أرشيف الوسم : اخبار سورية والعالم – معرض التصدير- اختتام – التراث

معرض التصدير يختتم فعالياته بتوقيع عدة عقود لتصدير المنتجات السورية إلى العراق

دمشق – هالة ابراهيم|

نتائج مبهرة وحماس عراقي لاستيراد البضائع السورية المرغوبة بالأسواق العراقية لمعرض التصدير الذي  اختتم فعالياته  مساء امس مع احتجاج بعض تجار المواد الغذائية لعدم دعوة رجال اعمال عراقيين يعملون في هذا المجال .

وتميز هذا المعرض عن المعارض السابقة  باستثمار المعرض للترويج للمنتج الزراعي السوري بطريقة تراثية وخاصة البرتقال من خلال عبر قسم خاص يتم فيه عصر البرتقال حيث بين” معمر العطار” من اللجنة الزراعية للاتحاد الذي شارك بتقديم البرتقال وعصره للزوار مرتديا زيا فلكلوريا سوريا أن المنتج الزراعي السوري يعد من اجود المنتجات وخاصة الحمضيات حيث تم عصر نحو 3 أطنان من البرتقال خلال أيام المعرض بهدف التعريف بالمنتج الزراعي وخلق اجواء تراثية تعرف بالزراعة السورية وخيرات الأراضي السورية.

وبين رئيس اتحاد المصدرين السوريين “محمد السواح” أنه تم خلال أيام المعرض توقيع عدد من العقود التجارية بين الصناعيين لتصدير البضائع السورية إلى العراق كما اتفق التجار والصناعيين المشاركين بالمعرض على إرسال المعروضات التي ضمها المعرض إلى أسر شهداء وجرحى تفجير جبلة الإرهابي الذي وقع قبل أيام.

ولفت السواح إلى أن المعرض كان فرصة للتعريف بالمنتجات السورية واطلاع التجار العراقيين الزائرين عليها مشيرا إلى أن عودة مطار حلب ومعاملها يبشر بعودة عجلة التجارة والصناعة السورية بشكل أوسع.

من جانبه أشار طلال قلعه جي عضو غرفة صناعة دمشق وريفها رئيس القطاع الغذائي إلى أن المعرض الأول من نوعه في إطار التخصص وكان فرصة لاستقطاب ومشاركة عدد كبير من التجار العراقيين وفتح خطا جديدا للترويج للمنتج السوري معربا عن أمله بأن يكون المعرض بداية للانفتاح على الأسواق الخارجية وتسويق المنتج السوري من جديد وأن يكون المعرض القادم بشكل أوسع.

ولفت عدد من المشاركين إلى أهمية المعرض في التعريف بالمنتج السوري واستقطاب التجار إلى داخل سورية حيث رأى “عدنان صباغ ” صاحب شركة أن المعرض ساهم في إعادة الثقة للصناعي السوري للتعريف بمنتجه وتصديره واستمرار العمل الصناعي في سورية رغم صعوبة الظروف التي فرضتها الحرب الإرهابية على سورية مشيرا إلى أنه تم خلال المعرض عقد لقاءات جيدة مع التجار العراقيين للتبادل التجاري وكان فرصة أيضا لأن يشاهدوا الصورة الحقيقية للعمل في سورية وصمود الصناعيين السوريين.

في حين بين المشارك عماد موات أهمية المعرض والتي تأتي من كونه الأول من نوعه في فترة الأزمة وزاره عدد كبير من التجار العراقيين الأمر الذي يسهم برفع سوية عمل الصناعيين وتشجيعهم للاستمرار بالعمل وفتح أسواق جديدة في الخارج لبيع المنتجات.

من جهته عبر التاجر العراقي علي ناصر العيدي عن سعادته بالمعرض فهو ” فرصة لتعميق التجارة بين سورية والعراق خاصة إن عددا كبيرا من التجار وقع عقودا في هذا المعرض مع صناعيين سوريين في مختلف المجالات” مؤكدا أن جودة واسم المنتج السوري غني عن التعريف حيث يتميز بالجودة والإتقان والذوق.