معركة حلب في يومها 12: الجيش يقلص سيطرة المسلحين من 87 إلى 10 كم مربع

09-12-2016


معركة حلب في يومها 12: الجيش يقلص سيطرة المسلحين من 87 إلى 10 كم مربع
THIS PICTURE WAS TAKEN ON A GOVERNMENT-GUIDED TOUR A Syrian government soldiers walk near tanks parked in front of damaged buildings in Adra northeast of the capital Damascus on September 25, 2014. Syrian government troops recaptured the key rebel-held town of Adra, in and area of the town used to house workers, after securing the highway and the industrial zone, a security source and monitoring group said. AFP PHOTO / LOUAI BESHARA (Photo credit should read LOUAI BESHARA/AFP/Getty Images)

حلب|

يستمر تقدم الجيش السوري في أحياء حلب الشرقية وللمرة الأولى يتمكن الصليب الأحمر من اجلاء المدنين حيث استهدف  الجيش السوري مواقع المسلحين في أحياء الكلاسة والسكري وبستان القصر بحلب.كما بدأ الجيش السوري وحلفاءه بدأوا باقتحام حي الشيخ سعيد، واستهدفوا بكثافة مواقع المسلحين في حي الصالحية جنوب حلب.

وأكّد الإعلام الحربي أنّ الجيش السوري وحلفاءه قلصوا مساحة سيطرة المسلحين في حلب من 87 إلى 10 كلم مربع من المساحة الإجمالية للمدينة أي ما نسبته 5%.

وبدأ الجيش وحلفاؤه عملية عسكرية باتجاه بستان القصر وحي الكلاسة جنوب حلب ويستهدفهما بكثافة، حرّروا حي باب النيرب ومنطقة الصفصافة وبرج الحمام في حي المرجة.

ومن الناحية الجنوبية الشرقية استعاد الجيش السوري وحلفاؤه بيت القناص والصالحين ومنطقة الجديدة القريبة من حي بستان القصر جنوب شرق حلب، واستهدفوا بشكل مباشر مقراً لجبهة النصرة في الحي.

وأكّدت مصادر ميدانية  أن العديد من الأهالي خرجوا من الأحياء التي تمكّن الجيش السوري وحلفاؤه من السيطرة عليها في الأحياء الجنوبية لحلب مثل برج الحمام والصالحين والمرجة، وأنه من المفترض أن تصل حافلات لتقلهم إلى مراكز الإيواء في جبرين.

وقالت  المصادر إن خروج الأهالي من هذه الأحياء أبطأ قليلاً من عملية الجيش في الأحياء القريبة، على اعتبار أن الاولوية اليوم هي لخروج المدنيين وتأمينهم.

وأوضحت المصادر  أن الجماعات المسلحة بدأت بالسماح للمدنيين بالخروج بكثافة من الأحياء المذكورة، لكي لا تتحوّل إلى عبء عليها، بعد الهزائم التي مُنيت بها والانهيارات في صفوفها بعد دخول المعركة يومها الـ 12 على التوالي.

وفي السياق، أفاد المعلومات من المشافي الميدانية  بارتفاع حصيلة شهداء قصف الجماعات المسلحة لأحياء مدينة حلب مساء الأربعاء إلى 24 وجرح نحو 80.

من جانبها قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنه تم إجلاء نحو 150 مدنيا معظمهم ممن يحتاجون لرعاية طبية من مستشفى في حلب القديمة الليلة الماضية في أول عملية إجلاء رئيسية من شرق المدينة .

وأوضحت ماريان جاسر رئيسة بعثة اللجنة في سوريا الخميس 8 كانون الأول الموجودة حاليا في حلب “هؤلاء المرضى حوصروا في المنطقة لأيام بسبب اشتباكات عنيفة قريبة ومع اقتراب خط المواجهة (منهم)”.

وذكرت اللجنة في بيان لها أن من بين من تم إجلاؤهم من مستشفى دار الصفاء في حلب القديمة، التي استعادت القوات الحكومية السيطرة عليها يوم الثلاثاء، 118 مريضا نقلوا إلى ثلاثة مستشفيات في غرب حلب و30 شخصا نقلوا إلى مراكز إيواء أيضا في الشطر الغربي من المدينة. وأضاف البيان أن عملية الإجلاء تمت بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري.


Print pagePDF page