أرشيف الوسم : دمشق

البنزين يدخل السوق السوداء.. وازدحام خانق على كازيات دمشق

دمشق|

ارتفعت أسعار مادة البنزين خلال اليومين الماضيين نتيجة الصعوبة في الحصول على المادة، حيث وصل سعر الليتر الواحد في السوق السوداء إلى 300 ليرة سورية.

وتبعاً لارتفاع سعر البنزين وصعوبة الحصول عليه ارتفعت أيضاً أسعار أجرة السيارات الصفراء، بالإضافة إلى ازدحام خانق في عدد من الساحات الرئيسية والطرق الفرعية بالتزامن مع إغلاق بعض من كازيات العاصمة دمشق.

وذكرت مصادر محلية عن بدء وصول عدد الصهاريج المحملة بمادة البينزين إلى عدد من كازيات دمشق.

وكان وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم أكد يوم أمس أن التوريدات النفطية بدأت تصل إلى البلاد ما ينعكس بشكل إيجابي ومباشر على قطاع الطاقة بشكل عام.

الباحث إيهاب اسمندر يدعو الحكومة لزيادة أجور أصحاب الشهادات العالية

دمشق|

دعا إيهاب اسمندر، الباحث الاقتصادي السوري، ومدير هيئة الصادرات الأسبق، الحكومة، إلى زيادة الأجور وخصوصا لأصحاب الشهادات العالية.

وحث على جذب نسبة أكبر من المواطنين للعمل داخل مختلف المؤسسات الاقتصادية، إضافة إلى زيادة المحتوى التقني والتكنولوجي في العملية الإنتاجية، بهدف زيادة النمو الاقتصادي في سوريا، لا سيما في ظل ما تشهده من أوضاع اجتماعية متردية نتيجة الصراع الدائر في البلاد منذ حوالي 6 سنوات.

وفي دراسة أعدها اسمندر حول النمو الاقتصادي في سوريا حصلت صحيفة “الوطن” السورية على نسخة منها، الخميس 2 شباط، أشار الباحث إلى ضرورة وضع خطة اقتصادية متكاملة لرسم مسارات النمو الاقتصادي، مع أخذ مختلف السيناريوهات المحتملة بالحسبان، حيث لابد من العمل في الفترة المقبلة على الاستفادة من تنمية مناطق محددة في سوريا كأقطاب تسهم في النمو.

ورأى ضرورة في جذب عدد أكبر من رجال الأعمال السوريين من الخارج، وخاصة أولئك الذين غادروا خلال الأزمة، بهدف زيادة حجم الاستثمارات المتاحة في الاقتصاد السوري، وتعزيز مساهمة القطاعات الإنتاجية في الناتج المحلي الإجمالي على حساب القطاعات الخدمية والريعية.

صناعيو سوريا للرئيس الأسد: سنعمل للرجوع الى السوق العربية والعالمية

دمشق|

أكد الرئيس السوري بشار الأسد خلاله لقائه اليوم عددا من الصناعيين من دمشق وريفها ممن تضرروا خلال الأزمة وخسروا منشآتهم وعادوا إلى العمل أن إرادة الحياة عند السوريين هي إحدى أهم عوامل صمود سورية في وجه ما تتعرض له وأن الصناعيين السوريين الذين صمدوا وتابعوا أعمالهم بالرغم من الخسائر التي لحقت بهم هم مصدر فخر وحالة وطنية لأن الحرب التي تتعرض لها سورية لم تقتصر على الجانب العسكري بل لها جوانب أخرى من ضمنها الاقتصاد موضحا أن إصرار الصناعيين على الاستمرار بالعمل حتى ولو على نطاق أضيق كان له أثره الإيجابي في الحفاظ على دوران عجلة الاقتصاد.

ودار الحديث بين الأسد والصناعيين حول المصاعب التي يواجهونها في ظروف الأزمة والحلول التي يمكن وضعها لتجاوز هذه المصاعب ما يمكن أصحاب الصناعات من النهوض بصناعاتهم من جديد بما يسهم في دفع عجلة الاقتصاد.

من جانبهم تحدث الصناعيون عن الخسائر التي تكبدوها في معاملهم خلال الحرب وكيف أن هذه الخسائر لم تثنهم عن مواصلة أعمالهم وافتتاح ورشات صغيرة تسمح لهم بالاستمرار إلى حين عودتهم إلى معاملهم مؤكدين أنهم تمكنوا بالرغم من الصعوبات من استئناف أعمالهم ومصممون على العودة إلى سوية الإنتاج السابقة بما يحقق هدفهم بالرجوع إلى الأسواق العربية والعالمية.

مؤسسة المياه تحدد برنامج مواعيد ضخ المياه لمدينة دمشق وضواحيها

دمشق|

أعلنت مؤسسة المياه بدمشق وريفها عن برنامج ضخ المياه لأحياء العاصمة دمشق وضواحيها ليوم الأربعاء 25 كانون الثاني 2017.  

 

سوريا تستورد 50 ألف طن من القمح الروسي في كانون الثاني

دمشق|

كشف مدير عام مؤسسة تجارة وتصنيع الحبوب ماجد الحميدان أنه تم منذ بداية العام استيراد 50 ألف طن من الأقماح الروسية بقيمة تجاوزت 6,5 مليار ليرة عبر باخرتين، معلناً أنه تم الانتهاء أول أمس من تفريع الباخرة الثانية خلال وقت قياسي بمعدل إفراغ يومي بلغ 6 آلاف طن.

وأكد الحميدان أن مادة القمح متوفرة وتكفي جميع الاحتياجات وأن هناك باخرة جديدة تصل ميناء طرطوس الأسبوع القادم محملة بأكثر من 25 ألف طن من القمح الروسي أيضاً، موضحاً أن هذه الشحنات ستصل تباعاً للميناء بحسب توجيهات الحكومة لترميم مخازين الأقماح في البلاد وتوفير الطلب اليومي خاصة لمادة الخبز.

وأضاف الحميدان: تأتي أهمية مثل هذه الشحنات والعقود للاستيراد خلال سنوات الأزمة لتعويض النقص والعجز الحاصل في حجم المحاصيل والكميات المستجرة من المؤسسة عبر مراكزها في المحافظات بسبب ظروف الأزمة وتراجع المساحات المزروعة أو صعوبة جني المحصول.

إحصائيات قضائية: سرقة 1500 جوال خلال 18 يوما في دمشق وريفها

دمشق|

أكدت إحصائيات قضاية أن عدد الجوالات المسروقة منذ بداية العام بلغت نحو 1500 جوال في دمشق وريفها في حين سجل العام الماضي نحو 20 ألفاً 80 بالمئة منها جوالات حديثة.

وبينت الإحصائيات أن معظم حالات السرقة تكون عبر نشل الجوال من دون أن يشعر صاحبه مشيرة إلى أن جوالات «سامسنغ» هي الأكثر سرقة في العام الحالي مؤكدة أنه تمت إعادة الكثير من الجوالات المسروقة إلى أصحابها في العام الماضي.

وأشارت الإحصائيات إلى أن سرقة الجوالات أصبحت ظاهرة متفشية في المجتمع ولاسيما أن سارقيها يستغلون الأماكن المزدحمة مبينة أن عدداً كبيراً من الجوالات سرقت نتيجة وقوف أصحابها على أفران الخبز أو في أماكن أسطوانات الغاز.

من جهته اعتبر مصدر قضائي أن الظروف الحالية ساهمت إلى حد كبير في انتشار سرقة الجوالات وخصوصاً أن المواطن يضطر للوقوف لفترات طويلة في الدور للحصول على الخبز أو الغاز ومع تشكل الازدحام لا يشعر بأي سرقة تحدث له.

وبين المصدر أن المواطن يتقدم بشكوى إلى القضاء مرفقة برقم «الأيمي» الخاص بالجوالات ومن ثم يتم إرسال الشكوى إلى إدارة الاتصالات لمتابعته وفي حال ثبت أن استخدام الجوال مستمر ينظم الضبط بحق من يستخدمه ومن ثم يلاحق حتى يتم القبض عليه.

وأكد المصدر أن فترة الشكوى لا تستغرق طويلاً لافتاً إلى أن قيمة الجوالات المسروقة في حدودها الوسطى بلغت نحو مليار ليرة معتبرا أن هذا الرقم يدل على حجم الجوالات الحديثة المسروقة.

ودعا المصدر إلى تشديد العقوبة بحق سارقي الجوالات باعتبار أنها تحدث في الأزمة وفي هذه الحالات يتم التشديد فيها موضحاً أن سرقة الجوالات في الأماكن العامة تعتبر جنحوية الوصف في حين إذا حدثت في أماكن خاصة تعتبر جنحة ومن هذا المنطلق توحيد العقوبة لتصبح جنائية الوصف.

ودعا المصدر المواطنين إلى أخذ الحيطة وخصوصاً في الأماكن المزدحمة باعتبار أنها أكثر الأمكنة التي تحدث فيها سرقة الجوالات.

الجهاز المركزي للرقابة المالية يعلن عن مسابقة لتعيين 160 مفتشا جديدا

دمشق|

أعلن الجهاز المركزي للرقابة المالية عن إجراء مسابقة لتعيين 160 مواطنا من حملة الإجازة الجامعية في شهادتي الحقوق والتجارة والاقتصاد أو ما يعادلهما بوظيفة مفتش معاون من الفئة الأولى في الإدارة المركزية بدمشق وفروع الجهاز في محافظات درعا وحلب واللاذقية وطرطوس والحسكة.

وبين الجهاز المركزي في بيان له أنه “تم تخصيص نسبة 50 بالمئة من عدد الشواغر المراد ملؤها لذوي الشهداء وذوي المصابين بحالة العجز التام وفي حال عدم توفر هذه النسبة يصار إلى ملء الشواغر الفائضة من غير ذوي الشهداء والمصابين”.

وبحسب البيان يبدأ تقديم طلبات التقدم إلى المسابقة اعتبارا من صباح يوم الأحد الواقع في 12 شباط المقبل ولغاية نهاية الدوام الرسمي من يوم الثلاثاء الواقع في 28 من الشهر نفسه.

واشترط الجهاز أنه يتوجب على المعين في الإدارة المركزية أو أحد الفروع نتيجة المسابقة المعلن عنها التعهد بعدم التقدم بطلب نقل إلى محافظة أخرى قبل العمل لمدة لا تقل عن خمس سنوات كما لا يحق للمعين التقدم بطلب نقل ضمن المحافظة الواحدة قبل إنهاء مدة التمرين.

وحدد الجهاز المركزي عدد الشواغر المراد ملؤها في الإدارة المركزية بدمشق من حائزي شهادة الحقوق 30 مفتشا والتجارة والاقتصاد 58 وفي فرع الجهاز بمحافظة حلب من الحقوق 10 والتجارة 18 وفي اللاذقية من الحقوق 4 والتجارة 10 وفي طرطوس من الحقوق 6 والتجارة 6 وفي الحسكة من الحقوق 4 والتجارة 8 وفي درعا من التجارة 6.

جنوب دمشق نحو تسوية كبرى والإعلان عن “لواء مغاوير الجنوب”

دمشق|

توصلت الحكومة السورية مع “اللجنة السياسية” الممثلة لمناطق “يلدا – ببيلا – بيت سحم” إلى تمديد المهلة التي كانت ممنوحة لهم للموافقة على الشروط التي قدمتها الدولة السورية لإنهاء الوجود المسلح في المناطق المذكورة والواقعة إلى الجنوب من العاصمة دمشق.

وبحسب معلومات تداولتها مواقع إلكترونية سورية فإن الاتفاق يقضي بتسليم كامل السلاح غير الشرعي في المناطق المذكور، وتسليم قوائم المسلحين الراعبين بتسوية أوضاعهم والعودة إلى الحياة الطبيعية، إضافة إلى تسليم قوائم بالمسلحين الراغبين بالانضمام إلى تشكيل شعبي موحد تقوده الحكومة السورية لقتال “داعش” و “النصرة” في مناطق جنوب دمشق، على أن يتم تسليم قوائم إسمية للمسلحين غير الراغبين بترك سلاحهم ليعمل على ترحيلهم مع من يرغبون من عوائلهم إلى مناطق محافظة “إدلب”.

وقالت المصادر إن عدد المسلحين في المناطق المذكورة يتجاوز الـ 5 آلاف عنصر، مشكلين ضمن مجموعات تنتمي إلى ميليشيات “”جيش الإسلام – جيش الأبابيل – لواء شام الرسول – – حركة أحرار الشام – لواء شهداء الإسلام – أكناف بيت المقدس – كتائب الفرقان – الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام- لواء مجاهدي الشام”، إضافة إلى عدد كبير من المتخلفين عن خدمة العلم غير المنضمين لأي من الميليشيات.

وبحسب المعلومات قدمت “اللجنة السياسية” الممثلة للميليشيات والأهالي في “يلدا – ببيلا – بيت سحم” تعديلات على الشروط التي تطرحها الدولة السورية، إلا أن دمشق رفضت هذه التعديلات بكونها لا تمثل عملية إخلاء للوجود المسلح، وإنما تعتبر هدنة طويلة غير مقبولة من قبل القيادة السياسية والعسكرية السورية بكونهما تسعيان لتوسيع الطوق الآمن والاستفادة من الجهود الشعبية في محاربة داعش والنصرة المنشرين في مناطق جنوب العاصمة السورية.

وتؤكد المعلومات “أن التشكيل الذي سيتم إعلانه في حال التوصل إلى توقيع الاتفاق تحت مسمى (لواء مغاوير الجنوب)، سيكون شبيه بـفوج الحرمون الذي شكل مؤخراً في بلدة سعسع والمناطق المحيطة بها في ريف دمشق الجنوبي الغربي، وستكون قيادته بشكل مباشر من الحكومة السورية على ألا يشكل عدد المقاتلين المحليين فيه نسبة تتجاوز الـ 30 %، ويتوقع أن يتم تسليم كامل السلاح الثقيل والمتوسط إلى الدولة السورية مع مستودعات أسلحة وذخائر إضافية”.

ونفت مصادر من داخل المناطق المذكورة التقارير التي تحدث عن سوء الوضع الإنساني فيها، مؤكدة إن الحكومة السورية لم تمنع حركة مرور المدنيين ومن وإلى “يلدا – ببيلا – بيت سحم”، كما إنها لم تمنع دخول المواد الغذائية والأساسية إليها.

وتحاول قيادات الميليشيات المسلحة في مناطق الغوطة الشرقية أن تعرقل التوصل إلى توقيع الاتفاق بهدف الحفاظ على الوجود المسلح في المناطق القريبة من العاصمة ومدينة “السيدة زينب” بهدف الضغط من قبل القوى الإقليمية على الحكومة السورية بملف “آمان دمشق” على الطاولة السياسية.

يشار إلى أن الميليشيات المسلحة التي مازالت تسمى بـ “الجيش الحر” تنتشر في “يلدا – ببيلا – بيت سحم”، إضافة إلى منطقتي “بورسعيد – المادنية” في حي القدم، ومنطقة “زليخة” بحي التضامن، بينما ينتشر تنظيم “داعش” في حي الحجر الأسود – الجزء الأكبر من مخيم اليرموك- القسم الجنوبي من حي التضامن – منطقة العسالي” في حين لا تسيطر “جبهة النصرة” سوى على منطقة “ساحة الريجة” في مخيم اليرموك.

كما يذكر إن الجيش السوري يحيط بالمناطق المذكورة بالتعاون مع الفصائل الفلسطينية، وتسري في “يلدا – ببيلا – بيت سحم” هدنة طويلة الأمد منذ ثلاث سنوات، ويتمكن المدنيون من التنقل بين هذه المناطق والعاصمة السورية عبر حاجزي “ببيلا – سيدي مقداد”، و “حاجز العسالي”، وكان قسم كبير من ميليشيا “أكناف بين المقدس” و ميليشيا “لواء الأبابيل” أعلنا انشقاقهما عن الميليشيات والانضمام إلى الجيش السوري مع تمدد داعش في مخيم اليرموك قبل نحو العامين ونصف العام.

تعميم بمنع سفر الأطباء والصيادلة إلى الخارج إلا بإذن مسبق

دمشق|

تحدث مصادر إعلامية عن صدور تعميم يمنع بموجبه سفر جميع الأطباء والصيادلة خارج سوريا ومهما كان عمره الا بموجب اذن سفر مسبق.

 

مقاتلو الجيش وحزب الله يخترقون حصون المسلحين في الميدعاني بالغوطة الشرقية

دمشق|

أكد مصدر ميداني إن الجيش العربي السوري مدعوما بمقاتلين من حزب الله دخل بلدة الميدعاني في الغوطة الشرقية وبسط سيطرته على كامل القسم الشرقي للبلدة والجامع وعدد من كتل الابنية بالقسم الغربي وسط اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة داخل احياء البلدة.

ولفت المصدر إلى فرار اعداد كبيرة من المسلحين لمحيط البلدة مع استمرار الاشتباكات العنيفة وسط تمهيد مدفعي وصاروخي ينفذه الجيش.