أرشيف الوسم : داعش

سفير الفاتيكان: شيء ما يتحرك لحل النزاع في سوريا

الفاتيكان|

اعتبر سفير الفاتيكان لدى سوريا الجمعة ان “شيئا ما يتحرك” في الجهود لحل النزاع في هذا البلد، في اشارة الى الخطة الجديدة للامم المتحدة وتأييد ايران لها.

وقال المونسنيور ماريو زيناري في مقابلة مع وكالة “اجيانيوز الكاثوليكية ان “الجميع متوافقون على انه لا يمكن الاستمرار على هذا النحو، لان “داعش” هي الرابح الوحيد راهنا.

واضاف ان “هذا العنصر بات راسخا في ذهن الجميع، سواء الحكومة (السورية) او المعارضة او الحكومات الاجنبية والمجتمع الدولي.

وتابع زيناري ان “شيئا ما يتحرك رغم اننا لا نزال بعيدين عن الهدف (…) ينبغي مواصلة “اللعبة” للتمكن من تسجيل هدف. ما زلنا بعيدين من هذا الهدف لكننا نخطو خطوات صغيرة في اتجاهه.

وقال سفير الكرسي الرسولي الذي بقي في دمشق منذ بداية الأزمة ان “الامر يستحق العمل.

واورد “تبقى المشكلة المرتبطة بالهيئة الانتقالية التي تتمتع بسلطات تنفيذية وستدعى الى قيادة البلاد. لكننا نلاحظ تقاربا في كل النقاط الاخرى: مكافحة الارهاب، القضية الانسانية، المدنيون.

وايد مجلس الامن الدولي الاثنين بالاجماع مبادرة تهدف الى تسهيل حل سياسي في سوريا، وذلك للمرة الاولى منذ عامين. ورحبت ايران الخميس بهذه الخطة الجديدة.

من جهة اخرى، ندد الفاتيكان على لسان صحيفته اوسيرفاتوري رومانو الجمعة بهدم جهاديي الدولة الاسلامية الخميس دير مار اليان في ريف حمص التابع للسريان الكاثوليك ويعود الى القرن الخامس.

مصادر إعلامية معارضة: مقتل واليي “ولايتي البركة والخير” في تنظيم “داعش”

الحسكة|

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قياديين اثنين بارزين في تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلا في غارات نفذتها فجر اليوم، طائرات حربية على مناطق في محافظة الحسكة.

ونقل المرصد عن نشطاء في المنطقة أن القياديين الاثنين هما أبو أسامة العراقي والي “ولاية البركة”، وأحد أبرز القيادات الجهادية التي دخلت إلى سوريا قادمة من العراق، في أواخر العام 2011، كما كان له الدور الأساسي في الانقسام الذي حصل في نيسان عام 2013، ما بين جبهة النصرة ودولة العراق الإسلامية، عندما أعلن عن تشكيل “الدولة الإسلامية في العراق والشام”، والقيادي الآخر هو عامر الرفدان الوالي الأسبق لـ “ولاية الخير” والذي لعب الدور الرئيس في سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على محافظة دير الزور –مسقط رأسه، قبل أن يتم نقله منها لتولي مناصب قيادية في العراق، بعد الخلافات التي حصلت داخل التنظيم في محافظة دير الزور، على أن الوالي يجب أن يكون من “المهاجرين” لأنهم الأغلبية ضمن مقاتلي التنظيم في المحافظة.

“داعش” منتجو مشروب الطاقة و”المرتديلا” و”الماجي” وبائعوها “كفرة”

بغداد|

نشر تنظيم “داعش” الإرهابي، الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق، على صفحات تابعة له بمواقع التواصل الاجتماعي، قرارا بمنع المحال التجارية في مدينة الرقة السورية بيع بعض السلع الغذائية، مثل “المرتديلا”، و”الماجي”، و”مشروب الطاقة”.

وأمر أصحاب المحال التجارية بالتخلص من هذه السلع وبيعها إلى خارج حدود ما أسماه “دولة الخلافة”، وإلا يتعرض صاحب المحل لعقوبة تتراوح بين الغرامة المالية والسجن والجلد.

وبرر التنظيم المتطرف قراره بأن “المرتديلا والماجي لم تذبح على الطريقة الإسلامية، ولم يحضر الذبح شرعيون من التنظيم، ما يجعلها محرمة”، وأضاف أن “مشروب الطاقة يحتوي على مواد سامة تؤذي الصحة”.

واتهم قرار التنظيم منتجي هذه المنتجات بـ”الكفر” وعدم اتباعهم قواعد الذبح الإسلامية والصحة العامة، وأعطى مهلة محددة للتخلص منها ببيعها إلى خارج حدود سيطرته.

واعتبر أن “من يقوم ببيع تلك المنتجات ممن يسكن في المناطق التي تخضع تحت سيطرته هم كفرة ومرتدون، لأنهم يبيعون مواد مخالفة للشرع والدين”، حسب وصفه.

دار الإفتاء المصرية: أناشيد “داعش” مصمّمة لرفع الأدرينالين

القاهرة/

حذّر تقرير صادر عن دار الإفتاء المصرية من خطر الأناشيد التي تبثها التنظيمات المتشدّدة، وعلى رأسها “داعش”، قائلاً إنّها تحتوي الكثير من العنف ومصمّمة بحيث “ترفع نسبة الأدرينالين” بجسم الشباب، وحضّ على مكافحتها من خلال دعم ما وصفها بـ”أناشيد الصوفية“.

وقد صدر التحذير عن “مرصد التكفير” التابع لدار الإفتاء المصرية بتقريره الجديد حول “مدى اعتماد التنظيمات الإرهابية والجماعات التكفيرية على أناشيد العنف التي أصبحت جزءاً أساسياً في نشر أفكارها وجذب وتجنيد مقاتلين” وذلك بعد دراسة محتوى أكثر من مئة نشيد في مواقع تلك الجماعات، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية.

ورأى المرصد أنّ تحليل كلمات الأناشيد يدلّ على أنّها “تحمل الخصائص نفسها التي تروّج للقتال والحضّ على خوض المعارك، ويمكن من خلالها قراءة عقيدة التنظيم العسكرية وأفكاره وسلوكياته” وتتضمّن مواضيعها “الشهادة، الجهاد المسلح باعتباره الحلّ الوحيد أمام المسلمين، وأهمية دعم المجاهدين، وحال الأمة السيء ومسؤولية الشباب“.

وأضاف أنّ الأناشيد المشار إليها “تخضع لتقنية إنتاج عالية من خلال تنويع المؤثرات والفواصل التي تتكوّن من أصوات حمحمة الخيل وصليل السيوف وهدير الدبابات وأصوات البنادق”، ولفت إلى أنّ أناشيد تنظيم داعش “تكثر ترديد اسم زعيمهم أبو بكر البغدادي، إضافة إلى إظهار مشاعر البهجة لحظة إعلان الخلافة”، ملاحظاً “العنف الزائد عن الحد في كلمات الأناشيد” كمفردات “الذبح والحرق وقطع الرقاب“.

وحول التأثير النفسي لهذه الأناشيد، أكد مرصد الفتاوى التكفيرية أنّ نسبة تأثير الأناشيد على الأعضاء الجدد لهذه التنظيمات تصل إلى نسبة كبيرة، مضيفاً أنّها “ترفع من مستوى الأدرنالين في جسد الإنسان، وتكون حافزاً له في الدفاع عن التنظيم“.

وطالب التقرير بنزع القداسة عن تلك الأناشيد، والتأكيد أنّها “لا تدخل في إطار الديني أو المقدس أو الجهادي” وتقديم الدعم بالمقابل لـ”أناشيد التصوف”.

 

تنظيم “داعش” الإرهابي وعمليات الإعدام المرعبة

عواصم/

دأب تنظيم “داعش”، منذ سيطرته على مناطق واسعة من العراق وسوريا على استعراض وحشيته وعرض عمليات تنفيذ الإعدام بحق ضحاياه، إلا أن آخر إعداماته فاقت وحشيتها ما قبلها.1

في عملية الإعدام الأخيرة التي كشف عنها الثلاثاء 3 شباط 2015 وراح ضحيتها الطيار الأردني معاذ الكساسية، أظهر تنظيم “داعش” وحشية لا حدود لها، متجاوزا نمطيته في عمليات الإعدام التي عادة ماكان ينفذها ذبحا أو رميا بالرصاص ليوثق هذه المرة انتقامه الدموي والعنيف بمشاهد شنيعة تظهر إعدام الأسير الأردني حرقا.

وفي 31 كانون الثاني عام 2015، نشر التنظيم شريط فيديو أظهر إعدام الرهينة الياباني الصحفي كينجي جوتو ذبحا.

وقبل ذلك في 24 كان الثاني، أظهرت صورة مرفقة بتسجيل صوتي إعدام تنظيم “الدولة الإسلامية” للرهينة الياباني الأول هارونا يوكاو ذبحا أيضا بعد انتهاء مهلة منحها التنظيم للحكومة اليابانية لدفع فدية قدرها 200 مليون دولار مقابل الرهينتين.

ووجه الرهينة الياباني الثاني ك2ينجي جوتو عبر التسجيل الصوتي نداء قال فيه إن خاطفيه يطالبون بمبادلته بالانتحارية المعتقلة في الأردن ساجدة الريشاوي.

ونشر تنظيم “الدولة الإسلامية” في 16 تشرين الثاني 2014 شريط فيديو أظهر إعدام الرهينة الأمريكي بيتر كاسينغ وقطع رأسه، بعد أن كان اختطف في ديسمبر عام 2013 أثناء عمله في منظمة إغاثة إنسانية بسوريا.

وفي 27 تشرين الأول تم الإعلان عن إعدام الرهينة الروسي المهندس سيرغي غوربونوف في مدينة الرقة معقل تنظيم “داعش” الرئيس بسوريا.

ويرجح أن يكون جلادو “داعش” أعدموا رميا بالرصاص غوربونوف صيف عام 2014 وصوروا عملية إعدامه في شريط فيديو لم يحدد تاريخ الواقعة، ثم عر3ضوا الشريط في وقت لاحق على رهائن آخرين بغرض ترهيبهم.

وفي 3 تشرين الأول نشر تنظيم “الدولة الإسلامية” شريط فيديو يظهر فيه أحد جلاديه وهو يقطع رأس الرهينة البريطاني عامل الإغاثة الانسانية آلن هينينغ الذي كان اختطف بسوريا في تشرين الثاني عام 2013 .

ونشر التنظيم في 14 أيلول عام 2014 شريط فيديو استعرض خلاله عملية قطع رأس الرهينة البريطاني وعامل الإغاثة الإنسانية ديفيد هينز الذي اختطف هو الآخر عام 2013 بسوريا.

كما نشر التنظيم في 2 أيلول شريط فيديو يظه4ر إعدام الصحفي الأمريكي ستيفن سوتلوف وقطع رأسه بعد اختطافه في سوريا عام 2013.

وفي 19 آب من عام 2014 نشر التنظيم توثيقا مرئيا لعملية إعدام الصحفي الأمريكي جيمس فولي المختطف منذ نوفمبر من 2012 في سوريا.

مصمم أزياء بريطاني يستحضر تنظيم “داعش” في إبداعاته

لندن/

تعرض مصمم أزياء بريطاني لانتقادات قوية بسبب عرض أزياء قدمه في العاصمة لندن، حيث طرح أزياء مستوحاة من الملابس التي يرتديها إرهابيو “داعش”.داعش5

فعلاوة على أن مصمم الأزياء هاردي بلشمان مهاريشي قدم مجموعته الجديدة التي تحاكي “داعش”، وهو ما اعتبره البعض إسهاما بالترويج لفكر هذه الجماعة الإرهابية، فقد تزامن عرض الأزياء هذا مع موجة الغضب العارمة التي اجتاحت الدول الأوروبية وبعض البلدان الأخرى بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف صحيفة “شارلي إيبدو” وأسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

لكن من جانب آخر داعش 55انتقد بعض كتاب الصحف الفنان البريطاني لإحيائه هذا العرض في هذا الوقت بالذات، إذ رأى هؤلاء المنتقدون أنه كان ينبغي عليه تأجيل هذه الفعالية، وهو الرأي الذي يتبناه وزير الدولة للشؤون الداخلية السابق نورمان بيكر الذي كان بين حضور عرض الأزياء.

الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم استحضار “داعش” في فعاليات علنية بشكل أو بآخر، إذ سبق لمجموعة من المثليين الإسرائيليين القيام بذلك.داعش 555

فقد وزع هؤلاء دعوات لحفل في أحد منتديات العاصمة الإسرائيلية تل أبيب الليلية، وظهر فيها أشخاص يرتدون ملابس مستوحاة من فيديوهات تنفيذ أحكام الإعدام على يد مسلحي التنظيم المتشدد، علما أن أصحاب هذه الفكرة أفادوا بأنهم اعتمدوها من باب الفكاهة والنقد اللاذع، على حد تعبيرهم.

داعش الإرهابي ينشر فيديو لطفل يعدم “رجلين”

بغداد/

نشر تنظيم داعش الإرهابي على أحد المواقع القريبة منه على شبداعشكة الإنترنت، شريط فيديو يظهر فتى أطلق عليه التنظيم لقب «شبل الخلافة»، يطلق النار من مسدس على رجلين ذكر التنظيم الإرهابي أن التهمة الموجهة إليهما هي «التجسس على داعش».

ونشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، الشريط المصور الذي يظهر فيه الرجلان، قبل أن يقدم الطفل على إطلاق النار من مسدسه علداعش1ى الرجلين مصوباً على عنقيهما، ليهوي الرجلان اللذان يبدوان راكعين على الأرض بعد إطلاق النار عليهما من الخلف أكثر من مرة، وكان الصبي يرتدي قميصاً أسود وسروالاً عسكرياً، ويصل شعره الأملس إلى كتفه.داعش 2

وفي نهاية الشريط، يظهر الطفل الذي أطلق النار في لقطة سبق أن نشرها التنظيم الإرهابي في شريط دعائي على الإنترنت في تشرين الثاني الماضي، وهو يرد على شخص يسأله عما يريد أن يفعل في المستقبل؟ فيجيب: «أريد أن أكون ذابحكم يا كفّار، أريد أن أكون مجاهداً إن شاء الله». وعرّف عن نفسه في الشريط الدعائي باسم عبد الله وأنه من كازاخستان.

روسيا تتهم “داعش”باستخدام موادسامة لأغراض إرهابية في سورية

موسكو/ووردبرس

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم “أن هناك أسسا جدية للاعتقاد بأن تنظيم داعش الإرهابي استخدم المواد السامة في سورية”.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها: “ارتباطا مع العمل المستمر لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية على كشف وقائع محتملة لاستخدام غاز الكلور في سورية كسلاح كيميائي أحالت دمشق إلى المنظمة معلومات مهمة تفيد بأنه كانت هناك حالات استيلاء من التشكيلات غير الحكومية على منشآت صناعية تخزن فيها مواد تحتوي الكلور”. أكمل القراءة »