أرشيف يوم: 5 يناير، 2017

سوري يستعد لخلافة نيكولاس مادورو في رئاسة فنزويلا

كاراكاس|

عين الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو  نائبا جديدا له هو طارق العيسمي الذي سيخلفه في السلطة في حال نجحت المعارضة في مسعاها لإقالة الرئيس هذا العام.

وقال مادورو في خطاب متلفز إنه عين العيسمي (42 عاما)، السياسي السوري الأصل الذي يعتبر من أقوى حكام الولايات في فنزويلا، في منصب نائب الرئيس للفترة الممتدة بين 2017 و2018.

وخلال ترؤسه اجتماعا للحكومة نقلت محطات التلفزة وقائعه مباشرة على الهواء قال الرئيس الفنزويلي “لقد عينت في منصب نائب رئيس الجمهورية الرفيق طارق العيسمي الذي سيتولى هذا المنصب في الفترة 2017-2018 بشبابه وخبرته والتزامه وشجاعته”.

وبذلك يخلف العيسمي الذي ولد في فنزويلا لأب متحدر من جبل الدروز في سوريا وتقلد مناصب عديدة آخرها حاكم ولاية اراغوا، اريستوبولو ايستوريز (70 عاما) في عملية إعادة هيكلة حكومية شدد مادورو على أهميتها المفصلية.

وأضاف الرئيس الذي تنتهي ولايته رسميا في كانون الثاني 2019 ولكن المعارضة تسعى للإطاحة به عبر استفتاء شعبي أن “العام 2017 هو أول عام من النهوض ومن توسع الثورة البوليفارية على كل المستويات، أخلاقيا واقتصاديا وسياسيا ودوليا”.

غرفة عمليات حلفاء سوريا: “النصرة” تحضر لهجمات بإشراف أنقرة

حلب|

صرح مصدر أمني رفيع في غرفة عمليات قوات حلفاء سورية تعليقا على ما يجري في كواليس العلاقة بين الأتراك و”جبهة النصرة” وما يجري الترتيب له في سورية وإدلب خاصة والسعي لترتيب الأوراق لمحادثات الآستانة، بالتالي:

-“جبهة النصرة” تتحضر لتنفيذ عدة هجمات في سعي منها لتقويض اتفاق الهدنة، والمعلومات تشير الى أن ذلك يتم بإيعاز تركي.

– تركيا طلبت من المسلحين تنفيذ هجمات متنوعة في أماكن مختلفة  للضغط على روسيا والهدف هو الحصول على تنازلات من الروس في الآستانة.

– الهدف التركي من تشجيع المسلحين على الأعمال العدائية ضد النظام هو الضغط على الروسي للقبول بتحييد “جبهة النصرة” وشمولها في اتفاق الهدنة .

– المعلومات المؤكدة تشير الى تواجد ضباط أتراك كبار في غرب حلب وفِي إدلب وتنسيق عالي المستوى مع قيادات “النصرة” وتعاون مرتقب بين داعش و”النصرة” في سورية.

– الحلفاء في سورية ملتزمون وقف إطلاق النار وملتزمون بما تقرره الدولة السورية، وننظر بقلق إلى التطورات الأمنية في الكواليس.

نظام أنقرة يشترط عدم مشاركة “الاتحاد الديمقراطي” للمشاركة في أستانا

أنقرة|

صرح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين بأن أنقرة تشترط مشاركة ممثلي “المعارضة” السورية الحقيقيين وعدم مشاركة “حزب الاتحاد الديمقراطي” الكردي في مفاوضات “أستانا”.

وأضاف كالين في مؤتمر صحفي أن نجاح “مفاوضات أستانا” في كازاخستان، مرتبط بنجاح وقف إطلاق النار في سوريا.

هذا وأكد المتحدث أن روسيا وتركيا تلعبان الدور الرئيسي في حل الأزمة السورية، كما أن هناك جهات تسعى إلى إفشال هذه العملية من خلال الهجمات الإرهابية.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أعلن الأربعاء، أن مفاوضات أستانا، ستبدأ في 23 كانون الثاني الجاري، في حال التزمت الأطراف في سوريا باتفاق وقف إطلاق النار.

يذكر أن وزارة الخارجية الإيرانية أعلنت الأربعاء أن “التصريحات غير المسؤولة لتركيا ستزيد من تعقيد الأمور في سوريا وستؤثر على الحل السياسي” للأزمة التي تمر بها البلاد.

الرئيس الأسد يصدر قانونا باعتبار العسكري المتوفي نتيجة تفاقم إصابته شهيدا

دمشق|

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم (1) لعام 2017 القاضي باعتبار العسكري المصاب الذي توفي نتيجة تفاقم إصابته بعد انتهاء خدمته شهيدا.

وفيما يلي نص القانون..

القانون رقم (1)

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام الدستور.

وعلى ما أقره مجلس الشعب في جلسته المنعقدة بتاريخ 28-3-1438 هجري الموافق 27-12-2016 ميلادي.

يصدر ما يلي:

المادة(1)

يعتبر شهيدا العسكري المصاب الذي يتوفى بعد إقرار إصابته من قبل المجالس واللجان الطبية المختصة وفقا للشروط الآتية..

أ-ثبوت إصابته بسبب الحرب أو العمليات الحربية أو على يد عناصر معادية أو عصابات إرهابية.

ب-أن يكون تفاقم الإصابة دون أي عوارض أو مؤثرات خارجية تسبب هذه الحالة.

ج-ثبوت العلاقة المسببة المباشرة بين الإصابة وتفاقمها المؤدي للوفاة بقرار مصدق أصولا صادر عن اللجان الطبية والمجلس الطبي العسكري.

المادة (2)

تتخذ الإجراءات اللازمة من قبل إدارة شؤون الضباط أو شعبة التنظيم والإدارة في القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أو من وزارة الداخلية حسب تبعية ورتبة المصاب لتسوية وضع المتوفى.

المادة (3)

يمنح ذوو الشهداء وفقا لأحكام هذا القانون الفرق بين حقوق العسكري كمصاب وحقوقه كشهيد.

المادة (4)

تطبق أحكام هذا القانون بدءا من تاريخ 15-3-2011 م.

المادة (5)

تصدر التعليمات التنفيذية لهذا القانون بقرار من وزير الدفاع.

المادة (6)

ينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية.

دمشق في 7-4-1438 هجري الموافق لـ 5-1-2017 ميلادي.

رئيس الجمهورية

بشار الأسد

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتعديل كفالة السفر في قانون خدمة العلم

دمشق|

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 3 لعام 2017 القاضي بتعديل المادتين 48 و 49 من المرسوم التشريعي رقم 30 لعام 2007 المتضمن قانون خدمة العلم.

وفيما يلي نص القانون..

القانون رقم 3

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام الدستور.

وعلى ما أقره مجلس الشعب في جلسته المنعقدة بتاريخ 28-3-1438 هجري الموافق 27-12-2016 ميلادي.

يصدر ما يلي:

المادة (1)

تعدل المادتان 48 – 49 من المرسوم التشريعي رقم 30 لعام 2007 المتضمن قانون خدمة العلم وتعديلاته لتصبحا على النحو الآتي:

المادة (48)

أ- يسمح للمكلفين السوريين ومن في حكمهم الذين أتموا السابعة عشرة ولم يتجاوزوا الثانية والأربعين من عمرهم مغادرة الجمهورية العربية السورية بعد الحصول على موافقة سفر من مديرية التجنيد العامة أو مناطقها أو الشعب التابعة لها.

ب- تمنح موافقة السفر بعد تقديم كفالة مالية أو كفالة عسكري متطوع أو عامل في الدولة أو متقاعد لقريب حتى الدرجة الثانية.

ج- تحدد قيمة الكفالة بخمسين ألف ليرة سورية ويجوز تعديلها بقرار من القائد العام.

د- تحصل قيمة الكفالة إذا تخلف المكلف عن تلبية الدعوة إلى خدمة العلم “الإلزامية أو الاحتياطية” دون مسوغ قانوني ويؤول مبلغ الكفالة إلى الخزينة العامة.

ه- تعاد الكفالة في حال عودة المكلف ضمن المهلة المحددة له أو في حال إلغاء موافقة السفر بناء على طلب من صاحب العلاقة.

و- لا يحول تحصيل قيمة الكفالة دون تطبيق العقوبات المنصوص عليها في هذا القانون بحق المكلف المتخلف.

المادة (49)

أ- يعفى من تقديم الكفالة المبينة في المادة السابقة الفئات الآتية:

1- العاملون المدنيون الموجودون في الخدمة باستثناء الملزمين بخدمة الدولة.

2- الموفدون من قبل إحدى جهات القطاع العام للدراسة أو التخصص أو بموجب مهمة رسمية.

3- المعفون من خدمة العلم وفق أحكام هذا القانون.

4- المغتربون القادمون إلى الجمهورية العربية السورية.

5- الرياضيون الموفدون بمهمة رسمية خارج الجمهورية العربية السورية.

ب- تمنح موافقة السفر للعسكريين المتطوعين أو المعينين القائمين على رأس الخدمة من القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة دون تقديم كفالة.

ج- تمنح موافقة السفر لعسكريي قوى الأمن الداخلي من وزارة الداخلية دون تقديم كفالة.

المادة (2)

ينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية.

دمشق في 7-4-1438 هجري الموافق لـ 5-1-2017 ميلادي.

رئيس الجمهورية

بشار الأسد

فريق الجيش يواجه الوحدة الدمشقي في ​قمة مثيرة بالدوري السوري

دمشق|

تتوجه أنظار الجماهير الرياضية السورية غداً الجمعة لإستاد تشرين في العاصمة دمشق الذي يستضيف قمة مباريات الجولة الثالثة من الدوري المحلي لكرة القدم بين فريقي الجيش ” بطل الدوري في النسخة الماضية” وجاره الوحدة ” بطل الكأس في النسخة الماضية ” في ديربي من المتوقع أن يكون مثيرا للغاية  بحضور جماهيري قد يكون الأكثر منذ بداية الدوري .

الجيش بقيادة مدربه أنس المخلوف يخطط لتحقيق فوز مهم يمنح لاعبيه الثقة والمعنويات قبل التوجه لسلطنة عمان والمشاركة في بطولة العالم العسكرية، خاصة أن إمكانيات لاعبي الجيش تؤهلهم لتحقيق الفوز خاصة بوجود محمد الواكد الهداف وفي حال عودة يوسف قلفا من الإصابة تكتمل صفوف الجيش الذي اعترف بصعوبة المباراة ووصفها بالقمة المبكرة ومن الصعب توقع نتيجتها .

بدوره يدخل الوحدة المباراة بطموح الفوز بهدف مصالحة جماهيره الغاضبة من التعادل 2-2 أمام المحافظة في الجولة الثانية، خاصة أن الوحدة يضم لاعبين لا تنقصهم الخبرة في المواجهات الكبيرة وأبرزهم رجا رافع وماجد الحاج وعلي دياب ومحمد فارس ووائل عيان ومحمد الغباش ولكنه سيتأثر بغياب نجمه وهداف أسامة أومري لنيله البطاقة الحمراء في مواجهة المحافظة، الأومري أنقذ الوحدة مرتين حين سجل 4 اهداف في مواجهتي الشرطة والمحافظة.

فريق المحافظة المتجدد يستضيف نظيره جبلة المتطور والعنيد في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين فالمحافظة يسعى لفوزه الأول الدوري بعد أن تعادل مرتين أمام المجد والوحدة ومدربه أنس السباعي كشف أنه درس فريق جبلة بشكل جيد ووضع التكتيك المناسب لتجاوزه.

في المقابل المحافظة يلعب بشكل ملفت وخاصة في ملعبه، بينما يدخل جبلة المباراة لقلب التوقعات وتحقيق فوز يعيد الثقة للاعبيه بعد تعادلين أيضاً أمام تشرين والاتحاد.

فريق جبلة يتميز بخبرة حارسه أسامة حاج عمر وبخبرة لاعبيه وأبرزهم محمد درويش ميدو وأديب بركات ومعتز يوسف وأحمد الشمالي وقاسم بهاء .

في المقابل فريق حطين متصدر الدوري حتى الآن برصيد 6 نقاط من فوزين على الجزيرة والحرية يستضيف الشرطة في مباراة تبدو ملامحها ندية وقوية، حطين العائد بقوة لأجواء المنافسة يدرك أهمية النقاط الثلاث من الشرطة والتي ستبقيه في دائرة الأضواء والمنافسة.

فريق الطليعة الحموي يستضيف الحرية الحلبي في مباراة يسعى فيها الفريقان لتعويض خسارتهما في الجولة الماضية فالطليعة خسر أمام الفتوة والحرية سقط أمام حطين ولذلك من المتوقع أن تشهد المباراة فرص وأهداف بالجملة.

النائب نبيل الصالح: لا صحة للأخبار عن تسريح الدورة 102 في الجيش

دمشق|

نفى عضو مجلس الشعب، نبيل الصالح ما يشاع حول تسريح الدورة 102 في الجيش السوري، معتبراً أنها محاولة من المعارضة لزعزعة صمود الجيش.

وقال نبيل الصالح في تصرح تداولته مواقع إلكترونية سورية: “لا صحة للأخبار التي وردت عن تسريح الدورة 102 حتى اللحظة”.

ولفت إلى أنه في إحدى جلسات مجلس الشعب خلال العام الماضي تم تناول هذا الموضوع مشيراً إلى ورود اقتراح لتسريح الدورة 102 في حال تم تشكيل الفيلق الخامس، مبيناً أنه لم يتم تأكيد هذا الاقتراح بعد.. ويذكر أن الدورة 102 دخلت عامها السابع في خدمة العلم.

نواف البشير يعلن عبر قناة العالم عودته إلى دمشق وانشقاقه عن المعارضة

دمشق|

ظهر المعارض وشيخ عشائر البكارة في مقابلة مع قناة العالم معلنا بطريقة ضمنية “انشقاقه” عن المعارضة، وذلك بعد تأكيد مصادر خاصة إن البشير عاد إلى الأراضي السورية منتصف الشهر الماضي وفي الـ 21 من الشهر نفسه قام بزيارة ابن عمه الشيخ “فواز البشير” الذي ناب عنه في إدارة شؤون عشائر البكارة خلال تواجد “نواف” في الأراضي التركية.

وكان “نواف البشير” من أوائل المعارضين الداعين لخروج المظاهرات في المناطق الشرقية من سورية، كان قد تلقى اتصالات من الجانب السعودي في الفترة الأخيرة تعرض عليه دعما كبيراً مقابل عودته عن قراره بالعودة إلى دمشق بعد أن قامت جهات مجهولة بتسريب تسجيل صوتي له يصف به المعارضة الخارجية بـ “الزبالة المتأسلمة”.

وأجرى البشير عددا من الاتصالات مع القيادة السورية تمهيدا للعودة إلى دمشق، ورفض بشكل قاطع العروض السعودية لرئاسة “مجلس دير الزور العسكري” الميليشيا التي تعمل الحكومة السعودية على تشكيلها من مقاتلين عشائريين على أن يتم تدريبهم في الأراضي الأردنية كبديل لميليشيا “جيش سورية الجديد” الذي بات بحكم المنتهي بعد انشقاق عدد كبير من عناصره وعودتهم إلى “مخيم الركبان” بين الأراضي السورية والأردنية.

 

حزب الله ينفي منع ضباط روس من دخول وادي بردى ويؤكد عدم تواجده بالمنطقة

دمشق|

نفى حزب الله اللبناني أي تواجد لمقاتلي المقاومة في منطقة وادي بردى بريف دمشق الجنوبي الغربي.

وقال المصدر في تصريح له “لا يوجد أي من عناصر المقاومة في وادي بردى وأن قوات الجيش العربي السوري حصرا هي التي تحارب إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات المرتبطة بها في وادي بردى”.

إلى ذلك نفى مصدر عسكري روسي منع مقاتلي حزب الله دخول ضباط روس إلى وادي بردى مؤكدا أن الأخبار المتداولة حول هذا الموضوع “عارية عن الصحة جملة وتفصيلا”.

وكانت وكالة الأناضول أشارت في وقت سابق إلى أن قوات تابعة لحزب الله تحاصر منطقة وادي بردى ومنعت وفدا روسيا من دخول المنطقة.

وبحسب الوكالة فإن سكان المنطقة وجهوا دعوة للمسؤولين الروس لزيارة المنطقة بهدف التأكد من تنفيذ وقف إطلاق النار من عدمه، وأن عناصر حزب الله أوقفوا الوفد الروسي الذي كان يضم 4 ضباط، وفريقا تقنيا لترميم نبع عين الفيجة الذي تعرض للقصف في نقطة تفتيش بمنطقة دير حانون، ومنعوهم من دخول المنطقة.

وتنتشر في منطقة وادي بردى مجموعات تكفيرية جميعها تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” تحاصر الأهالي وتقوم بأعمال تدمير وتخريب للبنى التحتية في المنطقة ولاسيما محطات الضخ والأنابيب في عين الفيجة التي تزود مدينة بدمشق وضواحيها بمياه الشرب.

الجيش ومقاتلو العشائر يحبطون هجوما إرهابيا لتنظيم داعش على مطار دير الزور

دير الزور|

أحبط الجيش العربي السوري مدعوما بمقاتلي العشائر هجوما عنيفا لتنظيم “داعش” على مطار دير الزور العسكري وعدد من النقاط المتقدمة في عدد من أحياء المدينة.

وذكر مصدر عسكري أن “قواتنا المسلحة خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات من تنظيم داعش الإرهابي على طول الساتر الشرقي لمطار دير الزور وعلى خطوط المواجهة في الجبيلية – الرشدية – الحويقة – الصناعة – الرصافة – البغيلية – شمال غرب تل بروك – الجنينة – الحسينية ما أدى إلى مقتل عدد من إرهابيي التنظيم وتدمير تحصينات ومراكز قيادة وعربات مدرعة.

وتعرض مطار دير الزور خلال الاشهر الماضية لعشرات الهجمات الارهابية من قبل تنظيم داعش وجميعها باءت بالفشل أمام صمود وبسالة عناصر حامية المطار وذلك رغم الدعم المفضوح الذى يتلقاه التنظيم التكفيري من “التحالف الأمريكي” الذي استهدف في تموز الماضي أحد مواقع الجيش العربي السوري في جبل الثردة قرب المطار ما مهد الطريق لإرهابيي “داعش” للسيطرة عليه.