أرشيف يوم: 9 يناير، 2017

حية تحت التبن!!

توقع تقرير أمريكي أن يصبح تنظيم “القاعدة ” الطرف الفاعل الأكثر خطورة في سوريا على المدى الطويل، واصفا إياه بأنه حية تحت التبن!

وقالت كيلسي سيكاوا الباحثة في معهد واشنطن إن تنظيم “داعش” على الرغم من أساليبه المثيرة للصدمة وكل وحشيته فقد لا يكون هو “الطرف الفاعل الأكثر خطورة بالنسبة لسوريا على المدى الطويل”، مرجحة أن تتولى ذلك “جبهة فتح الشام” التابعة للقاعدة من خلال محاولتها “تأسيس وجود دائم لها في البلاد عبر دمج نفسها في المشهد المحلي والسعي إلى أو فرض الاندماج مع جماعات المعارضة المختلفة، بما في ذلك من خلال المحادثات التي جرت مؤخرا مع حركة التمرد الرئيسية أحرار الشام”.

ولفت التقرير إلى أن قيادة “القاعدة” سعت منذ انتفاضات الربيع العربي عام 2011 إلى تجنب تنفير السكان المحليين ونصحت فروعها بالتصرف وفق ذلك، ما أدى إلى حدوث خلافات شديدة بين تنظيم “القاعدة” والأشكال السابقة لتنظيم “داعش” انتهت بانفصالهما رسميا عام 2014.

وأقرت الباحثة الأمريكية بأن تغيير “جبهة النصرة”، فرع تنظيم القاعدة في سوريا اسمها إلى “جبهة فتح الشام” شكلي وهي لا تزال “تحتفظ باستراتيجية التنظيم وفلسفته” وبنواياه وأهدافه.

وأوضحت في هذا الصدد أن زعيم تنظيم “القاعدة” أيمن الظواهري سعى عند اندلاع الحرب في سوريا في البداية إلى إخفاء الروابط بجبهة النصرة، ما سمح لها “ببناء مكانتها وقدراتها في صفوف المعارضة السورية”، مضيفة استنادا إلى تقرير لمعهد “بروكينغز” صدر في يوليو/تموز الماضي أن تنظيم “القاعدة” وضع في أولوياته تجنيد السوريين كي يظهر كجماعة سورية متمردة، ما سهل له التعاون مع فصائل أخرى، وعزز مكانته بينهم.

وذكر التقرير على سبيل المثال أن متمردين آخرين عبروا عن استيائهم حين استهدفت الولايات المتحدة قاعدة تابعة لجبهة النصرة عام 2014، وحظي هذا التنظيم أيضا بدعم هؤلاء حين صنفته واشنطن في ديسمبر 2012 منظمة إرهابية.

وأكدت الباحثة أن جبهة النصرة في لبوسها الجديد “جبهة فتح الشام” نجحت أكثر من غيرها في الاندماج المحلي، إذ أنها جزء من تحالف “جيش الفتح” الرئيس، وقد شاركت بشكل أساسي في العديد من العمليات التي نفذها “المتمردون”، مؤكدة على قدرة ” جبهة فتح الشام ” على تفكيك وابتلاع فصائل المتمردين الأخرى، وخاصة أن المتمردين في الوقت الحالي “تحت وقع صدمة خسارة حلب التي تعدّ إحدى أسوأ الضربات التي تلقوها خلال الحرب حتى الآن”.

وشدد التقرير على ما عده “صبر” تنظيم القاعدة الذي مكنه من الاستمرار والسيطرة على أراض وابتلاع فصائل منافسة، مشيرا إلى أن المناطق التي تسيطر عليها بشكل رئيس تقع في محافظة إدلب، وبعد سقوط حلب قد يتجه (الجيش السوري) إليها إلا أن “قدرته وجدوله الزمني لاستعادة المحافظة غير محددين بعد”.

ووصلت الباحثة الأمريكية إلى استنتاج مفاده أن آفاق إقامة هذا التنظيم لقاعدة سورية على المدى الطويل تبدو إيجابية، إذا “لم يحدث تغيير ملحوظ في مصير جبهة فتح الشام”، مضيفة أنه إذا سُمح لهذه الجبهة بالتصرف على “سجيتها” فستعزز بشكل متزايد من مكانتها عبر استمالة منافسيها أو تحييدهم.

وحذر التقرير من أنه “لم يتبق أمام الولايات المتحدة أي خيارات جيدة من أجل التصدي لنفوذ الجماعة”، وأن الرئيس المنتخب دونالد ترامب ركز خطاباته حتى الآن على “داعش”، مشددا على أنه ليس من الحكمة تجاهل فرع تنظيم “القاعدة” الذي يرسخ جذوره حاليا في سوريا حتى وإن كانت “الوسائل المتاحة لواشنطن لمواجهة التنظيم محدودة ومعقدة”.

قدري جميل يبحث مع بوغدانوف آفاق تشكيل منصة موحدة للمعارضة السورية

موسكو|

بحث نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، آفاق تشكيل منصة موحدة للمعارضة السورية، مع ممثل الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير المعارضة، قدري جميل.

وجاء في بيان للخارجية الروسية: “جرت خلال الاجتماع مناقشة التطورات في سورية وحولها، مع التركيز على آفاق تشكيل منصة موحدة للمعارضة السورية، تمكنها من المشاركة البناءة في عملية التسوية السياسية للأزمة في الجمهورية العربية السورية على أساس القرار 2254 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وكان اتفاق وقف الاعمال القتالية في سوريا دخل حيز التنفيذ، ليلة الجمعة 30 كانون الأول من العام الماضي، ويستثني هذا الاتفاق تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة الإرهابيين، والمجموعات المرتبطة بهما.

لماذا اختار ميشال عون الرياض كمحطته الأولى وليس دمشق او طهران؟

ربما تراجع دور لبنان صحافيا واعلاميا في السنوات الأخيرة في نظر البعض، لكن دوره السياسي ما زال مطلوبا من اطراف عديدة في المنطقة، وربما هذا ما يفسر الاهتمام الحالي، على اكثر من صعيد، بالجولة التي يقوم بها الرئيس اللبناني ميشال عون، وتبدأ بالسعودية وتليها دولة قطر، ويختتمها بزيارة القاهرة.

اختيار الرئيس عون للرياض لتكون محطته الأولى في اول جولة خارجية له منذ انتخابه رئيسا للجمهورية اللبنانية، اثارت العديد من علامات الاستفهام في لبنان والمنطقة، بحكم علاقاتها (أي الرياض) المتوترة مع ايران، ودورها الخلافي في الملف السوري، وحملاتها الإعلامية ضد “حزب الله” اللبناني، والشيعة عموما، حيث توقع كثيرون، ونحن منهم في هذه الصحيفة “راي اليوم” ان تكون دمشق، وليس الرياض، اول عاصمة خارجية يشد اليها الرئيس عون الرحال، بالنظر الى كونه مرشحا رئيسيا للحلف القريب من سورية وايران في لبنان، ولاستقباله اول المهنئين في قصر بعبدا من البلدين.

مقربون من “حزب الله” وسورية قالوا لهذه الصحيفة ان “حزب الله” يبارك هذا الخيار، مثلما يبارك تمتين العلاقات اللبنانية السعودية، وترسيخ التسوية السياسية التي جاءت بعون رئيسا للجمهورية، وسعد الحريري رئيسا للوزراء، ومحاولة تحييد أي دور للمعسكر المحسوب على السعودية لوضع العقبات في طريقها.

نفس هؤلاء يقولون ان السعوديين يريدون التقاط الانفاس، وترميم دورهم الذي تراجع في لبنان، والرئيس عون يشجع هذا التوجه، مثلما يشجع تكريس سياسة الاعتدال السنية في للبنان، فالحريري جاء الى لبنان مكسورا، ومن الحكمة جبر كسوره، واستيعابه في العملية السياسية اللبنانية مجددا، لان استدارته الأخيرة ومساندته للعماد عون رئيسا للجمهورية ما كانتا تتمان لولا ضوء اخضر سعودي.

واذا صحت التوقعات في الأوساط اللبنانية ان زيارة عون للسعودية قد تدشن عملية وساطة بين الرياض ودمشق، او الرياض وطهران، فان هذا التطور سيكون على درجة كبيرة من الأهمية، وان كنا نستبعد ذلك، لان السوريين والإيرانيين في موقع قوة، وغير مستعجلين على التقارب مع الرياض، مثلما اكد لهذه الصحيفة اعلامي لبناني مقرب من البلدين، فحسب قوله ان السوريين والإيرانيين يعتبرون السعودية ارتكبت أخطاء كبيرة، وان الروس حاولوا القيام بدور الوسيط، ولكنهم لم يجدوا تجاوبا سوريا إيرانيا بعد تغير موازين القوى لصالحهم في ميادين القتال في سورية.

على ضوء ما تقدم يمكن القول بأن زيارة الرئيس عون للرياض ربما تكون “استكشافية”، واولوياتها تنحصر في ثلاثة ملفات: الأول جس النبض السعودي تجاه ايران وسورية واليمن، ونقل رسائل في هذا الصدد، والثاني البحث عن انفراجات اقتصادية لحل الازمة المالية اللبنانية، وتحريك عجلة الاقتصاد، وعودة السياح ورؤوس الأموال الخليجية الى لبنان، حيث بلغ الدين العام رقما قياسيا (75 مليار دولار)، اما الملف الثالث فينحصر في المنحة العسكرية لتسليح الجيش اللبناني وقوى الامن التي تقدر بحوالي ثلاثة مليارات دولار والغتها الحكومة السعودية قبل عام، ومن المؤكد ان الرئيس عون سيحاول إعادة الحياة الى هذه المنحة في محادثاته مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ووزير دفاعه محمد بن سلمان ولي ولي العهد.

هناك ما يقرب من ربع مليون لبناني يعملون في السعودية، ويشكلون مصدر دخل مهم للخزينة اللبنانية، وتعرض بعض هؤلاء، وخاصة أبناء الطائفة الشيعية، الى مضايقات واتهامات وعمليات ابعاد وإلغاء عقود، ولعل زيارة الرئيس عون ترطب الأجواء في هذا الصدد، وتنجح في وقف هذه المضايقات وحملات الترحيل.

من الصعب علينا الجزم بأن الرئيس اللبناني سيعود الى بلاده محملا بالمليارات في ظل الضغوط المالية الصعبة التي تواجهها الخزينة السعودية نتيجة لتراجع العوائد النفطية، وتراجع الاحتياطات المالية، والعجز الكبير في الميزانية العامة للدولة وتزيد عن سبعين مليار دولار هذا العام، ولكنها محاولة جيدة من جانبه “لتسليك” قنوات مغلقة، والتأكيد للقيادة السعودية على انه رئيس لكل اللبنانيين وليس محورا معينا، مثلما يتبادر الى اذهانهم، وهذه رسالة على قدر كبير من الأهمية في حد ذاتها، ونعتقد انها وصلت بمجرد اختيار الرياض محطته الخارجية الأولى، فالسعودية التي تعيش حالة من العزلة العربية هذه الأيام في حاجة ماسة الى كسرها، وخاصة في لبنان، ولعل زيارة الرئيس عون تساعد في هذا المضمار، وتفتح لها افقا جديدة.

“راي اليوم”

قوات النخبة السورية تصل وادي بردى لحسم المعارك وتحرير عين الفيجة.. فيديو

افاد مصدر عسكري  بوصول تعزيزات عسكرية كبيرة للجيش السوري إلى منطقة وادي بردى لحسم الموضوع عسكريا بعيدا عن اية حلول واهية تفرضها عصابات النصرة لكسب الوقت وتعزيز مواقعها .

وقال المصدر ان قوات و ارتال من اللواء 42 دبابات التابع للفرقة الرابعة في الجيش السوري قد وصلت إلى منطقة وادي بردى بريف دمشق , لتشارك مع بقية قوات الجيش السوري – الحرس الجمهوري و فرق المهام الخاصة والقوات المساندة العمليات العسكرية بالمنطقة .

وباشرت وحدات الجيش بنصب اكثر من 10 راجمات صواريخ و مرابض مدفعية على طول الجبال والتلال المحيطة بالقرى والبلدات للتمهيد امام تقدم رجال الجيش لاحقا .

كما وصلت للمنطقة ارتال عسكرية كبيرة من قوات درع الوطن الرديف للجيش السوري مؤلفة من سيارات مزودة برشاشات ومدافع ثقيلة وغيرها

ومع صباح اليوم 8 كانون الثاني وبعد خرق مسلحي النصرة لاتفاق الهدنة , بدأ الجيش السوري قصفا مكثفا بصواريخ الارض الارض و باسناد من سلاح الجو السوري مدمرا مواقع المسلحين في الخطوط الدفاعية الاولى وفي العمق .

ومن جهتها نعت تنسيقيات المسلحين مقتل عشرات المسلحين بينهم القائد العسكري في كتيبة احرار بسيمة التابعة لجبهة النصرة المدعو عماد رمضان جراء المعارك والاشتباكات .

وتدور في هذه اللحظات معارك عنيفة بين الجيش السوري والمجموعات الارهابية في محاور كفرزيت و برهليا , بالتزامن مع قصف مكثف يستهدف نقاط المسلحين في محيط عين الفيجة و عين الخضرة .

ويذكر ان تلك القوات قد حققت انجازات نوعية ضمن المعارك السابقة في داريا , وخان الشيح مؤخرا وحسمت الوضع الميداني لصالح الجيش السوري بشكل كامل .

أكساد يعقد اجتماعاً نوعياً لخبرائه وكوادره ويعلن عن انجازه مختبرين بكلفة مليون دولار

دمشق – سلاف يوسف|

ترأس الدكتور رفيق علي صالح المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) اجتماعاً اسرويا  في مقر المركز بدمشق، اليوم، بحضور 125 خبيراً ومختصاً في مجالات عمل أكساد كافة.

وشدد صالح على أهمية تنمية الروح الاسرية والعمل الجماعي والحرص على المصلحة العامة.

وقدم تحليلاً عن عمل أكساد خلال الفترة السابقة، وأشاد بجهود السادة الخبراء والعاملين في تنفيذ البرامج والمشاريع والأنشطة، وأضاء على بعض السلبيات والنواقص المتوجب تلافيها.

وأشار إلى عدد من النقاط المهمة التي تسهم وتدعم تطوير العمل وتقدمه وتحقيق إنجازات نوعية، مشيراً إلى الصعوبات التي تعترض سير الأعمال وكيفية تذليل العقبات الموجودة.

وأكد ضرورة الاستمرار في الارتقاء بعمل المركز العربي (أكساد) المنظمة الأهم بين المنظمات العربية المتخصصة، وبيت الخبرة العربي المتميز، والحفاظ عليه كمركز علمي متقدم ومعطاء بشكل دائم على الرغم من الظروف التي تمر بها المنطقة العربية.

كما تحدث عن أهم الإنجازات النوعية التي تم تحقيقها خلال العام 2016م، مثل تطوير مختبرات أكساد القائمة، وإنشاء مختبرين جديدين، أولهما لزراعة الأنسجة، والثاني لدراسة أمراض الحبوب بكلفة تجاوزت المليون دولار أمريكي.

وكذلك، من ضمن الإنجازات النوعية التي تخدم عمل المركز، تأسيس محطة بحوث السن على مساحة قدرها 75 دونماً والانتهاء من تجهيزها بشكل كامل، والإقلاع في تأسيس محطة بحوث جديدة في محافظة حمص (خربة التين)، وتزويدها بالحظائر اللازمة لتربية القطيع التابع للمركز، وإقامة العديد من السدات المائية في الساحل السوري.

ولفت الدكتور صالح إلى زيادة عدد الخبراء العاملين في أكساد خلال العام 2016م في إدارات الثروة الحيوانية، والموارد النباتية، والأراضي واستعمالات المياه، ورفد المركز بعدد من الخبراء العرب، مما يغني العمل ويطوره.

وأكد ضرورة تطوير التقارير العلمية المقدمة الخاصة بنتائج البحوث وكتابتها بصورة علمية دقيقة، توضح أهمية البحث وأهم النتائج التي تم التوصل إليها.

وفي ختام الاجتماع، توجه المدير العام للمركز العربي (أكساد) الأستاذ الدكتور رفيق علي صالح بالشكر الجزيل لدولة المقر الجمهورية العربية السورية لتقديمها التسهيلات اللازمة وتذليل العقبات كافة، وبالأخص وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، والسيد الوزير المهندس أحمد القادري، لتعاونهم الكبير مع أكساد مما يسهم في تطوير العمل في المركز وخدمته.

 

السواح لموقع اخبار سوريا والعالم : سفيرنا بالعراق ساهم في انجاح معرض التصدير  

 

 

دمشق – هالة ابراهيم|

اشاد رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح  بجهود السفير السوري في العراق صطام جدعان الدندح الذي قام بدور كبير في تعزيز العلاقات التجارية بين دمشق وبغداد وعمل على حل مشكلات التبادل التجاري مشيرا وكان  دوره  البناء في إقامة ونجاح معرض للألبسة السورية في بغداد العام الماضي .

وأشار السفير السوري في بغداد صطام جدعان الدندح إلى أهمية لقاءات رجال الأعمال السوريين والعراقيين في هذا المعرض،  للاطلاع عن قرب على المنتجات السورية ذات الجودة العالية سواء كانت زراعية أو صناعية، وإمكانية تصديرها للسوق العراقية، مبينا أن المنتجات السورية تحظى بإقبال كبير من المستهلك العراقي رغم المنافسة الكبيرة من منتجات العديد من الدول.

وكشف لموقع “اخبار سوريا والعالم” أن الفترات القادمة ستشهد زيارات مكثفة على مستويات حكومية وصناعية وتجارية من أجل تطوير علاقات التبادل التجاري وتذليل جميع الصعوبات أمامها وهو ماسينعكس بالفائدة على البلدين وسيعزز من قوة الاقتصاد السوري.

وستختتم مساء اليوم فعاليات معرض التصدير وتقنياته في دمشق والذي كان لحضور وفد رجال الأعمال العراقيين ولأول مرة لسورية الأثر الكبير في نجاحه وأعطى أملاً كبيراً للمنتجين السوريين بقرب عودة التصدير للعراق لسابق عهده وكان للسفير السوري في العراق الدور الأساسي في حصول هذه الزيارة .

علي حيدر: السعودية تعرقل إنجاز المصالحة في مدينة دوما

دمشق|

ذكر وزير الدولة لشؤون المصالحة “علي حيدر” المملكة العربية السعودية بالاسم، قائلا إنها تعرقل جهود الحكومة السورية الرامية لإبرام “مصالحة” في الغوطة الشرقية.

وأضاف: “تبقى المشكلة على وجه التحديد دوما، لأن الجميع يعلم أن هناك مجموعة مسلحة في دوما ترتبط مع المملكة العربية السعودية”، مؤكدا ان العمل جار على “اتفاق” مع ثوار وادي بردى وأن هذا الاتفاق سيكون منجزا خلال “فترة قصيرة جدا”.

وعاد “حيدر” لاتهام السعودية مضيفا إليها قطر، عندما تحدث عن مؤتمر “آستانة” كاشفا أن الدولتين تعرقلان المؤتمر، في حين أن تركيا كانت “تبحث عن مخرج بعيد عن حليفيها السابقين.. السعودي والقطري”، حسب الوزير.. وختم: “حتى الآن يبدو مؤتمر آستانة تعبيرا عن نوايا إيجابية، ولكن هذه النوايا لم تترجم إلى أفعال حقيقية.

 

قائد منتخب سوريا أحمد الصالح ينضم لهينان جياني الصيني

دمشق|

أعلن احمد الصالح قائد المنتخب السوري ومحترف نادي العربي الكويتي انضمامه رسمياً لنادي هينان جياني الصيني .

وقال الصالح في صفحته على بمواقع التواصل الاجتماعي: ” بسم الله توكلنا على الله، أطلب من الله عز وجل التوفيق لي في تجربتي الاحترافية الجديدة بالدوري الصيني و مع فريق هينان جياني”.

وتابع: “كل شكر لإدارة نادي العربي الكويتي على الموافقة بانتقالي للدوري الصيني، شكرا جمهور الزعيم، شكرا اخواني اللاعبين على مساندتكم لي طوال وجودي معكم في الكويت”.

وكان الصالح عاد للعربي الموسم الحالي بعد ان انضم للمحرق البحريني لفترة قصيرة برفقة مواطنه محمود المواس، كما احترف الصالح في الشرطة العراقي قبل موسمين وقدم أداءً ملفتا.

الفنان المصري أحمد السقا ينقذ فتاة قبل احتراق سيارتها

القاهرة|

خاطر الفنان المصري أحمد السقا بحياته لإنقاذ فتاة انقلبت بها سيارتها على طريق “مصر- إسكندرية” الصحراوي،

ويظهر الفيديو السقا وهو يحاول الدخول إلى السيارة المقلوبة لإيقافها، وغامر بحياته لتفادي حدوث انفجار للسيارة.. ونشر بعض شهود العيان، مقطع فيديو، يظهر السقا وهو يطلب من المتواجدين الابتعاد عن السيارة التي بدأ الدخان يتصاعد منها.

ونجح “السقا” في إخراج الفتاة أولاً لنقلها لأقرب مستشفى، ثم تسلل مرة أخرى للسيارة وقام بإغلاق مفتاح التشغيل لمنع انفجار خزان الوقود.. ولم يترك موقع الحادث إلا بعد الاطمئنان عليها ووصول النجدة حتى موقع الحادث.

https://www.youtube.com/watch?v=XZEOVqhy0HY

في طريقه إلى حلب.. وفد إعلامي مصري: ذاهبون إلى سوريا “نسر الشرق”

دمشق|

توجه من مطار القاهرة الدولي، وفد إعلامي مصري إلى سورية على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية السورية، ويمثل بعض القنوات الفضائية والصحف والمواقع الإخبارية المصرية.

وتستغرق زيارة الوفد، بحسب ما نقلت مواقع الكترونية، عدة أيام، يتابع خلالها آخر التطورات على الساحة السورية، خاصة بعد استعادة الجيش العربي السوري والقوى الرديفة والحليفة مدينة حلب.

ويضم الوفد المصري الإعلامي يوسف الحسيني، المذيع بقناة «أون تي في»، ومن المقرر أن يلتقى الوفد عدداً من كبار المسؤولين السوريين. ومن المتوقع أن يزور الوفد مدينة حلب.

وقال الحسيني في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر»: «في طريقي للمطار الآن ذاهب إلى سورية «نسر الشرق»، أشاهد وأنقل ما حل بحلب الحرة، ودمشق الدرة، بإذن اللـه أعود للقاهرة بحلقة مختلفة وجريئة».

والحسيني معروف بمواقفه العدائية تجاه السعودية والعائلة الحاكمة هناك، كما هو معروف بمواقفه العدائية لرموز السعودية الدينية، أمثال «ابن باز» و«ابن عثيمين».

وفي مقابلة مع «الوطن»، نشرت 8 كانون الأول العام الماضي، أعرب الرئيس بشار الأسد عن ترحيبه بتصريحات نظيره المصري عبد الفتاح السيسي حول الدعم المصري للجيش السوري، قائلا: «نتمنى أن تنعكس تصريحات الرئيس السيسي على رفع مستوى هذه العلاقة، بنفس الوقت نحن نعرف أن الضغوطات على مصر لم تتوقف سواء من الغرب، الذي يريد منها أن تلعب دوراً هامشياً باتجاه محدد، أو من بعض مشيخات الخليج التي لم تدخل التاريخ، وتريد من دولة تحمل واحدة من أقدم الحضارات في العالم أن تكون مثلها».

وتابع قائلاً: «بقي هناك قنصلية تعمل بالحد الأدنى من الموظفين، طبعاً بعد زوال حكم الإخوان في مصر، بدأت هذه العلاقة تتحسن وهي ما زالت في طور التحسن، وكانت زيارة اللواء علي مملوك، والتصريحات الأخيرة للمسؤولين المصريين وعلى رأسهم الرئيس السيسي، هي مؤشر لهذه العلاقة، ولكن لم تصل للمستوى المطلوب، لأنها حتى هذه اللحظة محصورة بالإطار الأمني فقط».

وأضاف: أنه حتى الآن لا يوجد تشاور سياسي بين البلدين، قائلا: «أستطيع أن أقول إن العلاقة تتحسن ببطء، ولكن الأفق ما زال محدودا بالإطار الأمني». وكان السيسي قد قال، يوم 22 تشرين الثاني: إن بلاده تدعم الجيش السوري في مواجهة العناصر المتطرفة».

وفي رد على سؤال بشأن أنباء عن إرسال قوات مصرية إلى سورية، قال السيسي: إن «الأولوية لنا الأولى أن ندعم الجيش الوطني على سبيل المثال في ليبيا لفرض السيطرة على الأراضي الليبية والتعامل مع العناصر المتطرفة وإحداث الاستقرار المطلوب، ونفس الكلام في سورية.. ندعم الجيش السوري وأيضاً العراق».