صحيفة “سبورت”: 10 فوارق بين ميسي ورونالدو في 2015

17-02-2015


صحيفة “سبورت”: 10 فوارق بين ميسي ورونالدو في 2015

برشلونة/

نشرت صحيفة “سبورت” الكتالونية تقريراً تشير فيه إلى فوارق عديدة بين نجم برشلونة ليو ميسي ونجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو، الصحيفة الكتالونية أرادت تسليط الضوء على المستوى الكبير الذي يمر به الأرجنتيني خصوصاً أنه إقترب كثيراً من الوصول إلى رونالدو في ترتيب هدافي الليجا.

وهنا عشرة فوارق سلطت الضوء عليهم صحيفة “سبورت” عن ميسي وورنالدو:

1تفوق واضح في الأهداف خلال عام 2015 بالليجا.. 11 مقابل 3

بعد تسجيله لهاتريك في مرمى ليفانتي.. أحرز ليو ميسي الهدف رقم 11 في عام 2015 (في سبع مباريات) ومن جانبه فإن رونالدو سجل فقط ثلاثة أهداف في ثماني مباريات خاضها ريال مدريد، ويجب الآخذ في عين الإعتبار أن البرتغالي عوقب لمبارتين بعد طرده في قرطبة ولكن فريقه لعب مباراة أكثر بسبب تأجيل مباراتهم أمام إشبيلية.

2مساهمة واضحة لميسي في أهداف برشلونة

لا يتفوق ميسي على رونالدو فقط من الناحية التهديفية في بداية عام 2015، بل أيضاً في التمريرات الحاسمة إذ منح 6 تمريرات في سبعة مباريات خاضها بالليجا، في حين أن البرتغالي منح فقط 2 في 6 مباريات بالليجا.

3مساهمة ضربات الجزاء في أرقام رونالدو التهديفية

ميسي تمكن أمام ليفانتي من تسجيل ضربة جزاء، وهي الثالثة له هذا الموسم في حين أن رونالدو تحصل على 9 ضربات جزاء وسجل ثمانية أهداف، بالإضافة إلى ذلك الأرجنتيني يتفوق على نظيره البرتغالي في الركلات حرة، إذ سجل هذا الموسم أربعة في حين أن رونالدو لا زال يحاول تسجيل أولى أهدافه من ركلة حرة.

4تفوق لميسي في التمريرات الحاسمة

يتصدر ميسي قائمة التمريرات الحاسمة في الدوري الإسباني برصيد 12 تمريرة ، ووراءه يأتي رونالدو برصيد 10، وسيكون الصراع مشتد بين اللاعبان حتى نهاية الموسم لتصدر هذه القائمة.

5ميسي في أفضل الأحوال.. ورونالدو يعاني!

لا زال رونالدو يعاني من مشاكله البدنية، البرتغالي يعتمد كثيراً على الجانب البدني لتقديم مستوى كبير ولكنه منذ بداية عام 2015 وهو يعاني من هذه الناحية ويظهر ذلك في أرضية الميدان. في المقابل، لويس إنريكي تعامل بشكل جيد مع لاعبيه إذ أنهم لا يعانون من مشاكل بدنية بعد أن إعتمد في بداية الموسم على مبدأ التناوب.

6طفرة كبيرة لميسي.. وتراجع مستوى رونالدو

بدأ رونالدو موسم 2014-2015بشكل مذهل وإحصائياته تظهر ذلك، إذ خلال أول 14 جولة من الليجا سجل 25 هدفاً ولكن بعد تحقيق مونديال الاندية وجائزة الكرة الذهبية إنخفض مستواه، وفي المقابل ميسي حقق تقدم كبير منذ بداية العام الجديد، فخلال أول 16 جولة سجل 15 هدفاً والآن حقق 11 في سبع مباريات خلال عام 2015.

7إختلاف في العلاقات مع الزملاء!

يظهر خلال هذا الموسم علاقة ممتازة بين ثلاثي خط هجوم برشلونة، ميسي يستمتع كثيراً مع زملائه في خط الهجوم نيمار وسواريز، في حين أن كريستيانو رونالدو يجد صعوبة مع بعض من زملائه وأبرزهم جاريث بيل.

8إختلاف في العلاقات مع المدرب!

من هذه الناحية، وجد ميسي صعوبات مع مدربه لويس إنريكي بعد الخلاف الذي أثير على ملعب “أنويتا”، في المقابل يبدو أن علاقة رونالدو مع كارلو أنشيلوتي تعتبر جيدة.

9سلوك مثير للجدل لرونالدو خارج الملعب

  • في حين أن ميسي يحافظ على صورة خارجية جيدة، رونالدو عاد مرة أخرى ليثير الجدل بسلوكه، البطاقة الحمراء أمام قرطبة جعل العديد ينتقده بالإضافة إلى حفل عيد ميلاده والذي جاء بعد الهزيمة المذلة أمام أتلتيكو مدريد 4-0.

10ميسي تراث برشلونة.. ورونالدو إلى متى في ريال مدريد؟

– في عالم كرة القدم من الصعب التنبؤ بمستقبل اللاعبين، ولكن في برشلونة لا زالوا يؤكدون بشكل واضح أن مستقبل ميسي سيكون في برشلونة، في حين أنه خلال الأيام الأخيرة أشارت صحافة مدريد أن رئيس ريال مدريد فلورينتينو بيريز يفكر جدياً بالتخلي عن رونالدو بسبب تراجع مستواه وأيضاً تضرر صورته الخارجية


Print pagePDF page