الجيش ينفذ قصفا تمهيديا لبدء عملية عسكرية في حلب الشرقية وتظاهرات فيها ضد الإرهابيين

16-11-2016


الجيش ينفذ قصفا تمهيديا لبدء عملية عسكرية في حلب الشرقية وتظاهرات فيها ضد الإرهابيين

حلب|

بدأ الجيش العربي السوري أمس تمهيداً نارياً بقصف طال معاقل مسلحي الأحياء الشرقية من حلب على حين صعد أهالي تلك الأحياء تظاهراتهم ضد المسلحين.

وذكر مصدر ميداني أن الجيش استهدف مراكز للمسلحين في أحياء بستان القصر والفردوس والكلاسة والميسر وباب النيرب وقاضي عسكر ومساكن هنانو والحيدرية، ما أسفر عن تدمير مستودعات أسلحة لمسلحي تلك الأحياء وعتاد عسكري بالإضافة إلى قتل أعداد كبيرة منهم.

ورأى خبراء عسكريون أن القصف لم يرتق إلى مستوى التمهيد لمعركة حقيقية واسعة وحاسمة بل أراد توجيه رسالة ربما قد تكون الأخيرة عن نية الجيش بدء عمليته العسكرية في أي وقت ترتئيه القيادة السياسية والعسكرية مناسباً.

وداخل الأحياء الشرقية تصاعدت حدة ورقعة الاحتجاجات الشعبية ضد مسلحي تلك الأحياء وخاصة في الأحياء التي تعتبر مركز ثقل تمركز مقاتلي جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) مثل بستان القصر والكلاسة والفردوس وجسر الحج حيث اعتقل عشرات المتظاهرين المطالبين بالسماح للمدنيين بمغادرة الأحياء من خلال المعابر الإنسانية المفتوحة نحو مناطق سيطرة الجيش السوري غربي المدينة قبل أن تتسع مساحات المظاهرات لتشمل أحياء الشعار والصاخور وطريق الباب وتشهد اشتباكات مع المسلحين سقط خلالها جرحى بين المتظاهرين.


Print pagePDF page