أرشيف الوسم : داعش

مقتل “وزير حرب داعش” مع 3 من مرافقيه بغارة عراقية في الحديثة

بغداد|

قالت مصادر عراقية إن ما يسمى وزير حرب “داعش” لقي مصرعه وثلاثة من مرافقيه بضربة جوية نفذها سلاح الجو العراقي في ناحية بروانة التابعة لقضاء حديثة في الأنبار.

وأفادت المصادر بأن المعلومات تؤكد أن الضربة الجوية نفذت بناء على معلومات استخبارية دقيقة أسفرت عن مقتل ما يسمى بوزير حرب داعش المدعو “ثامر محمد مطلوب المحلاوي” فضلا عن مقتل 3 من مرافقيه من ضمنهم أبو هدوان الراوي” وهو أحد أبرز قيادات تنظيم “الدولة الإسلامية’ في محافظة الأنبار غرب العراق.

جدير بالذكر أن وزير حرب “داعش” “ثامر محمد مطلوب المحلاوي”، كان أحد قيادات القاعدة سابقا وعمل مع أبو مصعب الزرقاوي.

“داعش” يبث شريط فيديو يظهر إعدام 5 “جواسيس” بريطانيين

الرقة|

أفادت صحيفة “The Independent” البريطانية الأحد 3 يناير/كانون الثاني، بأن تنظيم “داعش” بث شريط فيديو يظهر عملية إعدام 5 “جواسيس” بريطانيين.

وكتبت الصحيفة أن الشريط ومدته 10 دقائق يظهر 5 أشخاص مرتدين بأزياء من اللون البرتقالي و”يعترفون” بأنهم تجسسوا على التنظيم لصالح الاستخبارات البريطانية.

كما يظهر الشريط مسلحا ملثما يتحدث بلكنة بريطانية قائلا إن إعدام هؤلاء الأشخاص هو “رسالة” إلى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي يصفه بـ”السخيف الأكبر” و”عبد” الولايات المتحدة في محاربتها لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ورجحت “The Independent” بأن الشريط صدر عن قسم إعلامي لـ”داعش” في الرقة السورية، مشيرة إلى أنه لم يكن في مقدورها التأكد من صحة الشريط من مصادر مستقلة.

تقرير بريطاني: 15مجموعة إرهابية تحمل أفكار داعش في سوريا

لندن|

قال تقرير بريطاني إن هزيمة “داعش” لن تضع حدا للجماعات المتطرفة في سوريا، وذلك لوجود ما لا يقل عن 15 مجموعة متمردة تحمل نفس أفكار هذا التنظيم.

ونقلت قناة بي بي سي الأحد 20 كانون الأول عن تقرير صادر عن مركز الشؤون الدينية والجيوسياسية الذي يترأسه رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير أن تعداد عناصر هذه المجموعات يصل إلى 100 ألف شخص.

ويقول التقرير إنه “يمكن تحديد نحو 60% من متمردي سوريا كإسلاميين يشاركون داعش في أيديولوجيته التي تتجاهل المجتمع الدولي ما يشكل الخطر الأكبر له. ويجازف الغرب بارتكاب خطأ استراتيجي بالتركيز على داعش.. الانتصار على هذا التنظيم عن طريق الحرب لن يوقف الجهاد العالمي.. نحن لا نستطيع قصف الإيديولوجية، لكن حربنا هي تحديدا أيديولوجية”.

ويؤكد معدو التقرير أن العمل العسكري ضد تنظيم “داعش” يجب أن ترافقه “مقاومة لاهوتية لأيديولوجيته المدمرة” ويشير في الوقت ذاته إلى أن “بقاء السلطة في يد الرئيس السوري بشار الأسد يمكن أن يفاقم الصراع”.

وصرح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في وقت سابق بأن “المعارضة المعتدلة في سوريا يجب أن تكون جزءا من حكومة البلاد المستقبلية”، إلا أنه أكد أن “التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا من دون التصدي لتنظيم “داعش” غير ممكن.

العراق يرفض نشر قوات أمريكية إضافية لمحاربة “داعش”

بغداد|

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، استعداد بلاده لإلحاق الهزيمة بـ”داعش”، معبرا عن رفضه لمقترحات بنشر قوات أمريكية إضافية لمحاربة التنظيم، مؤكدا أن بلاده لديها ما يكفي من الرجال والعزيمة.

وردا على دعوة رئيس لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأمريكي جون ماكين، بإرسال 10 آلاف جندي أمريكي للقتال في العراق، قال العبادي: “لسنا بحاجة لهؤلاء، وقواتنا كافية لهزيمة الإرهاب”.

وأضاف: “الحكومة العراقية ترحب بزيادة الدعم في السلاح والتدريب والإسناد من الشركاء الدوليين في حربنا ضد الإرهاب، لكن ذلك سيتم بسواعد عراقية حتى تطهير آخر شبر من أرضنا”، مشددا على أن هذه الحرب ليست بين الطوائف، أو الأديان، أو الجماعات الإثنية، بل هي حرب عادلة ضد قوى الظلام والدمار والقتل”.

وكان ماكين قد دعا في وقت سابق إلى تشكيل قوة من 100 ألف جندي أجنبي، معظمهم من دول المنطقة، إضافة إلى جنود أمريكيين، لقتال “داعش” في سوريا، وزيادة عدد القوات الأمريكية في العراق إلى نحو 10 آلاف جندي.

“داعش” يقطع اذان 70 من عناصره في نينوى بسبب التخاذل في القتال

بغداد|

كشف مصدر في محافظة نينوى، الخميس، ان تنظيم “داعش” قطع اذان 70 عنصراً منه في نينوى، بسبب التخاذل وترك جبهات القتال.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “قاضي ما يسمى بالمحكمة الشرعية في تنظيم داعش اصدر، اليوم، قرارا بقطع اذن 70 عنصراً من التنظيم في نينوى، بسبب التخاذل في جبهات القتال وترك مواقع في خطوط التماس والمواجهة”، مبينا ان “اغلب العناصر المعاقبين هم من سكان المحليين الذين انضموا الى التنظيم خلال العام الحالي”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، ان “التنظيم نفذ الحكم في محكمة قضاء نينوى الواقعة بمنطقة بابا الطوب مقابل ساحة الشهداء”، مشيرا الى ان “التنظيم قطع الجزء العلوي من ادانهم بعد ان تم تلاوة الحكم، ومن ثم تم نقلهم الى محتجز في ذات المنطقة”.

“داعش” يفرض التجنيد الإجباري.. وفصائل حلب تؤكد تلقيها أسلحة أمريكية جديدة

دمشق|

فرض تنظيم “داعش” التجنيد الاجباري في مناطق سيطرته في سوريا بعد تكثيف الطائرات الروسية غاراتها على مواقع التنظيم مع سريان توقعات بهجوم بري على كبير على مناطق يسيطر عليها تنظيم “داعش”، وبدأ التنظيم مؤخراً بملاحقة الشبان وتجنيدهم والتضييق على الأهالي في مناطق سيطرته في سوريا.

ويسري التجنيد على الشبان من سن (14 عاماً إلى 40 عاماً)، مع منع كل من هم دون الأربعين عاماً من مغادرة مدينة الرقة، وقالت مصادر محلية ان عائلات عناصر التنظيم وأهالي المدينة يخلونها ويتوجهون إلى القرى المحيطة خوفاً من هجوم مرتقب من الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية المشكلة حديثاً في المناطق الكردية.

وتشير التقارير الواردة من مناطق سيطرة التنظيم في سوريا إلى تراجع شعبيته بعد تكثيف الغارات ضده من قبل الطيران الروسي، وبعد الإعلان عن تشكيل قوات سوريا الديمقراطية التي تضم فصائل عسكرية أبرزها وحدات حماية المرأة ووحدات حماية الشعب والمجلس العسكري السرياني وغرفة عمليات بركان الفرات.

وفي حلب أعلنت الفصائل المسلحة إنها حصلت على إمدادات جديدة من الصواريخ أميركية الصنع المضادة للدبابات تحسبا لهجوم تنوي شنه قوات الجيش السوري في جنوب حلب.

ونقلت رويترز عن مقاتلين من ثلاث فصائل إن إمدادات جديدة وصلت منذ بدء الغارات الروسية فوق سوريا. لكن مسؤولين من إحدى الفصائل رفضوا ذكر أسمائهم قالوا إنه رغم وصول كميات جديدة إلا أن الإمدادات ليست كافية مع وضع حجم الهجوم في الاعتبار، وقال أحد المسؤولين “عدد قليل لا يكفي.. يحتاجون (المقاتلون) لعشرات الأسلحة”.

مصدر عسكري: تسلمنا 5 مقاتلات روسية واستخدمناها لأول مرة في دير الزور والرقة

دمشق|

نقلت وكالة «أ ف ب» عن مصدر عسكري «أن الجيش العربي السوري تسلم خمس طائرات مقاتلة روسية على الأقل، بالإضافة إلى عدد غير محدد من طائرات الاستطلاع ومعدات عسكرية، يوم الجمعة الماضي».

وأشار المصدر إلى أن الجيش «استخدم هذه الأسلحة في مدينتي دير الزور والرقة، مستهدفاً أرتالاً لتنظيم داعش»، وأن تلك «الأسلحة نوعية ولدى بعضها صواريخ موجهة عن بعد».

انفجار سيارة مفخخة ومقتل وجرح إرهابيين من “داعش” في منبج

حلب|

تحدثت مصادر أهلية عن انفجار سيارة مفخخة ومقتل وجرح عدد من إرهابيي تنظيم “داعش” أمام “محطة شيخ” للوقود في مدينة منبج جنوب غرب مدينة عين العرب (كوباني).

وأكدت المصادر أن انفجار السيارة  وقع في وقت كان فيه التنظيم يعدها للهجوم على مواقع وحدات الحماية الكردية في المنطقة.

ولفتت المصادر إلى مقتل وإصابة العشرات من إرهابيي التنظيم المتطرف المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

سفير الفاتيكان: شيء ما يتحرك لحل النزاع في سوريا

الفاتيكان|

اعتبر سفير الفاتيكان لدى سوريا الجمعة ان “شيئا ما يتحرك” في الجهود لحل النزاع في هذا البلد، في اشارة الى الخطة الجديدة للامم المتحدة وتأييد ايران لها.

وقال المونسنيور ماريو زيناري في مقابلة مع وكالة “اجيانيوز الكاثوليكية ان “الجميع متوافقون على انه لا يمكن الاستمرار على هذا النحو، لان “داعش” هي الرابح الوحيد راهنا.

واضاف ان “هذا العنصر بات راسخا في ذهن الجميع، سواء الحكومة (السورية) او المعارضة او الحكومات الاجنبية والمجتمع الدولي.

وتابع زيناري ان “شيئا ما يتحرك رغم اننا لا نزال بعيدين عن الهدف (…) ينبغي مواصلة “اللعبة” للتمكن من تسجيل هدف. ما زلنا بعيدين من هذا الهدف لكننا نخطو خطوات صغيرة في اتجاهه.

وقال سفير الكرسي الرسولي الذي بقي في دمشق منذ بداية الأزمة ان “الامر يستحق العمل.

واورد “تبقى المشكلة المرتبطة بالهيئة الانتقالية التي تتمتع بسلطات تنفيذية وستدعى الى قيادة البلاد. لكننا نلاحظ تقاربا في كل النقاط الاخرى: مكافحة الارهاب، القضية الانسانية، المدنيون.

وايد مجلس الامن الدولي الاثنين بالاجماع مبادرة تهدف الى تسهيل حل سياسي في سوريا، وذلك للمرة الاولى منذ عامين. ورحبت ايران الخميس بهذه الخطة الجديدة.

من جهة اخرى، ندد الفاتيكان على لسان صحيفته اوسيرفاتوري رومانو الجمعة بهدم جهاديي الدولة الاسلامية الخميس دير مار اليان في ريف حمص التابع للسريان الكاثوليك ويعود الى القرن الخامس.

مصادر إعلامية معارضة: مقتل واليي “ولايتي البركة والخير” في تنظيم “داعش”

الحسكة|

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قياديين اثنين بارزين في تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلا في غارات نفذتها فجر اليوم، طائرات حربية على مناطق في محافظة الحسكة.

ونقل المرصد عن نشطاء في المنطقة أن القياديين الاثنين هما أبو أسامة العراقي والي “ولاية البركة”، وأحد أبرز القيادات الجهادية التي دخلت إلى سوريا قادمة من العراق، في أواخر العام 2011، كما كان له الدور الأساسي في الانقسام الذي حصل في نيسان عام 2013، ما بين جبهة النصرة ودولة العراق الإسلامية، عندما أعلن عن تشكيل “الدولة الإسلامية في العراق والشام”، والقيادي الآخر هو عامر الرفدان الوالي الأسبق لـ “ولاية الخير” والذي لعب الدور الرئيس في سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على محافظة دير الزور –مسقط رأسه، قبل أن يتم نقله منها لتولي مناصب قيادية في العراق، بعد الخلافات التي حصلت داخل التنظيم في محافظة دير الزور، على أن الوالي يجب أن يكون من “المهاجرين” لأنهم الأغلبية ضمن مقاتلي التنظيم في المحافظة.