الرئيس الأسد: بعض المناطق السورية قد تحصل على صلاحيات أكبر

27-03-2016


الرئيس الأسد: بعض المناطق السورية قد تحصل على صلاحيات أكبر

دمشق|

أعلن النائب البرلماني الفرنسي، عضو وفد البرلمانيين الفرنسيين إلى سوريا، نيكولا ديويك، أن الرئيس بشار الأسد يعتبر سوريا صغيرة جدا لإقامة اتحاد فدرالي فيها.

وقال ديويك، الأحد 27 آذار، عقب لقاء الوفد الفرنسي الرئيس الأسد أنه “تحدث عن مستقبل سوري مشرق”، مؤكدا أن “سوريا بلد صغير، وصغيرة جدا لتطبيق الفدرالية”.

وأوضح البرلماني الفرنسي أن الأسد اعتبر مع ذلك أن بعض المناطق السورية يمكن أن تحصل على حرية وصلاحيات أكبر، لكن مع الحفاظ على دور دمشق المركزي.

وأضاف ديويك:” تحدث الأسد عن فكرة اللامركزية، أو شيء مماثل لما لدينا في فرنسا، وحسب رأيه، يمكن لبعض المناطق السورية أن تحصل على حريات وصلاحيات أكبر، لكن دور الدولة الذي لا غنى عنه، والسلطات المركزية ستبقى”.

ورفض الأسد فكرة منح المسلمين حقا استثنائيا لتولي منصب رئاسة البلاد في الدستور الجديد.

وقال ديويك في هذا الصدد:” لقد تحدث عن الدستور الجديد، وعن أنه لا يتفق مع اقتراح إدخال قانون جديد يمنح المسلمين حقا استثنائيا لتولي منصب الرئاسة السورية”.

ووصف الرئيس الأسد السياسة الأوروبية في الشرق الأوسط بأنها “غير موجودة”، مقارنة بسياسة روسيا والولايات المتحدة في المنطقة.

وأعرب الأسد للبرلمانيين الفرنسيين عن أمله في أن تتوصل مفاوضات جنيف إلى حل للأزمة السورية قبل موعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وكان وفد من خمسة برلمانيين يمثل “الجمهوريين”، أكبر الأحزاب الفرنسية المعارضة، قد زار الجمعة الماضية سوريا حيث أجرى لقاءات مع عدد من الشخصيات الدينية والنشطاء السياسيين، والتقى بالرئيس السوري بشار الأسد الأحد.


Print pagePDF page