الهامة تستقبل قطار النزهة.. التواجد الحكومي احتضن عمق انتمائهم وعودة الخدمات للبلدة

08-12-2016


الهامة تستقبل قطار النزهة.. التواجد الحكومي احتضن عمق انتمائهم وعودة الخدمات للبلدة

 دمشق –سليمان خليل |

لم يكن وصول قطار النزهة إلى محطة الهامة حدثاً عادياً عند أهالي الهامة بل شكلت هذه الخطوة النوعية لوزارة النقل رسالة سياسية وحكومية مع اتساع مساحة المصالحات الوطنية وقطف ثمار انتصارات جيشنا العربي السوري وخاصة في الريف الدمشقي

هكذا إذاً دوّت صافرة القطار الذي ارتبط بذاكرة السوريين الموروث الشعبي وحضرت أغاني فنان الشعب رفيق السبيعي والمطربة الكبيرة شادية ودريد لحام في فضاء عرباته وصدى رواده.

ولعل المشهد الأجمل الذي رسمته جهود وزير النقل المهندس علي حمود وحضوره على مقاعد القطار إلى جانب محافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم أمين فرع ريف دمشق للحزب همام حيدر وكوادر العاملين في وزارة النقل والمؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي كانت كفيلة لإحياء نبض الحياة في خط سير رحلة القطار, بينما كانت ابتسامات الناس وتلويحات الأطفال على جانبي طريق الرحلة تبشر بتعافي هذه المناطق التي عانت من ويلات الحرب والحصار على مدى خمس سنوات مضت0

في محطة الهامة وعند وصول القطار إليه حشد الأهالي استقبالاً جميلاً كللته أعلام الوطن وصور القائد المفدى بشار الأسد ولافتات الترحيب بالقادمين.

وخلال حديثنا مع الأهالي الذين تواجدوا في المحطة قال أبو نضال انه من دواعي سرورنا وفرحنا سماع صوت القطار وحركته داخل بلدة الهامة بعد توقف دام لسنوات وأضاف أبو نضال إن القطار جزء من ذاكرة بلدة الهامة ونحن كنا صغارا ننتظر ونرتقب وصوله ولعل وصوله اليوم إلى بلدتنا هو رسالة شكر وتقدير وعرفان لكل مواطن سوري, بينما عبرت منى عرنوس القاطنة في بلدة الهامة عن سعادتها مع أطفالها الذين أصروا على التواجد منذ الصباح الباكر لاستقبال القطار ورأت إنّ وصول القطار إلى الهامة يوم فرح وعيد لكل أبناء المنطقة بعد سنوات من الخوف والظلم والحصار الاقتصادي والاجتماعي وأضافت منى كانت فرحتي كبيرة لوجود ابنتي في أحضان الوزير ولعلها من الذكريات الجميلة التي لن تغيب عن البال وستبقى محفورة في الذاكرة مع ضحكات وفرح الطفولة ودعوات الآمان والسلام لكل أبناء وطننا.

واحتضن التواجد الجميل لوزير النقل لأطفال الهامة وضحكاتهم وفرحهم لوصول القطار أنبل مشاعر الصدق والتواضع والمحبة في لوحة تجسد النسيج السوري وترسم ملامح الغد الأجمل كما عبر عنه الشيح محمد عبد الحق صورة نقلت الأطفال من أيدي الجهل والتخلف إلى قلوب تتسع محبة لكل السوريين مع بعضهم البعض الأمر الذي عبر عنه وزير النقل خلال وجوده بين الأطفال والأهالي في قلب المحطة نحن هنا بين أخواتنا وأبناءنا في قدسيا والهامة نبارك لهم وصول قطار الربوة إلى محطة الهامة بجهود مباركة من نتائج المصالحة الوطنية التي أعادت التعافي والتحسن والارتياح نحو الأمان والسلام والاستقرار وجهود الحكومة مستمرة لإعادة الخدمات وبناء ما تخرب واعمار ماعبثت به يد الغدر والإرهاب في كل منطقة من مناطق وطننا الغالي.

وأضاف المهندس حمود أنه وفور تنظيف المحطة من العبوات الناسفة والألغام الموجودة على الخط كذلك تم العمل على صيانة القاطرة البخارية وصيانة عربات القطار وبمدة قصيرة جداً يتم الآن إطلاق أولى رحلات هذا القطار التاريخي الذي أنشئ منذ عام 1890 ذو القاطرة البخارية المصنوعة عام 1896, وأضاف السيد الوزير هذا القطار الذي ارتبط بالموروث الشعبي للدمشقيين خاصة وللسوريين عامة له وقع خاص في ذاكرتنا حيث كان هذا القطار متنفساً للطلاب في رحلاتهم وللعائلات في مسيراتهم ونزهاتهم لمروره في أجمل بقاع الدنيا.

وأشار المهندس حمود إلى أن الرسالة من خلال تسيير هذا القطار بهذه السرعة أن نقول للعالم بأن الشعب السوري شعب حي مقاوم مكافح فيه جيش بطل يحمي الوطن وعمال أكفاء يقفون خلف جيشهم وقائدهم لبناء الوطن وأن الآمن والآمان يتحققان في سورية.

وأضاف أيضاً أن الحكومة السورية ماضية في إنجازاتها متجاوزة كل الصعوبات وستستمر وزارة النقل في ايصال القطار إلى كل موقع يحرر من قبل جيشنا البطل حيث كان لإعادة احياء النقل السككي من خلال تشغيل القطار من طرطوس إلى حمص بالأمس القريب وقع رائع لدى أبناء الوطن وكان له مردود اقتصادي كبير في توفير السلع بكميات كبيرة وبوقت قصير وبكلفة قليلة وحماية للطرق من التخريب الناتج من استخدام الشاحنات لنقل كل المستلزمات قادمة من البحر وختم السيد الوزير بالوعد على متابعة الاستمرار في بناء كل ما تهدم بسبب الإرهاب وسيبقى عمالنا الجند الأوفياء لسوريا الوطن وقائدنا المفدى السيد الرئيس بشار الأسد.


Print pagePDF page