قادة “داعش”: “البغدادي” سفاك للدماء وبعيد عن الإسلام

08-12-2016


قادة “داعش”: “البغدادي” سفاك للدماء وبعيد عن الإسلام
"داعش" تهاجم الانتخابات التونسية وتتبنى اغتيال بلعيد والبراهمي

الموصل|

يتوقع الخبراء حدوث مواجهات مسلحة كبرى بين أنصار القادة المنشقين عن “داعش” والموالين للبغدادي، خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد أعلن 5 قادة بارزين في تنظيم”داعش” انشقاقهم عن البغدادي، بسبب تحفظات “داعش” على أسلوب عمل زعيمها “البغدادي”.

وقال مسؤول إعلام الفرع 14 في الحزب “الديمقراطي”  في الموصل، سعيد مموزيني، إن “خمسة قادة كبار انشقوا عن “داعش” أغلبهم أجانب، وكشف عن اسمي اثنين منهم وهما بلال الشواش وأبو أنس السوري”.

وبين مموزيني أن الشواش تونسي الجنسية كان المسؤول العسكري السابق في “جبهة النصرة”، وانضم لـ”داعش” في 2014، أما أبو أنس السوري فهو مسؤول بارز في “داعش”، وكان في الموصل في هذه الفترة، لكنه توجه إلى الرقة خلال الايام الماضية.

ونوه مموزيني إلى أن “هؤلاء  يريدون إزاحة خليفة “داعش”، أبو بكر البغدادي، ويعتزمون إجراء تغييرات في طريقة عمل التنظيم، إلى حد أنهم يعتبرون البغدادي سفاكاً للدماء وبعيداً عن الإسلام، ويرجح حدوث معركة كبيرة بينهم قريباً”.

الجدير بالذكر أن المنشقون الخمسة أعلنوا مؤكدين أنهم لن يعودوا إلى صفوف “داعش”، ما لم تتم الإطاحة بالبغدادي وتعيين خلف له، على أن يكون عراقياً بسبب وجود خلافات بين مسلحي “داعش” العراقيين والأجانب منهم.


Print pagePDF page