المقداد: دمشق ستواصل مسار المباحثات رغم انسحاب وفد “معارضة الرياض”

22-04-2016


المقداد: دمشق ستواصل مسار المباحثات رغم انسحاب وفد “معارضة الرياض”

أكد نائب وزير الخارجية فيصل المقداد، في براغ، أن الوفد السوري سيواصل مباحثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة حتى الوصول إلى حل جذري.

وأفاد المقداد أن وفد الجمهورية العربية السورية سيتوجه إلى جنيف رغم انسحاب ممثلي المعاضة.

وجاءت تصريحات المقداد إثر الزيارة غير المسبوقة التي يؤديها إلى جمهورية التشيك، البلد العضو بالاتحاد الاوروبي، والتي تعد الأولى منذ الشرارة الأولى للأزمة السورية.

وأكد مقداد في لقاءه وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاورالاك أن السلطات السورية تحترم وقف إطلاق النار الذي دعت إليه الامم المتحدة.

وأضاف “سنرسل مساعدات إنسانية إلى الشعب السوري حيث كانوا، وسنواصل المحادثات حتى نصل إلى حل”.

كما بين نائب وزير الخارجية أن تعليق وفد “معارضة الرياض” مشاركته في الحوار السوري في جنيف تدل على عدم جديته بالوصول إلى حل سياسي للأزمة في سورية.

وأفاد في السياق بأن وفد الجمهورية العربية السورية توجه إلى جنيف وبين يديه برنامج واضح وواقعي لإنجاح المحادثات والوصول إلى نتائج محددة.

جدير بالذكر أن الجمهورية التشيكية هي البلد الأوروبي الوحيد الذي أبقى على البعثة الدبلوماسية في دمشق، وفي الوقت الحالي تمثل مصالح دول أوروبية أخرى والولايات المتحدة.


Print pagePDF page