أنقرة والنصرة تولدان الكهرباء لإدلب.. كفى نفاقا في الأمم المتحدة

22-12-2016


أنقرة والنصرة تولدان الكهرباء لإدلب.. كفى نفاقا في الأمم المتحدة

أنقرة|

كشفت مصادر إعلامية إن الحكومة التركية وقعت عقداً مع “شركة الكهرباء القابضة” التي تعود ملكيتها لـ “شركة الشيخ للتجارة والمقاولات” لتقوم الأخيرة بتوليد الطاقة الكهربائية من داخل الأراضي التركية وتقوم بنقلها نحو إدلب.

و”شركة الشيخ” التي ستبدأ بتغذية مناطق الريف الشمالي لإدلب بالتيار الكهربائي، كانت قد اشترت بمعرفة النظام التركي معدات “محطة زيزون” الحرارية الواقعة بريف إدلب الجنوبي الغربي، والتي قامت مجموعات تنظيم النصرة بتفكيكها قبل أقل من عام من الآن.

تعليق: اين هي الأمم المتحدة التي أدرجت جبهة النصرة على لوائح الإرهاب العالمي.. وأين كانت هذه المنظمة عندما نهب مرتزقة النصرة محطة زيزون.. ألهذا السبب رفضت حتى الإدانة لهذه الجريمة.. ألا يخجل المسؤولون الأمميون من أنفسهم ومن دماء آلاف الشهداء السوريين الذين قضوا بأسلحة النصرة ونظام أنقرة.. وقبل كل ذلك اين هي قرارات مجلس الأمن الدولي بخصوص منع التعامل مع النصرة وداعش..  

 


Print pagePDF page