أرشيف الوسم : الرئيس بشار الأسد

مرسوم رئاسي بزيادة عدد مقاعد أبناء الشهداء في المرحلة الجامعية الأولى إلى15

دمشق|

أصدر السيد الرئيس بشار الاسد اليوم المرسوم رقم 293 لعام 2016 القاضي بزيادة عدد المقاعد المخصصة لابناء الشهداء في المرحلة الجامعية الأولى إلى 15 مقعدا وتخصيصهم بنسبة 2 بالمئة من عدد مقاعد القبول في درجة الماجستير ودراسات التأهيل والتخصص في كل كلية في الجامعات .

وفيما يلي نص المرسوم ..

المرسوم رقم (293)

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام قانون تنظيم الجامعات رقم /6/ لعام /2006/ وتعديلاته

يرسم ما يلي..

المادة /1/ تعدل الفقرة /أ/ من البند /2/ من المادة /116/ من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بالمرسوم رقم /250/ تاريخ /10/7/2006/ وتعديلاتها لتصبح على النحو الاتي..

2/أ/ عدد لا يزيد على خمسة عشر طالبا في كلية او قسم او اختصاص من ..

1/ابناء واشقاء وازواج شهداء الحرب والعمليات الحربية المشمولين باحكام المرسوم التشريعي رقم /9/ لعام /1985/ وتعديلاته.

2/ابناء واشقاء وازواج شهداء احداث الامن الداخلي المشمولين بالقانون رقم /43/ لعام /1980/ وتعديلاته.

3/ ابناء مقعدي الحرب والعمليات الحربية وابناء مقعدي احداث الأمن الداخلي المشمولين بالقانون رقم /43/ لعام /1980/ وتعديلاته والمرسوم التشريعي رقم /9/ لعام /1985/ وتعديلاته لمن كان عجزه كليا بنسبة لا تقل عن /80/ بالمئة .

4/تثبت هذه الحالات بوثيقة تصدر عن مكتب شوءون الشهداء في القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة حصرا وفق القوانين المعتمدة لديهم .

5/يكون القبول عن طريق المفاضلة بينهم بقرار من الوزير وفق ترتيب النجاح في الشهادة الثانوية ووفق المعايير التي يضعها مجلس التعليم العالي.

المادة /2/ تعدل المادة /176/ من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بالمرسوم رقم /250/ تاريخ /10/7/2006/ وتعديلاتها لتصبح على النحو الآتي ..

أ/تخصص نسبة 2 بالمئة من عدد المقاعد التي يحددها اعلان القبول في درجة الماجستير ودراسات التأهيل والتخصص في كل كلية في الجامعات من ..

1/ابناء وازواج شهداء الحرب والعمليات الحربية المشمولين بأحكام المرسوم التشريعي رقم /9/ لعام /1985/ وتعديلاته .

2/ابناء وازواج شهداء احداث الامن الداخلي المشمولين بالقانون رقم /43/ لعام 1980 وتعديلاته .

3/ابناء مقعدي الحرب والعمليات الحربية وابناء مقعدي احداث الأمن الداخلي المشمولين بالقانون رقم /43/ لعام 1980 وتعديلاته والمرسوم التشريعي رقم /9/ لعام /1985/ وتعديلاته لمن كان عجزه كليا بنسبة لا تقل عن /80/ بالمئة .

ب /تثبت هذه الحالات بوثيقة تصدر عن مكتب شوءون الشهداء في القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة حصرا وفق القوانين المعتمدة لديهم .

ج/يكون القبول عن طريق المفاضلة بينهم في كل كلية او قسم او اختصاص بقرار من الوزير ووفق المعايير التي يضعها مجلس التعليم العالي .

المادة /3/ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية .

دمشق في 26-12-1437هجري الموافق لـ 28-9- 2016 ميلادي.

الرئيس الأسد يستقبل وفدا من الجبهة التقدمية: سوريا رأس الحربة لإعادة نهوض العرب

دمشق|

استقبل السيد الرئيس بشار ‏الأسد وفدا من الجبهة العربية التقدّميّة التي تضم عددا من الأحزاب من مختلف الدول العربية.

وأكد أعضاء الوفد خلال اللقاء أنه لولا صمود الشعب السوري لكان للمنطقة شكل آخر، وعبروا عن ثقتهم بأن ‏سوريا ستنتصر وستشكل رأس الحربة لإعادة نهوض الأمة العربية.

الرئيس الأسد: بعض المناطق السورية قد تحصل على صلاحيات أكبر

دمشق|

أعلن النائب البرلماني الفرنسي، عضو وفد البرلمانيين الفرنسيين إلى سوريا، نيكولا ديويك، أن الرئيس بشار الأسد يعتبر سوريا صغيرة جدا لإقامة اتحاد فدرالي فيها.

وقال ديويك، الأحد 27 آذار، عقب لقاء الوفد الفرنسي الرئيس الأسد أنه “تحدث عن مستقبل سوري مشرق”، مؤكدا أن “سوريا بلد صغير، وصغيرة جدا لتطبيق الفدرالية”.

وأوضح البرلماني الفرنسي أن الأسد اعتبر مع ذلك أن بعض المناطق السورية يمكن أن تحصل على حرية وصلاحيات أكبر، لكن مع الحفاظ على دور دمشق المركزي.

وأضاف ديويك:” تحدث الأسد عن فكرة اللامركزية، أو شيء مماثل لما لدينا في فرنسا، وحسب رأيه، يمكن لبعض المناطق السورية أن تحصل على حريات وصلاحيات أكبر، لكن دور الدولة الذي لا غنى عنه، والسلطات المركزية ستبقى”.

ورفض الأسد فكرة منح المسلمين حقا استثنائيا لتولي منصب رئاسة البلاد في الدستور الجديد.

وقال ديويك في هذا الصدد:” لقد تحدث عن الدستور الجديد، وعن أنه لا يتفق مع اقتراح إدخال قانون جديد يمنح المسلمين حقا استثنائيا لتولي منصب الرئاسة السورية”.

ووصف الرئيس الأسد السياسة الأوروبية في الشرق الأوسط بأنها “غير موجودة”، مقارنة بسياسة روسيا والولايات المتحدة في المنطقة.

وأعرب الأسد للبرلمانيين الفرنسيين عن أمله في أن تتوصل مفاوضات جنيف إلى حل للأزمة السورية قبل موعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وكان وفد من خمسة برلمانيين يمثل “الجمهوريين”، أكبر الأحزاب الفرنسية المعارضة، قد زار الجمعة الماضية سوريا حيث أجرى لقاءات مع عدد من الشخصيات الدينية والنشطاء السياسيين، والتقى بالرئيس السوري بشار الأسد الأحد.

الرئيس الأسد: مستعدون لوقف إطلاق النار.. وسأكون الشخص الذي أنقذ بلاده

دمشق|

أكد الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع صحيفة “البايس” الإسبانية السبت 20 شباط، استعداد سوريا لوقف إطلاق النار بشرط عدم استغلاله من قبل الإرهابيين،.

وقال الرئيس الأسد ” أعلنا أننا مستعدون.. لكن الأمر لا يتعلق فقط بالإعلان لأن الطرف الآخر قد يعلن الأمر نفسه.. المسألة تتعلق بما ستفعله على الأرض.. إذا أردت استعمال عبارة وقف إطلاق النار.. وهي ليست الكلمة الصحيحة لأن وقف إطلاق النار يحدث بين جيشين أو بلدين متحاربين.. إذا لنقل بأنه وقف للعمليات.. المسألة تتعلق أولا بوقف النار.. لكن أيضا بالعوامل الأخرى المكملة والأكثر أهمية.. مثل منع الإرهابيين من استخدام وقف العمليات من أجل تحسين موقعهم”.

وطالب الرئيس الأسد بمنع الدول وخصوصا تركيا من إرسال الإرهابيين إلى سوريا أو تقديم أي نوع من الدعم اللوجستي لهم لوقف العمليات العسكرية، مشيرا إلى أن قرار مجلس الأمن الذي يتعلق بهذه النقطة لم ينفذ.

وأضاف الأسد أن هناك 80 دولة تدعم الإرهابيين بطرق مختلفة، مشيرا إلى أن بعضها يدعمهم مباشرة بالمال أو بالدعم اللوجستي أو بالسلاح أو بالمقاتلين وبعضها الآخر يقدم لهم الدعم السياسي في مختلف المحافل الدولية.

وأشار الرئيس الأسد إلى ضرورة توفر جميع الشروط اللازمة لنجاح وقف إطلاق النار ” إذا لم نوفر جميع هذه المتطلبات لوقف إطلاق النار فإن ذلك سيحدث أثرا عكسيا وسيؤدي إلى المزيد من الفوضى في سورية.. ويمكن أن يفضي ذلك إلى تقسيم البلاد بحكم الأمر الواقع. ولهذا السبب.. إذا أردنا تطبيق وقف العمليات فإن ذلك ممكن أن يكون إيجابيا مع توافر العوامل التي ذكرتها”.

وأكد الرئيس الأسد أن الدعم الروسي والإيراني لبلاده كان مهما لتحقيق الجيش السوري تقدما على الأرض “لا شك أن الدعم الروسي والإيراني كان جوهريا كي يحقق جيشنا هذا التقدم.. أما القول إنه ما كان بوسعنا تحقيق ذلك فهذا سؤال افتراضي.. أعني أن لا أحد يمتلك الإجابة الحقيقية عن تلك الـ “إذا”.. لكننا بالتأكيد بحاجة إلى تلك المساعدة”.

وحول المزاعم الأمريكية بشأن قصف روسيا مستشفى في سوريا، قال الرئيس الأسد إنها عارية عن الصحة ولم يقدم أحد دليل عليها “بعض المسؤولين الأمريكيين قالوا إنهم لا يعرفون من فعل ذلك.. هذا ما قالوه لاحقا.. هذه البيانات المتناقضة أمر شائع في الولايات المتحدة.. لكن ليس لدى أحد دليل حول من فعل ذلك وكيف حدث ذلك.. وفيما يتعلق بالضحايا فإن هذه مشكلة في كل حرب. أشعر بالحزن طبعا لموت كل مدني بريء في هذا الصراع.. لكن هذه حرب.. وكل حرب سيئة.. فليس هناك حرب جيدة لأن هناك دائما مدنيون وهناك أبرياء سيدفعون الثمن”.

وحول مسألة بقائه في السلطة وردا على سؤال الصحيفة، أين يرى نفسه بعد 10 سنوات؟ قال الرئيس الأسد ” الأكثر أهمية كيف أرى بلدي لأنني جزء من بلدي.. بالتالي بعد 10 سنوات أود أن أكون قد تمكنت من إنقاذ سوريا كرئيس.. لكن ذلك لا يعني أنني سأكون رئيسا بعد 10 سنوات.. أنا أتحدث عن رؤيتي لهذه الفترة.. ستكون سورية سليمة ومعافاة.. وسأكون أنا الشخص الذي أنقذ بلاده.. هذا عملي الآن.. وهذا واجبي.. إذن.. هكذا أرى نفسي فيما يتعلق بالمنصب.. وعن نفسي كمواطن سوري.. هذا ليس هدفي.. أنا لا أكترث بوجودي في السلطة.. بالنسبة لي إذا أراد الشعب السوري أن أكون في السلطة فسأكون.. وإذا أرادوا ألا أكون فلن أكون.. أعني إذا كنت لا أستطيع مساعدة بلدي فعلي المغادرة مباشرة”.

الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني بذكرى المولد النبوي في جامع الأكرم

دمشق|

شارك السيد الرئيس بشار الأسد مساء اليوم في الاحتفال الديني الذي تقيمه وزارة الأوقاف بذكرى مولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في جامع الأكرم بدمشق.

الرئيس الأسد: سأبقى في منصبي طالما أراد السوريون ذلك

دمشق|

أعلن السيد الرئيس بشار الأسد أن اختيار رئيس البلاد مسألة سورية لا تخص الغرب، مؤكدا أنه سيبقى في منصبه طالما أراد السوريون ذلك.

وأكد الرئيس الأسد في مقابلة مع القناة الثانية للتلفزيون الهولندي، ردا على سؤال حول مطالبة الغرب برحيله من أجل تحقيق سلام مستدام في سوريا، أن السوريين لا يقبلون أن يأتي أحد من الخارج ويقول لهم من ينبغي أن يحكمهم، قائلا: “نحن بلد ذو سيادة.. وسواء كان هناك رئيس جيد أو رئيس سيئ.. فإن هذه مسألة سورية وليست أوروبية. لا شأن للأوروبيين بمثل هذا الأمر.. ولهذا فإننا لا نرد.. إننا لا نكترث لذلك”.

وقال ساخرا تعليقا على سؤال حول قبول فرنسا ليكون الرئيس الأسد جزءا من الحل: “شكرا لهم لقولهم هذا.. لقد كنت أحزم أمتعتي وأحضر نفسي للرحيل، أما الآن فيمكنني أن أبقى.. إننا لا نكترث لما يقولونه.. إنهم يقولون الشيء نفسه منذ أربع سنوات.. هل تغير شيء فيما يتعلق بهذه القضية؟. لم يتغير شيء”.

وتابع: “هذه قضية سورية.. وسواء كان المتحدث أوباما أو الولايات المتحدة أو أوروبا أو أي بلد آخر.. فإننا لا نكترث لذلك.. طالما أراد السوريون أن يظل هذا الرئيس أو أي رئيس آخر في سلطة فإنه سيبقى.. وبالتالي، فأن يقولوا أن على الرئيس الرحيل الآن أو بعد ستة أشهر أو ست سنوات.. فإن هذا ليس من شأنهم.. بكل بساطة”.

وبشأن اللاجئين السوريين أوضح الرئيس الأسد: “لقد غادر هؤلاء بسبب الهجمات الإرهابية المباشرة.. ولأن الإرهابيين دأبوا على مهاجمة البنية التحتية.. وبسبب الحصار الغربي الذي أدى إلى الأثر نفسه الذي أحدثه الإرهابيون بشكل مباشر أو غير مباشر. أعتقد أن معظم هؤلاء مستعدون للعودة إلى بلدهم، وما زالوا يحبون بلدهم.. لكن العيش في سوريا قد يكون أصبح غير محتمل بالنسبة لهم بسبب الظروف المختلفة”.

وقال ردا على سؤال حول أن العديد من اللاجئين يهربون أيضا من القوات المسلحة، “أنت في سوريا الآن وتستطيع الذهاب إلى المناطق الخاضعة لسيطرتنا.. تستطيع أن ترى أن بعض أسر الإرهابيين أو المتطرفين أو المقاتلين.. سمهم ما شئت.. تعيش تحت إشراف الحكومة وتتلقى الدعم الحكومي.. لماذا لم تغادر هذه الأسر سوريا..”

وحول حالات التعذيب في السجون السورية وأفعال القوات المسلحة قال الرئيس الأسد: “إذا كنت تعذب الناس وتهاجمهم وتقتلهم وما إلى ذلك.. والحكومات الغربية معادية لك، وأقوى بلدان العالم معادية لك، وأغنى البلدان كدول الخليج وتركيا والدول المجاورة لسوريا.. جميعها ضدي كرئيس أو ضد الحكومة.. كيف يمكنك أن تصمد ما يقارب الخمس سنوات في مثل هذه الظروف إذا لم تكن تتمتع بالدعم الشعبي.. وكيف تحظى بالدعم الشعبي إذا كنت تعذب شعبك. أما إذا كانت هناك أخطاء في الواقع فإن ذلك يمكن أن يحدث في أي مكان”.

 

وزير الدفاع من على تخوم الجولان: صمود مقاتلينا أفشل مخطط الصهاينة وحلفائهم

القنيطرة|

بتوجيهات من السيد الرئيس بشار الأسد قام العماد فهد جاسم الفريج وزير الدفاع بزيارة ميدانية إلى أحد تشكيلاتنا المقاتلة في تل الشعار بريف القنيطرة.

ونقل وزير الدفاع للمقاتلين محبة وتحيات الرئيس الأسد بهذه المناسبة واثنى على الروح المعنوية العالية التي يتمتعون بها.. وخاطبهم قائلا لقد “أفشلتم بصمودكم مخطط العدو الصهيوني وحلفائه”.. وأصبحتم مثار اعتزازنا جميعا ببطولاتكم النادرة التي يشهد بها العدو قبل الصديق.

واطلع العماد من القادة الميدانيين على التدابير المتخذة للحفاظ على حالة الجاهزية العالية وزودهم بتوجيهاته للبقاء على أهبة الاستعداد في التصدي للمجموعات الإرهابية والقضاء عليها.

وزار العماد الفريج أحد المشافي العسكرية واطمأن على جرحى الجيش والقوات المسلحة وتمنى لهم الشفاء العاجل واثنى على بطولاتهم وشجاعتهم في التصدي للمجموعات الإرهابية وثمن جهود الكادر الطبي والإداري في رعاية الجرحى والاهتمام بهم.

بدورهم أكد المقاتلون أنهم سيبقون الجند الأوفياء لواجبهم الوطني وقسمهم العسكري حتى تخليص الوطن من شرور الإرهاب وآثامه.

برلماني فرنسي: لا حل للأزمة السورية دون الحديث مع الرئيس الأسد

دمشق|

قال عضو الجمعية الوطنية الفرنسية ورئيس الحزب الديمقراطي المسيحي جان فريديريك بواسو إنه “لا يمكن أن يكون هناك حل للأزمة في سورية من خلال الإتحاد الأوروبي أو الغرب بشكل عام أو الولايات المتحدة الأمريكية دون الحديث مع الرئيس بشار الأسد“.

وأشار بواسون خلال لقائه اليوم رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام إلى التضليل الإعلامي الذي يتعرض له الشعب الأوروبي حول طبيعة الأحداث في سوريا، مضيفاً ” أتيت إلى سورية لأرى بنفسي ماذا يحدث حقا وكي أشارك برأيي في النقاشات التي تدور في فرنسا حول طبيعة الأزمة هنا“.

وتابع بواسون “أنا واحد من مجموعة سياسيين فرنسيين يقولون دائما أنه لا بد من الحوار والتفاوض مع الرئيس بشار الأسد لحل الازمة في سورية فلا حل مستقرا دون الحفاظ على تماسك الدولة السورية”.

المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية: شائعات اغتيال الرئيس الأسد “مثيرة للسخرية”

دمشق|

نفى المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية السورية الثلاثاء 5 أيار ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي بشأن اغتيال السيد الرئيس بشار الأسد.

ونقلت قناة روسيا اليوم عن المكتب الإعلامي قوله إن النبأ “مثير للسخرية”، مؤكدا “عدم صحة هذه الأنباء التي تأتي ضمن حملة التحريض الإعلامية التي تشنها وسائل إعلام معادية لسوريا”.

وكانت مواقع تواصل اجتماعي سعودية وإسرائيلية نقلت خبرا عبر تغريدات على التويتر ومنشورات على صفحات الفيسبوك تفيد باغتيال الرئيس الأسد من قبل حارسه الشخصي.