيما كتب نجم نادي ليفربول محمد صلاح “مبروك علينا الفيلم يا نجم”، فيما رد هنيدي من جانبه على صلاح قائلًا: “طب لو ربنا كرم والفيلم كمل.. مين عايز أبوصلاح يظهر في الفيلم؟؟”.

ويعد “صعيدي في الجامعة الأمريكية” من أهم الأفلام التي حققت أعلى إيرادات في تاريخ السينما وأعادت الحياة لدور السينما مرة آخرى بعد أن سحبت شرائط الفيديو جمهوراً عريضاً من مشاهدي السينما في التسعينيات، والفيلم من بطولة محمد هنيدي ومنى زكي وأحمد السقا وطارق لطفي وغادة عادل، ومن إنتاج مدحت العدل، وإخراج سعيد حامد.

ويتناول الفيلم قصة طالب جاء من صعيد مصر للقاهرة بعد حصوله على منحة للدراسة في الجامعة الأمريكية، الأمر الذي جعله يمر بعدد من الصعوبات والمغامرات، وقصة الفيلم الشبابية كانت من أهم عوامل نجاحه، كما أصبح نجومه من نجوم السينما الأوائل بعد أن كانوا نجوم صف ثانٍ.

“صعيدي في الجامعة الأمريكية” من بطولة محمد هنيدي وأحمد السقا ومنى زكي وغادة عادل، وآخرين.

فضيحة تلاحق نجمة شهيرة… هل خانت زوجها مدة 15 عاماً مع هذا الممثل

كشف تقارير اعلامية ان علاقة عاطفية جمعت النجمة العالمية جوليا روبيرتس بنظيرها ريتشارد غير، في خيانة لزوج الأخيرة دانيال مودير.

وذكر موقع GossipCop أن نجمي افيلم Pretty Woman ظهرا على غلاف مجلة Stars، تحت عنوان “بعد مرور 27 عاماً، غير يصطاد His Pretty Woman“، معتبراً ان العلاقة اصبحت علنياً ولم تعد سرية.

وأشار الى لقاء غير وروبرتس منذ عامين للإحتفال بنجاح الفيلم بعد 25 عاما على اطلاقه، حيث تبادلا القبل الودية على الوجنتين.

ولفت الى نشر نشر مجلة Stars، صورة قديمة باللونين الأبيض والأسود تُظهر غير وروبرتس، وهما يتبادلان القبل الحميمة.

وتزوجت روبيرتس من مودير في عام 2002.

ونفت مصادر مقربة من غير التقرير برمته… فما رأيكم؟!

لها

صحف بريطانية تتهم فيلم “Dunkirk” بالعنصرية تجاه المسلمين والسود

 

على الرغم من تربعه على قائمة شباك التذاكر لأعلى المبيعات منذ عرضه بالسينما يواجه الفيلم الحربي “دونكيرك” اتهامات واسعة بتزوير التاريخ والعنصرية ضد المسلمين وأصحاب البشرة السمراء.

الكاتب البريطاني المخضرم روبرت فيسك ذكر في مقال له نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أن الفيلم تجاهل حقيقة وجود قوات مسلمة في “دونكيرك” على الرغم من مشاركة جنود الكومنولث الهنود المسلمين في الجيش الفرنسي، فضلا عن جنود من الجزائر والمغرب.

ولفت فيسك، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، إلى أن المواطنين البريطانيين من الأقليات العرقية أظهروا شجاعة هائلة في مرحلة مبكرة من الحرب العالمية الثانية في مواجهة النازيين، وكان أحد أشجع رجال الجيش خلال المعارك رجلا أسود البشرة، وهو الأمر الذي تجاهله الفيلم أيضا.

ولتأكيد وجهة نظره استشهد الكاتب البريطاني بالفيلم الفرنسي الذي صدر باسم “أيام المجد” وكان يشيد بشجاعة الجنود الجزائريين المسلمين الذين قاتلوا ضد النازية بعد هبوط الحلفاء في جنوب فرنسا، بل وتطرقت أحداثه إلى عرض عنصرية رفاقهم الفرنسيين البيض ضدهم.

ومن أبرز مشاهد فيلم “أيام المجد” التي أشاد بها النقاد، ذلك المشهد الذي يظهر فيه جندي من شمال إفريقيا يسقط جريحا ويبدأ في تلاوة القرآن الكريم قبل أن يأتي جندي ألماني نازي ويعدمه.

وشدد فيسك الذي قضى 40 عاما من عمره المهني في الشرق الأوسط على أنه يجب تصوير القصة الحقيقة لما جرى للوحدات الجزائرية والمغربية في دراما مرعبة حين قام الألمان بالإلقاء اللحم النيء بأقفاص السجن التي أسروا فيها ليحاربوا من أجل الطعام ويمزقوا اللحم إلى قطع مثل الحيوانات.

واتفقت معه في الرأي الكاتبة سوني سينج التي اتهمت الفيلم في مقال نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية بأنه يزيف التاريخ بمحاولته محو وجود قوات من الهند في تلك العملية، مؤكدة أن الفيلم يتجاهل حقيقة أنه بحلول عام 1938 كان العدد الأكبر من أفراد طواقم السفن التجارية البريطانية التي شاركت في عمليات إجلاء الجنود من جنوب آسيا وشرق إفريقيا.

ولفتت الكاتبة إلى أن محاولات الفيلم تغيير الرواية التاريخية وتغليب ذوي البشرة البيضاء لم تقتصر على البريطانيين بل شملت الجيش الفرنسي المنتشر في “دونكيرك” وكان يضم جنودا بأعداد كبيرة من المغرب والجزائر وتونس والمستعمرات الأخرى.

وأشارت إلى أن الفيلم تناسى الأوامر العنصرية التي شهدتها قوات المستعمرات البريطانية والفرنسية في “دونكيرك” حين تم التخلي عن الجنود الهنود في عملية الإخلاء ليواجهوا الموت على يد النازيين.

كما اتهمت مخرج الفيلم، كريستوفر نولان، بأنه اختار أن يحذو حذو الحلفاء الأصليين في الحرب العالمية الثانية الذين قاموا بتحرير أصحاب البشرة البيضاء فقط واصطحابهم إلى باريس، على الرغم من أن 65% من قوات الجيش الفرنسي الحر كانوا من غرب إفريقيا وتحديدا من تونس والمغرب والجزائر.

واختتمت مقالها بطرح سؤال: “لماذا من الضروري نفسيا أن يتم إنقاذ القوات البريطانية البطولية من قبل البحارة البيض فقط؟ ما الذي يمكن أن يتغير إذا كان الرجال الشجعان الذين يقاتلون في “دونكيرك” يرتدون العمائم بدلا من الخوذ؟ وماذا سيتغير إذا عرض بعض الجنود وهم يقومون بأداء الصلاة على الطريقة الإسلامية في الصحراء قبل أن يقتلوا على يد قوات العدو؟”

جدير بالذكر أن الفيلم الذي حقق أعلى الإيرادات خلال الأسبوع الأول من عرضه، يتناول جانبا من الحرب العالمية الثانية عام 1940، وهى عملية الإجلاء الإعجازي لجنود الحلفاء من بلجيكا، وبريطانيا، وفرنسا، بعد أن حاصرهم الجيش الألماني في شواطئ “دونكيرك” الفرنسية.

وتعد عملية “دونكيرك” أكبر عمليات الإخلاء والإنقاذ التي شهدها تاريخ البشرية في وقت الحروب، وقد وقعت إبان الحرب العالمية الثانية سنة 1940 بين دول الحلفاء وألمانيا النازية، واستمرت لمدة أسبوع من 26 مايو إلى 4 يونيو، وبلغ العدد الإجمالي لهؤلاء الجنود الذين تم إجلاؤهم نحو 192 ألف جندي بريطاني و140 ألف جندي من فرنسا، وبلجيكا، وكندا، وبولندا وهولندا، ويعتبر فشل القوات النازية الألمانية في أسر هذه القوات نقطة تحول مهمة في مسار الحرب العالمية الثانية.

أمل عرفة بإطلالة صيفية بعدسة إبنتها‎

 

نشرت الممثلة السورية أمل عرفة صورة جديدة على صفحتها على احد مواقع التواصل الاجتماعي التقطتها إبنتها سلمى.

وكتبت أمل تعليقاً على الصورة :”هدول مبارح …. عيون سلمى ملاحقيني حتى لما بيجيني تلفون”.

ولاقت إطلالة أمل الصيفية الكثير من الإعجاب.

يذكر أن أمل كانت قد نفت الإشاعات التي إنتشرت في الأونة الأخيرة، عن عودتها لطليقها الممثل السوري عبد المنعم عمايري وإرتباطهما مجدداً.

وكتبت عرفة في صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي: “بعض مواقع التواصل الاجتماعي أرجوكم، وقفو اشاعات …انا وَعَبَد المنعم اب وام لأحلى طفلتين بالعالم ….ولا مشروع عودة ….عبد المنعم عشرة عمر وأب لبناتي والله يكتبلو كل الخير . شكرا بس فعلا وجب التنويه لان رح شك بحالي انا بعد شوي…والله لحالي انا وبناتي ورواق”

يُذكر أن عرفة وعمايري أعلنا طلاقهما عام 2015، في حين تجمعهما اليوم علاقة ودية، مبنية على الإحترام المتبادل.