أرشيف يوم: 11 يناير، 2017

عبد الباري عطوان: مؤتمر الآستانة ينعقد وسط حقل الغام كثمرة للتحالف الروسي التركي

بدأت ملامح مؤتمر الآستانة “السوري” تتبلور في اليومين الماضيين، فقد اعلن الرئيس الكازاخستاني نور سلطان مزار بايف امس ان المؤتمر، او بالاصح، المشاورات، حسب تسميته، ستعقد يوم 23 كانون الثاني (يناير) الحالي، على ان يتلوها انعقاد جلسة جديدة لمؤتمر جنيف يوم الثامن من شباط (فبراير) المقبل.
الجديد في “مشاورات” الآستانة هذه، انها ستتم بين وفد من الحكومة السورية ووفد يمثل فصائل الجيش السوري الحر الرئيسية وعددها عشرة، التي تملك قوات على الارض وغير موضوعة على لائحة الإرهاب، ووافقت على اتفاق وقف اطلاق النار.
هذه الفصائل تدين بالولاء لتركيا، وتقاتل معها في مدينة الباب في اطار قوات “درع الفرات”، وقبولها بالجلوس مع ممثلي الحكومة السورية للمرة الأولى للتباحث حول تثبيت وقف اطلاق النار والخروقات، ومشاكل أخرى عسكرية، يعني انها بدأت تفرض نفسها على الخريطتين السياسية والعسكرية في سورية، وتخلت ولو بطريقة غير مباشرة عن مطالبها بإسقاط النظام، بينما لم يعد الأخير يصنفها إرهابية، ويرفض التفاوض معها.
كان لافتا ان المعارضة السياسية جرى استبعادها من مؤتمر الآستانة، ونحن نتحدث هنا عن الهيئة العليا للمفاوضات ومقرها الرياض، والائتلاف الوطني السوري ومقره إسطنبول، وعدم توجيه الدعوة الى هؤلاء يشكل ضربة قوية لهما، وتقليص شرعية تمثيلهما للمعارضة.
***
صحيح ان المعارضة السياسية من المقرر ان تشارك في دورة انعقاد مؤتمر جنيف في شهر شباط (فبراير) تحت اشراف ستيفان دي ميستورا، المبعوث الدولي، ولكن هذه المشاركة ما زالت موضع خلاف، وشرعية تمثيل الهيئة العليا للمفاوضات في هذا المؤتمر لم تعد “احتكارية” بالصورة التي كانت عليها في المؤتمرات السابقة، لان الفصائل المسلحة خرجت، كليا او جزئيا، من تحت مظلتها وداعميها، وأصبحت تحت المظلة التركية بالكامل، واكتسبت شرعية اقوى باعتراف روسيا وتركيا والحكومة السورية، وربما الإيرانية أيضا بها.
هذا الاختراق الكبير في المفاوضات بشقيها السياسي والعسكري، لا يمكن ان يتم لولا “الاستدارة” التركية، والتحالف الروسي التركي المتصاعد، وقبول الرئيس رجب طيب اردوغان ما رفضت الإدارة الامريكية بقبوله، أي الفصل بين “الجماعات الإرهابية” والأخرى “المعتدلة” في المعارضة السورية المسلحة، وهنا مربط الفرس.
تغيير صيغة مؤتمر الآستانة من مفاوضات تبحث عن السلام والحل السياسي الى مشاورات تركز على تثبيت وقف اطلاق النار، أي الجوانب العسكرية فقط، يأتي لعدم اخراج الأمم المتحدة من المعادلة السورية، وتجنب اغضاب الولايات المتحدة والدولة الأوروبية باستقصائها الكامل منها، وأيضا بسبب المخاوف من دور تخريبي للفصائل المدرجة على قائمة الإرهاب له، أي “الدولة الإسلامية” و”فتح الشام” (النصرة)، و”احرار الشام”، وهذه الفصائل الثلاثة تشكل قواتها على الأرض 85 بالمئة من عدد المسلحين، وتحظى بدعم مباشر او غير مباشر من السعودية ودولة قطر، وهما الدولتان اللتان لم توجه لهما دعوة لحضور مؤتمر الآستانة، وجرى اخراجهما كليا من العملية السياسية، ولذلك من غير المستبعد ان تعملان على عرقلة هذا المؤتمر من خلال التصعيد في ميادين القتال اذا تأتى لهما ذلك.
الحكومة السورية تعتقد ان روسيا “متسرعة” في عقد هذا المؤتمر وانه كان عليها المضي قدما في العمليات العسكرية بعد انتصار حلب للاجهاز على الجماعات المصنفة إرهابية او غير الإرهابية، كما انها، أي الحكومة السورية، لا تثق مطلقا بالرئيس اردوغان، وتعتبره متقلبا وثعلبا ماكرا ومراوغا، لا يمكن المراهنة عليه ومواقفه، ولكن الضغوط الروسية عليها كبيرة، ويمكن القول ان الموقف الإيراني تجاه مؤتمر الآستانة، وعدم الثقة بالرئيس التركي يتطابق مع التقويم السوري الرسمي، حسب ما اكدت لنا مصادر قريبة من الطرفين.
التطور الجديد الذي يتحدث عنه المراقبون ان فصائل المعارضة المسلحة المصنفة “إرهابية” بدأت شن حرب على الدولة السورية، وليس على الجيش فقط، مثلما كان الحال عليه اثناء معركة حلب، وبمعنى آخر، شن حرب المياه والطاقة (الغاز) لضرب الاحتياجات الأساسية للمواطنين في المناطق التابعة للحكومة المركزية.
“الدولة الإسلامية” ضربت مصادر امداد الطاقة (الغاز) الذي تعتمد عليه محطات الكهرباء، الى جانب التدفئة والطبخ في مصدرها في مدينة حيان، اما جبهة فتح الشام (ألنصرة) فتحكمت بإمدادات المياه في منطقة وادي بردى التي تغذي ستة ملايين، هم سكان العاصمة دمشق، وسط اتهامات لها بأنها لوثتها بالمازوت وقطعتها كليا لاحقا.
الجيش السوري، وبعد انهيار كل الوساطات، قرر اللجوء الى الحل العسكري بدعم من قوات حزب الله، ولكن وساطة روسية غير مباشرة ربما نجحت في تحقيق اتفاق في الوادي يسمح بوصول فرق الإصلاح الهندسي التابعة للجيش السوري الى مضخات المياه الثلاث في نبع الفيجة لاصلاحها واستئناف ضخ المياه مجددا الى العاصمة، وفتح ممر لخروج الغرباء، أي غير السوريين، وتسوية أوضاع بعض المسلحين السوريين مقابل نزع أسلحتهم الثقيلة، وشككت بعض أوساط المعارضة ومن بينها المصدر السوري لحقوق الانسان بالتوصل الى هذا الاتفاق الذي أعلنت عنه الدولة السورية عبر وكالة انباء “سانا” الرسمية، وإذا كان الحال كذلك فأننا امام حرب حياة او موت بالنسبة الى الجيش السوري، لان وقف امدادات المياه عن ملايين السكان في العاصمة ترتقي الى مستوى جرائم الحرب، حسب تصنيف الأمم المتحدة، أيا كانت الجهة التي تقف خلفها.
***
التحالف التركي الروسي بات المهيمن في الوقت الراهن على الأقل، على مجريات الأمور في سورية عسكريا او سياسيا، فالروس يمثلون الحكومة، والأتراك يتحدثون باسم المعارضة التي يملكون أوراق ضغط قوية عليها، فإغلاق تركيا الحدود في وجه امداداتها العسكرية والمالية والسياسية يعني خنقها كليا، وهذا ما فهمته، وعملت به، فصائل الجيش السوري الحر مبكرا.
الخاسر الأكبر في ظل هذه التطورات المتسارعة هي هيئات المعارضة السياسية، وهيئة المفاوضات العليا، والائتلاف الوطني السوري، تحديدا، الى جانب الدول الداعمة لهما في الخليج على مدى السنوات الست الماضية، ولا نستبعد ان يكون مؤتمر الآستانة فصل الختام، واسدال الستار عليها، وبدء مرحلة جديدة، بوجوه جديدة، وتفاهمات جديدة تتمحور معظمها حول بقاء الحكومة والرئيس بشار الأسد، ومن يقول غير ذلك لا يفهم قواعد اللعبة الجديدة، بشقيها الدولي والإقليمي، التي تتبلور بسرعة منذ انتهاء معركة حلب الكبرى وتداعياتها.

حيوان مهدد بالانقراض ينهش رجلاً حتى الموت

 

 ذكرت تقارير إعلامية أن نمراً سومطرياً مهدداً بالانقراض نهش رجلا حتى الموت في إقليم سومطرة الجنوبية الإندونيسي.

وكان الرجل “25 عاما” يقوم بالتقاط سعف النخيل في غابة بمنطقة موسي بانيواسي عندما هاجمه النمر.

وقال قائد شرطة المنطقة نوفو إديانتو إن الرجل توفي جراء إصابات خطيرة في الرقبة والساقين.

يذكر أن نمور سومطرة مهددة بالانقراض حيث يوجد أقل من 400 نمر حاليا، وفقا لجماعة “دبليو دبليو إف” المعنية بالحفاظ على الحياة البرية.

مؤشر البورصة يكسب 50 نقطة في جلسة واحدة وأرباح لكل الأسهم المتداولة

دمشق –هالة ابراهيم|

ارتفع  مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية (البورصة) بنتيجة جلسة تداولات اليوم 06ر50 نقطة عن الجلسة الماضية حيث أغلق على قيمة 46ر1790 نقطة بنتيجة تداول  133374 سهما موزعة على 112 صفقة  بقيمة تداولات إجمالية بلغت 183ر23 مليون ليرة.

 وارتفعت أسهم الشركات الـ9 التي شهدت  تداولا عليها خلال الجلسة عن أسعار اغلاق جلية التداول السابقة وهي سهم بنك قطر الوطني   بنسبة 91ر4 بالمئة  وأغلق على سعر  75ر229 ليرة  وسهم بنك سورية والخليج بنسبة 44ر4 بالمئة وأغلق على سعر 67ر107 ليرات وسهم بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 5 بالمئة وأغلق على سعر 25ر235 ليرة وسهم شركة العقيلة للتأمين التكافلي بنسبة 57ر4 بالمئة وأغلق على سعر 99ر128 ليرة .

  وارتفع  سهم بنك الشام بنسبة 94ر4 بالمئة وأغلق على سعر 67ر236 ليرة  وسهم المصرف الدولي للتجارة والتمويل بنسبة 6ر4 بالمئة وأغلق على سعر 72ر185 ليرة وسهم  بنك البركة بنسبة 99ر4 بالمئة وأغلق على سعر 50ر310 ليرة وسهم بنك الأردن بنسبة 93ر4 بالمئة وأغلق على سعر 75ر136 ليرة  اضافة الى سهم فرنسبنك بنسبة 9ر4 بالمئة وأغلق على سعر 25ر155 ليرة .

 وتم خلال  الجلسة تم تعديل الحدود السعرية لسهم  بنك سورية والخليج لتصبح  من ناقض 2 بالمئة وزائد 5 بالمئة بدلا من 1 بالمئة وناقص 5 بالمئة بسبب ارتفاع القيمة السوقية عن القيمة الإسمية.

 وكانت جلسة التداول السابقة أغلقت على حجم تداول  175936 سهما توزعت على 97 صفقة  بقيمة تداولات إجمالية بلغت 337ر31 ليرة وأغلق مؤشر السوق عند 40ر1740 ليرة.

مي حريري بتصريح غريب عن طلاقها من ملحم بركات

 

 أطلّت طليقة الموسيقار الراحل ملحم بركات، مي حريري ضيفة على برنامج “لهون و بس” مع الإعلامي اللبناني هشام حدّاد.

وكشفت حريري أنّها “نادمة على انفصالها عن الموسيقار الراحل”، موضحةً أنّهما “تزوّجا وتطلّقا ثلاث مرّات، من دون إحداث أي بلبلة في الإعلام.”

وأكّدت الفنانة اللبنانية أنّ “ما فعله ملحم بركات لمي حريري لم ولن يفعله أي شخص، وأنا ربّيت له أحلى شبّ.”

وشدّدت على أنّ “كلّ ما يهمّها هو جمع أبناء بركات، فلمّ الشمل أهمّ من الإرث”، مشيرةً الى أنّها “حتّى اليوم لم تسأل بعد عن حقّ ابنها.”

يذكر أنّ لمي ولد من ملحم بركات، وهو ملحم جونيور.

الصناعة تبحث سبل حل معوقات تنفيذ البروتوكول الموقع مع بيلاروسيا لتوريد الباصات والشاحنات

 دمشق – سلاف يوسف |

بحث معاون وزير الصناعة الدكتور المهندس نضال فلوح مع المعنيين بعدة وزارات  ( الإدارة المحلية والبيئة –النقل-  الزراعة – الاقتصاد والتجارة الخارجية–الصحة –المالية- الاسكان والاشغال العامة -هيئة التخطيط والتعاون الدولي – مصرف سورية المركزي) المعوقات التي تعترض تنفيذ بروتوكول اجتماعات الدورة السادسة للجنة المشتركة السورية – البيلاروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والفني الموقع في مينسك  بتاريخ 2/4/2015 .

 وناقش أخر المستجدات المتعلقة بتنفيذ بنود البروتوكول  وتأمين توريدات الجانب السوري من الباصات والشاحنات لزوم وزارتي الإدارة المحلية والبيئة ووزارة  الاسكان والأشغال العامة ، إضافة لمتابعة تنفيذ باقي البنود المتفق عليها في  متن البروتوكول  لاسيما المتعلقة بتبادل المنتجات الزراعية والصناعية بين الجانبين ، وإقامة المشاريع الصناعية والدوائية المشتركة وإقامة خطوط نقل  الركاب  والمنتجات بين البلدين.

 

الفنانة سيرين عبد النور: لا خلافات بيني وبين يوسف الخال

بيروت|

عبر أحد متابعي الفنانة سيرين عبد النور عن أمنيته بمشاهدتها بعمل جديد مع الممثل يوسف الخال، مشيراً إلى أن هذه الأمنية قد تتحقق في حال زوال الخلافات بينهما.

وردت الفنانة سيرين عبد النور نافية وجود أي خلافات بينها وبين الممثل يوسف الخال وقالت:” ابداً ما في خلاف بيناتنا وشكراً لمحبتك”.

واكتفت سيرين بالرد على الجزء المتعلق بوجود خلاف مع الخال لكنها لم تعلق على موضوع تعاونها معه مجدداً في عمل درامي جديد.

وتجدر الاشارة إلى أن اعادة عرض مسلسل “سارة” هو أحد أبرز الأسباب التي اعادت إلى الواجهة ثنائية يوسف الخال وسيرين عبد النور.

 

اتفاق مبدئي لإخراج المسلحين من وادي بردى ودخول الورشات لإصلاح الأضرار بعين الفيجة  

دمشق|

كشف محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم التوصل إلى اتفاق مبدئي مع قادة المجموعات المسلحة في وادي بردى لحل مشكلة انقطاع المياه عن دمشق.

ولفت المحافظ في تصريحات له إلى أنه تم عقد اجتماع مع قادة الفصائل المسلحة بحضور القائد العسكري في وادي بردى انتهى باتفاق مبدئي لخروج المسلحين الغرباء عن وادي بردى باتجاه ريف إدلب وتسوية أوضاع المسلحين من أبناء المنطقة”.

ولفت المحافظ إلى أنه بموجب الاتفاق ستدخل قوات الجيش العربي السوري إلى المنطقة لتطهيرها من الألغام والعبوات الناسفة تمهيدا لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة لإصلاح الأعطال والأضرار التي لحقت بمضخات المياه والأنابيب نتيجة الاعمال القتالية.

وشدد المحافظ على الاتفاق مبدئي وليس نهائيا حيث يضغط قادة المجموعات المسلحة على المسلحين الغرباء للمغادرة.

ولفت المحافظ الى أنه تتم حاليا تسوية أوضاع العديد من المسلحين في عدد من قرى وادى بردى ولا سيما في دير قانون ودير مقرن وكفير الزيت بعد أن رفعوا علم الجمهورية العربية السورية في هذه القرى.

 

الفيفا يوافق رسميا على زيادة منتخبات كأس العالم إلى 48

وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بالإجماع على زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم إلى 48 فريقا.

وطبقا للنظام الجديد، ستقسم المنتخبات المشاركة إلى 16 مجموعة تضم كل منها ثلاثة منتخبات، على أن يتأهل من تلك المجموعات 32 فريقا ثم تستأنف المسابقة بنظام خروج المغلوب.

وسيطبق النظام الجديد بدءا من بطولة كأس العالم 2026.

وسيصل عدد مباريات البطولة إلى 80 مباراة، بدلا من 64 مباراة وفقا للنظام الحالي، لكن الفائز بالبطولة سوف يلعب سبع مباريات فقط كما هو متبع حاليا.

ولن تستغرق البطولة أكثر من 32 يوما، وهو الإجراء الذي سيريح الفرق الأوروبية الكبرى، التي كانت تعترض على النظام الجديد بسبب جدول المباريات المزدحم على المستوى الدولي.

ويعد هذا أول تغيير في نظام بطولة كأس العالم منذ زيادة عدد المنتخبات إلى 32 في كأس العالم 1998.

وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، وراء هذه الخطوة، قائلا إن كأس العالم يجب أن يكون “أكثر شمولية”.

وخلال مؤتمر رياضي في دبي في ديسمبر/كانون الأول، قال إنفانتينو إن زيادة عدد المنتخبات المشاركة سوف يساهم أيضا في “تنمية كرة القدم في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف: “أكبر شيء يدعم كرة القدم في أي دولة هو مشاركتها في كأس العالم”.

ورغم التأكيد على أن “القرار لم يتخذ بدافع مالي فقط”، أشار إنفانتينو إلى وجود فوائد مالية محتملة.

هآرتس: اللاجئون السوريون بدأوا في العودة الى بيوتهم ويبدو أن انتصار الاسد اصبح حقيقة واقعة

في الشهر الماضي توفي في برلين صادق جلال العظم عن عمر 82 سنة. الفيلسوف السوري المشهور ألف كتب كثيرة وكتب مقالات كثيرة تساءل فيها عن سبب تخلف الشرق الاوسط قياسا بالغرب، وطلب من العرب اجراء النقد الذاتي خصوصا في كتابه “النقد الذاتي بعد الهزيمة”، الذي تم نشره في العام 2007.

كان العظم مثابة علامة من المثقفين العرب الهامين والمستشرقين من الجيل القديم في الغرب، وكذلك الاصوليين الفلسطينيين المسلمين. وكان من المثقفين الذين لا يكتفون بتحليل النظام القائم، بل كان يبحث عن طرق تغييره. ومن الطبيعي أنه كان يهاجم من يريدون الاستمرار في السباحة في المياه العكرة الهادئة. أحد اصدقاءه الكثيرين هو الكاتب السوري وائل السواح الذي هو اصغر منه بعشرين سنة، والذي نشر في الاسبوع الماضي مقال في صحيفة “الحياة”. وكان المقال يحمل نفس عنوان كتاب العظم، وطلب فيه من قادة المتمردين السوريين وضباط الجيش والقادة السياسيين والمثقفين مراجعة النفس بعد الهزيمة التي تعرض لها المتمردون في حلب.

السواح هو أحد الكتاب البارزين في موقع “اليوم التالي”، وهو المحرر الرئيس له. وهدف الموقع هو تحديد البرامج والاهداف التي يجب على السوريين اتخاذها من اجل بناء سوريا بعد الحرب. ورغم أنه لا يستطيع أحد توقع متى سيأتي هذا اليوم. وحسب رأي السواح لا مناص من القول إن انتصار النظام هو حقيقة يجب مواجهتها.

لكن قبل طرح الاهداف يجب علينا فهم لماذا فشل التمرد. السواح لا يتحدث عن الاسباب التي أدت الى الفشل، لكنه يحذر من تبني خطوات الانتحار التي ستسبب استمرار الحرب وغرق كل السفينة. ويحذر ايضا ممن سيحاول استغلال الوضع في سوريا لصالحه. “سوريا تحتاج الى قادة يمكنهم تحليل ما حدث فيها بشكل انتقائي وكذلك ينتقدون انفسهم ويبحثون عن حلول عملية مبدئية واخلاقية للتراجيديا السورية”.

ما هو الحل العملي والاخلاقي المطلوب؟ بيقين ليس استمرار الحرب بعد الهزيمة، بل الجواب السياسي. إن كأس سم المتمردين الآخذة بالامتلاء أضيف لها قرار قيادة تحالف المليشيات المتمردة بالتجاوب مع الخطوات الروسية لعقد مؤتمر مفاوضات في ستانا، عاصمة كازاخستان، كتحضير لمؤتمر جنيف الذي من المفروض أن يعقد في بداية نيسان.

من اجل التعبير عن حسن النوايا اعلنت روسيا في نهاية الاسبوع انها تنوي سحب جزء كبير من قواتها في سوريا والاستمرار في المحادثات المحلية لوقف اطلاق النار. المواقع الروسية سبوتنيك وروسيا اليوم سارعت الى نشر تقارير حول “عودة روتين الحياة” في حلب بعد أن احتل الجيش السوري الجزء الشرقي منها. “اصوات الانتاج في المصانع بدأت تدوي في ازقة المدينة”، كتب في موقع سبوتنيك الذي زين المقال بصور الجرافات وهي تقوم باخلاء الانقاض. الانتصار في حلب يجب أن يعود بالفائدة الكاملة على المواطنين، وجيش النظام هو الأمل الوحيد.

لكن ليس فقط المواقع التابعة لروسيا تتحدث عن التغيير الايجابي. ايضا موقع المعارضة “عنب بلدي” يتحدث عن آلاف اللاجئين الذين بدأوا بالعودة الى الشطر الشرقي من حلب، وكذلك المواطنين الذين هربوا من مدن اخرى مثل جربولس واعزاز التي حدثت فيها العملية في يوم السبت وقتل فيها العشرات، ومدن اخرى احتلها داعش وقضي عليه فيها من قبل القوات التركية وجيش سوريا الحر. في هذه الاماكن تفتح حوانيت الغذاء مجددا واللاجئون الذين هربوا الى تركيا يمكنهم العودة ومعهم ممتلكاتهم في الشاحنات التي تعبر الحدود من اجل البدء في اعمار بيوتهم، اذا كانت لديهم القدرة على ذلك.

ورغم ذلك، الحرب ما زالت بعيدة عن نهايتها، حيث أن مناطق كثيرة ما زالت تحت سيطرة عشرات المليشيات، وليس للاسد نية للتوقف عند حلب. الهدف التالي هو ادلب التي استوعبت عشرات الآلاف من سكان حلب ومن المتمردين. وقد حذرت تركيا في نهاية الاسبوع الاسد من محاولة احتلال ادلب، حيث أنها ستقوم بالغاء اتفاق وقف اطلاق النار من جهتها. ونظرا لأن تركيا وروسيا تنسقان خطواتهما في سوريا، يبدو أن الاسد سيستجيب لتحذير تركيا. والسؤال هو ما الذي ستقترحه روسيا كحل من اجل ترك المتمردين المدن التي يسيطرون عليها وعودتها الى سيطرة الاسد. هل سيتم تبني اقتراح السواح والاعتراف بالهزيمة ومحاولة الحصول على وعود، أم سيحاولون الصمود بقوة السلاح في تلك المناطق الى أن يتم تحطيمها من قبل النظام وشركائه.

لقد تحول نحو نصف سكان سوريا الى لاجئين ومشردين في السنوات الستة الماضية. والتقديرات تقول إن نصف مليون شخص قتلوا. ويبدو أن السكان قد استنفدوا قوتهم على الاحتلال ولم يعودوا قادرين على محاربة الاسد. ويقول المنطق إنهم سيقفون في وجه المتمردين. وهذا ما حدث خلال 15 سنة من الحرب الاهلية اللبنانية و8 سنوات من الحرب الاهلية في افغانستان. والمنطق لا يؤثر دائما على هذه الحروب الاهلية، ولا حتى اقتراحات المفكرين.

هآرتس 9/1/2017

تقرير دولي : 98% من النازحين السوريين تحت الديون

 

كشف مسح اجرته المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة، ان النازحين السوريين في لبنان على وشك استنزاف مواردهم المحدودة وسيلجأون الى آليات قاسية جداً للبقاء على قيد الحياة، في وقت ترتفع معدلات الديون المتوجبة عليهم.

ويذكر التقرير ان معدل انفاق النازح الفلسطيني خلال العام 2016 هو 104 دولارات شهريا، هبوطان معدل 107 دولارات شهريا. وبالمقارنة فان معدل الانفاق الشهري للنازح السوري في العاصمة 180 دولاراً مقابل 161 دولاراً في المتن و141 دولارا في كل من جبيل وكسروان، مقابل 140 دولارا في كل من الهرمل وبعلبك.

ويفصل المسح تركيبة انفاق النازح السوري في لبنان على  الوجه التالي: 44% على الطعام و17% على الايجار و12% على الصحة وان المعدل الوسطي للايجار 189 دولاراً شهريا، والنسبة الاعلى في بيروت 327 دولارا و117 دولاراً الى عكار وبعلبك.

واشار التقرير الى ان حوالى 53% من اسر النازحين تنفق اقل من 87  دولارا شهرياً والتي هي اقل من الحد الادنى للكفاف، وان 71% من الاسر تعيش تحت خط الفقر المحدد بـ3.84 دولار في اليوم.

ويكشف التقرير ان 90% من اسر النازحين السوريين يرزحون تحت الديون.