أرشيف يوم: 8 ديسمبر، 2016

روسيا تستعين بوحدات خاصة شيشانية لحماية قاعدتها في حميميم

 موسكو|

 أكدت وزارة الدفاع الروسية إمكانية إرسال فرقة “الغرب-الشرق” من الوحدات الخاصة الشيشانية إلى سوريا لتقوم بتأمين الحماية لقاعدة “حميميم” الروسية،حسبما ذكرت اليوم الخميس وكالة سبوتنيك .

كانت صحيفة “إزفيستا” الروسية قد تحدثت عن إمكانية إرسال جنود من الوحدات الخاصة الشيشانية إلى سورية للقيام بتأمين قاعدة “حميميم”.

وهذه الوحدات جزء من الفرقة 42 حرس، وتأسست في عام 2003 وكان من مهامها ملاحقة الإرهابيين في الشيشان والقضاء عليهم. كما وتتمتع الفرقة بتدريب عالي المستوى في قتال المناطق الجبلية والغابات كما في القتال ضمن المدن. وقد تم الاستعانة بالفرقة سابقا لحماية وحدة إزالة الألغام الروسية ووحدة بناء الجسور والبنية التحتية الروسية في لبنان التي عملت بعد العدوان الإسرائيلي.

يذكر ان قوات جوية روسية ترابط في قاعدة حميميم منذ اواخر العام الماضي وتقدم الدعم للقوات السورية في قتالها ضد التنظيمات المتطرفة والجماعات المسلحة الاخرى .

جرعة دعم حكومية للقطاعات الانتاجية بمحافظة اللاذقية

 

اللاذقية-اخبار سوريا والعالم|

 

في إطار اهتمام الحكومة بالقطاعات التنموية رئيس مجلس الوزراء المهندس بدء عماد خميس اليوم اولى زيارته للمحافظات السورية بزيارة محافظة اللاذقية متفقدا عددا من المنشآت الإنتاجية والحيوية في المحافظة وشارك مع جرحى الجيش العربي السوري في اطلاق حملة تشجير وإعادة تأهيل الغابات المحروقة بريف المحافظة.

وخلال زيارته مبقرة فديو بريف المحافظة قرر المهندس خميس إقامة معمل لإنتاج الألبان والأجبان فيها بكلفة نحو 700 مليون ليرة وتقديم 264 مليون ليرة لتأهيل المنشأة والتوسع بها.

ووضع رئيس مجلس الوزراء حجر الأساس لإقامة منطقة حرفية بمدينة القرداحة بتكلفة 500 مليون ليرة سورية مع بدء العمل فيها مباشرة وتمتد على مساحة 30 دونما وتتسع لـ 129 مقسما بمختلف المساحات ومعصرتي زيتون ومحطة معالجة مياه وغيرها من الخدمات الأساسية.

واطلع رئيس مجلس الوزراء على إحدى منشآت توضيب وفرز الحمضيات التابعة للقطاع الخاص وآلية العمل فيها كما اطلع على آلية العمل في تجمع مراكز الهنادي لإنتاج غراس الأشجار المثمرة والحراجية.

واستمع المهندس خميس من المعنيين في هذه المنشآت إلى احتياجاتها والخطط الموضوعة لتطوير العمل فيها ومطالب العمال التي تركزت حول تثبيت العقود وتأمين وسائط نقل ورفع الأجور مؤكدا حرص الحكومة على تلبية متطلبات العمل والعمال واهتمامها بالقطاعات التنموية والتركيز على تنفيذها وفق الأولويات لتنمية مختلف المناطق ورفع المستوى المعيشي.

وشدد على ضرورة العمل لزيادة الإنتاج ووضع أطر زمنية للتنفيذ منوها في الوقت نفسه بجهود العمال المتواصلة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها سورية نتيجة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها وما يرافقها من حصار جائر الأمر الذي عزز من مقومات صمود الدولة وقدرتها على تحقيق الانتصار .

وشارك رئيس مجلس الوزراء وزراء الداخلية والإدارة المحلية والبيئة والزراعة والاصلاح الزراعي والسياحة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك ومحافظ اللاذقية وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي فيها مع جرحى الجيش العربي السوري في اطلاق حملة تشجير وإعادة تأهيل الغابات المحروقة بريف المحافظة التي بدأت من جبل العربن بمنطقة القرداحة .

وأكد المهندس خميس أن المشاركة إلى جانب جرحى الجيش الذين “ضحوا بأجزاء من أجسامهم لتبقي سورية” في هذه الحملة تدل على إرادة الحياة لدى جميع السوريين ورغبتهم ببناء مستقبل أفضل لسورية حيث أن السوريين عازمون على إعادة بناء ما دمرته التنظيمات الإرهابية بينما عبر الجرحى عن فخرهم بالتضحيات التي قدموها للدفاع عن سورية معتبرين أن دورهم في زراعة الأرض المتضررة بالحرائق يكمل دورهم على الجبهات في مواجهة الإرهاب.

 

 

عطوان يطلب من المعارضين عدم الرهان على امريكا والغرب والعرب

عندما تُبادر المعارضة السورية المسلحة في حلب الشرقية، وتنخرط في مفاوضات مباشرة مع قيادة الجيش السوري عبر هيئة الصليب الأحمر الدولي، وتعرض هدنة من خمسة أيام لوقف شامل لإطلاق النار من أربعة بنود، ابرزها اخلاء الحالات الطبية الحرجة التي تحتاج الى عناية عاجلة، واجلاء المدنيين الراغبين في مغادرة حلب، فإن هذا هو قمة العقل والحكمة، وتقليص للخسائر، وإنقاذ اكثر من مئة الف مدني محاصرين من الموت جوعا، او تحت الأنقاض، بسبب القصف، او برصاص المتقاتلين وشظايا قذائفهم.

انها مؤشرات تؤكد قرب نهاية الحرب في حلب، او النهاية بحد ذاتها، ودون أي مواربة او تلاعب بالألفاظ، فالخيار الوحيد هو القتال حتى الموت، اما انتظار الدعم الخارجي، او التدخل الدولي المأمول والمنتظر من قبل الحلفاء العرب والغربيين بات سرابا دون أي جدوى، فلا احد يريد ان يرسل جنديا واحدا، او طائرة حربية واحدة، لان هذا يعني الدخول في مواجهة مع الروس ربما تكون مكلفة جدا على الصعد كافة.

***

جون كيري وزير الخارجية الأمريكي الذي يقضي أيامه الأخيرة في منصبه قالها قبل ستة اشهر، وعلى هامش مؤتمر لدعم المعارضة السورية انعقد في لندن.. قالها لمعارض سوري أراد تحديه واحراجه بسؤاله عن عدم التدخل الأمريكي بشكل اكبر في الازمة السورية وحماية المدنيين، هل “تريدنا ان ندخل في حرب عالمية ثالثة ضد الروس من اجلكم”، ومن المفارقة ان الرئيس باراك أوباما جدد معارضته لتدخل بلاده عسكريا في العراق، وحمل هذا الغزو المسؤولية عن صعود “الدولة الإسلامية”، وحالة عدم الاستقرار في المنطقة.

المعارضة السورية بشقيها المتطرف والمعتدل لم تستوعب هذه الرسالة ومضمونها في حينها، واستمرت في الرهان على واشنطن وحلفائها العرب، والسعودية خاصة، التي اتهمها السيد ميشال كيلو السوري المعروف في تسريب منسوب اليه، ولم ينفه، “بأنها لا تعرف الديمقراطية ولا حقوق الانسان، مثلما لا تملك حسا عروبيا او إسلاميا وانها وحلفاءها في دول الخليج الأخرى تريد تدمير سورية وليس إقامة نظام ديمقراطي فيها”.

نتمنى ان تتجاوب الحكومة السورية إيجابيا مع عرض الهدنة هذا، وتسمح بجلاء جميع المدنيين الراغبين بالمغادرة الى مناطق آمنة، وتقديم كل المساعدات الطبية للمصابين والمرضى الذين هم في حاجة اليها، وان تقدم الضمانات للمسلحين بالأمان، وتسوية أوضاعهم على غرار ما فعلت مع آخرين في مناطق أخرى، وقرروا الاستفادة من العفو الرئاسي والقاء السلاح.

محافظة ادلب التي كان يتوجه اليها المسلحون بسلاحهم الفردي في تسويات سابقة، لم تعد آمنة، وتواجه قصفا جويا مستمرا، وغير متوقف، ومن المتوقع ان يتضاعف ويزداد كثافة بعد الانتهاء من معركة حلب، ولذلك ربما تكون محاولة الذهاب اليها مخاطرة كبيرة لانها لن تعد ملاذا آمنا.

حتى تركيا التي لعبت حكومتها دورا كبيرا في تضليل السوريين وتحريضهم على حمل السلاح، متعهدة بإسقاط النظام، كانت اول من خذلهم، وتخلى عنهم، وأغلقت الحدود في وجوههم، في اطار تفاهمات مع روسيا بعد قبولها بمصالحة مذلة مع موسكو.. السيد بن علي يلدريم رئيس الوزراء صرح اليوم، وبعد لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين “ان التدخل العسكري التركي في سورية لا يهدف الى اسقاط النظام في دمشق، وغير مرتبط بالوضع في حلب، والهدف منه هو القضاء على “الدولة الإسلامية”.

انه تراجع آخر مهين امام الضغوط والتهديدات الروسية عن تصريحات سابقة ادلى بها الرئيس رجب طيب اردوغان قبل اسبوع، وقال فيها “ان قواته التي توغلت في شمال سورية ستواصل زحفها حتى اسقاط النظام في دمشق”.

***

من حق المعارضة السورية ان تنتقد النظام وبعض ممارساته، وان تطالب بإصلاحيات سياسية جذرية، ولكنها مطالبة في الوقت نفسه بإجراء مراجعات جذرية متعمقة حول الاسباب التي اوصلتها الى هذا الوضع المأساوي، وابرزها خذلان حلفائها في منطقة الخليج العربي وتركيا وامريكا، وكل الدول الغربية المنافقة.

نناشد الرئيس السوري بشار الأسد، الذي لا نستبعد ان يكون على رأس المحتفلين في قلعة حلب بنهاية الحرب فيها، وعودتها الى السيادة السورية، ان يصدر تعليماته الى قياداته العسكرية والأمنية بالرأفة بكل المعارضين الذين يلقون السلاح ويريدون العودة الى حضن الوطن، وحسن معاملتهم، وحفظ كبريائهم، وتسوية أوضاعهم، والترفع عن كل النزعات الانتقامية والثأرية، تماهيا مع ارثنا الاسلامي العظيم وامثلته المشرفة في هذا المضمار، وما اكثرها.

سورية اكبر من الجميع وستظل، وتجربة السنوات الست الماضية، وما احتوته من مآسي وسفك دماء الأبرياء من الجانبين، ونكرر بأنهم جميعا أهلنا، يجب ان تكون درسا للسوريين والعرب جميعا، اول فصوله عدم الرهان مطلقا على امريكا والغرب وكل العرب الذين يسيرون في ركبهم، وينفذون اجنداتهم الكارهة والحاقدة على العرب والمسلمين.

الم يحن الوقت لاستخلاص الدروس والعبر، وحتى متى سنظل نكرر هذه الابجديات؟

شركة آبل تكشف عن أفضل برامجها للعام القادم

 قامت شركة “آبل” امس الأربعاء بالكشف عن قائمتها لأفضل التطبيقات، الأغاني، الأفلام، البرامج التلفزيونية، الكتب، والمدونات الصوتية في منصات “App Store” و”iTunes” و”iBooks“.

وإنطلاقا من هذه القائمة إتضح أن تطبيق “Prisma” حصل على جائزة أفضل تطبيق لهواتف “iPhone“، في حين حصل تطبيق “Sketchbook Motion” على جائزة أفضل تطبيق للوحيات iPad، وتطبيق “Twitter” على جائزة أفضل تطبيق لجهاز “Apple TV“، في حين تم منح جائزة أفضل تطبيق للساعة الذكية “Apple Watch” لتطبيق “MySwimPro“، وجائزة أفضل تطبيق لحواسيب Mac لتطبيق “Bear“.

من ناحية أخرى، قامت شركة “آبل” بإختيار Clash Royale لتكون أفضل لعبة لهواتف “iPhone“، ولعبة Severed للوحيات iPad، فضلا عن لعبة Riptide GP: Renegade لجهاز “Apple TV“، في حين تم منح لعبة Field Day لقب الأفضل على الساعة الذكية “Apple Watch“، ولعبة Life Is Strange على منصة Mac.

ومن ناحية أخرى، كان “Snapchat” هو تطبيق “iPhone” المجاني الأكثر تحميلا، في حين كانت لعبة “Pokemon Go” هي اللعبة الأكثر تحميلا على أجهزة “iPhone” و”iPad” على حد سواء. وبالنسبة لقائمة تطبيقات “iPhone” المدفوعة الأفضل، فهي تشمل “FaceTune” و”Heads Up“! و”7 Minute Workout Challenge” و”KIMOJI” و”Geometry Dash” و”Face Swap Live” فضلا عن عدد من التطبيقات الأخرى. وبخصوص Minecraft: Pocket Edition، فقد كان هو التطبيق المدفوع الأكثر تحميلا على لوحيات “iPad“، في حين يعد “Youtube” هو التطبيق المجاني الأكثر شعبية على لوحيات “iPad“.

المخابرات السورية تسبق الموساد.. بخطوتين!

 

تمكنت القوات الإسرائيلية من تنفيذ اعتدائين على الأراضي السورية خلال مدة لم تتجاوز الاسبوع، الأسلوب نفسه اتبع في المرتين من خلال صواريخ تطلق من خارج الحدود، وفي ملاحظة بسيطة لحجم الخسائر السورية نتيجة الاعتدائين يمكن القول إن المعلومات الاستخبارية التي كانت تحصل عليها مخابرات الاحتلال تعد منتهية الصلاحية.

الاستهداف الاول كان لمستودع ذخيرة في منطقة الصبورة غربي دمشق، وتقول المعلومات الأولى حول هذا الاستهداف أن المستودع داخل اللواء 38، وترجح تقارير اعلامية ان المستودع المستهدف كان لصواريخ تعد للنقل لصالح حزب الله، لكن أين اختفت الصواريخ، ولما كان المستودع فارغا..؟.

القول بأن الحكومة السورية تكتمت على الخبر وخسائرها فيه ضرب من الخروج عن المنطق مع وجود كل وسائل التواصل الاجتماعي، ولم ينشر على أي من صفحات الفيس بوك خبرا عن استشهاد او إصابة أي مقاتل للجيش العربي السوري في هذه العملية او حتى في منطقة الصبورة، على ذلك يمكن السؤال أيضا عن الأشخاص الذين قيل في وسائل الاعلام أنهم قضوا في الاعتداء الإسرائيلي على مطار المزة.

ما بين 14 – 12 صاروخ سقطوا في الجهة الغربية من مطار المزة، ويشير ذلك لنية اسرائيلية باستهداف مستودع أو مجموعة مستودعات لها علاقة بطبيعة التسليح السوري، إلا ان النتائج تشير إلى إن “إسرائيل” لم تنجح إلا بايصال صواريخها للهدف، ومرة اخرى تكون دمشق قد حافظت على سرية صناعتها العسكرية وتسلحها الاستراتيجي، وهذا يشير إلى قوة استخبارية سورية تفوقت على التقنية العسكرية الإسرائيلية بكل أدواتها المتطورة، وعلى الموساد.

اللافت في بيان الجيش العربي السوري حول الاعتداء على مطار المزة العسكري هو معرفة دمشق بمكان إطلاق الصواريخ “غربي تل ابو الندى”، هذا يعني أن الردارات السورية رصدت الصواريخ من لحظة الإطلاق وحتى لحظة سقوطها فلما لم تقم باسقاطها..؟، هذا السؤال يفضي إلى أن دمشق فضلت ترك الصواريخ تصل للهدف “الفارغ” بدلا من استخدام 14 صاروخا مضادا، لتصل لتل ابيب معلومة مفادها أن ما يبحثون عنه لن يجدوه بسهولة، وما يصل لتل ابيب من معلومات هو “منتهي الصلاحية”.

ولا يمكن اعتبار عدم اسقاط دمشق لصواريخ اسرائيل حدثا عابرا، وللحكومة السورية ما تريده من الحادثة، فالسؤال عن السبب في عدم تضرر أي طائرة في الجهة الغربية من المطار وعدم تأثر المدارج أو بقية تجهيزات المطار، يشي بأن دمشق تمتلك القدرة على سبق تل ابيب بخطوتين أو أكثر، وهذا دليل على نص استخباري يعكس بوادر انتصار دمشق على الحرب المفروضة عليها.

المصدر: عاجل ـ محمود عبد اللطيف

الخارجية السورية: دول الخليج لا تملك قرارها

 

 أفاد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية تعقيباً على البيان الصادر عن القمة الخليجية البريطانية والمواقف التي تضمنها إزاء سورية .. تؤكد الجمهورية العربية السورية ما يعرفه القاصي والداني أن دول الخليج لا تملك قرارها وتفتقر الى ادنى نوع من الاستراتيجية السياسية المستقلة ولا تعرف إلا أن تكون مجرد أدوات تنفق من أموال شعوبها للتآمر على سورية ولهذا قامت هذه الدول بدعوة رئيسة وزراء بريطانيا لتحتمي بها بسبب خشيتها مما توعدها به الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

وأضاف المصدر.. أما بريطانيا فانها بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي تحاول استغلال غياب الدور الامريكي في المرحلة الراهنة من اجل العودة إلى أمجاد امبراطوريتها الزائلة وانتهاز الشعور بالهزيمة والوهن لدى شيوخ النفط لابتزاز المزيد من ثرواتهم وممارسة ابشع اشكال النفاق والتضحية بالمبادىء التي تدعيها كذبا

وختم المصدر تصريحه بالقول.. إن الشعب السوري وجيشه الباسل الذي اتخذ قرار القضاء على الإرهاب ويسجل الانتصارات المتتالية على العصابات الإرهابية التكفيرية وداعميها الاقليميين والدوليين لن يعير أدنى اهتمام لدموع التماسيح التي يذرفها المنافقون من اتباع الديمقراطيات الزائفة وادواتهم في الخليج وهي ترى فيها دموع الهزيمة والخيبة من انتصار سورية ووأد المشروع التآمري الذي استهدفها إلى غير رجعة وستكون حلب وكل المدن السورية مقبرة لأطماع الحكومات التي لا تزال تعيش في اوهام الماضي الاستعماري الزائفة وتابعيهم المتخاذلين في الخليج

نيويورك تايمز : الحرب في سوريا انتهت

 

واشنطن|

قالت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية إن “الحرب في سوريا انتهت” متسائلة “ألم يحن الوقت لوقف القتال؟” .. وتابعت في مقال لها اليوم أن “حكومة الرئيس بشار الأسد بمساعدة من حلفائه روسيا وإيران وحزب الله على وشك السيطرة على مدينة حلب واحدة من أكبر المدن السورية” مضيفة إلى أن “الجيش السوري وبدعم من حلفائه الأقوياء سوف ينتقل إلى القضاء على جيوب المسلحين الباقية، لا سيما في شمال مدينة إدلب”.

وأضافت أنه “على الرغم من أن النتيجة غير واضحة، والسؤال كيف تنتهي الحرب مهم إلى حد كبير. إلا أن الولايات المتحدة لديها مصلحة في النتيجة التي تتيح للعديد من السوريين العودة إلى ديارهم، ما يضمن هزيمة كاملة لتنظيم داعش وغيرها من الجماعات المتطرفة، وهذا يؤدي إلى حماية الأكراد السوريين، الحليف الرئيسي لأمريكا ضد تنظيم داعش”.

وذكرت الصحيفة أن “هناك فكرة تفضلها النخب السياسة الخارجية لواشنطن من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي، أعادت طرحها في الآونة الأخيرة من قبل وزيرة الخارجية في حكومة الرئيس بيل كلينتون مادلين أولبرايت ومستشار الأمن القومي للرئيس جورج دبليو بوش ستيفن هادلي، لتقديم دعم عسكري إضافي إلى “المعارضة السورية المعتدلة”. مشيرة إلى أن “هذه المساعدات لا يمكن لها الآن تغيير مسار الحرب، ولكن بالتأكيد سوف تؤدي إلى مزيد من القتل والدمار”.

وقالت الصحيفة أنه “لكي تحقق الولايات المتحدة أهدافها عليها أن تقوم بتعاون وثيق مع روسيا، التي مكنت الرئيس الأسد من تحويل دفة الحرب عبر تدخلها المباشر” مضيفة أنه “يمكن للولايات المتحدة وروسيا التفاوض على شروط من شأنها أن تنهي القتال”.

وأشارت الصحيفة إلى أن شروط التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا “يمكن أن تشمل عفو مشروطا عن المسلحين، بالإضافة لحق اللاجئين السوريين بالعودة والمساواة والمساعدة في إعادة الإعمار”.

  

ظريف: واشنطن أقل من محترمة في الالتزام بالقوانين الدولية

طهران|

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه “من مصلحة الولايات المتحدة أن تبقى ملتزمة بالاتفاق النووي متعدد الجهات”، مشيرا إلى أن “تاريخ واشنطن أقل من محترم في الالتزام بالقوانين الدولية”.

وأشار إلى “أننا لا نعلق أملنا على وهم أن الناس ستحترم القانون الدولي من منطلق حسن نواياهم أو طبيعتهم الطيبة”، موضحاً أن “العقوبات المفروضة على إيران لم تفلح في الماضي ولن تحقق شيئا إذا جرى تشديدها لا سيما أن الشركاء الآخرين في الاتفاق من المستبعد أن يشاركوا في ذلك”.

أصالة تعتذر من دريد لحام بعد 5 سنوات: اشتقت لحضنك

دمشق|

اعتذرت الفنانة السورية أصالة، للفنان دريد لحام، لأول مرة بعد خصام استمر نحو 5 سنوات، جراء الأزمة السورية، وعبرت عن اشتياقها لحضنه.

وكتبت أصالة، عبر صفحتها الشخصية بموقع “إنستجرام”: “أنا آسفة على ما بدر منّي تجاهك والدي الغالي وعمّي القدير دريد لحام الفنان القدير … والدي نعم أنا لا أتّفق معك فيما أنت تؤمن به تجاه وطني ووطنك سوريا… ولكنّك صاحب فضل كبير عليّ وإن تناسيته في بداية الخلاف أنا لا أنساه”.

وأضافت: “لا تتخيّل كم أشتاق إلى حضنك وإليك وأنتَ تسمعني أغنّي… واحدة من أهمّ أمنياتي أن التقيك وأن تعود أحاديثنا بسيطة طيّبه عميقة بريئة.. تحت سقف الفنّ والمحبة بعيداً عن الخلاف والاختلاف..فالّذي يجمعنا أبقى وأرقى من ذاك الَّذِي فرّقنا”.

برشلونة يسعى لتقليص الفارق.. وريال مدريد يبحث عن الرقم القياسي

برشلونة|

يتطلع نادي برشلونة لتقليص فارق الست نقاط التي تفصله عن ريال مدريد المتصدر عندما يخرج لملاقاة أوساسونا يوم السبت في المرحلة الخامسة عشر من الدوري الإسباني قبل أن يلتقي الريال مع ديبورتيفو لاكورونا مساء اليوم نفسه.

وبعد أن سجل المدافع سيرجيو راموس هدف التعادل القاتل للريال في مباراة الكلاسيكو في الوقت بدل الضائع للمباراة، فإن فارق النقاط في الصدارة ظل كما هو.

وفشل برشلونة في إنزال الهزيمة الأولى بريال مدريد ليحافظ النادي الملكي على مسيرته الخالية من الهزائم خلال 34 مباراة متتالية ويعادل رقمه القياسي.

واكتسح برشلونة فريق بوروسيا مونشنجلادباخ 4/صفر أمس الأول الثلاثاء ليتصدر مجموعته بدوري أبطال أوروبا، فيما حل ريال مدريد ثانيا في مجموعته بعد تعادله مع بوروسيا دورتموند الألماني 2/2 أمس الأربعاء.

وغاب البرازيلي نيمار عن برشلونة أمام جلادباخ للإيقاف كما سيغيب عن مواجهة أوساسونا بعد حصوله على خمسة إنذارات في الدوري الأسباني، مما يعني أن التركي أردا توران سيواصل اللعب في مركز الجناح الأيسر.

وانتقد لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة لاعبه توران بعد تسببه في الضربة الحرة التي جاء منها هدف التعادل للريال، ولكن اللاعب رد على هذه الانتقادات عبر تسجيل ثلاثة أهداف (هاتريك) في شباك جلادباخ.

ويتذيل أوساسونا جدول ترتيب الدوري الإسباني، وعلى الورق فإن برشلونة لن يجد صعوبة في الفوز بسهولة، ولكن النادي الكاتالوني تعثر هناك في الماضي، حيث تعادل مرتين وخسر مرة واحدة في آخر خمس مواجهات له على ملعب اوساسونا.

وبعد أن حصد سبع نقاط فقط في 14 مباراة، فإن اوساسونا سيقاتل بكل خطوطه أمام برشلونة، وتعهد المهاجم أوريول ريريرا ببذل كل الجهد من أجل تصعيب المهمة على برشلونة.

وقال ريريرا الوافد من صفوف ديبورتيفو لاكورونا على سبيل الإعارة “سنحاول تقديم أقصى ما بوسعنا، سنجعل الأمور معقدة إلى أقصى حد عليهم”.

ويلتقي ريال مدريد مع ديبورتيفو صاحب المركز السادس عشر، ويواجه الفريق مهمة شاقة على ملعب سانتياجو برنابيو.

وبإمكان الريال تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان تسجيل رقم قياسي جديد عبر خوض مباراته الـ35 دون هزيمة.

ويدخل الريال المباراة بقائمة خالية من الإصابات باستثناء الجناح الويلزي جاريث بيل، وقال زيدان “ينبغي أن تتوجه التهنئة إلى اللاعبين لأنهم الأبطال داخل الملعب، يركضون ويعانون، وإلى الجماهير أيضا لأنها تساندنا دائما وهذا هو الشيء المهم”.

وأضاف: “خطتنا هي مواصلة اللعب بنفس الطريقة لاننا نفعل ذلك بشكل جيد، لكن الطريق لايزال طويلا، نريد أن تستمر المسيرة الجيدة التي نعيشها”.

وخسر ديبورتيفو في أخر تسع زيارات له لملعب سانتياجو برنابيو، ولكن الفوز الساحق للفريق على ريال سوسيداد 5/ 1 يوم الاثنين الماضي سيمنحه جرعة هائلة من الثقة.

وتنطلق الجولة الخامسة عشر من الليجا غدا الجمعة عبر لقاء مالاجا مع غرناطة.

وتختتم الجولة الـ15 من الدوري الإسباني يوم الاثنين المقبل بمباراة أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع مع مضيفه فياريال صاحب المركز الخامس.

وفي مباريات السبت يلتقي ريال سوسيداد مع فالنسيا ولاس بالماس مع ليجانيس.

ويلتقي يوم الأحد إيبار مع ألافيس وسيلتا فيجو مع إشبيلية وإسبانيول مع سبورتينج خيخون وريال بيتيس مع أتلتيك بيلباو.