حضور مميز بمعرض التصدير .. 200رجل أعمال عراقي واهتمام رسمي وتنظيم لافت

07-01-2017


حضور مميز بمعرض التصدير .. 200رجل أعمال عراقي واهتمام رسمي وتنظيم لافت

 

 ميالة: من يرى منتجات الصناعيين السوريين اليوم يعتقد أنها انتجت في معامل ومعدات ضخمة

دمشق – ندى عجيب |

 تميز معرض التصدير وتقنياته الذي  اقامه اليوم اتحاد المصدرين السوريين بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في فندق الداما روز بدمشق بحضور وفد عراقي ضم 200 تاجر وصناعي وعدد من الصناعيين العرب وبالتنظيم الجيد والمدروس وخاصة جناح  الخضار والفواكه الموضب بمواصفات عالمية وبالمشاركة الفعالة من قبل شركة فلاي دامس التي ساهمت بنقل رجال الاعمال العراقيين من العراق الى سورية على نفقتها الخاصة  .

وضم المعرض الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام قطاعات ونشاطات مختلفة منها النسيج والزراعة والكيمياء والمال والنقل والطاقة والتقانة والجودة والتغليف والتعبئة ومنتجات متعددة ل 100 صناعي وتاجر سوري.

وستلقى فيه عدة محاضرات وستعقد عدة اجتماعات عمل بين الصناعيين والمنتجين السوريين والصناعيين والتجار العراقيين لعقد اتفاقيات تجارية حول تصدير المنتجات السورية في مختلف القطاعات إلى السوق العراقي.

واشاد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور اديب ميالة  بدور الصناعيين السوريين الذين قاوموا وصمدوا بإصرارهم على العمل والإنتاج رغم ما تعرضوا له من ممارسات الإرهاب التخريبية الذي تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وغيرها مبيناً أن الحضور الكبير لرجال الأعمال العراقيين دليل على إصرار الطرفين السوري والعراقي على فتح المعابر و اعادة الروابط الاقتصادية والتجارية والصناعية بين البلدين و//دليل على صمود الاقتصاد السوري واستمرار عجلة الإنتاج بالدوران//.

وقال// من يرى منتجات الصناعيين السوريين اليوم في هذا المعرض يعتقد أن هذه المنتجات خرجت من معامل ومعدات ضخمة ولكن يتفاجأ بأن هذا الإنتاج صادر عن صناعيين ومنتجين عملوا في ورش ومشاغل صغيرة بعد أن تهدمت معاملهم ومازالوا صامدين فيها وينتجون نفس جودة المنتج الذي كان سابقاً// لافتاً إلى أن ذلك // يستدعي تقديم كل الدعم والتسهيلات للمنتجين السوريين//.

بدوره أكد جعفر الحمداني رئيس الوفد العراقي ورئيس اتحاد غرف التجارة العراقية أن مشاركتهم في المعرض تأتي في إطار دفع عملية التنمية المستدامة بين البلدين الى الأمام واستكمال ما تم انجازه مسبقاً من تطوير العلاقات الاقتصادية وفتح المنافذ الحدودية للتبادل التجاري بين البلدين والتي كانت القوى المعادية تحاول أن تغلقها لافتاً إلى هدف الزيارة الآخر بالتضامن مع سورية وتهنئتها بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حلب.

وأوضح رئيس اتحاد المصدرين السوريين محمد السواح أنه ضمن توجيهات الحكومة بالتوجه نحو السوق العراقية تم إقامة هذا المعرض بالتواصل مع الفعاليات العراقية التي كانت ترتبط سابقاً بعلاقات اقتصادية مع الصناعيين السوريين وبعضهم وكلاء لسورية في العراق مشيراً أنه تم تزويد الاتحاد بأسماء ر
جال أعمال فعالين ومعروفين في العراق وتم دعوتهم للمعرض للتفاهم معهم حول اتفاقيات تصديرية بمختلف القطاعات.

ولفت السواح إلى تنظيم المعرض من قبل اتحاد المصدرين وشركة فلاي داماس اللذين رعوا زيارة الوفد العراقي الكبير بهدف دعم المنتج السوري و//إثبات ان عجلة الاقتصاد والصناعة في سورية انطلقت وموجودة بقوة// وزيارة الوفد دليل على ذلك.

شارك في الافتتاح رجال أعمال سوريين ووفود رجال أعمال عرب وعدد من الصناعيين والمنتجين الحرفيين والمنتجين الزراعيين وأعضاء النقابات والغرف التجارية والصناعية.

 


Print pagePDF page