وزير الكهرباء يعد السوريين: وضع الشبكة الكهربائية جيد وقوي وسيعود أفضل مما كان

10-05-2015


وزير الكهرباء يعد السوريين: وضع الشبكة الكهربائية جيد وقوي وسيعود أفضل مما كان

دمشق|

أكد وزير الكهرباء المهندس عماد خميس أن وضع الشبكة الكهربائية “جيد وقوي” وسيعود أفضل مما كان عليه مع زوال الأزمة في سورية، مبينا أنه تم “اتخاذ جملة من الإجراءات لضمان استمرارية عمل قطاع الطاقة في ظل الظروف الراهنة”.

وفي محاضرة له بمبنى نقابة المهندسين قدم المهندس خميس شرحاً مفصلاً حول واقع الكهرباء في سورية والتحديات التي تعترض هذا القطاع منذ بدء الأزمة بما فيها اعتداءات الإرهابيين على محطات توليد وتحويل وشبكات نقل وتوزيع الكهرباء مشيرا إلى الدور المحوري والمهم لقطاع الكهرباء باعتباره أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

عماد خميسوأكد خميس في المحاضرة التي حملت عنوان “التحديات التنموية لقطاع الكهرباء والرؤية الاستراتيجية للوزارة” أن الاعتداءات الإرهابية المتكررة على مكونات المنظومة الكهربائية في سورية بما فيها من بنية تحتية وخطوط نقل ومعامل تكرير وتصفية وسكك حديدية أدت لحرمان محطات التوليد من نحو 60 بالمئة من حاجتها التشغيلية كما تسببت بعجز كبير اضطر الوزارة لتطبيق برامج تقنين قسرية لم تكن في الحسبان.

وأوضح خميس أن الوزارة وضعت رؤية استراتيجية لعملها في مرحلة التعافي وإعادة الإعمار تضمنت ستة محاور هي “إعادة هيكلة قطاع الكهرباء وتأهيل المنظومة الكهربائية وإصلاح الأضرار التي طالتها وتوسيع وتطوير قدرتها في مجالات التوليد والنقل والتوزيع بما يلبي الطلب المتوقع على الكهرباء خلال فترة إعادة الإعمار وما بعدها ورفع أداء ووثوقية عمل المنظومة الكهربائية والاستفادة من تطبيقات الطاقات المتجددة”.


Print pagePDF page