المركزي: نتعرض لحملة اعلامية شرسة ممولة من الخارج لإحباط معنويات الشعب

08-05-2016


المركزي: نتعرض لحملة اعلامية شرسة ممولة من الخارج لإحباط معنويات الشعب

دمشق-هالة ابراهيم

أكد مصدر مسؤول في مصرف سوريا المركزي أن البلبلة التي حدثت خلال الاسبوع الماضي في سوق القطع الأجنبي” وما سوق من أسعار صرف لليرة السورية مقابل الدولار يأتي من حملة شرسة مدروسة وممولة من الخارج للضغط على الشعب السوري” مبينا أنه “يسعى جاهدا وبكامل كوادره للدفاع عن سعر صرف الليرة السورية”.

ورأى المصدر  أن “اعتماد المستهلك على المنتج المحلي والعزوف عن ميالة1المستورد والحد من عمليات التهريب تسهم بشكل إيجابي في تخفيف الطلب التجاري على القطع الأجنبي”.

وأشار إلى استمرار المركزي بعملية التدخل في سوق القطع الأجنبي بشكل يومي عبر المصارف وشركات الصرافة وجاهزيته لتلبية كامل حاجة السوق من القطع الأجنبي مهما بلغت لغرض تمويل المستوردات والاحتياجات غير التجارية المبررة كالطبابة والدراسة.

كما أعلن ان المركزي “تثبيت سعر صرف تمويل المستوردات عند مستوى 515 ليرة سورية للدولار الواحد وتحديد سعر صرف تسليم الحوالات عند مستوى 515 ليرة للدولار”.

وكان حاكم المصرف المركزي الدكتور أديب ميالة أكد في تصريح له قبل أيام أن “موجودات المركزي في تحسن مستمر وكافية لسد  لاحتياجات كافة”.


Print pagePDF page