أرشيف الوسم : حلب

تنفيذا لتوجيهات مكتب الأمن الوطني.. وقف العمل بنظام الترفيق في حلب

حلب|

أصدر رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في حلب اللواء زيد صالح قرارا أوقف بموجبه نظام الترفيق للمواد المنقولة داخل حلب وخارجها.

وتم توجيه القرار الذي تم بناء على توجيهات مكتب الأمن الوطني إلى الفروع الأمنية والشرطة والدفاع الوطني وجمعية البستان تحت طائلة المسؤولية.

 

محافظة حلب توزع اسطوانات الغاز في جميع أحياء المدينة يوميا

حلب|

أكد مصدر حكومي في محافظة حلب أنه في إطار الدعم الحكومي والإجراءات التي قامت بها المحافظة والتي ساهمت في زيادة اسطوانات الغاز المعبأة وضبط عمليات التوزيع سيتم اعتبارا من اليوم توزيع الغاز في جميع الأحياء السكنية بشكل يومي عوضا عن التوزيع مرة واحدة كل يومين في كل حي.

كهرباء حلب: لا علاقة لنا بالأمبيرات و6مليارات ليرة لإعادة الكهرباء للمحافظة

حلب|

كشف مدير كهرباء حلب محمد الصالح أن التيار الكهربائي سيعود إلى مدينة حلب من خلال مشروع استجرار الكهرباء من مدينة حماة إلى حلب عبر المسار الآمن بتوتر 230 كيلو فولط.

وأكد الصالح أن “شركة كهرباء حلب لا علاقة لها بموضوع الأمبيرات أبداً ولا يمكنها توفير الطاقة من خلاله لأنه مرهق مادياً للمواطن، وهو أمر غير شرعي” لافتاً إلى أن “المشروع يحتاج لحوالي 5 أشهر لإتمامه بتكلفة تقدر بـ6 مليارات ليرة”.

وأشار مدير الكهرباء إلى أن “الأضرار في الشبكة الكهربائية بالأحياء التي حررها الجيش في المدينة تقدر بأكثر من 45 مليار ليرة،  الأمر الذي يعني بأن المنظومة الكهربائية في تلك الأحياء مدمرة بالكامل”.. مشيراً إلى أن “خطوط الكهرباء التي تغذي مدينة حلب تمر من مناطق المسلحين مما يعرضها للتخريب”.

يذكر أن الخط الكهربائي الرديف الحالي يقدم طاقة تقدر بـ15 ميغا واط ساعي تستخدم لتغذية المرافق الأساسية والضرورية مثل المشافي والأفران في المدينة.

القيادة الأمنية والعسكرية بحلب تصدر تعميما للحواجز بخصوص الفارين من الخدمة

حلب|

أصدرت القيادة الأمنية والعسكرية بحلب تعميماً للحواجز العسكرية والجمركية بخصوص الفارين من خدمة العلم أو المتخلفين (الاحتياط).

وجاء في نص التعميم:

  • يمنع مصادرة المواد الغذائية وذات الكميات القليلة الخاصة بالاستهلاك العائلي الشخصي.
  • يمنع توقيف الفارين من الخدمة أو المتخلفين (الاحتياط)، وذلك حتى تاريخ 7/3/2017 ، كمهلة لتسوية أوضاعهم من قبل السيد جواد الاتفاق مع رئيس اللجنة العسكرية والأمنية في حلب.
  • باقي المخالفات تعالج وفق الأنظمة والقوانين.

إن رئيس اللجنة العسكرية والأمنية في محافظة حلب يهيب بجميع الوحدات العاملة على الحواجز التعامل الجيد واللبق مع المواطنين وخاصة النساء وفق المبادئ الأخلاقية وعقيدة الجيش العربي السوري وأي مخالفة تستوجب المسؤولية.

 

خبراء ألغام يعثرون على مخزن قذائف بحلب يكفي لإبادة حي بأكمله

حلب|

عثر خبراء إزالة الألغام الروس في حلب على مخزن لقذائف يدوية الصنع تكفي لإبادة حي بأكمله، كان قد فخخه المسلحون قبيل مغادرتهم الأحياء الشرقية.

العسكريون الروس استطاعوا بأجهزة الكشف التي بحوزتهم وبفضل الكلاب البوليسية الكشف عن موقع المخزن وإبطال مفعول شبكة تفخيخ القذائف التي كانت بداخله، قبل نقلها إلى خارج الأحياء السكنية وإتلافها.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت في الـ2 من كانون الأول عن إرسال وحدات هندسية عسكرية إلى سورية للمشاركة في إزالة الألغام في مناطق شرق حلب المحررة من المسلحين.

أول طائرة مدنية تقلع تجريبيا من مطار حلب بعد توقف 4 سنوات ونصف

حلب|

أفاد مصدر خاص في حلب لموقع “أخبار سوريا والعالم” “بإقلاع أول طائرة مدنية تجريبياً من مطار حلب الدولي بعد توقف استمر 4 سنوات ونصف السنة”.

ويأتي إقلاع الطائرة من المطار المعروف باسم مطار النيرب بعد مرور أقل من شهر على تحرير الجيش السوري مدينة حلب بالتعاون مع حلفائه ما مهد الطريق لدخول ورشات الصيانة غلى المطار الذي تعرض لقصف عنيف من المجموعات المسلحة طيلة 4 سنوات.   

قيادة الجيش تعلن تحرير مدينة حلب من الإرهاب والإرهابيين

دمشق|

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة مساء اليوم عودة الأمن والأمان إلى مدينة حلب بعد تحريرها من الإرهاب والإرهابيين وخروج من تبقى منهم من المدينة.

وقالت القيادة العامة للجيش “بفضل دماء شهدائنا الأبرار وبطولات وتضحيات القوات المسلحة الباسلة والقوات الرديفة والحليفة وصمود شعبنا الأبي تعلن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة عودة الأمن والأمان إلى مدينة حلب بعد تحريرها من الإرهاب والإرهابيين وخروج من تبقى منهم من المدينة”.

ولفتت القيادة العامة للجيش في بيانها إلى أن عودة الأمن والأمان إلى مدينة حلب “انتصار يشكل تحولا استراتيجيا ومنعطفا هاما في الحرب على الإرهاب من جهة وضربة قاصمة للمشروع الإرهابي وداعميه من جهة أخرى ويؤكد قدرة الجيش العربي السوري وحلفائه على حسم المعركة مع التنظيمات الإرهابية، ويؤسس لانطلاق مرحلة جديدة لدحر الإرهاب من جميع أراضي الجمهورية العربية السورية”.

وأكدت القيادة العامة للجيش أن هذا الإنجاز “الكبير سيشكل حافزاً قوياً لمتابعة تنفيذ مهامها الوطنية للقضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من أرض الوطن”.

وختمت القيادة العامة للجيش بيانها بتجديد “دعوتها إلى كل من يحمل السلاح لأخذ العبرة وترك السلاح لأن مكافحة الإرهاب مستمرة حتى تحرير آخر ذرة تراب من وطننا الأبي”.

ضابط روسي: تطهير حلب من المسلحين قد يستمر حتى الربيع المقبل

موسكو|

حذر الفريق أول غيورغي شباك من أن عملية تطهير حلب السورية من المسلحين المتطرفين قد تستغرق حتى الربيع المقبل، نظرا لوجود شبكة واسعة من الأنفاق والملاجئ تحت الأرض في المدينة.

وتوقع شباك، الذي سبق له أن شغل منصب قائد قوات الإنزال الجوي في الجيش الروسي، في تصريحات صحفية، الثلاثاء 13 كانون الأول، أن يستكمل الجيش السوري فرض سيطرته على حلب بحلول نهاية الأسبوع الحالي، وأن يقضي على كافة البؤر المتبقية للمسلحين قريبا.

واستطرد قائلا: “لكن المسلحين في حلب ما زالوا يستخدمون مواقع محصنة وأقبية وممرات تحت الأرض وملاجئ. ومن الصعب إخراجهم من تلك المواقع”.

وأكد القائد العسكري الروسي السابق على ضرورة إجراء عملية تطهير شاملة في حلب، ولم يستبعد أن تستغرق هذه العملية حتى الربيع المقبل.

كما توقع شباك أن يشن الجيش السوري قريبا، هجوما مضادا في تدمر، التي سقطت يوم الأحد الماضي بأيدي مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي.

ووصف سقوط تدمر الواقعة في ريف حمص، بأنه ناجم عن “خطأ كبير”. واستطرد قائلا: “لا شك في أنه سيتم تحرير تدمر، لكن المعنى لهذه المدينة رمزي أكثر مما هو استراتيجي”.

استشهاد المدير الإداري لمشفى حلب الجامعي و4 أشخاص بقذائف صاروخية

حلب|

استشهد المدير الإداري لمشفى حلب الجامعي ناصر حجار جراء قصف الإرهابيين بالقذائف جسر الإنشاءات في مدينة حلب.

وقصفت التنظيمات الإرهابية حي الجميلية والمحافظة بعشرات الصواريخ ما تسبب باستشهاد 5 أشخاص بينهم طفلتان وجرح /17/ آخرين.

“أم النور” سائقة تكسي تقاتل على جبهة الحياة في حلب

حلب|

في حلب تعيش سيّدة ترسم صورة واقعية لمدينتها، إنها «أم النور» التي وصفها تقرير نشرته قناة «روسيا اليوم» بأنها سائقة التاكسي الوحيدة في حلب من دون أن يغوص كثيراً في التفاصيل المحيطة بها.

يكتفي التقرير (2:10 د) بلقطات للسيدة الخمسينية خلف مقود سيارتها، وأخرى وهي تتجوّل في بعض شوارع حلب المدمرة. جمل قليلة يوردها التقرير عن لسان السيدة التي فقدت ابنها قرب دمشق، لكنّها كافية لرسم صورة أكبر. عملها كسائقة تاكسي في مجتمع محافظ يعتبر بحد ذاته خرقاً اجتماعياً، فكيف إن كان هذا المجتمع محاصرًا بأيديولوجيا أكثر تطرفاً تعتبر المرأة «عورة» يجب أن تعيش خلف ستار أسود؟

تقاتل «أم النور» في عملها المتميّز على جبهة «التابوات» الاجتماعيّة، ساعدتها الحرب في كسر عدد كبير منها بعد أن فتتت البنية المجتمعية لحلب. كذلك تقاتل على جبهة الاستمرار في تأمين مصاريف المعيشة، مشكلة مفارقة أخرى، خفي ظل ركون قسم كبير من السوريين إلى العيش في كنف المنظمات الإنسانية واعتماد المساعدات كمصدر دخل. لم تتخلّ «أم النور» عن عادات وتقاليد مجتمعها، خصوصاً مع شيوع قيادة المرأة للسيارة في مجتمع ما قبل الحرب رغم أنه محافظ. تظهر بثيابها البسيطة وحجابها الشعبي، وترتدي قفازات بيضاء لتحفظ بشرتها من أشعة الشمس.

خلال التقرير تقود «أم النور» سيارتها بجوار مبانٍ مدمّرة، راوية بعض ذكريات حلب قبل الحرب: «كانت أفضل من باريس». قبل الحرب لم تكن «أم النور» لتضطر ربما إلى العمل كسائقة تاكسي. قد تكون الحرب وخسارتها لابنها الوحيد دفعتها لهذا العمل. أياً كانت الأسباب تشكل هذه المرأة بإصرارها على الحياة الوجه الآخر للحرب، فالأبنية قد دمّرت بالفعل، لكن الإنسان يعمل لتستمر الحياة.

أظهرت الحرب السورية حالات عدة للنساء: مجندات على جبهات القتال، نساء أنشأن جمعيات خيرية أو أطلقن مشاريع تنموية.. إلا أن «أم النور» قد تكون الحالة الأكثر فرادة. لم تحمل سلاحاً في ساحة المعارك، بل حملت فكراً قاومت به بعض عادات مجتمعها وتياراً سلفياً متشدّداً يحاول اقتحام المجتمع وقلبه في مدينتها حلب، كما نجح في قلب مدن أخرى كالرقة وإدلب وحتى ريف حلب القريب.

الجدّة «أم النور»، كما وصفها التقرير، تغلّبت برغم سنها على كثير من القوالب الاجتماعية. إنها تختصر شكل الحياة في سوريا عموماً، وحلب على وجه الخصوص قبل اندلاع الحرب. كما تُنبئ بمستقبل حلب في حال انتهاء الحرب واندحار الفكر السلفي المتشدّد. فعاصمة سوريا الاقتصادية ستنهض من جديد، كما نهضت من قبل طالما أن أبناءها وبناتها يعملون.

السفير