الحلقي: سنلزم التجار بفتح محلاتهم.. ولا نية لنا برفع اسعار المحروقات

29-03-2016


الحلقي: سنلزم التجار بفتح محلاتهم.. ولا نية لنا برفع اسعار المحروقات

دمشق|

نفى رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي ما تداولته بعض وسائل الإعلام خلال اليومين الماضيين عن عزم الحكومة رفع اسعار المشتقات النفطية.

وقال الحلقي خلال الجلسة الاسبوعية للحكومة اليوم: “ما نشر في بعض وسائل الإعلام حول ارتفاع أسعار المحروقات غير صحيح ومضلل ويساهم في زعزعة الاستقرار” بحسب تعبيره.

وطلب رئيس الحكومة من الجهات المعنية “ملاحقة المتلاعبين برفع أجور النقل سواء ضمن المحافظات أو ضمن مدينة دمشق”.

وتشهد أجور النقل منذ أكثر من اسبوع فلتانا غير معقول في ظل غياب الرقابة والعقوبات الرادعة بحق المخالفين حيث يفرض السائقون أجورا واسعارا مزاجية تصل إلى عدة اضعاف.

وبحثت الحكومة في جلستها قضايا خدمية واقتصادية وفي مقدمتها واقع الليرة السورية والاجراءات المتخذة من قبل لجنة رسم السياسات واللجنة الاقتصادية ومصرف سورية المركزي لتعزيز استقرارها.

وحيا رئيس المجلس خلال الجلسة الانتصارات النوعية التي يحققها الجيش العربي السوري على جميع الجهات واخرها اعادة الامن والاستقرار الى مدينة تدمر مبينا أن هذا الانتصار سيفتح الابواب لفك الحصار عن دير الزور واعادة الامن والاستقرار الى محافظة الرقة.

ورأى الحلقي أن اعادة مدينة تدمر الى حضن الوطن ستسهم في تنمية الامن الطاقوي وتعزيز قدرات الاقتصاد الوطني نظرا للموقع الاستراتيجي والاهمية التاريخية لمدينة تدمر وما حولها وما تحتويه من ثروات باطنية.

وفي تصريح له بعد انتهاء الجلسة أكد الحلقي استقرار وتحسن مستمر بسعر صرف الليرة السورية خلال الأيام القادمة واستمرار تدخل البنك المركزي في سوق القطع وتمويل الأغراض التجارية بسعر 450 ل.س للدولار وملاحقة المضاربين والمتلاعبين بسعر القطع الأجنبي ومعالجة جرائم الصرافة والمواقع الالكترونية المرتبطة بها ورصد واقع الأسعار وملاحقة المحتكرين والمتلاعبين بالأسعار وعقوبات رادعة لأصحاب المتاجر والمستودعات المغلقة بقصد الاحتكار وإلزامهم على فتح متاجرهم وإحالتهم إلى القضاء وفق القوانين الناظمة.


Print pagePDF page