مسلحو إدلب يأكلون بعضهم.. تصفية 3 قياديين في الجيش الحر وأحرار الشام

26-12-2016


مسلحو إدلب يأكلون بعضهم.. تصفية 3 قياديين في الجيش الحر وأحرار الشام

إدلب|

أصبح الفلتان الأمني وتكرار عمليات الاغتيالات في إدلب يؤرق الفصائل المسلحة التي يوجه بعضها أصابع الاتهام إلى خلايا تابعة لتنظيم “داعش” في المنطقة”.

وأكدت مصادر أهلية في إدلب مقتل المسؤولين العسكريين في جيش ادلب الحر أحمد علي خطيب ويونس زريق إثر هجوم لمسلحين مجهولين على مقر لهم في بلدة معرة حرمة في الريف الجنوبي.                       

وذكرت المصادر أن مسلحين تابعين لفصيل جند الاقصى هاجموا مقرا تابعا لحركة احرار الشام في منطقة الهبيط وقتلوا عنصرا من أحرار الشام يدعى مصطفى الجدعان.

وتتهم الفصائل المسلحة مجموعة غير سورية أتت إلى ريف إدلب بالتنسيق مع “جند الأقصى” و”جبهة النصرة” منذ نحو شهر ونصف الشهر، قادمة من الرقة، وقالوا إنهم انشقوا عن تنظيم داعش”.

 


Print pagePDF page