رئيس الوزراء: تثبيت المياومين والمؤقتين والموسميين وإعفاء مؤسسات التدخل الايجابي من رسوم الاستيراد

15-08-2016


رئيس الوزراء: تثبيت المياومين والمؤقتين والموسميين وإعفاء مؤسسات التدخل الايجابي من رسوم الاستيراد

دمشق|

أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس المهندس خميس أن الحكومة عازمة على تثبيت العمال المياومين والمؤقتين والموسميين عند انتهاء الدراسات اللازمة.

وكشف خميس أمام الدورة السادسة للمجلس العام للاتحاد العام لنقابات العمال إنه توجد دراسات لإعادة هيكلة العديد من المؤسسات العامة لتحقيق الجدوى الاقتصادية وبما يخدم المصلحة الوطنية وتقديم افضل الخدمات للمواطنين”.

وبين المهندس خميس أن “القطاع الزراعي يشكل اولوية في عمل الحكومة وفق رؤية لاستثمار وزراعة كل متر في المناطق الآمنة بشكل كامل ابتداء بالزراعات المنزلية وانتهاء بالزراعات الاستراتيجية” إضافة إلى دعم الصناعة الوطنية وإعادة هيكلة مؤسساتها وتشغيل المعامل المتوقفة والاستخدام الامثل لمواردها البشرية مشيرا إلى تشكيل مجموعات عمل في القطاع الصناعي بدءا من الورشة الصغيرة إلى الورشات المتوسطة والصناعات اليدوية إضافة إلى وضع اليات لدعم الصناعات الزراعية بهدف تحقيق التنمية المحلية في الأرياف.

ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى أهمية التشاركية مع القطاع الخاص في مختلف المجالات مشيرا إلى وجود “خطط نوعية” لاستنهاض أموال هذا القطاع ومشاركته في العملية التنموية ودعم القطاع الانتاجي في جميع المجالات وخاصة الزراعة والصناعة للوصول الى التصدير.

وبخصوص الاستيراد أكد خميس أنه “سيتم العمل على توزيع الفرص لأكبر عدد من المستوردين في مختلف المواد من أجل تحقيق تنافسية في الجودة والسعر ومنع الاحتكار” مع وجود “دراسة لإعفاء مؤسسات التدخل الايجابي من رسوم الاستيراد والسماح لها بالاستيراد بشكل مباشر دون وسيط”.

واستعرض رئيس مجلس الوزراء الأضرار التي سببتها الحرب الارهابية على سورية لناحية التدمير الممنهج للبنى التحتية للقطاعات التنموية والخدمية والاقتصادية مؤكدا “عزم الحكومة على تجاوز تداعيات الحرب على جميع الاصعدة تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد للحكومة” معربا عن تقدير الحكومة لعمال الوطن في مختلف الميادين وثباتهم في مواقعهم وتقديم الخدمات لكل ابناء الوطن.


Print pagePDF page