الجيش يدخل حلب القديمة

07-12-2016


الجيش يدخل حلب القديمة

دخل الجيش السوري اليوم (الأربعاء) حلب القديمة الواقعة في القسم الأوسط من أحياء حلب الشرقية بين ثكنة هنانو وقلعة حلب بعد معارك عنيفة، ما أجبر مسلحي المعارضة على الانسحاب منها خشية حصارهم في نطاق ضيق، بحسب ما أعلن «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

يأتي هذا في وقت أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل عقيد روسي في قصف لفصائل المعارضة على إحدى مناطق سيطرة النظام غرب حلب، موضحةً أن روسلان غاليتسكي كان يعمل ضمن فريق المستشارين العسكريين الروس.

وبعد تمكنه أمس من السيطرة على حيي أقيول أغير وباب الحديد، ضيقت قوات الجيش الخناق في شكل كبير على المقاتلين المتبقين في الحارات والمناطق الواقعة غرب باب الحديد، ما دفعهم الى الانسحاب لعدم وجود خط انسحاب مؤمن في حال هجوم قوات النظام من جهة منطقة الفرافرة وعدم توفر مراكز طبية في المنطقة التي باتت غير قادرة على انتشال الجثث أو إسعاف الجرحى وإنقاذهم.

وتقدم في أحياء الشعار والمواصلات والشيخ لطفي وكرم الجبل واستكملت سيطرتها على ضهرة عواد وجورة عواد وسيطرت على أجزاء من حي المرجة بغطاء من القصف المدفعي والجوي المكثف، الذي خلف عشرات القتلى والجرحى وأجبر مئات العائلات على النزوح من مساكنها إلى مناطق بعيدة عن العمليات العسكرية.

وتعرض حي الزبدية وأحياء الفرقان وحلب الجديدة والأكرمية الخاضعة لسيطرة الدولة   في مدينة حلب لقصف ارهابي أدى لمقتل 11 شخصاً بينهم 3 أطفال.

وفي محافظة ريف دمشق، سُمع دوي انفجارات عنيفة في مطار المزة العسكري فجراً، ولم يعلم حتى اللحظة طبيعة الانفجار الذي تسبب بحرائق بحسب ما أعلن «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، في حين قال موقع «عرب 48» نقلاً عن «الإذاعة الإسرائيلية» إن الطيران الإسرائيلي نفذ غارة استهدفت المطار العسكري، من دون الكشف عن تفاصيل إضافية.


Print pagePDF page