برلماني فرنسي: لا حل للأزمة السورية دون الحديث مع الرئيس الأسد

11-07-2015


برلماني فرنسي: لا حل للأزمة السورية دون الحديث مع الرئيس الأسد

دمشق|

قال عضو الجمعية الوطنية الفرنسية ورئيس الحزب الديمقراطي المسيحي جان فريديريك بواسو إنه “لا يمكن أن يكون هناك حل للأزمة في سورية من خلال الإتحاد الأوروبي أو الغرب بشكل عام أو الولايات المتحدة الأمريكية دون الحديث مع الرئيس بشار الأسد“.

وأشار بواسون خلال لقائه اليوم رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام إلى التضليل الإعلامي الذي يتعرض له الشعب الأوروبي حول طبيعة الأحداث في سوريا، مضيفاً ” أتيت إلى سورية لأرى بنفسي ماذا يحدث حقا وكي أشارك برأيي في النقاشات التي تدور في فرنسا حول طبيعة الأزمة هنا“.

وتابع بواسون “أنا واحد من مجموعة سياسيين فرنسيين يقولون دائما أنه لا بد من الحوار والتفاوض مع الرئيس بشار الأسد لحل الازمة في سورية فلا حل مستقرا دون الحفاظ على تماسك الدولة السورية”.


Print pagePDF page