الجيش السوري يحكم سيطرته على المزارع الممتدة بين الريحان وتل كردي بريف دمشق وحي الفرافرة بمدينة حلب

27-09-2016


الجيش السوري يحكم سيطرته على المزارع الممتدة بين الريحان وتل كردي بريف دمشق وحي الفرافرة بمدينة حلب

 

أعلن مصدر عسكري مساء اليوم احكام السيطرة على مساحات جديدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد أن دمرت آخر بؤر وتجمعات التنظيمات الإرهابية المتواجدة هناك.

وذكر المصدر أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تصدت لمحاولات تسلل مجموعات إرهابية وشنت هجوما معاكسا انتهى بإحكام السيطرة على المزارع الممتدة بين الريحان وتل كردي على الأطراف الشمالية الشرقية لمزارع دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق”.

وأشار المصدر إلى أن “السيطرة جاءت بعد أن خاضت وحدات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية اشتباكات عنيفة مع المجموعات الإرهابية أدت إلى مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من ذخيرة وعتاد حربي”.

وأضاف المصدر إن “هذا التقدم جعل منطقة معامل تل كردي تحت السيطرة النارية للجيش الأمر الذي يمهد لتقدم آخر وتوسيع نطاق سيطرة الجيش في الغوطة الشرقية”.

ولفت المصدر إلى أن “الإرهابيين اعتمدوا في محاولة تسللهم على اعداد كبيرة الأمر الذي أعطى وحدات الجيش مجالا أوسع في القضاء على أكبر عدد منهم سيما أن وحدات الجيش كانت قد عززت نقاط هجومها ودفاعها بترابط ناري لعب الدور الأكبر في السيطرة وإفشال كل مخططات الإرهابيين”.

وأوضح المصدر أنه “وخلال عمليات التمشيط التي قامت بها وحدات الجيش في المزارع تم ضبط شبكة من الخنادق والأنفاق وأعداد من العبوات الناسفة المزروعة في الأراضي كان الإرهابيون أعدوها لإعاقة تقدم الجيش”.

وفي الحادي والعشرين من الشهر الجاري سيطرت وحدات من الجيش على أجزاء من مزارع الريحان بغوطة دمشق الشرقية بعد أن كبدت التنظيمات الإرهابية التي كانت المتواجدة هناك خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.


Print pagePDF page